المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اذاعه عن المعلم!!


<::mm::>
21-04-2006, 21:34
uyt:""
يوم الثلاثا بنسوي اذاعه عن المعلم
مابقى من الوقت الا كم يوم واحنا ما جهزناها

اذا ماعليكم كلافه وانا اختكم
ابغى مقاله ادبيه او شي مثل كذا عن "اجمل ماقيل عن المعلم "
ومعها فقره او فكره نسويها بالاذاعه

واكون لكم من اشد الشاكرين
ويجازكم ربي الف الف عافيه

فـــراولة
22-04-2006, 23:47
حتى انا اسعفوني معها يا ريت تساعدوني

<::mm::>
23-04-2006, 08:55
بقى يومين؟؟؟
عجزت وانا ادور في كل مكان
لو سمحتوا ساعدوووني

أم عبدالله وعبدالرحمن
23-04-2006, 20:17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه إذاعه متكاملة عن المعلم

أتمنى أن تجدي فيها مبتغاك


حاولت إني أحمل لكم الملف ولكن للأسف لم أتمكن من ذلك

لذلك عملتها لكم بالنسخ واللصق اتمنى أن تكون واضحه



(اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ(1)خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ(2)
اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ(3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ(4)عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ(5)
كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى(6)أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى(7)إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى(8)
أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى(9)عَبْدًا إِذَا صَلَّى(10)أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَى(11)
أوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى(12)أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى(13)أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى(14)
كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ(15)نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ(16)فَلْيَدْعُ نَادِيَه
(17)سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ(18)كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ(19) ) العلق



عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
: (فضل العالم على العابد كفضلي على أدناكم )
ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النملة في جحرها
وحتى الحوت ليصلون على معلمي الناس الخير) رواه الترمذي وقال حديث حسن .



علم المنافق في قوله وعلم المؤمن في عمله



المعلم يعمل من أجل رفع مستوى تحصيلك فلا تتردد في سؤاله عما يصعب عليك .


قــــم للمعلــــم وفـــه التبجيـــلا *** كاد المعلم أن يكون رسولا
أعلمت أشرف أو أجل من الذي *** يبني وينشئ أنفســاً وعقولا




• هل تعلم أن العلاقة الجيدة مع المعلمين والطلاب تمنحك الاحترام والثقة بالنفس.
• هل تعلم أن أول فرس ملكها ـ صلى الله عليه وسلم ـ فرس سماها السكب .
• هل تعلم أن عاصمة الخلافة العباسية بغداد .
• هل تعلم أن سرعة الصوت أقل من سرعة الضوء .

ملاحظة : هذه الفقرة ليس لها عنوان في نموذج التقديم

• استئذانه في دخول الفصل والخروج منه .
• أن يبدأ بالسلام عليه .
• أن يستمع لحديثه أثناء الشرح .
• القيام بالواجبات المنزلية .
• ألا يناديه باسمه مجرداً وإنما يقول له يا أستاذ .



المعلم

ينسى بعض الطلاب قدر معلميهم الذين بذلوا أعمارهم وجهودهم
من أجل هؤلاء الطلاب ، إن المعلم له فضل كبير على المجتمع حيث أنه :
ـ الرجل الذي يعمل ويساهم من أجل انتشار العلم ، وشيوعه ،
الأمر الذي يؤدي إلى رفع المجتمع كله . ولذلك قال أمير الشعراء أحمد شوقي :

قــــم للمعلــــم وفـــه التبجيـــلا *** كاد المعلم أن يكون رسولا
أعلمت أشرف أو أجل من الذي *** يبني وينشئ أنفســاً وعقولا

وإذا كان هذا شأن المعلم ، فإن لمعلم القرآن مرتبة تعلو كل مرتبة ، فقد قال
ـ صلى الله عليه وسلم ـ : ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه ).

وكل الرجال النافعين في المجتمع ، من طبيب ومهندس وضابط وتاجر ،
يدينون بالفضل لمعلميهم الذين حببوا إليهم العلم ، وقدموه لهم بأسلوب جميل ،
ولم يبخلوا عليهم بحسن المعاملة ، حتى أدركوا ما هم فيه من النجاح .
فيجب علينا نحن الطلاب احترام المعلمين وتقديرهم لأنهم
هم أصحاب الفضل علينا وعلى المجتمع بأكمله ،

سلطان الغامدي
23-04-2006, 23:04
بالإضافة للأخت الفاضلة أم عبدالله وعبدالرحمن
ملف منقول من المنتدى اتمنى أن يقدم الفائدة المرجوة

سلطان الغامدي
23-04-2006, 23:10
وهذا ايضا اتمنى أن يفيد ....
منقول

سلطان الغامدي
23-04-2006, 23:18
....

