المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موسوعة شاملة بإذن الله عن : كيف تذاكر دروسك ( نشرات - مطويات - دراسات - رسوم معبرة )


ابولمى
25-05-2003, 20:22
أخي
vv:
بمناسبة قرب اختبارات الدور الأول 1423/1424هـ ضع هنا مالديك من نشرات او مطويات خاصة بالمذاكرة والاستعداد للامتحان ليكون موسوعة شاملة عن الاستذكار الجيد وجزاك الله خير
yy:

مزعلة النسا
25-05-2003, 22:37
حبيت اخبركم بهذه النشره الرائعه وهي عن طريقة الاستذكار الفعال وطرقه السليمه
بالنسبه لي قرأتها على الطالبات في الساحه كل مرحله على حده ولاقت استحسان من الطالبات ..

alfashig
25-05-2003, 23:00
الأخ ابولمى

vv:

ألف مليون شكر لكم ولجهودكم الجبارة نحو تقديمكم الأفضل لهذا المنتدى الحبيب 000
ألف مليون شكر لكم ولجهودكم الجبارة نحو تقديمكم الأفضل لهذا المنتدى الحبيب 000
ألف مليون شكر لكم ولجهودكم الجبارة نحو تقديمكم الأفضل لهذا المنتدى الحبيب 000
ألف مليون شكر لكم ولجهودكم الجبارة نحو تقديمكم الأفضل لهذا المنتدى الحبيب 000
ألف مليون شكر لكم ولجهودكم الجبارة نحو تقديمكم الأفضل لهذا المنتدى الحبيب 000
ألف مليون شكر لكم ولجهودكم الجبارة نحو تقديمكم الأفضل لهذا المنتدى الحبيب 000

ابولمى
25-05-2003, 23:19
نشره / نصائح وإرشادات بمناسبة الاختبارات
كيف تذاكر وتتفوق

يشكو كثير من الطلبة من عدم قدرتهم على المذاكرة، وجهلهم بالطرق السليمة لتحقيق أفضل نتيجة من عملية الاستذكار، وفيما يلي بعض الإرشادات التربوية نتاج خبرات طويلة وخلاصة جهود وتجارب ودراسات علماء النفس والتربية لتعرفكم على أفضل الطرق وأصلحها لتحقيق الاستذكار الفعال والوصول إلى أفضل النتائج آخر العام بإذن الله، راجين من الله تعالى أن ينفعكم بها وتأخذ بأيديكم إلى قمة النجاح والتفوق .

و لتحقيق المذاكرة الفعالة التي تقودك بإذن الله إلى قمة النجاح والتفوق يجب أن تمر بالمراحل الأربع التالية:





أولاً: القراءة الإجمالية للدرس :

يجب أن تبدأ مذاكرتك بقراءة الدرس قراءة عامة بصورة إجمالية وسريعة للإلمام بمحتوياته وموضوعه، ويجب عليك اتباع الإرشادات التالية:

1. تقسيم الدرس إلى عناوين كبيرة رئيسية، وتقسيم كل عنوان رئيسي إلى عناوين فرعية أصغر منه، وحفظها لتكوين صورة إجمالية عامة عن الدرس في ذهنك وتحقيق الترابط بين أجزائه.

2. قراءة الدرس إجمالياً وبسرعة قبل الشروع في قراءته تفصيلياً ودراسته بإمعان، مما يساعد على سرعة الحفظ ويزيد القدرة على التركيز.

3. الإجابة عن بعض التدريبات العامة والأسئلة المباشرة حول الدرس.

ثانياً: الحفظ والمذاكرة :



القاعدة الذهبية لتحقيق أعلى الدرجات وأفضل النتائج في أي مادة هي: (أحفظ ثم أحفظ ثم أحفظ)، فرغم أهمية الفهم في عملية المذاكرة إلا أنه مهما كانت قدرتك على الفهم فلابد أن تحفظ المعلومات التي سوف تضعها في الاختبار، وكثير من الطلبة الأذكياء يرجع فشلهم إلى اعتمادهم على الفهم فقط دون الحفظ، بعكس بعض الطلبة متوسطي الذكاء الذين استطاعوا التفوق في الاختبارات معتمدين على قدرتهم الفائقة على الحفظ وقليل من الفهم حتى في أدق المواد مثل الرياضيات!!؟… وفيما يلي إرشادات هامة تساعدك على الحفظ الجيد للمعلومات :

1. تعرف على النقاط الرئيسية في الدرس وضع خطاً تحتها وكرر قراءتها حتى تثبت في ذهنك وذاكرتك.

2. افهم القوانين والقواعد والمعادلات والنظريات …الخ فهماً جيداً ثم احفظها.

3. ضع أسئلة تلخص أجزاء الدرس المختلفة، ثم أجب عنها كتابة وشفهية.

ثالثاً: التسميع :



يعتقد كثير من الطلبة أن قراءة الدرس وفهمه ومحاولة حفظه تكفى، لكنه عندما يحاول إجابة أحد الأسئلة في الاختبارات فإنه يقف حائراً ويقول: (إني أعرفها وأفهمها) لكنه لا يستطيع الإجابة … ويرجع ذلك إلى إهماله لعملية التسميع وعدم إدراكه لأهميتها القصوى، وتتمثل أهمية التسميع فيما يلي:

1. التسميع يكشف لك مواضع ضعفك والأخطاء التي تقع فيها، فهو مرآة لذاكرتك.

2. هو الوسيلة القوية لتثبيت المعلومات وزيادة القدرة على تذكرها لفترة أطول.

3. أنه علاج ناجح للسرحان … فالطالب الذي يذاكر بدون تسميع ينسى بعد يوم واحد كمية تساوى ما ينساه الطالب الذي يقوم بالتسميع بعد 36 يوماً.

وتختلف طرق التسميع باختلاف مادة الدراسة وطريق كل طالب في المذاكرة، ولكن أفضل طرق التسميع هي التي تشبه الطريقة التي سوف تستخدمها في الاختبار، ومن أهم طرق التسميع ما يلي:

التسميع الشفوي :

وهو أسهل وأسرع الطرق، ويجب ملاحظة ما يلي لتحقيق أفضل النتائج :

1. إذا كنت تسمع لنفسك يجب الرجوع إلى الكتاب في الأجزاء التي لا تتأكد منها.

2. التسميع مع أحد الزملاء أفضل من التسميع لنفسك.

3. التسميع في صورة مناقشة ومحاولة لشرح الدرس يعطى نتيجة أفضل.

التسميع التحريري :

وذلك بكتابة النقاط الرئيسية والقوانين والقواعد والرسوم التوضيحية وبياناتها الخ، ويتم التأكد مما تكتبه بالرجوع إلى الكتاب، ويجب عند الكتابة للتسميع ألاّ تهتم بتحسين الخط أو الترتيب والتنظيم، وإنما اكتب بسرعة وبخط كبير حتى تعتاد الجرأة في الكتابة والقدرة على تصحيح أخطائك.

كم من الوقت تقضيه في التسميع ؟؟؟

يتوقف ذلك على طبيعة المادة التي تستذكرها، وذلك وفقاً للقواعد التالية:

1. إذا كانت المادة مفككة وغير واضحة فأنت تحتاج إلى 90 % من وقت المذاكرة للتسميع

2. إذا كانت المادة عبارة عن نظريات، معادلات، مصطلحات، تواريخ، قوانين، أسماء …الخ. فالتسميع

هو العملية الأساسية في المذاكرة.

3. إذا كانت المادة أدبية كالاقتصاد والفلسفة وعلم النفس …الخ. فأنت تحتاج إلى 50 % من وقت

المذاكرة للتسميع.

رابعاً: المراجعة :

للمراجعة فوائد كثيرة جداً أهمها تثبيت المعلومات، وسهولة استرجاعها مرة أخرى عندما تسأل فيها،كما أن مراجعة الدروس السابقة بانتظام يساعدك على فهم ما يستجد منها فهماً كاملاً وفى وقت أقل من سابقتها.

كيف تراجع ؟؟

1. لا تحاول مراجعة جميع الدروس دفعة واحدة وانما قسمها إلى مراحل متتابعة.

2. تصفح العناوين الكبيرة أولاً ثم العناوين الفرعية، مع محاولة تذكر النقاط الهامة.

3. حاول كتابة النقاط الرئيسية في الدرس والقوانين والمعادلات والقواعد وما شابهها.

4. أجب عن بعض الأسئلة الشاملة، ويفضل أن تكون من أسئلة الامتحانات السابقة.

5. يمكن أن تكون المراجعة في صورة جماعية من خلال طرح أسئلة والإجابة عليها مع بعض الزملاء مما يزيد من حماسك وقدرتك على التذكر والاسترجاع.

متى تراجـــع ؟؟

قد يظن البعض أن المراجعة تكون في آخر العام أو قبل الامتحانات فقط، ولكن ذلك غير صحيح، فالمراجعة من أول العام الدراسي هامة جداً للتأكد من تثبيت المعلومات والقدرة على تذكرها، ولذلك يجب عليك اتباع الآتي :

1. مراجعة مادتين أو ثلاث على الأكثر كل أسبوع بحيث تستكمل مراجعة جميع المواد مرة كل شهر.

2. تخصيص يوم الإجازة الأسبوعي للمراجعة.

3. المراجعة قبل الامتحانات هامة جداً وضرورية لأنها مفتاح التفوق.



نصـائح عامة للتفوق

1. حسّن علاقتك مع الله وتعرف إليه في أوقات رخائك حتى يقف بجانبك في أوقات شدتك وعند حاجتك إليه.

2. ثق في نفسك وفى عقلك وقدراتك، وتأكد أنك قادر على النجاح والتفوق فأنت لست أقل ممن سبقوك على طريق النجاح.

3. اجتهد في مذاكرتك وتأكد أن كل مجهود تبذله سيعود عليك بالنفع والخير لأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

4. حدد هدفك في الحياة وضعه نصب عينيك، واجتهد في الوصول إليه بكل قوتك وإمكانياتك، حتى تنفع نفسك وأهلك ووطنك

5. استعن بالله ولا تعجز، وأعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك، وأن ما أخطئك لم يكن ليصيبك، وأن الدنيا لو اجتمعت على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، وأن الدنيا لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ما نفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك .



- تأكد من جدول الاختبارات قبل موعده بوقت كاف

- لا تجهد نفسك قبل الاختبار وأهتم بغذائك

- لا تكثر من المنبهات ولا تتناول الأدوية المسهرة فهى تضرك أكثر مما تفيدك

- أعد أدواتك كل ليلة طبقاً لاختبار الغد. وخذ قسطاً كافياً من النوم قبل الاختبار لترتاح جسمياً ونفسياً وذهنياً وتركز في الاختبار

- بكر في الذهاب إلى لجنة الاختبار، وقد أخذت ما يلزمك من أدوات، وأدخل الاختبار مستريح الجسم ، مطمئن النفس، واثقاً

- أقرأ ورقة الأسئلة كلها جيداً بإمعان وهدوء ولا تتعجل في الإجابة،ولا تتردد عند الإجابة أو الاختيار حتى لا يضيع وقتك

- قسم زمن الإجابة بين الأسئلة المطلوب الإجابة عليها، واترك بعض الوقت للمراجعة، ولا تغادر لجنة الاختبار قبل انتهاء الوقت

- اترك فراغاً بعد إجابتك عن كل سؤال فربما تحتاج إلى زيادة شيء ما عند المراجعة

- ابدأ بالإجابة عن الأسئلة السهلة، وتأكد من الأسئلة الإجبارية والاختيارية

- يفضل أن تكتب مسودة للإجابة، وتأكد أن المصحح يرجع إليها أحياناً ويحتسب لك درجاتها

- حدد المطلوب من السؤال بالضبط، وأجب على قدره، ورتب إجابتك في شكل عناصر وفقرات

- إذا تذكرت نقطة متعلقة بسؤال آخر وأنت تجيب فسارع بكتابتها في المسودة قبل أن تنساها

- لا تترك أي سؤال مطلوب منك إجابته دون أن تكتب فيه، وإذا لم تستطع الإجابة عن السؤال كله فأجب عن الجزء الذي تعرفه منه،فإن ذلك يحتسب لك في الدرجات

- لا تخرج من لجنة الاختبار قبل أن تراجع إجاباتك فربما تكون قد نسيت شيئاً أو تتذكر شيئاً جديداً تضيفه للإجابة

- اعتمد على نفسك ولا تحاول الغش، فمن غشنا ليس منا كما قال رسول الله، كما أن محاولاتك للغش تزيد من توترك و اضطرابك، وتشتت أفكارك، وتعرضك لإلغاء اختبارك والرسوب فأحذر أن تضيع نفسك

- لا تترك أي سؤال مطلوب منك إجابته دون أن تكتب فيه، وإذا لم تستطع الإجابة عن السؤال كله فأجب عن الجزء الذي تعرفه منه،فإن ذلك يحتسب لك في الدرجات

- تذكر أن وضوح خطك ونظافة كراسة الإجابة، وحسن تنظيم الإجابات وعرضها من أهم عوامل النجاح والتفوق



كيف تقاوم النسيان وتقوى ذاكرتك

اهتم علماء النفس بدراسة ظاهرة النسيان خاصة لدى الطلاب، وحددوا بعض القواعد التي تساعد على التغلب على النسيان وتعمل على تقوية القدرة على التذكر، وأهمها:

1. تعرف على النقاط الرئيسية في الدرس وضع خطاً تحتها وكرر قراءتها حتى تثبت في ذهنك وذاكرتك.

2. لا تذاكر وأنت مرهق فالتعب لا يساعد على تثبيت المعلومات فتنساها بسرعة.

3. قسم المواد الطويلة إلى وحدات متماسكة يسهل فهمها وحفظها كوحدة مترابطة.

4. ثق في نفسك وفى ذاكرتك واحفظ بسرعة.



معوقات الاستذكار الجيد

هناك بعض الصعوبات التي يمكن أن تعوقك عن المذاكرة والتي يجب عليك أن تكتشفها وتحاول التغلب عليها، حتى تستطيع أن تتقن المذاكرة الفعالة، وأهم هذه الصعاب:

1. عدم القدرة على التركيز أثناء المذاكرة ، فتفقد وقتك في التنقل من درس إلى آخر ومن مادة إلى أخرى دون أن تذاكر شيئاً.

2. تراكم الدروس وعدم القدرة على تنظيم وقتك للانتهاء منها.

3. كراهية بعض المواد الدراسية، وتصديق الفاشلين الذين يخوفونك منها ويصورونها لك على أنها (صعبة) لا يمكن تجاوزها.

4. أصدقاء السوء الذين يضيعون وقتك في اللهو واللعب دون تقدير لأي مسئولية.

5. القلق والتوتر الناتجان عن المشكلات الأسرية أو العاطفية والتي تشتت الذهن وتضعف من قدرتك على الاستذكار الجيد

ابولمى
25-05-2003, 23:25
http://www.moudir.com/vb/showthread.php?s=&postid=137575#post137575

أبو خالد
26-05-2003, 15:50
توجيهات وإرشادات للطلاب قبل الامتحان

ابولمى
26-05-2003, 21:54
مشكورين وجزاكم الله خير

ابولمى
26-05-2003, 22:54
http://www.khayma.com/salmanschool/024.htm

ابولمى
26-05-2003, 22:56
http://www.schools-in-egypt.com/StudentCorner/source/howstudy.asp

ابومشاري الحربي
27-05-2003, 12:22
vv:
nn:
اخي ابولمى
اخوتى الاحباب
المشاركين وفقكم الله جميعا وسدد خطاكم
جهد تشكرون عليه
دمتم اخوة محبين للخير واهله
داعيا الله لكم بالتوفيق والسداد
yy:

ابولمى
27-05-2003, 23:28
مع الشكر والتقدير لاخينا ابو فارس
http://www.moudir.com/vb/showthread.php?s=&threadid=30572

محب الارشاد
28-05-2003, 13:52
جهد تشكر عليه بارك الله فيكم

الوافي22
28-05-2003, 17:34
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إليكم مطوية خاصة بطرق الاستذكار الفعال .

*^* كاتمــة*^*
29-05-2003, 01:11
vv:

هذة نشرة عن بعض النصائح للاختبارات 000

*^* كاتمــة*^*
29-05-2003, 01:16
وهذه النشرة ايضاَ 000

ابولمى
29-05-2003, 14:29
لقد بدأ العد التنازلي للامتحانات.. إنها الفرصة الذهبية لنقدم هذه الروشتة التي قد تفيد أبناءنا وبناتنا لتحقيق النجاح والتفوق بإذن الله وتوفيقه ويمكننا تلخيصها بالآتي:
أولاً : الاستذكار المثمر الجاد طوال العام الدراسي :
وهو أهم وصفة في هذه الروشتة لأنه بدون مذاكرة مثمرة بناءة وطموحة طوال العام الدراسي فإن المعلومات المطلوبة لدخول الامتحان لن تكون كافية لتحقيق النجاح للوصول للقدر الكافي من اكتساب المعلومات الدراسية التي تحقق النجاح. يجب على الطالب الالتزام بالنقاط التالية :
1- وضع خطة طموحة ومنظمة للاستذكار على مدار العام الدراسي وتقسيم المواد المقررة على جدول زمني ينظم أوقات المذاكرة لكل مادة على مدار أيام الأسبوع وتخصيص أوقات للمراجعات على فترات لاتتجاوز الشهر لتفادي النسيان، مع مراعاة الالتزام بهذه الجداول وعدم التهاون والاستهتار بالمقررات الدراسية حتى لاتتراكم بمرور الأيام ويصعب الاستيعاب ويحدث الارتباك ويفلت الزمام من أيدينا.
2- يجب الاستذكار في مكان مريح هادئ تتوفر فيه الشروط الصحية من أثاث مكتبي وإضاءة والابتعاد عن مصادر الإزعاج والضجيج كالتلفزيون والكاسيت حتى لايتشتت الانتباه والتركيز ويحدث التشويش الذهني وكذلك أيضاً يجب على الطالب أن يأخذ قسطه الكافي من الراحة والنوم حتى يكون صافي الذهن متمتعاً بالنشاط والحيوية الجسمانية والعقلية لأن الإرهاق البدني والذهني يؤثر على القدرة الاستيعابية والفهم ، كما لايفوتنا هنا أيضاً تذكير الأهل بتوفير الجو أو المناخ الأسري الهادئ الذي يساعده على المذاكرة بصورة طيبة بعيداً عن الخلافات والتوترات الأسرية التي تؤثر سلبياً على نفسيته.
3- يفضل تنظيم الأوقات بين المذاكرة والراحة بصورة متوازنة حيث إنه لايفضل الاستذكار بصورة مكثفة ومستمرة لفترة طويلة جداً على مدار السنة حتى لايحدث الملل والارهاق مع حلول الامتحانات عند نهاية الدراسة بل ينصح بقضاء بعض الأوقات للراحة والتفريج عن النفس خلال المذاكرة اليومية وكذلك قضاء بعض الأوقات في النزهة أو ممارسة بعض الألعاب الرياضية والترفيهية عند عطلة نهاية الأسبوع حتى يقبل الطالب على الدراسة في الأسبوع الجديد بصدر رحب وذهن متجدد ومنفتح.
4- أما بخصوص المذاكرة المثالية التي تجعل التحصيل الدراسي للطالب على قدر عال من الإيجابية وتجعله يتفوق دراسياً فيفضل تحضير الدروس مسبقاً قبل الذهاب للمدرسة لأخذ فكرة بسيطة عن الموضوع حتى يتابع بتركيز وانتباه ما يقوم المدرس بشرحه ولا يصاب بالسرحان ويستطيع مجاراة المدرس في الشرح ويقوم بالاستفسار ومناقشة المدرس عن أي نقطة غامضة يصعب عليه فهمها ، كما يفضل أيضاً مذاكرة أي موضوع دراسي بالمنزل بصورة صحيحة حيث يجب قراءته دفعة واحدة لأخذ فكرة عامة عنه ثم بعد ذلك يتم تجزئته لنقاط رئيسية كبرى أو رؤوس مواضيع يتم مذاكرة كل نقطة رئيسية وما تحتويه من معلومات كل نقطة على حدة حتى يتم فهمها واستيعابها وينتقل من نقطة لأخرى حتى ينتهي الموضوع ثم يقوم بربط الموضوع بأكمله عن فهم واستيعاب تام ولا يقوم بحفظ أي موضوع دفعة واحدة قبل أن يفهم نقاطه الرئيسية وما تحتويه كل نقطة عن فهم تام لكل جوانب الموضوع وبالتالي يسهل الحفظ وخصوصاً إذا تم استرجاع وتسميع ما تم مذاكرته وخصوصاً إذا تم استغلال أكثر من حاسة سيكون الحفظ بصورة أفضل كأن يقوم الطالب بالكتابة وبصوت مسموع نوعاً ما ويردد ما يكتبه بيده ويتلفظه لسانه أيضاً ، وحبذا لو تم استرجاع وتسميع النقاط الرئيسية لكافة المواضيع في كافة المواد التي تم مذاكرتها طوال اليوم وذلك قبل النوم مباشرة حتى تختزن بالمخ بصورة أفضل ، كما يراعى عمل مراجعات دورية على فترات منتظمة لما سبق دراسته حتى لا ينساها مع الإكثار من حل الأسئلة والتمارين حتى يكون هناك نوع من التعود والتمرس والخبرة في كيفية حل الأسئلة باعتبارها بروفة للامتحان النهائي وتكسبه الثقة آخر العام.
ثانيا: الاستعدادات الخاصة قبل الامتحان والابتعاد عن الخوف والقلق:
بداية يجب أن نعلم أنه من جد واجتهد وذاكر بطريقة صحيحة طوال العام الدراسي فإنه سوف يجني ثمرة تعبه وعرقه وكفاحه في النهاية بإذن الله ويجب على كل طالب أن يتحلى بالهدوء والاتزان وليس هناك داع للقلق والخوف من الامتحان لأنه هو الوسيلة الوحيدة لتقييم الأداء الدراسي لجميع الطلبة في نهاية العام لمعرفة المستوى التحصيلي لكل طالب واستحقاقه النجاح أم لا وهذا شيء عادل للجميع. وطالما أن الطالب قد استذكر وبذل الجهد فسوف ينال النجاح ولن يرهبه أي امتحان وأية أسئلة مهما كانت لأنها لن تأتي خارج نطاق ما هو مقرر عليه دراسياً فلا مجال للخوف ويثق تماماً في الله ثم في قدراته ومستواه الدراسي.
إن الطقوس الخاصة وعمل المعسكرات المغلقة والمراجعات المكثفة وبذل المجهود الزائد جدا عن اللزوم قد يأتي بآثار عكسية سلبية بل يفضل أن تزداد جرعات المذاكرة وفترات الاستذكار بعض الشيء عند نهاية العام ولكن يجب أن نعلم أنه من ذاكر جيداً من البداية قد لا يحتاج إلى مثل هذه المعسكرات ولكن كل ما يحتاج إليه هو الزيادة في المراجعات الشاملة للمنهج وحل الأسئلة والامتحانات والتمارين للتعود على أساليب الامتحانات ، كما أوصي وأشدد على الابتعاد عن المنبهات والمنشطات لزيادة فترة السهر والتركيز ثم اللجوء للمنومات للحصول على النوم والراحة عندما يريد فهذه الأمور يجب الامتناع عنها تماماً لأن المخ ليس كالآلة تعمل وتتوقف حسب رغباتنا وبقوى خارجية كالمنبهات والمنومات التي تؤذي وتدمر المخ إذا تم تعاطيها باستمرار لأنها تؤدي للإدمان وأضراره المعروفة كما أن هذه المذاكرة وبهذه الطريقة غير مفيدة أو مجدية فهي حشو سطحي للمعلومات بالمخ والتي تتبخر بسهولة ولا تفيد في الامتحانات علاوة على أضرارها الصحية الجسيمة.
ثالثاً : الهدوء والتركيز أثناء الامتحانات:
إن التوفيق في الامتحان بيد المولى عز وجل ولكن هناك عوامل تساعد على ذلك وهي محاولة الأخذ بالأسباب التي تؤدي لذلك، منها الهدوء التام في فترات الامتحانات سواء ليلة الامتحان أو أثناء الامتحان لأن الخوف والتوتر الزائد يتسبب في الأرق وعدم التركيز في الفهم والاستيعاب نتيجة قلة النوم والتوتر والارتباك وتشويش الذهن فتتطاير المعلومات أو تصبح غير مرتبة في الذهن وبالتالي تكثر الأخطاء، ومن هنا يجب على الطالب أخذ كفايته من النوم ليلة الامتحان ولا يبالغ في السهر للمراجعة وحشو المخ بالمعلومات الكثيرة في وقت قصير لأن المعلومات موجودة بالتأكيد إذا استذكر دروسه بصورة طيبة طوال العام الدراسي ولكن بالطبع المراجعة النهائية ليلة الامتحان مهمة ولكنها يجب أن تكون منظمة وتشمل النقاط الرئيسية لمواضيع مادة الامتحان لاسترجاع المعلومات المخزونة طوال العام الدراسي مع محاولة حل بعض التمارين والامتحانات لإزالة الرهبة من الامتحان.
وكما أن الهدوء مطلوب عند تسلم ورقة الأسئلة يوم الامتحان فإن التركيز أيضاً مطلوب فيجب قراءة الأسئلة عند تسلم ورقة الأسئلة وربما أكثر من مرة حتى يفهم المطلوب من الأسئلة تماماً ويحدد النقاط الرئيسية لإجابة كل سؤال في ذهنه ويقوم بتقييم زمن الامتحان بالتساوي على إجابة الأسئلة ولا يتمادى في إجابة سؤال باستفاضة زائدة على حساب سؤال آخر ويجيبه باختصار شديد ، ويوصى أيضاً بترك وقت قصير لا يقل عن خمسة دقائق يقوم فيها بمراجعة إجاباته للتأكد منها وتصحيح ما قد يلزم نتيجة التسرع في الإجابة إذا وجدت بعض الأخطاء وليتأكد من الحلول المطلوبة وأنه قد أجاب على جميع الأسئلة المطلوبة دون نسيان لأي نقطة قد تكون مهمة في الإجابة.
نهاية يجب على الطالب أن يثق في الله ثم في نفسه لأن الله لن يضيع أجر من أحسن عملاً ومن جد وجد وستكلل جهوده بالنجاح الباهر والتوفيق فيجني ثمار جهده وعرقه والتوفيق أولاً وأخيراً بيد الله ، مع أطيب تمنياتنا بالنجاح الباهر لأبنائنا الطلاب.

ابولمى
30-05-2003, 18:04
http://www.moudir.com/vb/showthread.php?s=&postid=140144#post140144

ابولمى
30-05-2003, 18:49
مواقع خاصه بالامتحانات

ماهي الا ايام معدودات ايام يكرم المرء بها او يهان انها ايام الامتحانات لجميع المراحل التعليميه وكل شخص منا لديه ولد او اخ او قريب او صديق سيخوض
الامتحانات ويتمنى النجاح والتوفيق له باذن الله تعالى لذلك احبتي ادرج اليكم بعض المواقع المفيده في هذا المجال وبها نماذج عده للامتحانات وخصيصا (دول الخليج) اسال الله العلي القدير ان يمن على اخواننا واخواتنا بالنجاح والتوفيق

وخصيصا طلابة الثانويه العامه

لكم مني اجمل الاماني بالتوفيق والنجاح
http://www.t1t.net/42.htm
http://www.khayma.com/turki/N00.htm
http://www.geocities.com/fahadbl/fezyaa.htm
http://www.geocities.com/fahadbl/aselah3.htm
http://www.falahmakkah.com/INDEX5-3.htm
http://www.falahmakkah.com/INDEX5-2.htm
http://www.falahmakkah.com/INDEX5-1.htm
http://www.trbyh.com
http://www.khayma.com/turki/exam/index.asp
http://www.jeddahedu.gov.sa/eduactivites/main.asp
http://www.elostaz.net/products_det...s_id=13&stage=1
http://www.jeddahedu.gov.sa/eduactivites/main.asp

الكنق
30-05-2003, 19:08
بارك الله فيكم جميعاً وجعل ذلك في ميزان حسناتكم

أم الفارس
31-05-2003, 15:47
vv:

مجهود رائع ..

*^* كاتمــة*^*
31-05-2003, 18:38
vv:

هذه نشرة تخص بعض النصائح للاختبارات

الممتاز
01-06-2003, 08:00
ماشاء الله تبارك الله
جهد مبارك

مرشد2002
01-06-2003, 14:22
اليكم هذي الأدعيه مع دعائنا للجميع بالتوفيق

قبل المذاكرة
اللهم أني اسألك فهم النبيين و حفظ المرسلين و الملائكة المقربين
اللهم أجعل ألسنتنا عامرة بذكرك و قلوبنا بخشيتك و أسرارنا بطاعتك أنك على كل شيء قدير .. حسبنا الله و نعم الوكيل

بعد المذاكرة
اللهم أني استودعتك ما قرأت و ما حفظت و ما تعلمت فرده عند حاجتي اليه انك على كل شيء قدير ، حسبنا الله و نعم الوكيل

يوم الأمتحان
اللهم أني توكلت عليك و سلمت امري اليك لا ملجأ و منجا منك إلا اليك

دخول القاعة
رب أدخلني مدخل صدق و أخرجني مخرج صدق و أجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا


قبل البدء بالحل
رب أشرح لي صدري و يسر لي أمري و احلل عقدة من لساني يفقه قولي بسم الله الفتاح ، اللهم لا سهل ألا ما جعلته سهلا و انت تجعل الحزن اذا شئت سهلا يا ارحم الراحمين

أثناء الأمتحان
لا إله الا انت سبحانك أني كنت من الظالمين يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ، رب ان مسني الضر أنك أرحم الراحمين

عند النسيان
اللهم يا جامع الناس في يوم لا ريب فيه أجمع علي ضالتي

بعد الأنتهاء
الحمد لله الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

ابولمى
01-06-2003, 23:04
رسالة إلى طالب مُمتَحن

بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الطالب المُمتحَن ..
يا من تستعد لدخول قاعات الاختبار ...
يا من تعقد العزم والتصميم على تحقيق النجاح ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :
فما أن تقترب فترة الامتحانات حتى تُعْلَنَ حالة الطوارئ في المجتمع، وتبدأ أيام القلق والتوتر عند الطلاب والطالبات، والآباء والأمهات، والمدرسين والمدرسات لأنهم ينظرون إليها باعتبارها فترةً عصيبةً تضطرب فيها الأنفس وتتوتر الأعصاب ويزداد القلق لما يترتب عليها من نجاح أو رسوب. وهنا أوجه هذه الرسالة إلى كل طالب وطالبة يستعدان لدخول قاعات الامتحانات فأقول مستعيناً بالله وحده:
• أيها المُمتحَن، لعلك تتفق معي أن الطلبة الفاشلون وحدهم الذين يعيشون أجواء الرعب وأيام التوتر ويخافون من شبح الامتحانات لأنهم مهملون في التحصيل منذ بداية العام الدراسي، ومقصرون في بذل أسباب الجد والاجتهاد

والتي قال فيها الشاعر:

أخي لن تنال العلم إلا بستةٍ = سأنبيك عن تفصيلها ببيان
ذكاءٌ وحرصٌ واجتهادٌ وبلغةٌ = وإرشادُ أستاذٍ وطول زمان

فإياك والإهمال، واحرص – بارك الله فيك – على العناية بدروسك ومذاكرتها أولاً بأول، والاجتهاد في ذلك مستعيناً بالله وحده، متوكلاً عليه جل وعلا. وتَذكَّر أن من جد وجد، ومن زرع حصد.
• إياك أن تكون من أولئك الطلاب الذين يعمدون في أيام الامتحان إلى مواصلة النهار بالليل في المذاكرة؛ فلا ينامون ولا يرتاحون وإنما يطيلون السهر بتناول الحبوب المنشطة أو الإكثار من شرب المنبهات ونحوها في محاولة منهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه عن طريق مضاعفة ساعات الدراسة والمذاكرة المكثفة لمختلف المواد ناسين أو متناسين أن في ذلك التصرف من الإرهاق الذهني، والإجهاد البدني ما لا تُحمد عقباه. لا سيما وأنه متى كان الجسم والعقل مُجْهَدين، كان مستوى التحصيل ضعيفاً والقدرة على التركيز مفقودة.
• لا تحاول المذاكرة واسترجاع المعلومات قبيل الدخول إلى قاعة الامتحان، فإن ذلك أسلوب خاطئ يؤدي إلى نتائج سيئة، حيث تختلط الأمور، وينعدم التركيز، وتتداخل المعلومات. وعليك عدم إشغال الذهن بمثل هذه الطريقة في المذاكرة لأن من الأفضل أن تكون هادئاً صافي الذهن في فترة ما قبل الامتحان. وتأكد أن هناك الكثير من المعلومات التي ما أن تقرأ ورقة الأسئلة حتى يُمكِنُك تَذكَّرها – بإذن الله وحده ـ.
• إياك والوقوف عند سؤال قد يصعب عليك فهمه أو استيعابه، وعليك أن تجاوزه إلى غيره ثم العودة إليه مرة أخرى حتى لا يكون سبباً في ضياع وقت الامتحان وتعطيل الإجابة على بقية الأسئلة.
ولا تنس أن من الحكمة للطالب أن يوزع زمن الامتحان على عدد الأسئلة ومراعاة ترك بعض الوقت للتفكير والمراجعة.
• تَذكَّر أن محاولة الغش مهما كان نوعها ليست سوى دليل على عدم الثقة بالنفس، والخوف الدائم من الفشل لا سيما وأن الغش لون من الانحرافات السلوكية التي يحاول الطالب الغشاش من خلالها الحصول على درجات ليست من حقه بأية طريقة ممكنة. فالحذر الحذر من مجرد التفكير فيه لأن الوقت الذي ستقضيه في التخطيط له وإعداد وسائله المختلفة يكفي – بإذن الله – لدراسة المادة واستيعابها بشكل جيد تضمن معه النجاح إن شاء الله.
• احرص على كتابة الإجابات بخط واضح ومقروء، وعليك أن تهتم بنظافة ورقة الإجابة وتنسيقها قدر الإمكان حتى لا تتداخل الإجابات مع بعضها.
كما أن عليك أن تقرأ الأسئلة جيداً حتى تتمكن من كتابة الإجابة المطلوبة دونما إطالة أو إيجازٍ مخلٍّ بالمعنى.
وعليك – أخي الطالب المُمتحَن – التأكد قبل دخول قاعة الامتحان من وجود كل ما قد تحتاج إليه في أداء الامتحان كالأقلام والأوراق وغيرها من الأدوات اللازمة.
•• وختاماً :
عليك بالتوكل على الله وحده أولاً وآخراً، والالتجاء إليه سبحانه بكثرة الدعاء حتى يُذَكِّرَكَ ما نسيت، ويُعَلِّمَكَ ما جهلت، ويكتب لك التوفيق والسداد والهداية والرشاد.
وأسأل الله أن يوفقنا وإياك إلى ما فيه الخير والصلاح، والنجاح والفلاح.
وصلى الله على محمدٍ وعلى آله وصحبه وسلم تسليماٍ كثيراً

ابولمى
03-06-2003, 00:11
http://hometown.aol.ca/yabdooo/kareke.jpg

*^* كاتمــة*^*
03-06-2003, 23:45
كاركاتير رائع جداً بارك الله فيك أخي أبو لمى 0000

ابولمى
04-06-2003, 17:03
أسرار الاستذكار
النجاح أمنية كل طالب علم .. والتفوق سمة من سمات الطالب المجتهد حيث قال الشاعر

ومانيل المطالب بالتمني ........... ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

فشروط النجاح أن تتوافق مع الأمنية العزم والاقدام على العمل الجاد

لكن من المعروف ان القابليات و الاستعدادت الفردية تختلف من طالب لآخر .. وهذه سنة الله تعالى في خلقه ومن ثم كان دور المربيين تجاه هذه المشكلة صعبا وخطيرا !!..سواء في تنمية المواهب الذكية او تكميل النقص لدى المقصرين .. ولكن نعود ونقول ان الإرادة والعزيمة تخلق المعجزات

فما هي المكملات التي تساعد على التركيز والفهم خلال المذاكرة ؟؟


جدول المذاكرة

قبل أي اختبار كون جدولا للمذاكرة .. وقسم وقت المذاكرة من الأصعب ثم الأسهل فالأسهل



النوم

نظم ساعات النوم .. فالطالب يحتاج الى 7 / 8 ساعات يوما ليستعيد نشاطه وحيويته لليوم التالي



البيئة الصحية

وجودك على مكتب مجهز بجميع الأدوات الأساسية للمذاكرة في غرفة جيدة التهوية و الإضاءة سيجعل عملية الاستيعاب سهلة جدا



الايحاءات الايجابية

فكر في النجاح دائما و هيئ نفسك للحصول على أعلى الدرجات ..وردد كلمات مثل / ما أسهل الدراسة .. أحب المذاكرة



التهيئة النفسية

هيئ نفسك للمذاكرة ، ولاترهق بدنك وفكرك خلال فترة الامتحانات واحذر من ان تحسب ماتبقى من الوقت مقابل ما تم مذاكرته .. حتى لاتصاب بالإحباط



الراحة

المذاكرة المتواصلة مرهقة للفكر والبدن وقد تقلل من نسبة التركيز .. لذا خذ قسطا من الراحة كلما شعرت بالتعب



قسم وقتك واكتشف نفسك

من أنجح أساليب المذاكرة هى التي تعتمد استغلال فترات الراحة في ممارسة الهوايات والمواهب الخاصة .. لتجديد النشاط والحيوية.. فلا تنسى هواياتك في زحمة المذاكرة



توكل على الله

كن متأكدا من عدم تقصيرك في مراجعة أي مادة .. ولا تقلق كثيرا .. وتردد كلمات اليأس مثل .. المادة صعبة .. درجاتي لن تسرني .. فقط توكل على الله



المراجعة المسحية

قبل الخلود الى النوم استرجع وبنظرة عين سريعة أهم النقاط في المادة ..ولا تنسى تدوين النقاط الهامة في المذكرة للرجوع اليها في اي حالة طارئة



صلاتك

حافظ على صلاتك .. و قوي علاقتك بالله سبحانه عن طريق المواظبة على الفروض وتلاوة القران الكريم ..لأن التقرب الى الله يزيد من انشراح الصدر ويقوى الذاكرة



مع خالص تمنياتنا لجميع الطلاب بالنجاح والتوفيق

ابولمى
05-06-2003, 05:11
لابد لنا ان نعرف كيف نتخلص من ازمة القلق والتخوف من الامتحان قبل دخوله ,,,, ولابد لنا بأن نجد للمشكله حل ,,,, وقد وجدت بعض الحلول والاساليب التي قد تساعد البعض في اجتياز المحنه بسهوله بإذن الله...



الأساليب الناجحة لتجنب حالة القلق من الامتحان



ّ# أبعد عن ذهنك أن الامتحان مسألة حياة أو موت ، فالامتحانات ما هي إلا اختبار قدرة الطالب على التحصيل الدراسي ،لذلك فكل طالب لديه قدرات كافية لاكتساب المعرفه ، وعليه أن ينمي القدرات بالاستعداد الجيد والمذاكرة ،الناجحة لمواجهة أي اختبار كان.

# ذاكر دروسك بإنتظام وفق مهارات دراسية منذ بداية العام الدراسي ، فإن الاستعداد الجيد للامتحانات الذي يأتي بنتائج ممتازة لا يأتي إلا من خلال استذكارك لدروسك منذ بداية السنة الدراسية

# تفهم الأسرة للعملية التربوية ، من طبيعة المذاكرة إلى الامتحانات وكيفية الاستعداد لها ، وإدراكها الواعي لقدرات الطالب الذاتية وتصوراته عن مستقبله ، والابتعاد عن أسلوب المراقبة المشددة والحرص الزائد على الطالب ( حالة الإقامة الجبرية للطالب في المنزل )

و من الأساليب الناجحة في تجنب حالة القلق في الامتحان

الاعتماد على الله سبحانه وتعالى ، وذلك لأن الله قد أمرنا بأن نعمل مافي وسعنا ثم نتوكل على الله بعد القيام بواجبنا حق قيام

وكذلك الثقة بالنفس ، من يستعد للامتحان من أول العام الدراسي ويتوكل على الله سبحانه وتعالى لابد أن تتولد لديه الثقة بالنفس


ستة حالات أساسية لامتحان ناجح بإذن الله



# دخول الطالب إلى قاعة الامتحان : وهو مدرك تماما بأنه سيستخدم الوقت المخصص للامتحان بكامله دون تفريط بأي دقيقة منه

#استلام الطالب ورقة الامتحان : عند استلام الطالب الورقة الامتحانية عليه أن يبدأ ببعض الأذكار ( كما ذكر بعض منها الأخ محبكم جزاه الله خيرا )
ثم بقراءة الأسئلة بكل دقة وتمعن مرورا بكل الأسئلة ، وهذه تساعد الطالب على بيان الأسئلة السهلة من الأسئلة الصعبة ، وتوزيع الوقت المناسب لكل منها ، وعلى الطالب أن يبدأ بالإجابة أولا عن الأسئلة السهلة ، وعليه أيضا أن لا يعطيها وقتا زائدا لا تحتاجه الإجابة بحيث يتم توفير الوقت للأسئلة الصعبة

#كتابة الأجوبة الامتحانية بخط جميل قدر الإمكان

# إذا نسي الطالب في بداية الامتحان كل شيء .. ماذا يفعل ..؟
مشكلة نسيان كل شيء في بداية الامتحان مشكلة واقعية تحدث باستمرار وينصح العديد من الخبراء في التربية الطلبة الذين يواجهون مثل هذه الحالات أن لا يقلقوا كثيرا ، فإن القلق الزائد من شأنه أن يسد خزائن الذاكرة ويمنع المعلومات من الخروج وبالتالي ضياع كل شيء ، لذلك ينصح الخبراء في مجال التربية وعلم النفس بأن يلجأ الطالب حين تواجهه مثل هذه الحالة إلى اتباع الخطوات التالية
ـ دع أوراقك الامتحانية جانبا
ـ ضع يديك أمام عينيك وتنفس ببطء ثم بعمق عدة مرات ، تذكر عندها الخبرات السارة في حياتك ، أبعد عن ذهنك حينها أنك في قاعة امتحان
ـ إذا سمحت قوانين الامتحان فلا بأس من أن تطلب الخروج إلى المغاسل وتغسل يديك ووجهك وتسترجع كل قواك
ـ عد إلى أوراقك الامتحانية وابدأ الإجابة عن السؤال الأكثر سهولة بالنسبة إليك ، ستجد أن المعلومات قد بدأت في الخروج من ذاكرتك وهكذا ستجد أنك بدات تنتقل من سؤال لآخر بمرونة وثقة
ـ إذا واجهت سؤالا صعبا لا تستسلم له ، بل عالجه بالطريقة التي تجدها مناسبة ، ركز في الأفكار التي يطرحها السؤال واربطها مع ما تتذكره من معلومات حتى لو كانت بسيطة
ـ لا تترك سؤالا إمتحانيا بلا إجابة
لذلك على الطالب أن يحتفظ قدر الإمكان بإجابته التي اختارها أول الأمر ، وعليه أيضا أن لا يصغي للإيحاءات التي تصدر من زملائه أو من أحد المراقبين الذي يحاول أن يغش هو نفسه ويخون الأمانة الموكلة إليه ويسرب معلومة إلى أحد الطلاب
ومن الأهمية بالنسبة للطالب أن يخصص وقت 10/ دقائق على الأقل لمراجعة ورقته الامتحانية وتفحصها بهدوء ويستفيد الطالب من التفحص الأخير لإجاباته في التدقيق بكثير من الأمور ، قد يكون الطالب قد نسى سؤال لم يجب عليه أو كانت إجابته ناقصة ، أو أن إجابته على أحد الأسئلة لم تكن واضحة ودقيقة على النحو الكافي وتستلزم إضافة فكرة معينة تعطي للإجابة معنا ووضوحا أكثر...الخ
لذلك فعلى الطالب أن لا يغادر قاعة الامتحان حتى يتأكد من مراجعته لورقة إجابته ، ضمن الوقت المخصص للامتحان


عادات الطالب المتفوق في الامتحان :



أ‌- إدراكه أن الاستعداد الجيد للامتحان هو سبيله الوحيد للنجاح
ب‌- أبعاد الإيحاءات السلبية عن ذهنه أثناء الاستعداد للامتحان
ت‌- استعداده لمعالجة جميع أشكال الأسئلة السهلة والمتوسطة والصعبة
ث‌- معرفة الطريقة التي يتم فيها تصحيح ورقة الإجابة
ج‌- تقديره الزمني للإجابة عن سؤال امتحاني
ح‌- عدم إرهاق نفسه بتناول المنبهات بشكل كبير كالقهوة والشاي
خ‌- دافعيته وحماسه للدراسة من اجل الامتحان


ولنعلم أن هذه أساليب لإجتياز امتحانات الدنيا....

فلنعمل دائما بأ ساليب إجتياز امتحان ٍ اشد واعظم من ذلك ...وهو اختبار الاخرة نسال الله ان يوفقنا لإجتيازه....


اتمنى للجميع الإستفاده من هذه النصائح من بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى..

ابولمى
05-06-2003, 05:43
حذر مدير إدارة المخدرات بمنطقة الرياض العميد عثمان بن عبدالله العساف الطلاب والطالبات من الحبوب المسهرة (الكبتاغون) التي يروج لها أهل الشر والفساد والذين يصطادون في مثل هذه الاجواء القريبة من الامتحانات عقول الشباب فيصورون لهم بتصورات خيالية ان المسهرات من الحبوب وغيرها هي أكبر معين على كسب وقت أطول لدى الطالب والطالبة لجمع معلومات أكثر.
وأضاف في تصريح ل "الرياض" ان هؤلاء المروجين في الحقيقة كذبوا في ذلك بل يسعون للكسب الحرام لترويج بضاعة دمار العقل وضياع المستقبل ويطمعون في فصل الشاب عن أسرته ومجتمعه ليكون عضواً فاسداً ووسيلة لتعاطي المخدرات وبالتالي نشر سمومهم في أوساط الشباب وإغوائهم عن الطريق المستقيم.
وقال العميد العساف: وبهذه المناسبة أحب ان أوجه النداء الى كل أب وأم ومعلم ومرب والى كل طالب وطالبة ان يحذروا من هذه المرحلة وان يرفضوا مطامع هؤلاء المفسدين بل الابلاغ عنهم والتعاون مع جهاز مكافحة المخدرات لضبطهم ومحاسبتهم وتنفيذ العقوبات فيهم، وعمليات المكافحة تستقبل بلاغاتهم على مدار الساعة على رقم (995).

ابولمى
06-06-2003, 11:01
مع بداية العد التنازلي للاختبارات.. الأبناء يرفضون الاستذكار
بدأ العد التنازلي استعدادا لامتحانات آخر العام.. وأعلنت البيوت حالة الطوارئ.. وزاد الصراخ والشجار وتعالت الصيحات بالشكوى من الطرفين.. فالأمهات والآباء يعانون انصراف بعض الأبناء عن المذاكرة وانعدام تركيز البعض الآخر نتيجة الخوف والقلق.. والأبناء يتذمرون ويعلنون احتجاجهم على تدخل الآباء والأمهات ويطالبون بترك الأمر لهم ومنحهم الحرية ومحاسبتهم بعد الاختبارات على النتائج. ويرى خبراء التربية والتعليم أنه لابد من اتباع أسلوب الإرشاد مع الأبناء دون دخول الآباء والأمهات في جدل معهم أو شجار وخلاف قد يزيد الأمور تعقيداً. وينبغي أن تكون الرسالة واضحة من خلال وضع قواعد الاستذكار أهمها متى وأين وكيف تتم عملية المذاكرة؟ وأن يكون توصيل هذه القواعد بصورة جيدة ولائقة بعيداً عن أسلوب الأوامر. ويضيف خبراء التعليم أن هناك مشكلة تواجه أولياء الأمور أثناء فترة ما قبل الاختبارات وهي فقدان الأبناء الحماس للمذاكرة وشعورهم بتراكم المواد الدراسية..لذلك يجب تقسيم الدروس إلى أجزاء وكلما انتهى جزء يتناول الابن قسطاً من الراحة لاستعتجنب الجدل عندما يفقد الابن الرغبة في الاستمرار وتقديم حافز إيجابي مع التشجيع على مراجعة عدد من الدروس الواجب عليه استذكارها يومياً بالأسلوب الذي يختاره هو بدءاً بالاسهل ثم الأصعب. ويذكر علماء النفس أن شكوى أولياء الأمور من عدم رغبة الأبناء في الاستذكار خلال الأيام الأخيرة من العام الدراسي وفترة ما قبل الاختبارات هي شكوى شائعة نتيجة زيادة أهمية التعليم واعتباره أهم استثمار في حياة الآباء والأمهات. ونتيجة لاختلاف رؤية الآباء عن الأبناء حول أهمية الدراسة تنشأ المشكلة بالإضافة إلى زيادة الأعباء التي تضعها المدارس على عاتق الطلاب وتحميلهم بكم هائل من الواجبات المنزلية وتراكمها عليهم وبالتالي إصابة بعض منهم بالإحباط. ويشير علماء النفس إلى أهمية ترغيب طلاب في تحصيل العلم والتعلم مع المتابعة والتقويم في حالة وجود مواد لم يتمكن الابن من تحصيلها.. كما يجب عدم توجيه اللوم له إذا كان مستوى تحصيله أو نتائجه أقل من غيره أو أقل مما يفترضه أبواه. فالطالب يحتاج إلى التشجيع المستمر من الأسرة وربما يحتاج أيضاً إلى وجود قدوة قريبة من سنه يحاول أن يقتدي بها.. كما أن المصارحة مع أبويه ضرورية.. فيذكر لهما مشاكله ومستوى تحصيله مع مناقشة في مستواه وطرق التحصيل المناسبة له وأسباب انخفاض درجاته في الاختبارات السابقة.

تعميق المفاهيم
ويشدد خبراء علم الاجتماع على ضرورة تعميق مفهوم أن الدراسة واجب للابن كالعمل بالنسبة للأب وأن لكل إنسان حقوقا وعليه واجبات وإلتزامات.. فإذا رأى الابن إلتزام والده بالعمل كان ذلك دافعاً وحافزاً له بالإلتزام في استذكار دروسه. ويشير علماء الاجتماع إلى أن ترغيب الأبناء في استذكار الدروس والتحصيل خلال فترة ما قبل الاختبارات يعتمد على تفهم أن الابن يمر بمراحل متعددة منها مرحلة تلقي واستقبال المعلومات ثم مرحلة الاحتفاظ بهذه المعلومات وتخزينها في الذاكرة ثم المرحلة الأهم وهي كيفية الاحتفاظ بها حتى موعد الاختبار.. ويجب على أولياء الأمور معرفة أن نجاح الابن يعتمد على الاستيعاب والتركيز وهما عاملان مهمان تتم تنميتهما أثناء التربية بالإضافة للعوامل الوراثية كالنمو الطبيعي والصحة والمخاوف من الرسوب أو أن تكون المادة لا تستهوى الطالب.. وعلى الأم أن تساعد ابنها على الاطمئنان وأن تشجعه بدون انفعال أو غضب. ويؤكد خبراء التعليم أن أفضل طرق الاستذكار هو التوجيه الهادئ للطلاب ومناقشتهم والاشتراك معهم باعتدال في تخطيط مذاكرتهم وإعداد جداول للاستذكار وطمأنتهم باستمرار ورفع معنوياتهم مع التحذير من الاهتمام الزائد الذي قد يأتي بنتيجة عكسية فإذا اعتاد الابن على أن أمه تسهر بجانبه طوال مدة الدراسة لا يستطيع أن يذاكر وحده إذا حالت الظروف دون ذلك.

خطورة الحفظ
ويشير الخبراء إلى أن أخطر طرق المذاكرة الحفظ بدون فهم حيث تطير المعلومة من الذهن بسرعة وكذلك يجب الامتناع عن تناول الأقراص المنشطة والمنبهات مع الاعتدال في تناول الشاي والقهوة وألا يتعمد الاستذكار وهو جالس في سريره لأن هذا يساعد على استرخاء العضلات كما أنه يرهق عضلات العين. ولكي يحقق الأبناء النجاح في دراستهم وحياتهم المستقبلية فعلى الآباء معاملة أبنائهم كأصدقاء وأخوة لهم حتى يتعودوا على مصارحتهم بما في داخلهم والمشاكل التي يمرون بها.. كما يجب على الآباء عدم التمييز بين الأبناء والمقارنة بينهم بدون وعي.. ومعالجة أمر رسوب أحدهم بحكمة ومواجهته بطريقة إيجابية بالعتاب ثم العقاب وتبصير الابن بمواطن ضعفه وتوجيهه إلى أن بذل الجهد هو أفضل وسيلة للنجاح.

ابولمى
06-06-2003, 11:21
كيف نتجاوز أزمة الاختبارات
يستطيع كل طالب ان يتجاوز ازمة الاختبارات بعدة امور, منها:

التوكل على الله تعالى, والاعتماد عليه,والثقة به,مع الأخذ بأسباب النجاح والفوز بالدرجات العالية, فلا تعتمد على نفسك, و لا تثق الا بربك, وكم من طالب دخل قاعة الامتحان, وهو واثق بنفسه, قد جمع الكتاب بين ضلوعه,ولم يدع في شاردة ولا واردة, ولا شاذة او فاذة الا وهو مستوعب لها, فحار فيها ما وضع ورقة الاختبار بين يديه, وكأنما يراها لأول مرة, فأين تلك المعلومات التي كانت في قبضته قبل قليل, لقد خذله الله, ووكله الى نفسه والى ضعفه وفقره, فباء بخسران عظيم!

قال تعالى أليس الله بكاف عبده?!) وقال تعالى: (ومن يتوكل على الله فهو حسبه!) أي كافيه عن كل شيء ومغنيه عن كلّ احد.

الدعاء والرجاء, والتضرع بين يدي الله تعالى, الإلحاح عليه, والانطراح على عتبة العبودية, والصدق في اظهار الحاجة اليه والرغبة فيما عنده من سوابغ فضله وعميم نفعه,

ولقد كان من دعاء النبي - صلى الله عليه و سلم اللهم لا سهل الا ما جعلته سهلاً, وانت تجعل الحزن - أي الأمر الصعب - إن شئت سهلاً).

وقد كان شيخ الاسلام ابن تيمية - رحمه الله - تصعب عليه المسألة, ويغلق عليه فيها,فلا يجد دليله عليها او ما يشفي غليله فيها, فينطرح على عتبة السجود لله تعالى, ويمرغ وجهه في التراب, ويقول في الحاح وصدق: اللهم يا معلم آدم علمني, ويا مفهم سليمان فهمني, ويا مؤتى داود الحكمة اتني الحكمة وفصل الخطاب. يقول: فيفتح الله عليّ من العلوم والفهوم ما لم يكن لي على بال!

فعليك بالسلاح المعطل, والسهام الماضية, فأنت لا تملك لنفسك الضر ولا النفع, فالجأ الى من بيده النفع والضر, والحول والطول, والخير والشر, فأنت بهذا تأوى الى ركن شديد.

الايمان بالقضاء والقدر, وان ما اصابك لم يكن ليخطئك, وما أخطأك لم يكن ليصيبك, وان امر الله كان قدراً مقدوراً, وانه لن يقع الا ما قدره الله ويسره.

فلو شاء الله ان تنجح لما ضرك اجتماع الخلائق اجمعين على محاولة اخفاقك, ولو شاء ان تخفق لما نفعك اجتماع الخلائق على محاول مساعدتك, بهذا جرى الكتاب, ووقع عليك المقدور, وهذا ما يسرى عنك, ويسلي قلبك, ويبعدك عن الوسوسة والتوتر, والضيق والضجر (لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم).

قال سلطان العلماء العز بن عبدالسلام - رحمه الله: علمني شيخي ان لا اعلف الدابة اسفل العقبة.

وهذا ما يقع من كثير من الطلاب, فإنهم يؤجلون المذاكرة ويؤخرون الدراسة ويسوفون المراجعة حتى يحمى وطيس الامتحانات, فلا يدري بعد ذلك ماذا يراجع? وبماذا يبدأ? وأين المهم وما هو اهم منه? وما الذي يقدمه على غيره? فتتكالب عليه الهموم والغموم, ولو انه اعد جدولاً زمنياً مسبقاً لتلك المواد, وراجعها قبل ذلك, ووضع خطوطاً مهمة او تلخيصات لبعض النقاط المهمة لرؤوس المسائل, لكفاه ذلك الكثير من الجهد المضاعف في الزمن الصعب.

فعليك في كل يوم بجمع النقط لتجمع في النهاية بحراً هادراً ونهرا زاخراً بالمعلومات, ولا تكن كمن يقف في وجه السيل الجارف وهو لم يأخذ له أهبته.

كثرة الاستغفار, التوبة, والرجوع اليه, فإن المعلومة الصحيحة رزق من الله يمتن به على من يشاء, وان العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه, وما نزلت عقوبة الا بذنب, ولا رفعت الا بتوبة, فإذا اظلمت عليك الدنيا في قاعة الامتحان, وحار الجواب, وفقدت الصواب, فأعلم أنها الذنوب حالت بينك وبين ما تشتهي من سرعة الجواب وموافقة الصواب, فتخفف من أحمال الذنوب, وأكثر من الاستغفار, وسترى النتيجة العجيبة, بإذن الله تعالى.

البداية بالبسملة, واخذ الورقة باليمين تفاؤلاً, وقراءة الأسئلة بأناة وراحة بال, والتأني في حل الأسئلة, وترك ما تشعر انه صعب ويحتاج الى تذكر وكد للذهن, والبدء بالأيسر دون ما تعسر, وعليك بالتفاؤل, وسعة الصدر, وتذكر امتحان الآخرة يهن لديك كل امتحان.

الحذر من الغش في الامتحان, فإنه معصية لله تعالى, ومذهب للبركة, وسبب للعقوبة, وخيانة للأمانة, واهدار لجهود الغير, واخذ لما ليس له فيه حق, وضعف لمراقبة الله تعالى الذي يعلم السر واخفى, ويطلع على خائنة الأعين, والتفاتة الأبصار.

ابولمى
06-06-2003, 11:24
http://www.suhuf.net.sa/2002jaz/may/12/haged.jpg

ابولمى
06-06-2003, 11:25
http://www.alwatan.com.sa/daily/2003-01-28/Pictures/caricature/2801.mis.p34.n34.jpg

ابولمى
06-06-2003, 20:09
مفاتيح النجاح
"ألا بذكر الله تطمئن القلوب"
العلم فريضة وخيرنا من عمل بها.
فلا بد من ذكر الله سبحانه وتعالى أثناء المذاكرة، تسلح بالإيمان واحرص على أداء واجباتك الربانية كالصلاة، تلاوة القرآن، بر الوالدين وطلب الدعاء منهما.
فتقوى الله هو السبيل إلى الشعور بالاطمئنان والثقة بالنفس وبقدراتك الذهنية. . فالطالب الذي يقدر المسئولية الملقاة على عاتقه ويجتهد ويثابر في تحصيله العلمي سيجني ثمار عمله.
الرغبة في النجاح: إن الرغبة في النجاح مع الإرادة القوية هما أول خطواتك على طريق النجاح.
حدد هدفك بدقة مع بداية العام الدراسي، ثم:
- حافظ على هدوء الفصل أثناء الدرس
- استمع إلى شرح المدرس جيدا
- راجع دروسك أولا بأول
- اسأل عن النقاط الصعبة التي لم تفهمها.
"وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"
صدق الله العظيم
المواصفات المكانية للمذاكرةhttp://www.moe.edu.kw/success_guid/images/pic11.gif

المكان المناسب :
المذاكرة المنتجة والمثمرة تحتاج إلى مكان ومكتب مرتب ومريح فلا بد أن يكون وجه المكتب مقابلا لحائط وبعيد عن الناس أو الأشياء وأن يخلو من أي أغراض أو حاجات لا تمت إلى مادة الدراسة بصلة كالصور وأجهزة المذياع والكؤوس . . الخ وذلك منعا لتشتت الذهن أثناء المذاكرة.
ويفضل أن يكون مكان المذاكرة في حجرة هادئة تحتوي على طاولة أو مكتب عريض ورف للكتب مع مصباح للقراءة.

الضوضاء:
لا شك أن الضوضاء قد تشتت الذهن عند غالبية الطلبة أثناء المذاكرة، ولكن القليل من الموسيقى الهادئة الخالية من الغناء أو الكلام قد يساعد البعض أثناء الدراسة لأن المذاكرة أمام جهاز التلفاز أمر غاية في الصعوبة حيث أن العين تتشتت بالنظر إلى ما يعرض دون تحكم مما يجعل الطالب غير قادر على التركيز على ما يقرأ، وهذا ينطبق أيضا على جهاز المذياع عندما تتخلل الموسيقى المسموعة تعليقا أو شرحا يقدمه المذيع أو مقدم البرنامج.
درجة الحرارة:
تعتبر درجة الحرارة عنصرا هاما في ظروف المذاكرة الجيدة فدرجة 25 درجة مئوية هي الدرجة التي تناسب معظم الأفراد.
فوفر لنفسك درجة الحرارة الملائمة لك شخصيا، لذا يجب أن تكون غرفة المذاكرة ذات درجة حرارية مناسبة ومعتدل لتساعدك على التركيز والاستيعاب.
http://www.moe.edu.kw/success_guid/images/pic10.gif
الحياة الخاصة:
هناك أمور خاصة وشخصية قد تربك دراستك وتعرقلها مثل الخلافات والارتباطات الاجتماعية . . فعليك أن تتحاشى المشاكل والخلافات مع أفراد أسرتك والأصدقاء والزملاء في المدرسة، فهذه الخلافات تنعكس على تحصيلك الدراسي.
وإذا لاحظت صعوبة في حل هذه الخلافات،فلا تخجل ولا تتعالى،فما عليك إلا أن تستشير الأخصائي الاجتماعي أو أستاذك ليمد لك يد العون ويوجه لك النصائح واجعل الارتباطات الاجتماعية كالزيارات والحفلات والرحلات ومشاهدة التلفاز والتحدث بالهاتف في أوقات الراحة الأسبوعية.
كن متأهبا
http://www.moe.edu.kw/success_guid/images/pic7.gif

أ- التغلب علي التوتر والقلق
بعد أسابيع من بدل الجهاد والأجواء المشحونة يدخل بعض الطلبة الامتحان والخوف يملأهم لإحساسهم بأن الامتحان هو محاكمة ستقضي بإخراجهم من عالم الدراسة في حالة الفشل

وهذا كله وهم , فالامتحان ما هو إلا تقييم لمدى معرفتك واستيعاب المادة. فما عليك إلا التقدم بثقة نظرا لقضائك فترة لا بأس بها في المراجعة وتنظيم المادة,كما أن جميع الامتحانات القصيرة طوال الفصل الدراسي لم تكن إ عداد للامتحان النهائي. ولهذا عليك أن تكون شاكرا للمدرس الذي يكثر من إ عطائك الاختبارات لأنه بالفعل يحاول تعليمك وتدريبك قبل الامتحان النهائي. فلا تدع للخوف أو التردد مجالا في نفسك لأنهما يقللان من جودة أدائك ويعطيانك الفرصة لإلقاء اللوم علي أمور أخري حين لا تجد الأداء فما عليك إلا الوصول بوقت كاف إلي مكان الامتحان ولا تتناقش
في نقاط درستها مع الآخرين, بل تبادل حديثا وديا بعيدا عن قلق الامتحان استرخ لتبعد عن التوتر وتؤدي امتحانك بكل ثقة وثبات.
ب- استعد لما هو متوقع منك
إن من أسباب انخفاض أداء الطلبة في الامتحانات هو عدم فهمهم لما هو متوقع منهم فإلي جانب الجهود والتركيز يجب عليك أن تستوعب التالي:
الملخصات التي تعدها بطريقتك الخاصة لكل مقرر.
نماذج حلول أسئلة الامتحانات السابقة.
الكتب المقررة.
التمارين التي قمت بحلها خلال الفصل الدراسي.
بالإضافة إلي ما سبق توجد بعض القواعد الهامةالتي تساعدك في إتقان استعدادك للامتحانات:
حاول أن تستفيد من أخطائك في الاختبارات السابقة.
حاول أن تستفيد من توجيهات المدرس لك.
حاول أن تسأل الطلبة الذين حصلوا علي معدل أعلي منك عن طريقة إجابتهم للأسئلة .
لا تهمل أداء واجباتك المدرسية حتى لو كانت بسيطة والدرجة المحددة لها صغيرة لأن كل درجة محسوبة لك أو عليك.
ج- استعن بأحدث نماذج أسئلة الاختبارات
حاول الحصول علي نسخ اختبارات آخر سنتين سابقتين لك ,إن حصلت علي أقدم من ذلك فلربما تضيع وقتك لأنك ستري نماذج قد تم تغييرها فنيا أو علميا.
أنظر في الاختبارات السابقة لتتعرف علي الجوانب السابقة لتتعرف علي الجوانب التي غطيت في كل اختبار الأسئلة.
حاول أن تجيب علي أسئلة الامتحانات السابقة كما لو كنت تؤدي امتحانا فعلا وتلتزم بتنسيق الإجابة والوقت المحدد لها .
لا تركز فقط علي الموضوعات التي ترد باستمرار في الامتحانات السابقة فقد يحدث أن يغير المدرسة هذه
الموضوعات.
إن قانون أداء الامتحانات هو: " كن متأهبا "وذلك يعني أن تكون مستعدا لمادة الامتحان ونوعه, كما أن تكون أيضا مستعدا للإجابة .
مفردات هامة
كيف تجيب على الأسئلة التي تحتوي على المفردات التالية ؟
ما وجه الشبة بين . . . ؟
ابحث عن الصفات والمميزات المتشابهة ثم أذكر أوجه الشبة وأكد عليها .
قارن . .
ركز على الاختلافات بين الأشياء أو الأحداث أو المشاكل مع ذكر أوجه الشبة باختصار .
انقد . .
وضح حكمك على صدق الأشياء مع بيان نتائج تحليلك لها وناقش أو أذكر كلا من الحسنات والمساوئ للعناصر المذكورة
عرف . .
عرف تعريفا واضحا مختصرا دون تفصيل .
صف . .
اسرد ومثل وارسم تسلسل الأحداث في صيغة قصة .
مثل بالرسم التخطيطي أو البياني . .
ارسم جدولا أو رسما معينا لخطة مع وضع عنوان للرسم ويمكن إضافة الوصف والشرح المختصر في بعض الحالات .
ناقش . .

تفحص وتحلل بعناية ثم بين أسباب التأييد أو الخلاف بالتفصيل .
عدد أو اكتب قائمة بـ . .
اكتب العبارات أو الأشياء بشكل موجز و مختصر بحيث تكون مرتبة متسلسلة .
قيم . .
اذكر نقاط القوة والضعف في مشكلة ما ، وأكده بما يقوله الخبراء أو العلماء ، ثم أذكر وجهة نظرك أو تقييمك الشخصي للمشكلة .
اشرح . .
وضح وفسر وبين المادة المقدمة ، ثم اعط تعليلا لاختلاف وجهات النظر أو لاختلاف النتائج ، وحاول تحليل المسببات لذلك الاختلاف .
بين بالرسم . .
استخدم رقما ، صورة ، رسميا بيانيا أو تخطيطيا لتوضيح وتفسير مشكلة ما .
فسر . .
ترجم ، اضرب أمثلة ، قم بحل موضوع ما ، أو علق علية بإصرار حكمك علية .
برر . .
اثبت أو قدم أسبابا لقرارات أخذت على أن تحاول بكل جهدك أن تكون تلك الأسباب دامغة ومقنعة .
اذكر بإيجاز . .
نظم الموضوع على أن يحوي نقاطا رئيسية ، وأخرى ثانوية مع حذف التفاصيل الدقيقة ، والتركيز على إعداد وتصنيف الأشياء .
اثبت أو برهن . .
برهن على مدى صدق الموضوع بالاستشهاد بأدلة حقيقية وأسباب مقبولة ومنطقية واضحة .
أوجد العلاقة بين . .
وضح مدى العلاقة بين الأشياء واتصالها ببعض ، وكيف تكون هذه الأشياء مسببات لأشياء أخرى أو كيف تكون مرتبطة بها ارتباطا تلازميا أو كيف تكون الأشياء متشابهة .
استعرض . .
تفحص الموضوع بصورة نقدية مع التحليل والتعليق على ما قيل من عبارات بخصوصه .
حدد بإيجاز . .
قدم النقاط الرئيسية بإيجاز وتسلسل واضح مع حذف التفاصيل والرسوم التوضيحية والأمثلة .
لخص . .
ضع النقاط الرئيسية أو الحقائق بصيغة مركزة مكثفة كما تفعل عند تلخيص فصل من كتاب , واحذف كل التفاصيل والرسوم التوضيحية .
تتبع . .
أسرد تطور الأحداث التاريخية منذ البداية .

ماذا تفعل لو . . . ؟

توقف تفكيرك !!؟
- استرخ قليلا , خذ نفسا عميقا ، وابدأ من جديد .

ارتبك تفكيرك ، واختلطت عليك الأمور وأنت تجيب على أحد الأسئلة ! ! ؟
- اترك السؤال , وابدأ بآخر . ارجع ثانية إلى السؤال الأول ، فإن لم تستطع ، سجل ملاحظاتك عنة مبينا للمصحح محاولاتك في الإجابة .


الانتهاء من الامتحان
قد تجد الرغبة في تغيير بعض من إجابتك أو تصحيح أو إضافة ما نسيت بعد مراجعة ورقة الإجابة قبل تسليمها ، فإن فعلت ذلك فكن متعقلا غير مندفع لأنك وضعت ما لديك في الإجابة الأولى فلا تغيره إلا لسبب مقنع .
حين يكون لديك مثل هذا السبب ، اقرأ السؤال بأكمله ثانية بعناية ، ووازن بين ما كتبت أولا وما تود كتابته عند التعديل . المهم هنا هو الإجابة الأفضل والابتعاد عن التغيير المتسرع .

مع تمنياتي للجميع بالتوفيق والنجاح

خعاخع
07-06-2003, 13:41
أسأل الله الكريم رب العرش العظيم

أن يثيبكم خير الثواب وأجزله

وأن ينفع بكم وبعلمكم وجهودكم جميعاً

وأن يقر أعينكم بكل ما فيه صلاح دينكم ودنياكم

ويسدد على دروب الخير والصلاح خُطاكم





أسأل الله الكريم رب العرش العظيم

أن يثيبكم خير الثواب وأجزله

وأن ينفع بكم وبعلمكم وجهودكم جميعاً

وأن يقر أعينكم بكل ما فيه صلاح دينكم ودنياكم

ويسدد على دروب الخير والصلاح خُطاكم




أسأل الله الكريم رب العرش العظيم

أن يثيبكم خير الثواب وأجزله

وأن ينفع بكم وبعلمكم وجهودكم جميعاً

وأن يقر أعينكم بكل ما فيه صلاح دينكم ودنياكم

ويسدد على دروب الخير والصلاح خُطاكم

ابولمى
07-06-2003, 14:12
مشكور اخي وجزاك الله خير

ابولمى
09-06-2003, 17:21
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/sample_card3.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:27
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card2.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:28
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card1.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:29
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card8.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:30
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card7.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:32
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card6.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:32
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card5.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:35
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card12.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:36
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card11.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:37
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card10.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:37
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card9.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:39
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card13.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:40
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card19.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:41
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card18.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:42
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card17.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:46
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card3.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:51
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card2.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:52
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card7.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:53
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card1.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:55
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card6.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:56
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card5.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:56
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card4.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:58
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card11.jpg

ابولمى
09-06-2003, 17:59
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card14.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:00
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card10.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:01
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card13.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:02
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card15.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:03
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card18.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:05
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card17.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:06
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card16.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:08
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card19.jpg

ابولمى
09-06-2003, 18:09
http://www.alshamsi.net/cards/than_cards/card20.jpg

ابولمى
10-06-2003, 21:51
عشرون نصيحة للطلاب في الاختبارات
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول وعلى آله وصحبه وبعد

فإنّ الطالب المسلم يتوكّل على الله تعالى في مواجهة اختبارات الدنيا ويستعين به آخذا بالأسباب الشرعية انطلاقا من قول النبي صلى الله عليه وسلم : الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُكَ وَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَلا تَعْجَزْ . صحيح مسلم حديث رقم 2664.

ومن تلك الأسباب :

- الالتجاء إلى الله بالدعاء بأي صيغة مشروعة كأن يقول ربّ اشرح لي صدري ويسّر لي أمري .

- أن يستعدّ بالنوم المبكّر والذّهاب إلى الامتحان في الوقت المحدد .

- إحضار جميع الأدوات المطلوبة والمسموح بها كالأقلام وأدوات الهندسة والحاسبة والساعة لأنّ حسن الاستعداد يُعين على الإجابة .

- تذكّر دعاء الخروج من البيت : ( بسم الله ، توكلت على الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أُضل ، أو أَزل أو أُزل ، أو أًظلم أو أُظلم ، أو أجهل أو يُجهل علي ) ولا تنس التماس رضا والديك فدعوتهما لك مستجابة .

- أن تسمي بالله قبل البدء لأنّ التسمية مشروعة في ابتداء كلّ عمل مباح وفيها بركة واستعانة بالله وهي من أسباب التوفيق .

- اتّق الله في زملائك فلا تُثر لديهم القلق ولا الفزع قبيل الاختبار فالقلق مرض معدٍ بل أدخل عليهم التفاؤل بالعبارات الطيبة المشروعة وقد تفاءل النبي صلى الله عليه وسلم باسم سهيل وقال : سهُل لكم من أمركم وكان يُعجبه إذا خرج لحاجته أن يسمع : يا راشد يا نجيح .

فتفاءل لنفسك ولإخوانك بأنكم ستقدمون امتحانا جيدا .

- ذكر الله يطرد القلق والتوتّر وإذا استغلقت عليك مسألة فادع الله أن يهوّنها عليك وكان شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله إذا استغلق عليه فهم شيء يقول : يا معلّم ابراهيم علمني ويا مفهّم سليمان فهمني .

- اختر مكاناً جيداً للجلوس أثناء الإختبار ما أمكنك ، وحافظ على إستقامة ظهرك وأن تجلس على الكرسيّ جلسة صحيّة .

- تصفح الإمتحان أولا ، والأبحاث توصي بتخصيص 10بالمائة من وقت الامتحان لقراءة الأسئلة بدقة وعمق وتحديد الكلمات المهمة وتوزيع الوقت على الأسئلة .

- خطط لحل الأسئلة السهلة أولاً والصعبة لاحقا ، وأثناء قراءة الأسئلة اكتب ملاحظات وأفكارا لتستخدمها لاحقاً في الإجابة .

- أجب على الأسئلة حسب الأهمية.

- ابتدئ بحلّ الاسئلة السهلة التي تعرفها . ثم اشرع في حلّ الأسئلة ذات العلامات الأعلى وأخّر الاسئلة التي لا يحضرك جوابها أو ترى أنّها ستأخذ وقتا للتوصّل إلى نتيجة فيها أو التي خُصّص لها درجات اقلّ .

- تأنّ في الإجابة فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " التأني من الله والعجلة من الشيطان . " حديث حسن : صحيح الجامع 3011

- فكّر جيدا في أسئلة اختيار الجواب الصحيح في امتحانات الخيارات المتعددة ، وتعامل معها وفق التالي : إذا كنت متأكّدا من الاختيار الصحيح فإياك والوسوسة ، وإذا لم تكن متأكّدا فابدأ بحذف الاحتمالات الخاطئة والمستبعدة ثمّ اختر الجواب الصحيح بناء على غلبة الظنّ وإذا خمّنت جوابا صحيحا فلا تغيّره إلا إذا تأكّدت أنّه خاطئ - خصوصا إذا كنت ستفقد نقاطا عند الإجابة الخاطئة - ، وقد دلّت الأبحاث على أن الجواب الصحيح غالبا هو ما يقع في نفس الطالب أولا .

- في الإمتحانات الكتابية ، اجمع ذهنك قبل أن تبدأ الإجابة ، واكتب الخطوط العريضة لإجابتك ببضع كلمات تشير إلى الأفكار التي تريد مناقشتها. ثمّ رقّم الأفكار حسب التسلسل الذي تريد عرضه.

- أكتب النقطة الرئيسة للإجابة في أول السطر لأنّ هذا ما يبحث عنه المصحح وقد لا يرى المطلوب إذا كان داخل العبارات والسطور وكان المصحح في عجلة .

- خصص 10 بالمائة من الوقت لمراجعة إجاباتك . وتأنّ في المراجعة وخصوصا في العمليات الرياضية وكتابة الأرقام ، وقاوم الرغبة في تسليم ورقة الامتحان بسرعة ولا يُزعجنّك تبكير بعض الخارجين فقد يكونون ممن استسلموا مبكّرا .

- إذا اكتشفت بعد الاختبار أنّك أخطأت في بعض الإجابات فخذ درسا في أهمية المزيد من الاستعداد مستقبلا أو عدم الاستعجال في الإجابة وارض بقضاء الله ولا تقع فريسة للإحباط واليأس وتذكّر حديث النبي صلى الله عليه وسلم : وَإِنْ أَصَابَكَ شَيْءٌ فَلا تَقُلْ لَوْ أَنِّي فَعَلْتُ كَانَ كَذَا وَكَذَا وَلَكِنْ قُلْ قَدَرُ اللَّهِ وَمَا شَاءَ فَعَلَ فَإِنَّ لَوْ تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ . صحيح مسلم وقد تقدّم أوله .

- اعلم بأنّ الغشّ محرّم سواء في مادة اللغة الأجنبية أو غيرها وقد قال عليه الصلاة والسلام : من غشّ فليس منا ، وهو ظلم وطريقة محرّمة للحصول على ما ليس بحقّ لك من الدّرجات والشهادات وغيرها ، وأنّ الاتّفاق على الغشّ هو تعاون على الإثم والعدوان ، فاستغن عن الحرام يُغْنك الله من فضله وارفض كلّ وسيلة وعرْض محرّم يأتيك من غيرك ومن ترك شيئا لله عوّضه الله خيرا منه . وعليك بإنكار المنكر ومقاومته والإبلاغ عمّا تراه من ذلك أثناء الاختبار وقبله وبعده وليس هذا من النميمة المحرّمة بل من إنكار المنكر الواجب .

فانصح من يقوم ببيع الأسئلة أو شرائها أو يقوم بنشرها عبر شبكة الإنترنت وغيرها والذين يقومون بإعداد أوراق الغشّ ، وقل لهم أن يتقوا الله ، وأخبرهم بحكم فعلهم وحكم مكسبهم وأنّ هذا الوقت الذي يقضونه في الإعداد المحرّم لو أنفقوه في المذاكرة الشّرعيّة وحلّ الاختبارات السابقة والتعاون على تفهيم بعضهم بعضا قبل الاختبار لكان خيرا لهم وأقوم من الأعمال والاتفاقات المحرمة .

- تذكّر ما أعددت للآخرة وأسئلة الامتحان في القبر وسُبل النجاة يوم المعاد : فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز .

نسأل الله أن يجعلنا من الفالحين الناجحين في الدنيا والفائزين الناجين في الآخرة إنه سميع مجيب .



محمد صالح المنجد

ابولمى
12-06-2003, 00:54
نصائح وإرشادات قبل بدء الامتحانات
بدأ العد التنازلي لاختبارات آخر العام الدراسي الحالي وبدأت الأسر باعلان «حالة الطوارئ» هذه الحالة التي لا نريد أن تتزامن مع فترة قلق وربكة لدى الطلاب والطالبات بل نريد جواً مريحاً مملوءاً بالمحبة والاحتواء والحنان والعطاء.. وعدم الحرمان من أوقات الراحة والتنفس خلال أوقات المذاكرة.. فهنا يبرز دور الأسرة ومشاركتها الفعالة لتمكن أبناءها من التفوق من خلال تنظيم الوقت وغرس روح الكفاح والمسؤولية في نفوسهم بعدم الضغط عليهم ومطالبتهم بما يفوق مقدراتهم والوقوف بجانبهم وقضاء جميع احتياجاتهم.
في هذا الخصوص التقينا بعدد من المربين والتربويين نستطلع آراءهم حول الاستعداد للاختبارات.
فكان اللقاء الأول مع عبدالله بن عامر العجمي مدير مدارس أم القرى بمدينة الرياض حيث قال: نشكر الله ونحمده اننا نؤمن الجو الدراسي المريح للطلاب والآن نحن في فترة مراجعة تامة واعطاء نصائح تربوية بواسطة المعلمين والمرشد الطلابي فالجميع مجند لذلك في جو طيب وليس هناك أي حاجز بين الطلاب والمعلمين والادارة فكلنا يد واحدة واسرة واحدة لتذليل الصعوبات.
أما بالنسبة لدور الأسرة فهو كبير جداً جداً أيضاً وان عدم الوعي لدى الاسرة يترتب عليه شحن نفسي كبير بسبب اهمال الطلاب من بداية العام حتى اقتراب بداية الاختبارات مما يجعل الطالب يعيش وضعاً نفسياً عصبياً نتيجة الشحن الزائد والمراقبة والملاحظة الدكتاتورية.
وتقول لولوة اليوسف مديرة مدرسة ان على الطلاب والطالبات التحديد لما يودون فعله وذلك من خلال وضع جدول عمل يومي للمواد والتي يريدون مذاكراتها مع مراعاة تقسيم الوقت عليها.
واضافت يقول فرانسيس باسين نتذوق بعض الكتب والبعض الآخر نبتلعه والباقي نمضغه ونفهمه، فالتذوق يكون لبعض ملامح الكتاب والبلع يكون لعملية المسح السريع خلاله والمضغ والهضم فيكون دراسته.
وننصح بعمل بعض تمرينات للاسترخاء التي تساعد كثيراً في استعادة النشاط ومن الأمور الهامة التي يجب مراعاتها أثناء المذاكرة توفير التهوية الجيدة والاضاءة المناسبة وأهمية الجلسة الصحية.
وحول اضرار المنبهات يقول الدكتور فؤاد عويس اخصائي باطني ان تناول الشاي والقهوة ضار جداً وان تناولهما بكميات كبيرة يزيد من التوتر والقلق واضطرابات المعدة والقلب ولا يساعد على التركيز كما يعتقد البعض كما أن هذه المنبهات لا تساعد على النوم الجيد الهادئ ويمكن الاستغناء عنها بتناول العصير الطازج مثل عصير التفاح أو المانجو أو غيره من العصيرات الطبيعية وكذلك تناول كأس من الحليب صباحاً قبل الامتحان كفيل بتهدئة الاعصاب وضبط اندفاع اضطرابات المعدة.

محب الارشاد
12-06-2003, 14:55
vv:
مشكور وجزاك الله خير
yy:

*^* كاتمــة*^*
12-06-2003, 17:21
بارك الله فيك أبو لمى والله مجهود تستحق عليه كل الثناء 00000

ابولمى
14-06-2003, 22:36
إضاءات قبل الاختبارات للطلاب والطالبات

تعليقاً على ما ينشر في الجزيرة من مواضيع حول الاختبارات اقول لعل القلق والتوتر والضغط النفسي بالنسبة للطالب، وتغير موازين وحركة الاسرة وتعايشها هَمَّ ابنائها سيكون هو المسيطر على وضع بيوتنا في الايام التي نستقبل فيها اجواء الاختبارات كل هذا من اجل تحقيق النجاح والهدف المنشود، اذ النجاح الذي يرنو اليه الطالب والطموح الذي يسعى اليه هو بعد توفيق الله بيده وبذله الاسباب المحققة للنجاح والتفوق، والحقيقة ان ذات التفوق والسعي اليه من سمات العظماء واصحاب الهمم العالية الذين يقرأون مستقبلهم بشكل صحيح، ورحم الله عمر بن عبدالعزيز رجل العدالة والهمة والطموح العالي اذ يقول «ان لي نفساً توّاقة تمنت الإمارة فنلتها وتمنيت الخلافة فنلتها وانا اتوق الآن للجنة وارجو ان انالها» فبالهمة العالية وبذل الاسباب الصحيحة للوصول للهدف والصبر يتحقق النجاح وصدق المثل القائل.. «من جد وجد».
فالطالب اذا عرف هذا وازال عنه شيطان الكسل واليأس ودفن التجارب الفاشلة وانطلق ليوقد شعلة المبادرة والثقة بالنفس، وتذكر ان من يعمل لا يفشل، وقال لنفسه بصدق لن اكون في ذيل القائمة وانا قادر على تحقيق التفوق فانه سيوفق باذن الله.
فلم نعرف ناجحا وضع رجلا على الاخرى وجهل مفهوم القدر وحقيقته وآمن بالصدق ونجح!! بل النجاح هندسة كاملة للحياة وغربلة مستمرة للواقع.
ولعلي اهدي للطالب المريد للنجاح مجموعة من الاضاءات المهمة في طريقه قبل الاختبارات:
اولا: الثقة بالله والإيمان به والاتصال به سبحانه فهو المعين والميسر لك طريق النجاح.
ثانيا: معرفة انك في ايامك المعدودة تدخل معركة النجاح فلابد ان تدخل بنفسية المنتصر، فمن كان منهزما في البداية غير واثق بنفسه فقد فشل قبل ان يبدأ، ولتعلم ان 99% من النجاح امل وجهد وتنظيم، فالجهد هو تسعة اعشار النجاح.
ثالثاً: نظم وقتاً للمذاكرة واستعد لها بنفس مرتاحة، وتذكر ان الدراسة عبادة لله عز وجل لانها علم، والعلم الذي تدرسه وتحفظه قد اثنى الله ورسوله على اصحابه وجعلهم في مصاف الانبياء.
رابعا: ابدأ المذاكرة بالتدريج من الاسهل للاصعب، وعليك بالتركيز وحاذر من السرحان، ولا تذاكر وانت مرهق ومنشغل بأي شيء وتذكر ان الفهم يجب ان يكون اولا فهو يساعد علي الحفظ السريع.
خامسا: احذر من شيطان «سوف» فالتسويف قد صافح الفشل منذ القدم، واحذر من قتلة الوقت.
سادسا: اكثر من تناول الفواكه والعصائر والخضروات، وحاول ترك الوجبات السريعة، فالصحة تقوي المذاكرة وتنشط الجسم.
سابعا: نظم نومك وخذ حظك منه جيدا وتجنب السهر والمواصلة لوقت الاختبار، فالنوم بعد المذاكرة الجيدة يساعد على حفظ ما استذكر، وعليك بالمراجعة بعد صلاة الفجر فالنبي صلى الله عليه وسلم قال «بورك لأمتي في بكورها» وعليك بالافطار قبل ذهابك للاختبار.
ثامنا: تجنب المعاصي والعادات السيئة وصاحب الدعاء في كل بداية مذاكرة وفور كل صلاة وتذكر قول الشاعر:


اتهزأ بالدعاء وتزدريه
وما تدري بما صنع الدعاء
سهام الليل لا تخفى ولكن
لها امد وللامد انقضاء

وتذكر اخي الطالب.. ان اجمل هدية تقدمها لوالديك ان يروك ناجحا ومتفوقا فهو اقصى سعادتهم.
اخيراً تقبل مني خالص التحية واسأل الله لك ولجميع الطلاب النجاح والتوفيق والصلاح.


جريدة الجزيرة

ابولمى
16-06-2003, 14:06
اعترافات مثيرة عبر « الجزيرة »
حبوب الكبتاجون تعصف بعقول الطلاب وتلقيهم على مفترق الطرق بين الضياع وسوء الخاتمة
=========================
مع دخول الطلاب الاختبارات النهائية وما يرافقها من شحن واستنفار في كل البيوت الحريصة على تهيئة الجو الصحي والمناسب للطلاب لتأدية الاختبارات بيسر وسهولة سجلت «الجزيرة» اعترافات مثيرة وجريئة لاثنين من مدمني حبوب الكبتاجون المخدرة.. واللذان كانا يعتقدان بفاعلية تلك الحبوب في ليالي الامتحانات على أمل ان تحقق لهم تلك المزاعم المضحكة والمبكية في تقوية الذاكرة واستيعاب المناهج والمقرر في ليلة واحدة.. ومن ثم النجاح الذي ابعد ما يكونون عن تحقيقه. والغريب أنه بالرغم من كل هذه الأضرار الحتمية والأكيدة لهذه الحبوب إلا ان البعض مصر وبشدة على استخدامها ومن ثم معانقة الفشل والرسوب بجدارة فما الذي يجعل شابا في عمر الزهور يقبل على مثل هذه الحبوب المدمرة والمسببة للجنون على المدى البعيد. وما الذي يجعله يهين كرامته ويحطم مستقبله ويرتكب هذا الجرم في حق نفسه وعائلته ومجتمعه.
الاعترافات القادمة ستكشف لقرائنا الاعزاء عقلية هؤلاء المدمنين وكيف وقعوا في مصيدة الادمان.
فتعالوا.. نتابع اعترافات المدمنين.
في البداية تحدث المدمن الأول «س.ع» 27 سنة الذي بادر قائلاً قبل ان تسألني عن كل شيء وقبل ان اسجل اعترافاتي يجب علينا جميعاً ان نقوم بدورنا تجاه هذا المجتمع الخيّر وان نقول وبصوت واحد ان استخدام حبوب الكبتاجون هو بداية النهاية لأي إنسان وان الاعتقاد بفاعليتها في ليالي الامتحان حماقة كبرى وجهل كبير «ثم بدأ في الهدوء تدريجياً مستذكراً بداية ادمانه»، حيث قال: خلال دراستي الثانوية وفي الصف الأول تحديدا كنت اعاني من قسوة والدي وكنت دائم الهروب من المنزل وفي أثناء خلافاتي مع أبي تعرفت على مجموعة من زملائي بالمدرسة على ان استفيد منهم دراسياً لتحقيق النجاح وبالذات ان ارسم لي طريقا ناجحا في مشوار الحياة ومع ظهور اهتمامي بالدراسة استغل أحد الزملاء حرصي وبدأ في توجيه النصائح ومن ضمنها أهمية استعمال «الأبيض» حبوب الكبتاجون في ليلة الامتحان من اجل تحقيق النجاح، وفي البداية كنت انظر الى ما يقول باستهزاء كبير. ومع تقادم أيام الامتحانات وصعوبتها عرض عليه شراء خمس حبات بقيمة 250 ريال وقال جربّها لن تخسر.. قلت على الفور ما دام ان هذه الحبوب مفيدة لماذا لا تنجح انت قال انا لا اريد الدراسة وإنما اتيت طالبا للرزق، حيث اتستر باسم طالب من أجل ترويج ما لدي. اقتنعت وبدأت في التعاطي ووجدت في البداية انني افضل نشاطاً من السابق وما لبثت ان تدهورت حالتي الصحية وفشلت فشلا ذريعا في الاجابة على أية سؤال من اسئلة الامتحان السهلة جداً ورسبت وسط دهشة المعلمين.
وبعد معانقة الرسوب عاهدت نفسي على العودة للدراسة ولكن لم استطع وايقنت ان لحبوب الكبتاجون تأثيراً مؤقتاً سرعان ما يزول ويحدث ارباكا للمخ ويقلب موازين الفكر الى ان يتمادى الشخص وتزيد رغبته في مادة معادلة لتلك المادة من المهدئات لكي ينسى تلك الهموم والمآسي التي يثيرها تناول المنشط.. وبعد ان فشلت حاولت تقليد زميلي ببيع الحبوب داخل المدرسة وبأسعار مرتفعة جدا في أيام الامتحانات واستمررت على هذا الوضع قرابة العام الى ان وقعت في أيدي رجال مكافحة المخدرات لادخل السجن لأول مرة في حياتي واسقط من أعين جميع الناس لان مجمتعنا قلما يغفر الخطأ، ويضيف لقد امضيت مدة السجن «سنتين» وخرجت بعدها مدة اخرى لاتجرع نظرات المجتمع ونبذ الأهل والأقارب ولم أعد ازن لديهم أي شيء كل ذلك دفعني للسفر للخارج لابدأ عملاً آخر عرفته وتعلمته من خلال وجودي «بالسجن» وهناك تعرفت على ما هو اشد فتكاً وخطراً وهو الهروين.. وبدأت في الهبوط التدريجي والانحدار الى الأسفل الى ان عدت من تلك البلاد على اكتاف زملاء العلم.. موبوءاً.. مكروهاً، منبوذاً، عاطلاً، وقد سلمت نفسي لرجال مكافحة المخدرات.. ويختم حديثه بقوله هل من معتبر فكل هذه المعاناة بدأت بحبة كبتاجون كنت اعتقد انها ستساعدني على المذاكرة ولكنها خذلتني وجعلتني اسفل السافلين.
* ويقول المدمن الآخر «ف.ر.ع» 29 سنة. والذي بدأ عليه التأثرالشديد: لا اصدق ما حدث لي فقد تحطمت كل أمالي وتبخرت كل أحلامي بسبب هذه الحبوب المدمرة ويسترسل بقوله: كنت مثل غيري من الطلاب مواظباً على الدراسة ومهتماً جداً بالحضور ولم تسجل علي أي ملاحظات طوال سنوات الدراسة والتي لم اذق فيها طعم الرسوب على الاطلاق وفي السنة النهائية للمرحلة الثانوية بدأت الأفكار تساورني عن تلك الحبوب التي اسمع عنها واشادها مع زملائي في الفصول الدراسية.. وكنت أتساءل هل يمكن ان تفيدني من اجل الوصول للسنة المقبولة لدخول الجامعة.. الى ان حسمت الموضوع وبدأت في التعاطي وكان ذلك في النصف الثاني.. وشعرت أثناء التعاطي بارهاق وتعب كبيرين.. واحسست بأنني مهدد بالرسوب ومع الأسف فقد انخفضت نسبتي المئوية من 91% الى 83% ومع ذلك دخلت الجامعة ولكن بعد فوات الآوان فلم تعد تناسب امثالي، حيث لم اكن استطيع النوم على الاطلاق وكنت اسهر لاكثر من ثلاثة أيام متواصلة.. مما ادى الى طردي من الجامعة وعدت تائباً الى أهلي اجر اذيال الفشل والرسوب وقد حطمت الحبوب كل امالي وطموحاتي ويضيف بقوله: لا اريد الان أكثر من الهدوء والنوم في الليل فقد مللت السهر.. واشعر بدنو اجلي.. ويتساءل: لماذا يعيش امثالي لماذا؟؟ وقد خسروا كل شيء في حياتهم. وفي مدينة الرياض التقينا مع عدد من الطلاب في المرحلة النهائية في الثانوي وسألناهم عن استعداداتهم حيث تحدث معنا جابر، حيث يقول: لقد قمت بشراء ربع شد «ليموني» ويحتوي على 50 حبة وقد اشتريته بخمسمائة ريال جمعتهن من بداية الفصل الدراسي الثاني وسأقوم بتخصيصه للمواد المهمة وكما يضيف ان من يقوم ببيعه يستغلنا في أيام الاختبارات. لأنه يعرف أننا لا بد أن نحصل عليه حتى لو استلفنا من أحد أصدقائنا فأنا في المرحلة النهائية. ويتدخل في الحديث الطالب خالد ويقول: انا ما جربته إلا في الفصل الأول وبصراحة ارتفعت نسبتي الى 96% لأني كنت آكل منه وأضع الكتاب في حضني وبراد الشاي على يميني وطفاية الدخان على يساري وبدأ ما فيه إلا صم للكتب ويكفي انه كل كتاب ما ياخذ في يدي ثلاث ساعات. وعن كم يوم يسهر في أيام الاختبارات قال الطالب حسن أنا استلقي على فراشي لمدة ثلاث ساعات او اربع ساعات فقط حتى لا يشك أهلي في أمري ويضيف عبدالرحمن انا اذا سألوني اقول انا شربت كافي كثيراً عشان ما يشكون فيَّ. ويتفق جميعهم انهم عرفوه عن طريق من سبقهم وتخرجوا.
وعن ما هي الدفة قالوا يعني هي الهدية والحوق هو إذا كنت تتعاطى وبدأ مفعوله ينتهي وذهبت للبائع يعطيك واحدة حتى تستمر حتى ينتهي الاختبار ويقول حسن أنا أول ما ادخل قاعة الامتحان لابد يكون معي نصف حبة حتى استمر في (اشده) - لاني داخل من تحت الشمس ويسمون الشمس «سيدة فكيكة» لأنها تتسبب في ضعف مادة المخدر في الجسم.
ويقول عبدالرحمن أن جابر عندما حصل على الحبتين وهو مواصل اربعة أيام وبعد الاختبار في الليل كنا سنذهب نتمشى في الشوارع، وكان ضوء سيارته الخلفي مكسوراً وعندما نظر الى المرآة وجد النور قد عكس على الارض فأوقف السيارة وهرب شكاً منه ان السيارة قد احترقت واخذ يصيح حريق في السيارة حريق فقمنا بامساكه وتنبيهه انه مجرد النور عاكس على الأرض.

ابولمى
16-06-2003, 14:19
تطل علينا الاختبارات وشبحها المخيف لدى البعض وترتبك بعض الاسر كما تطل علينا وبكل جدية وحماس المذاكرة بشتى طرقها وتعد الاختبارات نهاية الفصل الذي يحدد الحصيلة والنتيجة النهائية لدى الطلاب ولعل عبارة من جد وجد العبارة التي طالما الكل يرددها وبالخصوص في هذه الايام، فالبعض من الطلاب يتابع الدروس وبشكل مستمر طوال السنة مما يسهل عليه المذاكرة ايام الامتحانات والبعض الآخر اقل من ذلك والبعض يبذل الكثير لتقصيره في الفترة الدراسية من هنا نحاول ان نلتقي ببعض الطلاب في المراحل المختلفة ونجس النبض ومعرفة مشاعرهم بالنسبة لفترة الاختبارات الحاسمة.
@ بداية التقينا مع الطالب حسن عبدالله القاسم العمر 13 سنة بالصف السادس الابتدائي وسألناه عن: ماذا تعني لك فترة الاختبارات وهل هي فترة خوف وقلق؟ وهل تواجهك صعوبات اثناء المذاكرة؟
اهمية الاختبارات
فقال - نعم فترة الاختبارات فترة في غاية الحساسية بالنسبة للطالب لانها تحدد مرحلة مهمة لانتقاله الى المرحلة التي بعدها لذا قد ينتاب البعض الخوف والقلق بشكل واضح بل البعض قد يصاب بالتعب والارهاق نتيجة احساسه باهمية الاختبارات وبالتالي النتيجة التي يتوخاها منه الاب او الام او الاسرة على وجه العموم.
شمولية المذاكرة
اما بالنسبة الى الصعوبة اثناء المذاكرة بالطبع ليس هنالك صعوبة اذا كان الطالب لديه برنامج زمني مجدول ويسير وفقه، منذ بداية العام الدراسي وحتى نهايته ولكن هنالك بعض الطلاب المهملين يجدون صعوبة شديدة لانه سوف يقوم بمذاكرة المواد في ايام الاختبارات وبتركيز في فترة وجيزة مما قد يحصل احيانا عدم التحصيل السليم وعدم شموليته المذاكرة اثناء المذاكرة لانه يريد الخلاص من المادة بشكل سريع فأعتقد ان الطالب المثالي هو الذي يضع له جدول مذاكرة سليما مع بداية السنة حتى يرتاح ويستقر في نهاية العام الدراسي.
@ وقال عباس علي بن علي طالب بالمرحلة المتوسطة: الحمد لله عندما تقرع الاختبارات الابواب استعد نفسيا وذهنيا للمذاكرة واعمل على ترتيب اوراقي وتنظيم قلق بالنسبة لي إضافة الى ان الاسرة تساعدني على ذلك انا واخوتي اما بالنسبة الى الاختبارات فهي ليست مخيفة اذا الشخص عمل على الجد والمثابرة مع بداية العام الدراسي.
جهل الآباء والأمية
@ وقال الطالب إلياس موسى الشايب عمره 14 سنة ثالث متوسط هنالك كثير من اسباب التأخر الدراسي فقد تكون اسبابا اجتماعية او اسرية او فردية او قد تكون اسبابا داخل الاسرة المدرسية اما بالنسبة الى الاسباب الاجتماعية فقد يكون هنالك رفقاء سوء مما يضعف او يؤخر الطالب عن التقدم من مرحلة الى اخرى او قد يؤدي به الى الانسحاب من المدرسة وهنالك الكثير من أولئك او قد تكون هناك عوائق داخل الاسرة من الظروف التي لا تسمح بالتقدم امثال جهل الآباء وأميتهم مما يدخل الطالب في تهميش والاقتصادية عدم توفر الامكانيات والمقومات التي يمكن بها مواصلة الدراسة علما بانها مهمة جدا، وقد يكون من المدرسين الذي لا يشرحون او لا يؤدون عملهم التعليمي بطريقة مشوقة لدى الطالب.
اما بالنسبة الى المواد الصعبة المناهج اليوم تختلف عن الامس حسب ما اخبرني اخي فاليوم التطور الكبير في المجال المعلوماتي بالخصوص الكمبيوتر الذي اسهم اسهاما كبيرا في مجال التعليم في المنهاج بالنسبة الى الشكل والتلوين والرسومات وانتقاء المعلومة بشكل واضح اكثر من ذي قبل ولعلها تساعد الطالب بشكل كبير في عملية المذاكرة ايام الاختبارات.
الحرص على المذاكرة أولا بأول
@ اما الطالب يونس سليمان العايش 16 سنة وسألناه كيف تهيء نفسك للمذاكرة وما نصيحتك التي تقدمها للطلاب الذين يدنونك في المرحلة الدراسية؟
اجاب: المذاكرة تماما كالسلم لابد ان نضع رجلنا على الدرجة الاولى حتى نصل الى الثانية وهكذا حتى نصل الى الهدف والغاية المنشودة لذا حينما تكون الاختبارات على الابواب كما هي سوف تقرع بالسبوع او اكثر ابدا بالمواد السهلة التي لا احتاج فيها الى مساعدة ومن ثم المواد التي فيها صعوبة فاضع لي رزنامة الايام واكتب عليها في هامش المذكرة المادة التي سوف اقوم بمذاكرتها إضافة الى ان الاسرة لها دور كبير في إعدادي نفسيا وتهيأتي لاجتياز فترة الامتحانات من خلال التوجيه والمساعدة في كل شيء وتسهيل كل ما يمكن ان يواجهني ويقلقني لذا لا اجد اي خوف او اي ما يمكن ان يشوش على فترة المذاكرة اما النصيحة بالنسبة الىالطلاب الذين في المرحلة التي دوني اقول لهم احرصوا على تحصيل العلم والمذاكرة اولا باول وترتيب وتنظيم الاوقات للمذاكرة في ايام الاختبارات او الايام الدراسية العادية ويحرصون ايضا على ان تكون المعلومة ليس فقط للاختبارات بل معلومة يجب ترسخ ويستفاد منها كمعلومة تثقيفية علمية ومادة يمكن الاستفاد منها في المستقبل من خلال اجراء الابحاث او غيرها.
الجامعة تختلف
@ وللمرحلة الجامعية نصيب حينما التقينا بالاخ كميل موسى عبدالرضا 23 سنة تخصص حاسب الآلي جامعة الملك فيصل بالاحساء فتحدث لنا عن فترة الاختبارات بالنسبة له كطالب جامعي فقال: يختلف الطالب الجامعي عن غيره بالنسبة الى المراحل الاخرى فالطالب الجامعي بالطبع يعرف تماما بانه في مرحلة قد نضج عقله والصبح يوزن الامور ويضعها في موازينها فهو يعمل بالهدف الاول التحصيل السليم وبالشكل الجيد بل احيانا يناقش الدكتور او المحاضر فيما يطرح فتعتبر الاختبارات ما هي الا تحصيل فكري متواصل طوال الاربع سنوات فهو يقدر حجم المسؤولية الكبيرة التي عليه ولعل اجلها خدمة الوطن التي هي الهدف الاساسي فكلما تقدم في العلم تقدم الوطن به لذا فترة الاختبارات يقول كميل بالنسبة له فترة ليس فيها قلق ولا خوف ولا ارتباك بل على العكس تألق واشتياق وان كان هنالك من الطلاب الجامعيين يهملون هذه المرحلة على أنها مرحلة سهلة ويمكن ان يتجاوزها حتى لو تمت مذاكرتها في نهاية الفصل وهذا قد يغالط نفسه على العموم المرحلة الجامعية مرحلة رجال يعدون أنفسهم للوطن.
النسبة أهم من النجاح
@ اما الطالب عمار الخليفة طالب في معهد الصناعي بالهفوف سنة الثالثة تخصص مكانيكا سيارات 24 سنة بصفتك سوف تكون خريجا لهذا العام البعض يرى ان الطالب في هذه المرحلة لا يبحث عن النجاح بقدر ما يبحث عن النسبة ما تعليقك؟
بالطبع يعتبر النجاح في هذه المرحلة شيئا مطلوبا بل قد يكون سهلا خصوصا في هذه الايام ولكن كم نرى من الطلاب الخريجين في الاعوام السابقة يفترشون الارض بحثا عن مقعد جامعي لمواصلة الدراسة او بحثا عن عمل، لكن هنالك نجاح آخر وهو النجاح بالنسبة التي تؤمن مستقبل الطالب بحيث يستطيع الانتماء لاي جامعة بالتخصص الذي يرغب فيه وان كنت اعتقد اليوم الامور كلها لصالح الطالب ويمكنه تحصيل النسبة التي يريدها ولكن عليه ان ينظم كل شيء في حياته الدراسية ويسعى وبكل جدية للحيلولة دون الاهمال والتراخي مما قد يتسبب في تدني مستواه وتحصيله الدراسي.
اما بالنسبة لنا نحن كمهنيين فهنالك فرص كبيرة لطالب ان يحوز على نسبة كبيرة خصوصا بان هنالك اختبارات عملية وفيها نصيب كبير من الدرجات التي تساهم بشكل وبآخر في رفع الدرجات.
الاختبارات الآن افضل
@ الطالب علي عبدالمحسن العيثان 25 سنة كلية التقنية يرى ان الاختبارات أصبحت تختلف عن السابق بكثير وخصوصا بعد التعديلات على اللوائح للاختبارات اما بالنسبة لماذا لا تلغى الاختبارات وتعتمد على التقويم المستمر كما هو معمول به في بعض المواد خصوصا في المرحلة الابتدائية بالنتيجة ان الاختبارات قد لا تحدد مستوى الطالب الفعلي بل باستطاعة الطالب المهمل ان يجتاز المواد بكل سهولة وقد يخفق الطالب المجد ولكن عملية التقويم لها من الفوائد الكثير التي ربما يكون فيها نوع من المرونة، اما بالنسبة الى القلق فأصبحت الاختبارات ليس ذاك الوحش المخيف بل أصبحت مألوفة وفيها اكثر راحة من ذي قبل خصوصا سهولة المواد والطريقة التي معروضة لدروس.
@ كما التقينا مع حبيب عبدالله الخليفة مدرس في مدرسة عبدالرحمن الفيصل بالظهران حاسب الآلي بصفتكم معلما ماذا تعدون للطلاب حينما تكون الامتحانات على الابواب؟ وهل هنالك قلق لدى الطلاب؟
أزلت القلق أولا
نعم هنالك العديد من الامور التي يتم الاعداد لها بالنسبة للطالب اولا من خلال مراجعة المادة قبل فترة الاختبارات تخفيف هاجس الخوف لديهم بان الاختبارات سهلة وتحتاج الى تركيز ومذاكرة بشكل جيد وليس فيها صعوبة والاسئلة يحتويها المنهج وثانيا: العبء النفسي ازالته الهواجس المقلقة التي قد تؤثر عليه اثناء المذاكرة بل نسعى الى ان يدخل الطالب القاعة وكأنه ليس في اختبار بل كأنه في استراحة يتمازح ومتشوق الى الاسئلة بصورة طبيعية ايضا نحاول ان نعد القاعات بشكل مرتب واعداد التعليمات بصورة منظمة دون التهويل والتفخيم لمجريات الامتحانات.
القلق موجود ولكن نحن نسعى لازالته بشكل تدريجي وينتهي عند بدء الاختبار الاول وبالطبع اي طالب لديه قلق وذلك لانه يرى المستقبل امامه فيجب ان يشق طريقه بشكل احسن وافضل. بالنسبة الى الصف الثالث ثانوي المرحلة التوجيهية لعلهم اكثر قلقا وخوفا خصوصا انه سوف يحدد مصيرهم بعد التخرج من الثانوية لذا نحاول ومع بداية السنة ان نركز عليهم ونوجههم الى المذاكرة وحسن الترتب والانتظام والسؤال عن اي شيء يمكن ان نساعدهم فيه وتهيئة كل شيء في سبيل ان يكون التحصيل النهائي ايجابيا.
معايير محددة
اما المعلم ياسر موسى الشايب متوسطة عمر بن الخطاب بالهفوف فاستطرد عن فترة الاختبارات بانها فترة تحتاج الى الهدوء والتريث كذلك الابتعاد عن هموم الحياة بقدر الامكان والتركيز بشكل جاد ودقيق على المذاكرة وادخال حالة صداقة وتوثيق بينه وبين المادة ونزع الخوف والانكماش والتوتر بالاستعانة بالله تعالى كما ان وقت المذاكرة له الاثر في عملية الاستيعاب والبعد عن السهر الذي يرهق الجسم ويقل فيه التحصيل.
@ البعض من الطلاب يرى ان اسئلة الوزارة اصعب من اسئلة المدرس بالنسبة الى المرحلة الثانوية توجيهي؟
عموما الاسئلة أكانت من المدرس ام من الوزارة فهي توضع وفق معايير بالتالي لا تخرج عن جوهر المنهج وما يحتويه ولعل الطالب ينظر الى ان المعلم اقرب للطالب بالنسبة الى واضع اسئلة الوزارة ولكن هذا ليس دليلا على صعوبة الاسئلة وانما السهولة والصعوبة يحددها الطالب الذي يذاكر بشكل جيد ويستوعب بشكل صحيح وسليم بالتالي اين كانت الاسئلة من الوزارة او من المدرس تجد طريقها للحلول السهلة فالطالب بامكانه ان يسهل الصعب ويصعب السهل.

جريدة اليوم

جروح قلم
16-06-2003, 14:58
السلام عليكم

جزاك الله خير >>>>موسوعه رهيبه

مرشد2002
17-06-2003, 00:04
vv:
مشكور وبارك الله فيك
yy:

أبو المعالي
18-06-2003, 23:46
nn:

تعجز كلمات الشكر والتقدير عن وفاء بعض حق الإخوة الأعزاء الذين أثروا هذه الصفحة ، خدمة لرواد هذا المنتدى الرائع .

وفق الله الجميع للخير والعمل الصالح .

أخوكم : أبو المعالي

yy:

بيت الخبرة
19-06-2003, 11:12
شكرا للأخت الكريمة هذا الجهد القيم وفي انتظار المزيد من الأعمال المبدعة .:mad:

سخاء
19-06-2003, 12:01
اخي ابولمى
مجهود رائع جزاكم الله خيراً واكرمك بجنات النعيم .
وهذه إضافات اتمنى ان يكون بها فائدة للطلاب والطالبات .

دليل المذاكرة والإستيعاب

يسعى الإنسان المنظم أن يكون له أهداف واضحة ومحددة يأمل تحقيقها ليتخذ بعد ذلك من الوسائل ما يساعده على تحقيق أهدافه، والطالب الذكي هو الذي يحدد هدفه ثم يفكر كيف يحققه وهدف الطالب هو النجاح والطريق الموصل إلى النجاح هو الإستذكار المنظم الجيد المثمر ودائما التمسك بمكارم الأخلاق وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف فعامل الناس مثل ما تحب أن يعاملوك به ليحالفك التوفيق.

وطرق الإستذكار الجيد تبدأ أولا في المدرسة ثم تكتمل في المنزل، ففي المدرسة على الطالب أن يركز على ما يلي:

أثناء شرح المدرس عليه أن يلتزم بالهدوء ليتاح للمدرس جوا هادئا يشرح خلاله الدرس شرحا وافيا
لا بد أن يستمع الطالب إلى المدرس جيدا ويركز تفكيره فيما يقول ولا يشرد بفكره إلى أي شئ آخر غير شرح المدرس
إذا لم يستطع الطالب فهم عنصر معين أثناء إنتباهه فلا بد أن يستفسر عنه من المدرس بطريقة مهذبة
أثناء إستعمال الوسائل التعليمية في شرح الدرس مثل الخرائط والتجارب العملية والرسم والأجهزة فلا بد أن يركز الطالب بصره وفكره عليه جيدا لأن هذه الوسائل تثبت المعلومات في ذهن الطالب وتساعده على فهم الدرس جيدا
الحرص على حضور الحصة من بدايتها إلى نهايتها لكي يكون الطالب واعيا لكل عنصر من عناصر الدرس ولا يفوته شيء منه
الإنتظام في الحضور يوميا إلى المدرسة دون غياب فهو عامل أساسي للفهم ويساعد على المذاكرة بعد المدرسة حيث أن الطالب يستمع إلى شرح الدروس ولا يفوته شئ منها حتى لا يسبب له إرهاقا شديدا في عملية الإستذكار
الحرص أن يكون مع الطالب أدواته المدرسية كاملة حتى لا يضيع وقته في الاستعانة بها من الآخرين
لا بد أن يزاول الطالب نشاطه اليومي أثناء فسحة النشاط ساء كان النشاط رياضيا أو عمليا أو اجتماعيا لكي يشجع حاجاته ويجدد حيويته ونشاطه حتى إذا ما رجع إلى المنزل ليكون مستعدا للمذاكرة ومتفرغا لها
لا بد أن يكون نشطا ومشاركا أثناء الدرس وبالمناقشة والتفاعل مع أسئلة المدرس

سخاء
19-06-2003, 12:02
تابع ..

الإستعداد للإختبارات

للتغلب علي التوتر والقلق بعد أسابيع من بدل الجهاد والأجواء المشحونة يدخل بعض الطلبة الامتحان والخوف يملأهم لإحساسهم بأن الامتحان هو محاكمة ستقضي بإخراجهم من عالم الدراسة في حالة الفشل وهذا كله وهم , فالامتحان ما هو إلا تقييم لمدى معرفتك واستيعاب المادة. فما عليك إلا التقدم بثقة نظرا لقضائك فترة لا بأس بها في المراجعة وتنظيم المادة، كما أن جميع الامتحانات القصيرة طوال الفصل الدراسي لم تكن إلا إعدادا للامتحان النهائي. ولهذا عليك أن تكون شاكرا للمدرس الذي يكثر من إعطائك الاختبارات لأنه بالفعل يحاول تعليمك وتدريبك قبل الامتحان النهائي. فلا تدع للخوف أو التردد مجالا في نفسك لأنهما يقللان من جودة أدائك ويعطيانك الفرصة لإلقاء اللوم علي أمور أخري حين لا تجد الأداء فما عليك إلا الوصول بوقت كاف إلي مكان الامتحان ولا تتناقش في نقاط درستها مع الآخرين، بل تبادل حديثا وديا بعيدا عن قلق الامتحان، استرخ لتبعد عن التوتر وتؤدي امتحانك بكل ثقة وثبات
استعد لما هو متوقع منك، إن من أسباب انخفاض أداء الطلبة في الامتحانات هو عدم فهمهم لما هو متوقع منهم فإلي جانب الجهود والتركيز يجب عليك أن تستوعب التالي:
الملخصات التي تعدها بطريقتك الخاصة لكل مقرر. نماذج حلول أسئلة الامتحانات السابقة. الكتب المقررة. التمارين التي قمت بحلها خلال الفصل الدراسي. بالإضافة إلي ما سبق توجد بعض القواعد الهامة التي تساعدك في إتقان استعدادك للامتحانات: حاول أن تستفيد من أخطائك في الاختبارات السابقة. حاول أن تستفيد من توجيهات المدرس لك. حاول أن تسأل الطلبة الذين حصلوا علي معدل أعلي منك عن طريقة إجابتهم للأسئلة . لا تهمل أداء واجباتك المدرسية حتى لو كانت بسيطة والدرجة المحددة لها صغيرة لأن كل درجة محسوبة لك أو عليك
استعن بأحدث نماذج أسئلة الاختبارات حاول الحصول علي نسخ اختبارات آخر سنتين سابقتين لك ,إن حصلت علي أقدم من ذلك فلربما تضيع وقتك لأنك ستري نماذج قد تم تغييرها فنيا أو علميا. أنظر في الاختبارات السابقة لتتعرف علي الجوانب السابقة والجوانب التي غطيت في كل اختبار الأسئلة. حاول أن تجيب علي أسئلة الامتحانات السابقة كما لو كنت تؤدي امتحانا فعلا وتلتزم بتنسيق الإجابة والوقت المحدد لها. لا تركز فقط علي الموضوعات التي ترد باستمرار في الامتحانات السابقة فقد يحدث أن يغير المدرس هذه الموضوعات. كن مستعدا، ويعني أن تكون مستعدا لمادة الامتحان ونوعه, كما أن تكون أيضا مستعدا للإجابة
لا يجب أن تكون فترة المراجعة طويلة قبل أي امتحان وذلك عكس ما يظنه معظم الطلبة , فالإعداد للامتحانات الأسبوعية القصيرة مثلا يحتاج منك إلي دقائق من المراجعة أما امتحان منتصف العام الدراسي الذي يستغرق ساعة فأنت بحاجة إلي 2-3 ساعات تقريبا والامتحان النهائي يتطلب منك 5-8 ساعات للمادة الواحدة هذا لو فرضنا أنك مستمر في مذاكرة مواد الدراسة المختلفة أولا بأول وأن كل ما تحتاجه الآن - أي قبل الامتحان - هو المراجعة فقط. يجب أن تكون فترات المراجعة قصيرة غير متصلة فساعة أو ساعة ونصف ومن المراجعة ثم راحة وتسلية، وإن أكثرت من الضغط علي نفسك أثناء المراجعة فستكون مضطربا ولا تتذكر إلا القليل من المادة. خطط جدولا للمراجعة كجدول الدروس اليومي وحاول معرفة أوقات إختباراتك القصيرة والطويلة لتستعد لها قبل فترة لا بأس بها من الزمن وحاول ألا تملأ جدولك بالمواد الأخرى وبالأمور الشخصية. إن المراجعة بعد الدراسة المستمرة لن تثمر كثيرا دون تغذية ونوم وراحة، فالسهر ليلا قد تضطر إليه حين تكون متأخرا بالدراسة ولكنك ستدفع ثمن ذلك من راحتك وصفاء ذهنك أثناء تأدية الامتحان وقد ترغب بالتفاخر بطول الوقت الذي راجعت خلاله ولكن ذلك أمر ضار. عليك أن تحيا حياة طبيعية خلال فترة الإعداد للإمتحانات وإن أفضل نصيحة نقدمها لك في موضوع المراجعة هي، راجع ساعتين أو ثلاث في اليوم السابق للامتحان واسترح مساء ونم مبكرا

أداء الإختبار

انطلق لأداء الامتحان، لقد حان موعد الحصاد، ضع في اعتبارك أن العلامات التي ستحصل عليها ما هي إلا مرآة عاكسة لمقدرتك ومدى فهمك لمحتوى المنهج من جانب ومدى إلمامك بطرق وأساليب تأدية الامتحانات من جانب آخر.المهم الآن ألا ترتعب ولا تخف ، بل تأكد من إحضار ما هو مسموح به من جداول وآلة حاسبة وأقلام الخ، ولا تنس وجبة الإفطار ولكن دون إكثار فذلك قد يؤدي إلى الشعور بالثقل والغثيان ولا يساعد على التفكير والتذكر ومن ثم الكتابة، كما لا تنس أن تصل في الوقت المحدد.

نقطة البدء:

اقرأ جميع الأسئلة بعناية قبل أن تقوم بعملية الاختيار
تأكد مما ستقوم به قبل البدء بالإجابة
انتبه لعدد الأسئلة المطلوبة فإن كانت ورقة الأسئلة مقسمة إلى أجزاء فتأكد أيضا من عدد الأسئلة المطلوبة من كل جزء
انتبه أيضا إلى أنواع الأسئلة فبعضها يتطلب مثلا إجابات قصيرة وبعضها يقدم اختبارات كثيرة والبعض الآخر ذو اختبارات محددة
قسم وقتك:

مرور الوقت هو عدوك الأول في الامتحانات، لذا قسم وقتك على عدد الأسئلة المطلوبة، فإن كان زمن الامتحان ساعة واحدة، والمطلوب الإجابة على أربع أسئلة على درجة متساوية من الأهمية، فلك ربع زمن الوقت للإجابة عن كل سؤال، أي خمس عشرة دقيقة، ولكل إجابة نموذجية ربع الدرجة الكلية أي 25% وإن أجبت على ثلاثة أسئلة إجابة جيدة، فإن الدرجة التي ستحصل لن تغنيك أبدا عن درجة السؤال الرابع الذي تركته لأي سبب من الأسباب لذا حاول إتقان الإجابة على ما اخترت من الأسئلة، وسيكون النجاح حليفك بإذن الله تعالى

اختر أسئلتك:

اختر الأسئلة التي تستطيع الإجابة عليها، أي تلك التي تكون واثقا من معلوماتك عنها، ولا تختر الأسئلة ذات الصيغة اللغوية التي يصعب عليك فهمها، ثم ابدأ بالإجابة

تأكد من ورقة الأسئلة الخاصة بالمادة من حيث المرحلة التابعة لها وعدد الأوراق

تمهل، لا تكتب أول ما يتبادر إلى ذهنك، بل فكر قليلا في تنسيق أفكارك ومعرفة المطلوب منها وتنظيم إجابتك وفقا لذلك

أكتب بأسلوب بسيط خال من التراكيب اللغوية والجمل المعقدة، وقدم معلومات صحيحة وواضحة

ابدأ إجابة كل سؤال في صفحة جديدة مع تدوين رقم السؤال فقط

أكتب على سطر واترك سطرا أو اترك هوامشا من كلا الجانبين حتى يتسنى لك تعديل وتنقيح ما يحتاج إلى ذلك مثل: إضافة بعض النقاط الهامة، زيادة التوضيح بالأمثلة، إضافة بعض الرسوم التوضيحية والتي قد تسد النقص في الإجابة

لا تكتب على الصفحة المقابلة لصفحة الإجابة بل استخدمها كمسودة لمحاولاتك

ضع في اعتبارك النوعية لا الكمية

لا تستهن بذكر الحقائق الأساسية للموضوع المطلوب لأنك بذكرها تعطى المصحح مؤشرات عن فهمك التام للمادة

إن تطلب السؤال ترتيب أفكار إجابتك فرتب النقاط بتسلسل رقمي حسب ما يطلب منك أو حسب أهميتها أو زمن حدوثها

لتكن إجابتك دليلا على فهمك وحسن تصرفك وذكائك، وذلك باستخدام مفردات السؤال في أماكن مناسبة كعنوان رئيسي أو فرعي ( جانبي ) أو البدء بالنقطة الرئيسية عند بداية كل فقرة جديدة وربطها بالفكرة الجديدة ولا تنس أن تدعم إجابتك بالأدلة الكافية والأمثلة والرسوم في المكان المناسب

لا تنس أن تجيب على جميع أجزاء السؤال. ورتب إجابتك بنفس ترتيب السؤال واستخدم علامات الترقيم سواء كانت بالأرقام أو بالأبجدية لأن ذلك سيساعد المصحح على إعطائك حقك كاملا

أترك وقتا قبل نهاية زمن الإجابة لمراجعة ورقتك وللتأكد من صحتها وخلوها من الأخطاء الإملائية واللغوية لأنك بذلك ستجني درجات أكثر أنت بحاجة إليها

لا تضيع وقتك في زخرفة رسومك التوضيحية، وتلوينها، بل ارسم ما هو مطلوب وضروري

كيف تكون ناجحا

كيف تكون ناجحا ؟ هل تحضر جميع حصص المادة ؟ هل تراجع كل ما يختص بالمادة بنفس اليوم ؟ هل تطلب المساعدة عند الضرورة ؟ هل تحضر للمادة ؟ هل تراجع بانتظام ؟ هل تقوم بعمل جميع الواجبات والتمارين وتسلمهم بالموعد المحدد ؟ هل تأخذ التعليمات والنصائح التي يقدمها لك المدرس حول جهدك ؟ هل تستجيب لتعليقات ونصائح مدرسك حول عملك ؟ هل تكرس وقتا كافيا لجميع جوانب المادة التي ستمتحن بها ؟ هل تبذل جهدا كافيا ؟ إذا كان الجواب ( نعم ) فأنت في مأمن من الرسوب . ماذا لو فشلت ! ! ؟ إذا فشلت في الامتحان ، فلا تحاول إيجاد الأعذار والمبررات ، ولا تلق باللوم على الآخرين ، بل تعرف على الخطأ ثم ضع الأمور في مسارها الصحيح عند الإعادة . لا تتسرع بل خذ إجازة راحة أولا ثم أنظر إلى موقفك وأعرف مكانك ووضعك ثانيا فربما تحتاج إلى أن تقوم برسم خطة دراسية جديدة

كيف تذاكر المواد

اللغة الانجليزية

يجب عليك أيها الطالب أن تنظر على اللغة الانجليزية نظرتك لبقية المواد كاللغة العربية والتربية الرياضية والفنية وغيرها، فهي مادة حركية ستعود عليك بالمتعة والفائدة إذا أنت أزلت من مخيلتك شبح الخوف منها وستجد أنها مادة مريحة وهناك نقاط هامة تتطلب التركيز عليها لتصل إلى الشعور بالإرتياح والرغبة في دراستك للانجليزية وهي:
لا تتردد أبدا عند شعورك بعدم فهم نقطه معينه أو موضوع معين بادر بسؤال المدرس
كن نشطا ومشاركا أثناء الدرس تكلم – ناقش – تفاعل مع أسئلة المدرس وحاول أن تكون صوره متكاملة لكل موضوع يشرحه المدرس
لا تخف من أن الوقوع في الخطأ سيؤدي إلى إحساسك به عندما يسمعه المدرس وينبهك إليه ومن ثم يرتبط بذهنك لفترة طويلة بحيث تحاول دائما الابتعاد عنه
ركز على التمارين الموجودة في الكتاب وحاول أن تتوصل إلى الحل الصحيح بناء على فهم حقيقي لموضوع الدرس وليس على أساس التخمين
لا تثقل مذكرتك بحفظ الكلمات منفردة إذ أنها اقرب إلى النسيان إذا حفظت بهذه الطريقة بل ضع الكلمات في جمل واعرف استعمالاتها واربط كل كلمه بحاله أو وضع معين ففي ذلك يجعلها ثابتة في ذهنك
بالنسبة لطلبة مرحلة المتوسطة يفضل الإكثار من الكتابة ونسخ الانجليزية ضمن القطع الموجودة في الكتاب أو ملخص انجليزي يقع في يد الطالب إذا أن ذلك تعود اليد على الكتابة ورسم الحروف بطريقة صحيحة
إن مفتاح تعلم لغة في العالم هي الكلمات كتابتها ومعناها ونطقها فمتى تم ذلك كانت الأمور على ما يرام وستجد نفسك أمام لغة بسيطة وسهلة للغاية
الرياضيات

يجب التركيز على الدرس أثناء شرح درس جديد في المادة وحل الأمثلة الفصلية مع الفهم والدقة التامة في الفصل تحت إشراف المدرس
نظرا لان مادة الرياضيات معظمها يدرس بالطريقة الإستنتاجية وهذه الطريقة تعتمد على متابعة الطالب للمدرس لذلك يجب على الطالب أن يكون حاضر الذهن خالي المشاكل بعيدا عن كل ما يشغله متجاوبا مع المدرس أثناء الشرح
في المنزل يقوم الطالب بحل الواجبات المنزلية للتطبيق على ما تم فهمه في المدرسة وان تكون الحلول نابعة من التلميذ نفسه دون الإعتماد على المساعدات المنزلية التي تشتت بتفكير الطالب
عند حل التمارين المنزلية يتدرج من السهل إلى الصعب حتى لا يشعر بالملل في حل الواجب
يقوم الطالب بعمل مراجعة جزئيه على ما سبق دراسته أسبوعيا حتى لا يتعرض إلى النسيان ومراجعة مدرس الفصل في ما يصعب عليه حله من تمارين
الجغرافيا

أحسن السبل لمذاكرة هذه المادة هي الاعتماد على الخريطة سواء باللجوء إلى الخريطة الصماء الجاهزة عن الدروس المقررة أو رسمها، ويفضل طريقة الرسم حتى يتمرن الطالب على رسم الخريطة وإعدادها، أي يعد الطالب خريطة كروكية لدولة ما أو قارة يضع عليها البيانات كالتضاريس والعواصم والمواني وأماكن المنتجات الإقتصادية وأماكن المعادن والزراعة وتربية الحيوان ثم يضع اتجاهات الرياح بعد توضيح خط العرض الذي بين موقع المكان بالنسبة لخط الاستواء أو القطبين ثم يقوم بمراجعة هذه المعلومات في الكتابة وتكملة البيانات التي لم تذكر وبهذه الطريقة يكون الطالب قد إسترجع كل درس بأقل جهد وفي أقصر زمن بدلا من طريقة القراءة التقليدية أو حفظ البيانات والعبارات الإنشائية التي تحتوي على كثير مع الأشياء المعرضة للنسيان
اللغة العربية

قراءة الدرس قبل شرحه بالمدرسة للإستعداد له مسبقا مع وضع خطا تحت الكلمات والجمل والعبارات التي لا تفهمها لكي تسأل المدرس عنها بعد شرح الدرس
عليك بقراءة الموضوع كاملا أو أبيات الشعر دفعه واحدة أولا حتى تتضح في ذهنك فكرة عامة عن الموضوع وعناصره الأساسية
يجب أن تستخدم قلم الرصاص في كتابة ما تذاكره وفي تلخيص الأفكار وشرح المفردات وفي تسجيل ما يضيفه المدرس من معلومات أثناء الشرح حتى تشترك عدة حواس في المذاكرة لتثبيت المعلومات
عليك أن تسأل أستاذك بعد الإنتهاء من شرح الدرس فيما خفي عليك سواء ذكر ذلك أثناء الدرس أو لم يذكر
يجب أن تسرع بحل التمارين والتطبيق على الدرس بعد الإنتهاء منه دون أن تفصل مدة زمنية طويلة بين الشرح والتطبيق لتثبت المعلومات وفهم دقائق الموضوع ويجب أن يعطى المدرس وقتا كافيا للتطبيق في نهاية الحصة وأنت تكمل بقية التمارين
بمجرد ذهابك إلى المنزل وبدئك في المذاكرة بعدك أخذك قسطا وافيا من الراحة عليك أن تعيد قراءة الموضوع ودراسته دراسة جادة قبل حلك التمارين
عند مذاكرتك لمادة النصوص ابدأ بقراءة التعريف بالشاعر أو الكاتب ومناسبة النص ثم اقرأ النص قراءة عامة لتحقيق الفهم الكلي أو النظرة الشاملة
العودة إلى قراءة النص قراءة متأنية مع محاولة إستخلاص الأفكار العامة، أي تقسيم النص إلى وحدات تدور كل وحدة منها حول فكره معينة
سجل هذه الأفكار العامة بقلم الرصاص في ورقة خارجية أو في هامش الكتاب واحدة بعد الأخرى
سجل المفردات اللغوية وابحث عن معناها إذا كانت مشروحة في هامش الكتاب أو اسأل عنها أستاذك أو ابحث عنها في المعاجم اللغوية
حدد العاطفة المسيطرة على الشاعر في القصيدة عموما ثم في كل وحدة على حدة
حاول أن تنثر الأبيات بأسلوب أدبي
عد إلى الأبيات أو السطور وتأملها تأملا أدبيا جماليا وسجل الصور الجمالية والعبارات التي تتميز بنسق يليق وتعرف على قيمة كلا منها في تصوير إحساسه ومشاعره وأفكاره
لا تنسى دائما أن تربط بين النص وشخصية الشاعر وبيئته وإذا كنت من طلاب المرحلة الثانوية فلا تنسى أن تربط بين النص وبين المدرسة الشعرية أو المرحلة الأدبية التي ينتمي إليها الشاعر أو الكاتب
لحفظ النص اعتمد على التكرار – التقسيم الفكري للنص حتى يسهل عليك الربط بين أجزائه وحفظه حفظا سليما الاسترجاع الذاتي دون فتح الكتاب
في مذاكرة النحو اقرأ الأمثلة أو القطعة وافهم معناها وتأمل ترتيبها تأملا جيدا وادرس الشرح جيدا لتربط بين ما سمعته من الأستاذ في الفصل وما تقراه من الكتاب ويعتمد فهم النحو اعتمادا كبيرا على حل التمرينات وإعراب الجمل شفويا وتحريريا
في مذاكرة المطالعة اقرأ الموضوع قراءة عامة لتكوين فكره كليه ثم قسم الموضوع إلى وحدات تمثل الأفكار العامة مرتبه الواحدة بعد الأخرى مع حصر المفردات اللغوية التي تحتاج إلى إيضاح والبحث عن معانيها وحفظها في جمل من إنشائك مع إجابة الأسئلة وحل التمارين

سخاء
19-06-2003, 12:15
http://www.bgedu.gov.sa/index.asp?Topic=Exams&Subject=Stud


http://www.bgedu.gov.sa/index.asp?Page=Flash

اختار فلم طريق النجاح .

تمنياتي للجميع التوفيق والنجاح .

كلي أمل
19-06-2003, 12:15
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان أعمالك
لي ملحظ بسيط:::::
حبذا عدم عرض رسومات أو صور فيها خدش للحياء وتبرج نساء حتى ولو كانت طفلة.....
yy:

سخاء
19-06-2003, 16:02
اvv:
اسمح لي اخي الفاضل بهذه الإضافة لموضوعكم القيم ..
توجيهات ونصائح للإختبارات
تربوية للمذاكرة :
ليست هناك طرق مثالية للمذاكرة ، وإنما هي اسس تربوية وقواعد علمية يمكن ان يستفيد منها الطلاب في مذاكرة دروسهم .
وهذه الأسس تتعلق بخمسة أشياء هي :
مكان المذاكرة * زمانها * طريقتها * المادة العلمية * القا ئم بهذه العملية .
مكان المذاكرة :
تفضل المذاكرة في مكان بعيد عن الضوضاء ، وبمعزل عن عوامل التشتت كالأصوات
، وتعدد الأشخاص ، لأن هذه العوامل تقلل من إنتباه المتعلم وتركيز في المذاكرة ، ومن ثم تعتبر عاتقاً من عوائق المذاكرة الصحيحة ،والنوم المبكر يساعد على الإستيعاب ، ومن الأفضل عدم الإستماع إلى المذياع او المسجل أثناء المذاكرة لأنه يعيق التركيز ولوجزئياً .
وعللى الأسرة عبء كبير في تهيئة مناخ المذاكرة للأبناء فإبعاد الأبناء عن المشاكل العائلية امر واجب لأن إنشغالهم بهذه المشاكل العائلية يصيبهم بالشرود في أثناء المذاكرة ومن ثم قلة التركيز وسطحية الفهم .

زمان المذاكرة :
كثير من الطلاب المتفوقين يفضلونها في بداية الليل وايضاً بعد صلاة الصبح ومن الوصايا في هذا الجانب :
1- ينبغي ان تكون مواعيد المذاكرة في الأوقات التي تكونين فيها نشيطة الجسم والذهن .
2- تجنب المذاكرة بعد الأكل مباشرتاً
3- لابد من إستراحة لمدة 5-10 دقائق بعد كل ساعة من المذاكرة .
4- لابد من النوم العميق لمدة سبع ساعات يومياً على الأقل .
5- لابد من التوقف عن المذاكرة حين يحين موعد النوم ، لأن المذاكرة مع الإرهاق محدودة الفائدة .

طريقة المذاكرة الجيدة :
الطالب الذي يعد جدولاً للمذاكرة ويحرص على تطبيقه لاشك أنه سيكون افضل في تحصيله من الطالب الذي يذاكر بدون تنظيم ، وتقسيم مواضيع المذاكرة إلى اجزاء أفضل من مذاكرة الموضوع جملة واحدة ، وتسميع الطالب لنفسه بعد المذاكرة يثبت المعلومات في ذهنه ويجعلها اكثر رسوخاً والإهتمام بالفهم في اثناء المذاكرة يجعل الطالب يتمكن من الحفظ ، لأنه ثبت تربوياً أن الكلمات المفهومة أسرع في حفظها من الكلمات التي تحفظ بدون فهم .

طبيعة المادة العلمية :
تلعب دوراً كبيراً في تحصيلها فهناك مواد تحتاج إلى حفظ ، ومواد الحفظ يجب ان تستذكر بطريقة الحفظ ويفضل فيها الصوت المرتفع ومواد الفهم تستعمل فيها طريقة الفهم ويتم ذلك عن طريق قراءتها في مكان هاديء وبصوت هاديء ، وينبغي ان يقوم الطالب بتلخيصها بنفسه وبأسلوبه ، وبهذا يمكن ان يفهمها في اقل وقت وباقل مجهود وتبقى في ذاكرته أطول فترة ممكنة ، اما مواد الحل مثل مواد الرياضيات فأفضل طريقة لإستيعابها هي (الحل ) وكثرة الحل ضرورية لأنها ترسخها في الذهن .

وهناك عوامل ذاتية تؤثر في المذاكرة منها صحة الطالب ، كما ان الحالة الإنفعالية لها تأثير على التحصيل ، ومعرفة الطالب للأسس والمباديء السابقة ضرورية لتكون مذاكرة صحيحة لأن حصيلة مذاكرة ساعة واحدة على اسس تربوية علمية اوفر من حصيلة مذاكرة ساعات على اسس خاطئة والله الموفق .

(كتاب كيف تستذكر دروسك وتستعد للإمتحان)

http://www.iss.stthomas.edu/studyguides/arabic/

yy:

ابولمى
19-06-2003, 22:28
مشكرين اخواني على هذه لاضافات فجزاكم الله خير

صاحب السمو
19-06-2003, 22:36
ابو لمى الله يعطيك الف عافية على هذا المجهود

وبارك الله فيك

صاحب السمو
19-06-2003, 23:16
أبو لمى مشكور ماقصرت
يعطيك الف عافية

أمل الفاران
20-06-2003, 00:50
شكراً أبا لمى على هذا الملف الرائع والقيم

لقد استفدت كثيراً من كل كلمة فيه ..
بالنشبة للصور أفكر في طباعة ألبها ولصقها على طاولات بناتي في اليوم الأخير من الاختبارات ..
أعتقد أنها ستكون لفتة جميلة ..

ما رأيك ؟
ما رأيكم جميعاً ؟

وفق الله أبناءنا وبناتنا في هذه الاختبارات وفي كل اختبارات الحياة ..

ابولمى
20-06-2003, 06:40
القلق عند الامتحانات..
لعل واحداً من أكثر المواقف التي تثير القلق والخوف هي الامتحانات خاصة في السنوات الأخيرة التي أصبح فيها الطلاب لا يعرفون بالضبط ما الذي يفعلونه حتى يحققون نسباً فلكية من المعدل المئوي للدخول للجامعات. هذا التشوش في أكفار الطلاب جعلهم لا يفكرون سوى في الطريقة التي تضمن لهم معدلاً أعلى للدخول للجامعات أو الكليات العسكرية التي أصبحت تقريباً الطموح الأول عند أكثر الطلاب الذين ينهون دراستهم الثانوية. الامتحانات بوجه عام موقف مثير للقلق والخوف، حتى ولو كان في أبسط شيء، فما دام اسمه امتحان فلا بد ان تكون هناك رهبةً للامتحان، حتى ولو درس الطالب وهضم المواد ودخل الى الامتحان النهائي وفي جعبته رصيد 100% وهذه معدلات لاتوجد إلا في دول العالم الثالث، حتى أنه الآن في بعض الدول أصبح الطالب يحصل على 110%..! الخوف والرهبة من الامتحان تتفاوت بين شخص وآخر، وهناك كثير من الطلبة، يظلمون حقاً نتيجة خوفهم الشديد من الامتحان، حيث ان الشخص الذي يكون قلقاً وخائفاً لا يستطيع التركيز بصورة جيدة. وكم طالب عندما كانت ورقة الاجابة أمامه لم يستطع حل الاسئلة، وأول ما ترك قاعة الامتحان، بدأت الاجابة تأتي إليه بشكل عفوي.. بسيط، فيعض أصبع الند
م، وقت لا ينفع الندم.
المشكلة الكبيرة ان ليس لقلق الامتحان أدوية أو حبوب يتناولها الطالب فيذهب عنه القلق، ولكن للأسف هناك حبوب يتعاطاها بعض الطلبة لتساعدهم على السهر والمذاكرة، وهذا أكبر خطأ يرتكبه اي طالب في حق نفسه ومستقبله. اما الترويج بأن هذه الحبوب تساعد على التركيز والاستذكار، فهذا كلام ليس له اي مصداقية علمية، بل على العكس فله اثار سلبية كثيرة أولها ان الطالب يذاكر كثيراً لكن لا يستوعب ما يقرأ، وبعض من هذه الحبوب تؤدي إلى أمراض نفسية وعقلية وكثيراً ما تقود إلى الادمان. ان الامتحانات ضرورة فرضتها الحياة التعليمية للتمييز بين الطلاب، وقد تكون نتائج الامتحانات تعكس مستوى الطالب الحقيقي، ولكن ثمة فئة من الطلاب فعلاً يظلمون بسبب قلقهم وخوفهم الشديد من الجو المحيط بالامتحانات. ولا أشك بأن وزارة التربية والتعليم تعرف هذا الامر جيداً، وتحاول والوزارة وكذلك القائمين على الامتحانات اضفاء جو من الراحة والاسترخاء على طبيعة الامتحانات خاصة للشهادات، وبالذات امتحانات الثانوية العامة، التي كنا نستغرب قبل أعوام عندما كنا نرى في المسلسلات المصرية، كيف ان العائلة كلها تصبح في حالة طوارئ عندما يكون هناك ابن أو ابنة في الثانوية العامة..! ولم ت
مض سوى سنوات قليلة واذا نحن في نفس المركب..!! أصبح المنزل الذي به طالب أو طالبة في المرحلة الثانوية كأن به حالة استنفار لحرب أو طارئ عظيم، فالخوف على مستقبل الابناء أصبح يشكل هاجساً للآباء والامهات.. وكم من أب وأم ما ان تنتهي الامتحانات الا ويكونون أكثر إنهاكاً من الطالب نفسه..!

رشيد
20-06-2003, 23:08
أشكرك على هذا الابداع

ابولمى
21-06-2003, 18:12
رأي تربوي
توجيهات وإرشادات للطلاب

أوجه بعض النصائح والإرشادات لأبنائي الطلاب. في البداية وقبل كل شيء أولاً: المحافظة على أداء الصلوات جماعة في المسجد في أوقاتها، فهي المعين بعد الله على الراحة النفسية وتجديد النشاط. ثانياً: تجنب الإرهاق والسهر المتواصل، لأن ذلك يؤثر على قدراتك العظيمة ويرهق البدن. ثالثاً: الالتزام بالقواعد الصحيحة للقراءة، مع الاهتمام بالتغذية وخاصة وجبة الإفطار. رابعاً: الابتعاد عن الضوضاء سواءً كان ذلك من تلفزيون أو فيديو أو ما كان من كثرة الزملاء. خامساً: حاول أن تُركز في مذاكرتك خلال الأيام القليلة القادمة واهتم بالحفظ والتلخيص. سادساً: تجنب التدخين أو استعمال المنبهات حتى لا تندم من عدم القدرة على التركيز، وتجنب السموم. سابعاً: حاول أن تنام مبكراً حتى تتمكن من أداء صلاة الفجر ثم تتهيأ نفسياً ووعظياً وجسمياً للامتحان. ثامناً: اقرأ جميع الأسئلة ثم حدد التي تراها مناسبة وسهلة للإجابة عليها. تاسعاً: تأمل إجابتك واستكمل ما قد تكون نسيته وذلك قبل تسليم ورقة الإجابة. عاشراً: الاهتمام بالنظافة والترتيب وحسن الخط ووضوح الإجابة. حادي عشر: لا داعي للاستعجال والخروج قبل الانتهاء من الإجابة كاملة وعليك بالمراجعة وعدم إثارة الحركة في قاعة الامتحان. ثاني عشر: تأكد من أن من أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك. ثالث عشر: أكثر من ذكر الله قبل دخول القاعة وأثناء سير الامتحان حتى تهدأ نفسياً. أفضل أوقات المذاكرة أفضل الأوقات ما كان بعد الاستيقاظ من النوم ويفضل عدم السهر بعد الحادية عشر مساءً، لأن السهر يجهد الجسم وفي ذلك مدعاة لعدم التركيز. مكان المذاكرة لا تذاكر في غرفة النوم أو في مجلس الأسرة، وإنما ذاكر في جو هادئ بعيداً عن الضوضاء والضجيج. قبل المذاكرة ذاكر في ضوء مناسب غير مباشر، وفي جلسة مريحة وتهوية جيدة وأعلم أن الميل إلى المذاكرة سينمو تدريجياً متى بدأت الإندماج فيها. ولذلك فرغ ذهنك للدراسة ولا تذاكر وأنت مرهق أو متعب أو في حالة نفسية غير سليمة. طريقة المذاكرة تبدأ بقراءة سريعة للموضوع،ثم القراءة بتمعن وتفصيل وكأنك تشرح الدرس للآخرين مركزاً على النقاط والأفكار وحفظها ثم تلخيصها في دفتر أو في هامش الكتاب، وإذا كنت في قاعة الاختبار استعن بالله وتوكل عليه وادخل الامتحان وأنت مطمئن.. ووفق الله الجميع لكل خير

عبدالرحيم حمود الزلباني
مدير تعليم محافظة ينبع للبنين

ابولمى
07-11-2003, 06:38
للرفع للفائدة

حنين
09-11-2003, 01:19
:D

ابومشاري الحربي
30-04-2004, 07:48
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للرفع رفع الله قدرك اخي الفاضل ابولمى
دمت اخا محبا للخير

ream85
30-04-2004, 08:33
مشكوووووووور
الله يعطيك العافية

ابن الجزيرة1
30-04-2004, 10:29
يعطيكم العافية و ترقبوا مني تحضير جميع المواد للصف الخامس ف2

أم عبد الله
02-05-2004, 22:12
بارك الله في جهودكم فعلا جهد مميز
تشكرون عليه

ابو لمى 2004
03-05-2004, 18:02
http://www.alriyadh-np.com/*******s/03-05-2004/Mainpage/images/035215.jpg

غلا زايد
07-05-2004, 18:25
كتب الله أجركم..ورفع قدركم..وجزاكم الله الخير

مرشد2002
11-05-2004, 16:41
تفضل (http://www.alshref.com/vb/attachment.php?s=&postid=203846)

مرشد2002
11-05-2004, 16:43
تفضل (http://www.alshref.com/vb/attachment.php?s=&postid=203850)

ابن المبارك
22-05-2004, 13:22
http://www.moudir.com/vb/showthread.php?s=&threadid=65173

دانه الدنيا
05-06-2004, 21:32
بل نعم وألف نعم لمادة الرياضيات

مادة إعمال العقل والتفكير المنطقي
:mad:

ابولمى
05-05-2005, 15:12
للرفع بمناسبة قرب الاختبارات

ابولمى
12-05-2005, 10:08
الامتحانات ليست شبحا للطلاب إذا عرفوا الآلية
الامتحانات والاختبارات هي بمثابة الحصاد المعرفي والعلمي للطلاب وعندما يقترب وقتها يكثف الطلاب جهودهم في المذاكرة والمراجعة آملين في تحقيق أفضل النتائج، ومن هنا فهم بحاجة إلى إرشادات ونصائح ومتابعة من الأهل. ومن الكتاب والتربويين والأكاديميين لكي توفر لهم الجهد والوقت ولكي يحصلوا على نتيجة طيبة ومستوى عال، فهناك أمور وضوابط وطرق ووسائل يجب على المتعلم أن يجعلها نصب عينيه حتى يحصل على أعلى الدرجات بإذن الله وبتفوق.، ومنها إخلاص النية في طلب العلم حيث ينبغي على المتعلم أن يطلب العلم رضاء الله تعالى والدار الآخرة وإزالة الجهل عن نفسه، والتزود بالتقوى والزهد والنية التي هي الأصل في جميع الأحوال لقولة صلى الله وعليه وسلم (إنما الأعمال بالنيات) وألا يكون هدفه هو إحراز أطيب النتائج فقط ويعتمد الحفظ والمعلومة المؤقتة بل عليه الاحتفاظ بما تعلمه وتطبيقه ليستفيد منه مدى الحياة.. وأيضا على طالب العلم أن يحسن اختيار الأصدقاء الذين يود المذاكرة معهم باختيار المجد الورع صاحب الطبع المستقيم ويبتعد عن الكسول المهمل الفتان كثير الكلام لما فيه من مضيعة للوقت ومفسدة للذهن والفكر.
وأيضا يجب على الطالب احترام المعلم وتوقيره تعظيما للعلم وأهله فعلي بن أبي طالب كرم الله وجهه قال (أنا عبد من علمني حرفا واحدا) ولكي ترسخ المعلومة للطالب عليه أن يتحرى ويختار الوقت الملائم للاستذكار وكما قيل (إن مابين العشائين وقت مبارك) وهنا يعنى المغرب والعشاء، وكذلك وقت (السحر) وقت مبارك والسحر يعني قبل الفجر وهو وقت هدوء وصفاء الذهن والفكر وعلى الطالب أن يتعود على المواظبة ومراجعة الدروس أولا بأول وعندها يجد نفسه لا يحتاج لجهد كبير وزمن طويل ومدرس خاص للمادة وإذا واجهت الطالب صعوبات رجع لمعلم المادة واستفسر حتى فهمها فهذه طريقة توفر الكثير من الوقت والمال الذي يدفع للمدرس الخاص والدروس الخصوصية وعلى الطالب ألا يرهق نفسه بالمذاكرة المستمرة بل يجب على الطالب أن يستعمل الرفق مع نفسه وعليه أن يعمل جدولا للمذاكرة تتخلله فترات استراحة للترفيه عن النفس ليتجدد النشاط ...
كذلك يجب على الطالب تحديد الفقرة المراد حفظها وعدم الانتقال من الجزء المقرر حفظه حتى يجيد ويتأكد من حفظه تماما, ولكي يحصل الطالب على تقويم ذاتي بعد ختام مذاكرته يجعل من يطرح عليه أسئلة من المقرر ويبدأ بحلها ليتعرف على أخطائه ويبدأ يهتم بها أكثر ويهتم به من في البيت من أسرته إن كانوا على علم ومتعلمين لتحفيزه والإشادة بمستواه وذكائه إن كان بالفعل في المستوى المطلوب وتصحيحه إن كان غير ذلك حتى يتسنى له الحصول على أعلى الدرجات، والاستفسار عن ما يصعب على الطالب حله وفهمه من أساتذته خير من تخطيه والتخلي عنه بحجة الصعوبة وكذلك يجب على الطالب مراجعة الجزء الصعب أولا ثم السهل وعند المراجعة يجب تدوين الأفكار الرئيسة وكتابة خلاصة الدرس، كذلك يجب على الطالب الابتعاد عن السهر ليلة الاختبارات كي لا يرهق جسمه وعقله ويتجنب المنبهات كي لا ترهق الجهاز العصبي.
وعند دخول الطالب قاعة الامتحانات يجب عليه الآتي:-
* الاعتماد على الله أولا وأخيرا ثم الاعتماد على نفسه لا على جاره والدعاء لنفسه قبل أي شيء.
* الابتعاد عن الخوف الشديد أثناء الامتحان الذي غالبا ما يقود الطالب للتشتت الذهني والنسيان فليكن الطالب واثقا بالله تعالى وليكن هادئا مبتعدا عن التوتر.
* لا يذهب الطالب للامتحان وهو جائع فتناول الفطور قبل الامتحان مهم جدا فهو إيجابي في سلامة الحفظ والاستيعاب.
* على الطالب حمل ما يلزمه من أدوات للإجابة من أقلام ومساطر وكل ما هو مسموح به إلى قاعة الامتحان.
* عندما يتسلم الطالب ورقة الأسئلة عليه أن يقرأ الأسئلة جيدا وبتمعن وبمنتهى التأني أكثر من مرة حتى يتأكد أنه فهم المطلوب وكما قيل فهم السؤال نصف الإجابة.
* عندما يبدأ الطالب في الحل يبتعد عن السرعة الزائدة في الإجابة فقد يقوده التسرع إلى إغفال نقاط مهمة من الإجابة المطلوبة وبذلك تضيع عليه درجات هو أحق بها.
* عند الانتهاء من الإجابة يلزم الطالب مراجعة الإجابة فقرة فقرة حتى يتأكد أنه لم يهمل نقطة.
* عدم الاعتماد على الغش و(البرشام) الذي بسببه قد يفقد الطالب كل الدرجات ويضيع وقته وحصاده بعد أن يكتشف أمره المراقب!

السوباني
13-05-2005, 20:30
.,f: جزاك الله كل خير
dfrt

ابجد هوز
13-05-2005, 22:00
السلام عليكم

ماشاء الله في هذه الصفحة جهد جبار ..

والامتحانات عندنا الأسبوع القادم ,, وحصلت ما يكفي لعمل لوحة حائط ..

ونشرات ومطويات ..

بارك الله فيكم وفي أياديكم المعطاء..

ابو لمى 2004
15-05-2005, 05:46
جزاك الله كل خير

شموخ عسير
15-05-2005, 21:18
الله يعطيكم العافية

شموخ عسير
15-05-2005, 21:20
uyt:"" الله يعطيكم العافية

ابولمى
18-05-2005, 05:24
مع قرب الاختبارات قلق وترقب وخوف من الرسوب

بحلول مواعيد الامتحانات تعيش معظم البيوت في حالة من القلق والتوتر وتعلن حالة الطوارئ وتزداد ساعات التحصيل بالنسبة للابناء وهم يمسكون بكتبهم يحاولون استيعاب ما فيها من معلومات، وتظهر على وجه الطالب والطالبة اثار الغضب والارهاق نتيجة للمجهود الذي يقومون به. والامتحانات في الواقع وسيلة لمعرفة قدرة الطالب والطالبة والوقوف على مدى شخصياتهم ومستواهم العلمي. والوقوف على نواحي القوة والضعف عندهم وتعتبر الامتحانات غاية في حد ذاتها تحشد لأجلها وزارة التربية والتعليم كل امكانياتها غاية تحظى بالاهتمام من المدرسين والمدرسات والطلبة والطالبات، كما ان اختيار الوقت امر مهم بالنسبة للدراسة فلا ينبغي لطالب ان يدرسها في وقت الضيق والضجر او في وقت التعب والجوع ولا ينبغي ان يطيل الطلبة فترة الدراسة الى منتصف الليل لانه ثبت ان السهر ليلاً حتى ساعات متأخرة بحجة تحصيل اكبر قدر ممكن من المعلومات وزيادة الدرجات يؤدي الى نتائج عكسية تزيد من حدة التوتر والقلق وتصيب بارهاق عصبي وعدم الحصول على قسط كاف من النوم يتسبب في اختلاط المعلومات وعدم القدرة على التركيز وقد اثبتت الدراسات ان النوم المبكر يكون التحصيل فيه اكثر لان الطالب عندما يصحو مبكرا بعد نوم عميق ويراجع ما درسه قبل الذهاب الى المدرسة يكون التحصيل فيه اكثر بسبب عمق التركيزا ومن اجل الخوض اكثر في موضوع امتحانات اخر السنة قامت (اليوم) بهذا الاستطلاع حيث توجهت بعدة اسئلة الى مجموعة من الطلبة والطالبات فهل الامتحانات تسبب للطلبة والطالبات الخوف لدرجة الرعب منها؟ وماذا تعني لهم الامتحانات وهل يوجد هناك ضغط من الوالدين عليهم بعدم الخروج او متابعة برامج التليفزيون في هذه الفترة الحرجة؟
وهل المذاكرة طوال العام تسهل عملية المراجعة عند الطلبة والطالبات قبل الامتحانات
خوف من الرسوب
عبدالله حميد اول ثانوي (التربية الاهلية) اخاف قليلا ويكون الخوف من الرسوب او الدور الثاني ولكن الحمد لله تمر الامور على خير فيما بعد؟ والامتحانات عامة تعني لي فترة جهد وتعب ودراسة وسهر واغلب الاحيان تطلب مني امي ان ادرس وانظم وقتي ولا اكثر من الخروج واراجع واذاكر لان كل هذا في مصلحتي وابي يساعدني كثيرا اثناء المذاكرة وخصوصا في آخر السنة لانها امتحانات نهائية.
وانهى حديثه بقوله: المذاكرة طوال العام اولا باول افضل من تراكم الدروس على الطالب ودراستها وقت الامتحان لا يكفي فالوقت قصير جدا في استيعاب كل هذه الدروس.
ضغوطات من الاهل
طارق العبدلي اول ثانوي قال: تسبب لي الامتحانات الخوف لان المناهج صعبة جدا وجدول الاختبارات غير مرضي للجميع لان الوكيل لا يستثير الطلاب في اختبار المواد الصعبة والسهلة معا وذلك بوضع مادتين كل مادة اصعب من الاخرى وبطرحه هذه الطريقة تؤثر على مستوى الطالب والامتحانات بشكل عام تعني لي النجاح او الرسوب لان فيها اخراج ما درسة طوال العام وتميز الطالب المجتهد عن الطالب الكسول؟
المذاكرة اولا باول
آلاء علي ثاني متوسط قالت اخاف من سيرة الامتحانات دائما والامتحانات تعني لي مستقبلي فاذا اجبت على كل الاسئلة شيء طبيعي باني سوف اتأهل للمرحلة التي تليها وهذا لا يوجد عندي. وامي وابي دائما يضغطون علي لانها فترة امتحانات اخر السنة التي تكون مدتها اسبوعان واعتقد انها فترة بسيطة لانني طوال السنة اقوم بزيارة صديقاتي واشاهد التلفاز ولكن في هذه الفترة اخاف واقوم بعزل نفسي واحاول جاهدة ان اولي اهتمامي كله للدراسة والمراجعة.
واكدت اذا كان الطلبة والطالبات يذاكرون طوال العام فاكيد ايام الاختبارات سيكون لديهم الوقت الكافي لمراجعة الدروس فقط وهي لا تظن بانها تقوم باتباع هذه الطريقة لانها كسولة على حد قولها.

صعوبة الاستيعاب والحفظ
نور الشيخ ثاني متوسط تقول احيانا ينتابني خوف عندما اكون غير منجذبة لماد معينة واسئلة الامتحانات تؤهل للنجاح او للرسوب ولم اصادف في حياتي ان منعني ابي أو امي من الخروج او مشاهدة التلفاز لانهم يثقون بي فانا دائما اجلس واذاكر دروسي من اجل اثبات النجاح المطلوب ولن اقوم بفعل اي شيء في هذه الايام غير الانتباه للمادة التي ادرسها حتى احقق فيها علامات جيدة والممتازة واضافت بان كل طالب وطالبة اذا لم يدرس طوال العام فان العقل لا يستطيع استيعاب وحفظ كل المعلومات من الكتاب او فهمه في ليلة واحدة.

تشجيع الوالدين
نور البخاري رابع ابتدائي قالت بعض الاحيان اخاف من الامتحانات وبالاخص اذا كان الامتحان صعبا ولكن بعد دخولي للصف وجلوسي على مقعدي يتبدد الخوف ويزول وكأنه لم يحدث. والامتحانات تعني لي ان من واجبي الدراسة وعدم اللعب لاني بعد رجوعي الى البيت افتح حقيبتي واجلس فقط للمذاكرة والدرس لان امي دائما تشجعني على الدراسة طالبة مني عدم الخروج من المنزل او اللهو واللعب مع صديقاتي او مشاهدة التليفزيون لانه قد ينسني ما درسته والمذاكرة كل يوم بيوم تسهل علي مراجعة دروسي وحفظها قبل الامتحان؟

خوف الاهل
منال القيسي ثالث ثانوي علمي قالت الامتحانات لها رهبة وخوف وارتباك واي احد يدخل امتحانا فانه يعتبره جهادا مع النفس لان الامتحانات تحدد مستقبل الفرد وكي اصل الى ما اصبو اليه يجب علي ان اتنازل قليلا عن اللهو الوقت وابدأ المثابرة من اجل الوصول الى النجاح.
واضافت: والأهل عادة يخافون علينا بالحرص والضغط وهم يفعلون ذلك من اجل مصلحة الابناء لان المذاكرة طوال العام تسهل الحفظ والطالبة التي لديها وعندها القدرة على حفظ سريع وعدم نسيان فالامريكون سهلا عندها.
اما مرشد فهد الشمري اول متوسط فيقول: بعض الاحيان اخاف من الامتحانات اما عن ايام المراجعة فاني قبل الامتحانات اجلس في البيت ولا اخرج واقوم بمذاكرة دروسي وامي دائما تطلب مني بدون الضغط على بان انتبه منذ بداية السنة على الدرس وما يقوله المدرس حتى لا يصعب علي شيء في الامتحانات النهائية واحقق النجاح المطلوب.
النجاح حليف المجتهدين
اماني مدخلي ثالث ثانوي ادبي تقول الامتحان يخيفني والاسئلة ترعبني كثيرا وخصوصا اسئلة الرئاسة وفترة الامتحانات تغير سير الحياة كلها وانا اتجه دائما للمذاكرة فقط حتى وجبة الغداء والعشاء تقل والنوم يصبح متقطعا وغير مريح والارق يلازمني طوال هذه الفترة المهمة لانها امتحانات آخر السنة وأنا في المرحلة الثانوية.
وانهت حديثها: وضغط اهلي دائما يكون بعدم الخروج او مشاهدة برامج التليفزيون لان المذاكرة اهم من اي شيء والمذاكرة طوال فترة الدراسة تحصل المراجعة اسهل وافضل بكثير من الاهمال.
راجع الراشد اول متوسط يقول: الامتحان لا يسبب لي الخوف وهذا يعتمد على الطالب اذا كان متفوقا اذا كان كسولا فهو في خوف دائم من الامتحانات وهو الذي جنى على نفسه باهماله لدروسه وعدم تركيزه للمواد طوال السنة والامتحانات تعني لي الكثير من الجهود والجد والاجتهاد والسهر كي اصل الى النتيجة التي ترضي والدي لانهما لا يضغطان علي بعدم الخروج او متابعة التليفزيون واللعب والمذاكرة طوال العام لها دور كبير في نجاحي بجميع المواد وحتى لا اكمل واظل طوال العطلة اذاكر من اجل الدخول في دور ثان وبذلك لا استمتع بالعطلة الصيفية.

رهبة في اول يوم
امال الغامدي كلية الاداب سنة ثالثة قالت: شيء اكيد الامتحانات تسبب لي الخوف لاني لا اعرف كيف احل الاسئلة كما اني لا اعرف ماهي ظروف بيتي وابنتي فانا متزوجة ولدي طفلة صغيرة واكثر الاحيان تكون حرارتها مرتفعة.
واضافت في حديثها: والامتحانات تعني لي الرهبة في اول يوم وبعد ذلك احس براحة نفسية لانني اجدها سهلة وبسيطة ومجرد ايام وتمر على خير وتعود الحياة كما هي في السابق لان فترة الامتحانات يكون التفكير كله منشغلا بالنجاح او الرسوب؟
واشارت بان والدتها في السابق كانت لا تضغط عليها وانما تدعها تدرس لوحدها اما الان فان زوجها يعاني من انشغالها عنه بالمذاكرة كما انها ذكرت بان المذاكرة طوال السنة لها دور كبير في النجاح وهي بالفعل تسهل المراجعة قبل الامتحانات بشكل كبير.

معاناة المعلمين والمعلمات
المعلمون والمعلمات هم جنود مجهولون وعندما يقومون بوضع الاسئلة لاختبار قدرات الطلاب والطالبات فانهم يختبرون بذلك مدى فهمهم للدرس طوال العام الدراسي وخصوصا في نهاية العام.
والتدريس الجيد يتلازم مع الاختبار الجيد لان الاختبارات الجيدة تمثل طريقة مهمة جدا يوجه بها المعلمون والمعلمات الطلبة والطالبات في جميع المراحل للتعلم ويثيرون بهم دافعيتهم تجاههم ومن ثم فانها تحدد مدى تحقيق الطلاب للاهداف التدريسية، وتوضح قدرة المعلم والمعلمة على التدريس ومن اجل معرفة المزيد عن اختبارات اخر العام توجهت (اليوم) بسؤال مجموعة من المعلمين والمعلمات.
هل المدير او المديرة يتدخلون في وضع الاسئلة وما هي معاناة المعلمين والمعلم قبل الامتحانات باسبوع وما الشيء المزعج في هذه الفترة وهل ممكن للمعلمين ان يعطوا مجموعة من الاسئلة يحثون فيها الطلاب والطالبات الانتباه لها لامكانية دورها في الامتحان لو حدث وتسربت الاسئلة كيف يكون التصرف حيال هذا الموقف؟
المعلمة ام عبدالله معلمة في المرحلة الابتدائية قالت ان اطلاع المديرة على الاسئلة يمنع حدوث اي نقص فيها حيث ان بعض المعلمات يسلمن الاسئلة وهي ناقصة والبعض لا يضع اسئلة وهي ناقصة والبعض لا يضع اسئلة فيها، ومعانات المعلمة قبل الامتحان باسبوع: مراجعة التلميذات وكثرة اعداد نماذج المراجعة، عدم توفر وقت فراغ في المدرسة لاعداد اسئلة الامتحانات كثرة تصحيح اوراق المراجعة، اتصال الاهل بالمعلمة. وكثرة الرد على استفساراتهم.
والفترة التي يتم فيها تجهيز اسئلة الامتحانات: يتم تجهيزها قبل فترة الامتحانات باسبوعين فلربما ترد لوائح وانظمة تجدد في عملية وضعها. اما الشيء المزعج في فترة الامتحانات فهو تأخر حضور بعض الطالبات عن الامتحان، عدم مرور من تكلف في المراقبة باستمرار بين قاعات الامتحان، تأخر بعض الطالبات في تسليم اوراق الاجابة، كثرة عدد الطالبات في قاعة الامتحان، مما يعيق المرور بينهن، خروج الطالبات لدورات المياه خلال فترة الامتحان، كما ان اعداد اسئلة تعتمد عليها الطالبة في استذكارها للامتحان يلغي دور الكتاب الذي اقرته وزارة التربية والتعليم؟ والذي يجب ان تعتمد عليه الطالبة في استذكارها للمادة المقررة؟
ومن السلبية ان تعطي التلميذة مجموعة من الاسئلة لتمتحن فيها حيث ان البعض يلجأ اليها والبعض الاخر عكس ذلك مما يؤدي بالتلميذة الى الملل بل وبالعجز عن الاستذكار من الكتاب المقرر ويشعرها بثقل المادة التي لم تجزأ بأسئلة واجوبة.
واذا حدث تسرب للاسئلة قبل الامتحان بفترة يعاد وضع الاسئلة. واذا حدث تسرب للاسئلة في يوم الامتحان تلجأ المديرة لأسئلة الدور الثاني او المتغيبات بعذر، اذا حدث تسرب لجميع الاسئلة واكتشفت التسرب في وقت الامتحان.
يقدم وقت المادة التالية وتؤجل مادة التسرب، استعارة اسئلة من مدارس اخرى، تؤجل مادة التسرب في يوم آخر.

شمولية الاسئلة
مشعل البيشي معلم في مدرسة سعيد بن زيد المتوسطة قال: الى حدما يتدخل المدير ويطلب ان تكون الاسئلة شمولية ومناسبة للطلاب كما ان المعانا ة التي تواجه المعلم هي هم اعداد الاسئلة خصوصا جدول المواصفات والمقاييس الحديث وكما تعد الامتحانات قبل الاختبارات بثلاثة اسبايع وكل معلم يعد اسئلته بنفسه دون تدخل من معلم آخر.
واكل حديثه بقوله: وبالنسبة لي يكون ايام الامتحانات من احلى الايام ولكن فترة التصحيح هي المتعبة والمزعجة، وانهى حديثه بقوله: بانه لا يمكن اعطاء الطلاب مجموعة من الاسئلة لان المقرر كله يأتي ولان كل الكتاب مهم ولان الاسئلة شاملة وفي مدارس المرحلة المتوسطة لا يحدث تسرب للاسئلة لان كل مدرس مسؤول عن المادة التي يقوم بتدريسها واتمنى اعادة النظر في جدول المواصفات والمقاييس.

صعوبة وضع الاسئلة
جميلة النجراني معلمة في الثانوية الثانية في الثقبة تقول: لا تتدخل المديرة في وضع الاسئلة؟ واكبر معاناة للمعلمة عند وضعها للاسئلة لانها تعلم انها المسؤولة عن ذلك امام الله كما انها تراعي الفروق الفردية للطالبات فتضع ما تراه مناسبا للجميع.
واضافت: حيث تكون المعلمة قد وضعت النقاط المهمة في كل درس منذ بداية السنة فان ذلك يسهل عليها وضع الاسئلة وتستطيع الانتهاء منها في فترة قصيرة جدا وهذا ما اقوم بفعله ولله الحمد.
واشارت بان المزعج في الامتحانات هو يوم التصحيح خاصة وان عدد الطالبات كثير فيستغرق فترة طويلة لاعطاء كل ذي حق حقه والمعلمة لا تصنع اسئلة تركز عليها الطالبة في الامتحان حتى لا تنسى الكتاب او تتركه.. وهذه الطريقة سلبية لانها تجعل الطالبة تركز على معلومات معينة وتترك بقية المعلومات بدون اطلاع ولو حدث وتسربت الاسئلة فانه سيتم اعادة الاسئلة بالتعاون مع معلمات المادة حيث يسند لكل واحدة منهن سؤال حتى لو تم تأخير موعد الاختبار لساعة او لنصف ساعة في نفس اليوم.

ابولمى
24-05-2005, 06:11
قواعد الاستذكار

بسم الله الرحمن الرحيم
سأقدم للأخوة الطلاب والأخوات الطالبات بعض الطرق للمذاكرة في جميع المواد 00 ولا يعني هذا أن هذه الطرق هي الصحيحة وما سواها غير صحيح ، فقد يكون لبعض الطلاب طرق يذاكرون بها دروسهم ، لكن هذه التي سوف أقدمها من واقع التجربة والخبرة والمهنة والتخصص وأحب أولا أن أقدم قواعد عامة للاستذكار وهي :ـ
1ـ قم بتنظيم أوقات الاستذكار ( اعمل جدول بعدد الأيام بما فيها الخميس والجمعة ) ونظم الساعات بحيث يكون من الساعة الرابعة إلى الخامسة عصرا مادة الرياضيات ثم فترة راحة لمدة عشر دقائق ثم بعد ذلك مادة أخرى وهكذا حتى موعد نومك 0 ساعة مذاكرة ثم راحة ثم مذاكرة 0
2ـ اختر الأوقات الهادئة والمناسبة للاستذكار 0
3ـ عند المذاكرة اقرأ الموضوع قراءة عامة مع وضع خط تحت الفقرة المهمة 0
4ـ اختبر نفسك في الموضوع الذي قرأته ، لتتأكد من مدى فهمك 0
5ـ المواد التي تحتاج إلى حفظ اختر لها الأوقات المناسبة 0
6ـ أعط وقت أكثر للدروس التي ترى أنها صعبة بالنسبة لك 0
7ـ إذا شعرت بالنوم أو الملل فلا تقاوم بل الجأ إلى الراحة 0
8ـ لا تذاكر المواد المتشابهة مع بعضها بل ضع فاصل بينهما ولتكن مادة أخرى 0
9ـ تذكر أن السهر الكثير متعب لك ولصحتك ويؤثر على الفهم والاستيعاب ، والنوم المبكر مفيد وجيد ، كما أن المذاكرة بعد الاستيقاظ من النوم لها إيجابيات 0

كيف تذاكر مادة اللغة الإنجليزية ؟
1ـ اقرأ كل قطعة باهتمام وتركيز أكثر من مرة 0
2ـ أجب على التمارين بعد كل قطعة 0 وبإمكانك أن تختبر نفسك ، وذلك بالاستعانة بالقطعة أو المعلم إن لم تتوصل إلى الإجابة 0
3ـ أثناء الإجابة على الأسئلة عليك بالتركيز والترتيب في حلها 0
4ـ اكتب ملخصا أو مختصرا لكل أجزاء القطعة بعدد من الكلمات وذلك على النحو التالي :ـ
أ ـ اكتب بيانا بالنقاط على شكل ملاحظات مأخوذة من المعلومات التي تتطلبها الأسئلة 0
ب ـ اربط هذه النقاط والملاحظات مع بعضها ، وادخل عليها بعض الكلمات من عندك 0
6ـ إذا طلب منك موضوع إنشاء له علاقة بأفكار القطعة فاتبع ما يلي :ـ
أ ـ كون الأفكار المتصلة بالموضوع على شكل عناصر وملحوظات 0
ب ـ بعد أن تحدد العناصر استخدمها في كتابة موضوع الإنشاء 0
ج ـ انتبه لتركيب الكلمات مع بعضها والربط بين العناصر 0

كيف تذاكر مادة الرياضيات؟
1ـ من أفض الأوقات لمذاكرة الرياضيات بعد صلاة الفجر إن كنت نمت مبكرا وأخذت وقتا كافيا للنوم ، أو بعد صلاة العصر وبعيدا عن الضوضاء والازعاج 0
2ـ ضع خطوط أو إشارات للدروس التي لم تفهمها أو تستطيع حلها لتستعين بالمعلم 0
3ـ قم بحل جميع الواجبات التي أعطيت لك دون الرجوع إلى حلها الصحيح إلا بعد الانتهاء لتتأكد من مدى إجابتك وصحتها 0
4ـ حاول فهم الرياضيات أكثر من حفظها لأنها تعتمد على الفهم 0
5ـ عندما تصعب عليك مسألة فراجعها في وقت آخر من باب تكرار المحاولة ومن ثم راجع المعلم 0
6ـ تعود على الجلوس واستخدام الورقة والقلم لأن مادة الرياضيات تعتمد على الجلوس وحل المسائل 0

كيف تذاكر المواد العلمية ( الأحياء والفيزياء والكيمياء ) وكذلك الحاسب الآلي ؟
1ـ قراءة الموضوع قراءة عامة ثم قراءته قراءة فاحصة ودقيقة لفهم جزئياته مع الاستعانة بورقة وقلم لتدوين ما تستنتجه 0
2ـ قم بحل التمارين المحلولة قبل الاطلاع على حلها لقياس مدى ما فهمته بعد الاطلاع على الحل 0
3ـ حاول استنتاج العناصر المهمة في الدرس من فهمك ثم ارجع إلى الكتاب لترى سلامة استنتاجك 0
4ـ حل التمارين الملحقة بكل درس لتثبت المعلومات والتمرن على حل المسائل الرياضية والتطبيقات التحريرية 0
5ـ عند شعورك بعدم قدرتك على حل بعض التطبيقات ارجع إلى دراسة الموضوع من جديد حتى تستوعبه جيدا 0
6ـ ضع لكل مادة كراسة خاصة بها أثناء المذاكرة 0 وارجع للمعلم عند مواجهة أي صعوبة 0
7ـ اهتم بالرسوم التخطيطية تطبيقا يدويا وتمرينا ذهنيا بعيد عن النقل ثم اعتمد على إدراكك لإعادة الرسوم التخطيطية مرات عديدة ، وإكمالها 0
8ـ يجب فهم وإدراك المعادلات الكيميائية وليس حفظها 0 أما التي تحتاج الحفظ مثل الوحدات وتحويلها والأوزان الذرية والتكافؤات ، والتعاريف فلا بد من حفظها 0

كيف تذاكر المواد الاجتماعية ؟
1ـ مشاهدة و ملاحظة الظواهر الطبيعية يساعد على تثبيت المعلومات النظرية التي تدرسها 0
2ـ قراءة موضوع الدرس بتركيز ووضع خط تحت المصطلحات والعبارات التي تحتاج إلى مراجعة أكثر 0
3ـ إجراء المقارنات والتحليل والتفسير للظواهر يساعد على الفهم والاستيعاب 0
4ـ قراءة الخرائط من الكتاب المدرسي أو من أطلس الطالب 0 والتعرف على رموزها والاستفادة من الصور والرسوم البيانية والأشكال التوضيحية لتثبيت المعلومات بالسماع والمشاهدة 0
5ـ الإجابة على الأسئلة والتمارين والتطبيقات الواردة في نهاية كل موضوع لتحقيق المزيد المنهج 0
6ـ كون أسئلة حول الموضوع الذي قرأته ثم أجب عليها وإذا صعب عليك شيء فراجع المعلم

كيف تذاكر مواد التربية الاسلامية ؟
[1] القرآن الكريم
1ـ عدم تجاوز الصفحة حتى تتقنها تلاوة وتجويدا 0
2ـ المطلوب حفظه ، قم بحفظه آيتين أو ثلاث آيات ثم اربطها مع بعض حتى تتقن حفظ السورة ثم مراجعتها قبل النوم وبعد الاستيقاظ 0
3ـ الانتباه والتعرف على الحركات والحروف المشددة والممدودة ، وأماكن الوقف مع الاستعانة بشريط المصحف المعلم والتكرار معه 0
[2] التفسير
1ـ حفظ سبب النزول ومعاني الكلمات 00 ثم تكتبه على ورقه غيبا وتكرر ذلك حتى تتأكد من حفظه ، وبداية الحفظ يمكنك ذلك سطرا سطرا والكلمات كلمة كلمة 0
2ـ قراءة المعنى الاجمالي وفهمه واستنتاج وتطبيق ما يستفاد من الآيات على نصها 0 مع التعرف على صلة الآيات بما قبلها 0
[3] الفقه والتوحيد
1ـ حفظ الأدلة من الكتاب والسنة ، والشروط 0 والحفظ حسب ما ذكرته آنفا في التفسير 0
2ـ الإلمام بالتعريفات ، والتركيز على الشاهد والحكم 0
3ـ محاولة الإجابة على الأسئلة الموجودة في الكتاب 0
[4] الحديث
1ـ تحليل المفردات وفهمها ، وفهم معنى الحديث الاجمالي 0
2ـ استنتاج ما يستفاد من الحديث والتركيز عليه مع ربطه بواقع الحياة اليومية 0
3ـ معرفة راوي الحديث 0
كيف تذاكر مادة اللغة العربية ؟
1ـ قراءة الأمثلة قراءة جيدة ونموذجية 0
2ـ قراءة الشرح والتحليل الذي يوجد بعد الأمثلة 0
3ـ ربط الشرح بالمثال ، وعدم الانتقال إلى مثال آخر إلا بعد فهم الأول 0
4ـ فهم القاعدة ، مع حل الواجبات وما لم تستطع حله ارجع لمعلمك

الوجد حسن حاتم
24-05-2005, 15:30
جزاكم الله كل الخير

ابولمى
25-05-2005, 06:14
نصائح الخبراء للطلاب والطالبات عن كيفية الاستعداد للاختبارات



أولاً : الاستعانة بالله والتوكل عليه والدعاء بأن يوفقهم الله.

ثانياً : التفاؤل بالنجاح والحذر من (التفكير السلبي)، والسقوط فريسةً للمخاوف من الفشل ، فذلك يؤدي إلى اهتزاز ثقة الطالب بنفسه .

ثالثاً: العمل الجاد من أجل تنظيم الوقت بطريقة مناسبة ، تُراعي فيها تقسيم وقتك بين الدراسة الجادة واستقطاع بعض الوقت للراحة بين كل فترة وأخرى، والبدء بالمواد الدراسية حسب أهميتها، و(وضع جدول للمذاكرة يعتبر خطوة ضرورية وهامة جداً).

رابعاً : اختيار المكان المناسب للمذاكرة من حيث التهوية والإضاءة، وتنظيم الكتب والمذكرات بشكل يسهل الرجوع إليها، والجلوس بوضعية صحيحة ومريحة وتهيئة الجو المحيط بالطالب، وضرورة أن يكون مريحاً يمتاز بالهدوء وعدم الانشغال بأمور أخرى .

خامساً : الابتعاد عن السهر الزائد ، وأخذ الكفاية من النوم والراحة فذلك مما يساعد على الاستذكار، والتغذية المناسبة لأن الجوع والإرهاق الجسماني من أهم ما يجعل الطالب غير قادر على التحصيل والمذاكرة.

سادساً: البعد عن كافة المؤثرات الخارجية التي تشغل عن المذاكرة، مثل الضوضاء الناتجة عن الراديو أو التليفزيون، أو متابعة الأحداث الرياضية والمسلسلات التي قد تستقطع جزءاً مهماً من وقت الطالب.

سابعاً: الحرص على الانضباط في الحضور قبل موعد الاختبار بوقتٍ كاف ، و بعد الخروج من اللجنة -و الفراغ من الإجابة- يجب عدم مقارنة أو مراجعة الإجابة مع أحد، بل يجب الاستعداد لليوم التالي .

ثامناً: - لا تنس قبل البداية في حل الأسئلة الاستعانة بالله والتوكل عليه.

- ثم اقرأ كل التعليمات والأسئلة الواردة في ورقة الأسئلة قبل الشروع في الإجابة

- وإذا احتوت ورقة الامتحان على أسئلة اختيارية فمن الأفضل قراءة جميع الأسئلة قبل الشروع في الـحـل.

- وقد يندفع الطالب إلى الإجابة بسرعة وهي عادة قاتلة؛ لأنه عادةً ما يخطئ في قراءة السؤال أو يسيء فهم التعليمات.

- وبمقدورك الإجابة عن الأسئلة حسب تفضيلك لهـا، فتبدأ بالأسهل أولاً. ضع دائرة حول الأسئلة أو أجزاء الأسئلة التي لم تتمكن من الإجابة عنها، وبعد ذلك إذا كان هناك متسع من الوقت حاول فيها مرة أخرى . ومن شأن هذه العملية أن تيسر عليك تحديد النقاط الصعبة بمنتهى السرعه .

- يحسن بك أخي الطالب أن تحدد وقتاً لكل سؤال وتلتزم بهذا الوقت المحدد، وذلك لتَتمكن من الحصول على أقصى الدرجات.

- وإذا كانت الإجابة تعتمد على السرد (تعبير أو شرح فقرة)، فمن الأفضل أن تحدد النقاط الأساسية التي ترغب في تضمينها في إجابتك، وهذه الطريقة تساعدك على عدم تجاهل أي نقطة أثناء تدفق الكتابة).

-وإذا احتوت ورقة الاختبار على أسئلة ذات إجابات اختيارية متعددة، وعجزت عن التعرف على الإجابة الصحيحة، فحاول تخمين الإجابة، فهذا أفضل من لا شئ .

مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق والنجاح

ابولمى
29-05-2005, 14:25
لا للسهر ليلة الاختبار ونعم للمراجعة بعد الفجر
ليلة الامتحان على الطالب مراعاة الآتي:

* حاول أن تنهي استذكار المادة بالكامل قبل يوم الامتحان.

* لا تحاول أن تسهر ليلة الامتحان إلى ساعة متأخرة حتى وان لم تنه المادة. و إنما ينبغي النوم مبكرا حتى تستطيع القيام لصلاة الفجر و أنت نشيط.

* قم بمراجعة ملخص المادة بعد صلاة الفجر. حاول أن تنهي المراجعة قبل أن تذهب إلى قاعة الاختبار .

* عند وصولك إلى مقر الاختبار ، لا تحاول تكرار مراجعة الملخص بعد أن أنهيت مراجعته في البيت. لان تكرار المراجعة مرة أخرى قد يحدث لديك نوعاً من التشويش على المعلومات التي سبق أن خزنت في الذاكرة.

* قبل الدخول الى قاعة الاختبار، لا تحاول أن تقرأ معلومات جديدة لم تكن تعرفها من قبل ( نبهك إليها أحد زملائك مثلا). لان هذه المعلومات الجديدة سوف تحدث نوعا من التداخل بينها و بين المعلومات التي سبق أن خزنتها. حيث ان تداخل هذه المعلومات الجديدة يعيق استرجاع المعلومات السابقة.

* ادخل قاعة الامتحان و أنت واثق بالله سبحانه و تعالى ثم بقدرتك و ابعد الخوف من نفسك وانك بإذن الله سوف تقدم الأحسن.

اقرأ جميع الأسئلة، و ابدأ الإجابة بالسؤال الأسهل والواضح، ولا تضيع وقتك بالإجابة على الأسئلة بالترتيب.

ابولمى
29-05-2005, 14:29
النعناع واليانسون والزنجبيل روشتة ناجحة للتغلب على قلق الاختبارات

دعا اطباء مختصون الى تناول المواد الطبيعية مثل النعناع واليانسون قبل الاختبارات لدورها فى تهدئة القلق الذى يجتاح طلاب الثانوية العامة على وجه الخصوص .

وحذر الدكتور سليمان الغديان استاذ العلاج النفسي المساعد بجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية ومستشار مركز حلول للاستشارات النفسية الطلاب من اللجوء الى الحبوب المنشطة و المسهرة مفندا المزاعم التي تدعي قدرتهاعلى زيادة الاستيعاب.

ولفت الى ان استخدامها يعد بداية للوقوع في براثن المخدرات مما يؤدي الى الانحراف السلوكي والتأخر الدراسي، ونصح الغديان بضرورة تناول وجبة الافطار لكي يكون الطالب يقظا أثناء تأدية الامتحان وعدم السهر وخصوصا ليلة الامتحان حتى وان لم ينه مراجعة المادة وبرر الغديان ذلك بان السهر يؤدي الى الارهاق اثناء تأدية الامتحان بسبب قلة النوم و الذي بدوره يعيق القدرة على استرجاع المعلومات المخزنة في الذاكرة بسبب الاجهاد البدني0 واوضح الغديان ان القلق الذي ينتاب الطالب اثناء الاختبارات يرجع الى التفكير فى النتائج مما يجعل الطالب يشعر بالضيق و خفقان القلب اثناء تأدية الامتحانات.

واشار الى عدد من العوامل الاخرى التي تؤدي الى شعور الطالب بالقلق اثناء الامتحانات اهمها شخصية الطالب القلق، الإجراءات التي تسبق الامتحانات و التي تبعث في الطالب الخوف و الرهبة، الاسرة ودورها في زيادة القلق لدى الطالب خاصة عن عدم الاستعداد للامتحان و التنافس القوي على التفوق العلمي بين الطلاب.

ومن جانبها شددت إجلال الجلالي اخصائية التغذية بمستشفى قوى الامن على الطلاب والطالبات عدم تناول المنبهات مثل الشاي والقهوة والتدخين في الايام التي تسبق الامتحانات لانها تؤدي الى الإجهاد الذهني والجسدي وعدم التركيز وفقدان السيطرة على الأمور وذلك لاحتوائها على مواد الكافيين، ثيوبرومين وثيوفيللين التي تعمل مجتمعة على تنبيه الدماغ و زيادة سرعة دقات القلب و تدر البول فيزيد فقد الكالسيوم و تزيد العصارة المعدية وتزيد التوتر وآلام الرأس وتصيب باضطرابات الهضم (امساك واسهال). وتنصح الجلالي بتناول بدائل المنبهات خلال هذه الفترة من الاعشاب الطبيعة مثل النعناع واليانسون والزنجبيل.

ابولمى
29-05-2005, 14:31
http://www.alyaum.com/images/11671/277246_1.jpg

ابولمى
29-05-2005, 14:37
تجارب شخصية باءت بالفشل طلابنا.. أسرى للمنبهات فترة الاختبارات
بعض الطلاب يحتاجون الى التوعية هذه الأيام باضرار السهر واستخدام المنبهات

يخوض الطلاب هذه الايام معترك الاختبارات النهائية التي يسعون من خلالها تتويج جهودهم التي بذلوها طيلة العام بالنجاح.
وفي هذه الايام تكثر النصائح باستخدام كل ما هو مسهر بحجة الا يفقد الطالب تركيزه وحتى يستطيع تجميعا اكثر للمعلومات وتخزينها في مذكرته.
ورغم ان جميع المختصين نصحوا بتجنب الطلاب السهر واخذ كفايتهم من النوم حتى يستطيعوا استيعاب المعلومات ويسترجعوها بسهولة لحظة احتياجها اثناء الامتحان الا ان البعض يصر على استخدام المسهرات فبدأ باحتساء الشاي والقهوة او المزج بينهما.. وهذا امر اصبح مقبولا نوعا ما.. أما استخدام حبوب تعد من المخدرات لاستخدامها لتحقق الفائدة فهذا امر يجب الوقوف عنده ورفضه تماما لأن هناك من يقف خلفه ويروج له ويفتح سوقا لزبائنه من الطلاب.
وللتأكد من اثر الوسائل الاعلامية التي توضح اضرارتلك الحبوب استطلعنا آراء بعض الطلاب التي تجدونها داخل هذا التقرير

اضرار
@ يقول الطالب فهد الذي يدرس بالمرحلة الثانوية ان هذه الانواع من المنبهات مضرة للجسم وقد تؤثر مستقبلا على التحصيل العلمي للطالب ويكون ذلك سلبيا لأن الانسان متى ما نظم وقته فلن يحتاج لمثل هذه المنبهات.
@ والامر مختلف تماما عند فيصل الطالب في آخر مرحلة دراسية والثانوية العامة حيث يقول ان المنبهات مثل الشاي والقهوة لها تأثير علي من الناحية الايجابية حيث تساعدني كثيرا على الانتباه وحفظ المعلومات وانا لا استطيع المذاكرة من دونهما هذا على المستوى الشخصي ولكن هناك شباب يستخدمون الأقراص التي تنشط ذاكرتهم وهذا امر غير صحي وهذه الحبوب تجعل العقل (متبلدا فكريا).. ونتائجه وخيمه.

تنظيم
@ ويسعى الطالب مروان الى تجنب مثل هذه الأمراض ولا حتى السؤال عنها حيث يشير الى قوة تأثيرها على الجسم - حسب علمه - ولكنه من خلال اجتهاده في الدراسة وحرصه على تنظيم وقته لا يحتاج لمثل تلك المنبهات.
ومن خلال الاراء السابقة ورأي الكثير ممن جربوا تلك المنبهات وخصوصا الاقراص نرى ان ما قد يسعى اليه بعض الطلاب لتنشيط ذاكرتهم يؤثر سلبا على حياتهم حيث يؤدي الى كثرة النوم بعد انتهاء المفعول وكذلك آلام حادة في الرأس نتيجة لاستخدامها وايضا لانتهاء مفعول المنبه فيها ويصبح ذلك كالعادة التي يمارسها ويتعود عليها الطالب.
@ ويروى الطالب سعود ما حدث له قبل عام تقريبا عند تناوله لمثل تلك الأقراص فقال: لقد كنت ممن يتناولها بشكل مستمر ولكن بعد فترة ادخلت المستشفى بسببها وكانت تأثيراتها سلبية على تحصيلي العلمي.. وكل ذلك بسبب احدهم الذي نصحني باستخدامها في بداية الامتحانات النهائية العام الماضي.. فلم اعد استخدامها ولم افكر بها لأنها جلبت لي المصائب.

عقاب
@ ويضيف همام: عاقبني والدي حين رأى الاقراص تحت (مخدة نومي) وبعض المنبهات في غرفتي حيث كنت استخدمها دون علم احد فحين دخول والدي علي فجأة رأى تلك الأقراص عندي وعرف سبب استخدامها فأخذت علقة ساخنة منه لن انساها.
@ استخدام المنبهات اثناء الدراسة امر غير صحي فالجسم سيصبح معتادا على استخدامها ويجعله يطلبها باستمرار دون توقف هذا ما اراد ان يضيفه لنا المعلم فارس حين وجد عند احد طلابه في المرحلة الثانوية مثل هذه الاقراص وفتح له ووقع عليه تعهدا بعدم تكرار استخدامها قال انها منتشرة بين الطلاب ونحن نحاول الحد من استخدامها بين الطلاب. كما اضاف بقوله: من واجبنا كمعلمين ان نقوم بعمل دروس ومحاضرات إرشادية للطلاب قبل الامتحانات نوضح لهم فيها الطرق السليمة للمذاكرة والمراجعة وهذا امر لا يخفى على الكثير منهم ولكن يتجاهله بعض الطلاب ويضعون آمالهم في هذه الاقراص او المنبهات ويعتقدون بانها ستجلب لهم النجاح وهذا اعتقاد خاطىء.
@ ويقول الطالب فايز ان الطالب الذي يريد النجاح يجب ان يبتعد عن كل الشبهات التي قد تؤثر عليه وان يتقيد بنظام دراسي معين يحصل بإذن الله من خلاله على اعلى الدرجات والنسب والمنبهات لن تجلب له هذا الطموح.
@ ويشير احمد الى نقطة مهمة بقوله: رفقاء السوء هم من اوصلوني لاستعمال مثل هذه الأقراص المنبهة حيث كان لهم دور كبير في اقناعي باستخدام الاقراص ولكن لم استفد شيئا فقد اعدت عاما دراسيا كاملا ولم استفد بشيء وكانت النتيجة عكسية تماما.

طاقة
ان للانسان طاقة محددة يجب عليه ان لا يحملها فوق طاقتها وان يجعل نفسه طائعة لشهواته فبتنظيم الوقت والمداومة على المذاكرة بقدر متوسط يستطيع الطالب ان يحفظ منهجه ويفهمه بشكل ممتاز دون استعمال المنبهات التي لا تجلب سوى الضرر لصاحبها ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم (لاضرر ولا ضرار) فهذه قاعدة شرعية يبني عليها كل ماذكر لانها شاملة فالانسان يحاول قدر الامكان تجنب مثل هذه المنبهات وغيرها.

رسالة
ولاهمية الموضوع وددنا ايصال رسالة للطلاب الذين يعتقدون بانهم سيحققون فائدة جراء استخدام المنبهات بأن تلك الانواع قد تلحق اضرارا جسدية ومعنوية في جسم الانسان ومن الاضرار التي قد تصيبه انها تؤدي الى تدمير اللثة وتساقط الاسنان كما انها تكسب الجسم الخمول وتفقده التركيز كما ان المداومة على استخدامها تضعف العقل ومدارك الانسان وتصيبه بمرض (الهلوسة).
وعند انتشار تأثيرها في الجسم ستصيب مستخدمها بحالة احباط ناتجه عن الاستخدام حيث سيتذكر مستخدمها بأنه اصبح انسانا غير مفيد وسيشعر بالخزي كما انه سيعمل على تفجير شخصية شريرة في المجتمع للسعي وراء الحصول على المادة.

ابولمى
29-05-2005, 14:44
الشرقية تستضيف حفل جائزة أوائل الطلبة الشهر المقبل

يرعى وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله بن صالح بن عبيد في الثامن والعشرين من الشهر الهجري القادم حفل جائزة وزارة التربية والتعليم للتفوق العلمي لاوائل الطلاب والطالبات في الثانوية العامة على مستوى المملكة والذي بدأت المنطقة الشرقية تستعد لاستضافته في عامه الثالث بعد ان يتم اعلان نتيجة الثانوية العامة للطلبة والطالبات مباشرة حيث عقدت عدة اجتماعات بين مسؤولات شعبة توجيه وارشاد الطالبات بالدمام للتحضير للحفل.
وتأتي الجائزة انطلاقا من سياسة التعليم في المملكة التي تهتم بتكريم الطلاب والطالبات المتفوقين على مستوى المملكة وايجاد الدوافع التي تحركهم وتزيد من حماستهم حيث تحتفل وزارة التربية والتعليم في نهاية كل عام دراسي بتكريم اوائل الطلاب والطالبات في الثانوية العامة في اقسام العلوم الطبيعية والشرعية والادارية وتحفيظ القرآن الكريم ومعاهد النور بحضور سمو أمير المنطقة ومحافظ المنطقة واصحاب المعالي والسعادة الوجهاء.
وقد اقيمت الجائزة لاول مرة في مكة المكرمة بتاريخ 24 محرم 1424هـ برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة وبحضور صاحب السمو الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير رئيس مجلس ادارة شركة المراعي المحدودة (راعي الحفل) ومعالي وزير التربية والتعليم وتم تكريم 150 طالبا و250 طالبة.
كما اقيمت الجائزة في عامها الثاني في العاصمة الرياض بتاريخ 4/5/1425هـ تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود امير منطقة الرياض وبحضور معالي وزير التربية والتعليم وتم خلال الحفل تكريم 153 طالبا و246 طالبة.
كما تقرر ان يقام حفل الجائزة الثالث في 28/5/1426هـ في مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية.
وتهدف جائزة وزارة التربية والتعليم للتفوق العلمي الى:
- تطبيق مبدأ الثواب التربوي المناسب بتكريم اوائل الطلاب المتفوقين والمتفوقات بالمرحلة الثانوية.
- الاحتفاء بهم مما يعزز استمرار تفوقهم في المراحل الدراسية التالية ويدفع بقية الطلاب والطالبات للاقتداء بهم لنيل شرف التكريم.
- اشعار الطلاب المتفوقين والمتفوقات واولياء امورهم والمجتمع بتقدير الوزارة لهم واهتمامها بتفوقهم وانجازهم العلمي مما يعكس الاثر الايجابي على المتفوقين والمتفوقات ويشعرهم بالرضا عن النفس, بل ويدفعهم الى بذل مزيد من الجهد والعطاء في تحصيلهم المستقبلي.
- تشجيع روح الابداع والابتكار لدى المتفوقين والمتفوقات واذكاء روح المنافسة العلمية بين طلاب وطالبات المرحلة الثانوية مما يؤدي الى زيادة دائرة التفوق لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية.

sin
29-05-2005, 16:18
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> ردو على المشاركة
http://www.moudir.com/vb/showthread.php?p=601063#post601063

ابولمى
30-05-2005, 05:32
قواعد عامة للاستذكار وهي :ـ
1ـ قم بتنظيم أوقات الاستذكار ( اعمل جدول بعدد الأيام بما فيها الخميس والجمعة ) ونظم الساعات بحيث يكون من الساعة الرابعة إلى الخامسة عصرا مادة الرياضيات ثم فترة راحة لمدة عشر دقائق ثم بعد ذلك مادة أخرى وهكذا حتى موعد نومك 0 ساعة مذاكرة ثم راحة ثم مذاكرة 0
2ـ اختر الأوقات الهادئة والمناسبة للاستذكار 0
3ـ عند المذاكرة اقرأ الموضوع قراءة عامة مع وضع خط تحت الفقرة المهمة 0
4ـ اختبر نفسك في الموضوع الذي قرأته ، لتتأكد من مدى فهمك 0
5ـ المواد التي تحتاج إلى حفظ اختر لها الأوقات المناسبة 0
6ـ أعط وقت أكثر للدروس التي ترى أنها صعبة بالنسبة لك 0
7ـ إذا شعرت بالنوم أو الملل فلا تقاوم بل الجأ إلى الراحة 0
8ـ لا تذاكر المواد المتشابهة مع بعضها بل ضع فاصل بينهما ولتكن مادة أخرى 0
9ـ تذكر أن السهر الكثير متعب لك ولصحتك ويؤثر على الفهم والاستيعاب ، والنوم المبكر مفيد وجيد ، كما أن المذاكرة بعد الاستيقاظ من النوم لها إيجابيات 0

كيف تذاكر مادة اللغة الإنجليزية ؟
1ـ اقرأ كل قطعة باهتمام وتركيز أكثر من مرة 0
2ـ أجب على التمارين بعد كل قطعة 0 وبإمكانك أن تختبر نفسك ، وذلك بالاستعانة بالقطعة أو المعلم إن لم