rhm
24-04-2006, 15:18
يعطيك ألف عافية على التميز والابداع

abdallh_kk
24-04-2006, 16:39
جزاكم الله الف خير

oldgi
24-04-2006, 20:11
مافتح شي معي وش اسوي

ابولمى
27-04-2006, 08:03
مشكوررررررررر

مدرسة بارعه
27-04-2006, 09:13
هذي إذاعة عن المعلم جمعتها من النت وإن شاء الله تعجبكم ...
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا وأصلي وأسلم على معلم البشرية الأول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا … أما بعد
((قرآن كريم ))..............شريط
فإن كان الطبيب يعتز بأنه كان سببا بعد الله سبحانه وتعالى في شفاء المرضى من الناس وإن كان المهندس يفتخر بأنه صاحب الاختراعات المذهلة التى تبهر الدنيا بأثرها وإن كان الضابط يفتخر بالأمن والأمان الذي شارك في إرساء قواعده في هذه البلاد الغالية وإن كان أي إنسان في هذه الدنيا يعتز بعلم قد تعلمه وأفاد به بني الانسان في أي مجال من مجالات الحياة … فهنيئاً للمعلمين والمعلمات بأن يقفوا معتزين وفخورين بأن قد جعل لهم الله الفضل الأعظم في تعليم هؤلاء جميعا كل في مهنته وكل في تخصصه ولولا وجود المعلم الناجح ما وجدنا الطبيب الناجح ولا المهندس البارع ولا غيرهم من ذوي المهن المختلفة







…معلمي

الفضلُ يذكرُ عند كل صباح
إن كان فضلاً من سَنا الإصباح
وضياءُ فضلك لا مجالَ لوصفهِ
يعلـو عن التبيان والإفصـاحِ
إن أذكر الفضل العظيم فإنني
أصف الشموس بلمعة المصباحِ
طول المدى سيظل فضلك معلماً
شمساً تنير معالم الأرواح
أمُعلمي الشكرُمني دائماً
فلقد نعمتُ بفضلك الوضاح
فتحت لي روض العلوم وورده
ووهبت لي عيناً وريش جناح












معلمتي…. بكل جارحة صادقة أكتب لقسمات وجهك البهي، ولكن ماذا أكتب، وكيف أصفك لأنني لو أردت أن أكتب عنك لكان يجب علي أن أصفك بقدرك الحقيقي، فأقف الآن وقلمي عاجزين أمام حضرتك وهيبتك وشموخك ورفعتك ، فلا نستطيع الصمود ولا يسعنا إلا عن نقف إجلالا واحتراما، اعترافا بجميلك وحسن صنعك، فكل إنسان على هذه الدنيا يقر لك ولا يستطيع النكران
فلا توجد مهنة في الدنيا تستحق التقدير والإكبار والوقوف عندها كمهنة التعليم والتعلم، فأنت القادرة على إعداد الأجيال وأمهات المستقبل للنهض بحضارة الأمةفي جميع المجالات، فأنت الأساس ومرتكز الأمة في التقدم والعطاء
لله كم تجهدون أنفسكم… ! وكم من الأعباء الكثيرة التي تلقى على عاتقكم، ففي كل خطة تطويرية أنتم محط أنظار التربويين في كل زمان ومكان، لأن المجد للأمة لا يكون إلا من خلالكم .
إنني أسأل نفسي دائماً وأحار في الجواب، ترى كيف لي أن أرد جميل معلمتي ؟ وماذا يمكن أن أقدم مقابل النور الذي وهبتني إياه فأنارت به بصيرة قلبي وطورت فيه أسلوب تفكيري من سوقي الكلام إلى منطق الحقيقة والبرهان ؟
أستاذتي العزيزة إذا انشغلت الناس وتاهت في خضم الحياة وغاصت بمستنقعها
فستبقين في ذاكرتي وأمام ناظري، فأنت الأم المعلمة التي وهبت وأعطت دون مقابل، ولا أجد كلمة في معجم اللغات ولا في سطور الكتب تستحق شرف الارتقاء لشكرك، فلك منا أسمى آيات الحب والامتنان، أيها النبع الذي يرتوي منه كل ظمآن يريد الارتواء .
أستاذتي ، يا من زرعت في قلبي كل معنى للإيمان، والمعروف، وكل أساس للحب والتضحية، يا من زودتني بأقوى سلاح يحميني من هذا الزمن المضطرب المتضارب …..
لقد كنت وما تزالين أنت الصديقة القريبة إلى عقلي بفهمها لي وحريصه على مستقبلي، واهتمامها بتعليمي ، فإذا ما حصلت على نتيجة ترضيني وترضيك كنت أول من يسعد معي ويبارك لي ويشجعني لأستمر في نجاحي وأحقق الأفضل.
أنت أستاذتي التي زرعت في قلبي أساس المحبة والتضحية، أنت من تساعديني لأبني حياتي وأكون قادرةعلى اقتحام المصاعب. أنت المثل والقدوة ، والشمعة التي تقدم طاقتها في سبيل النبتة اليافعة، تذوب تدريجيا ولكنها تترك ورائها نورا مشرقا هو نور العلم وشعاع المعرفة.
فشكرا لك يا معلمتي ، وشكرا لكل المعلمين والمعلمات في وطني، وأنني أعلم أن هذا الشكر لا يكفي ولا يوفيك حقك فماذا عساني أقول أكثر مما قال أمير الشعراء أحمد شوقي: قم للمعلم وفّه التبجيلا …………. كاد المعلم أن يكون رسولاً
وختاماً.....يكفيك شرفاً وحمداً أنك تحملين أعظم وأسمى رسالة عرفها الإنسان عبر مر العصور والدهور ، إنها رسالة الأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين 0
فهنيئاً لك أختي المعلمة المخلصة بعملك المبارك يوم عرسك .. يوم التكريم والوفاء .........
تحية إجلال وإكبار وتقدير لك من كل أفراد المجتمع ...............
هنئاً لك دعوات الآباء والأمهات صباحاً ومساءً 0 ........................
وهذا أقل ما يقدمه لك المجتمع في يوم تكريمك 0...................................

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .............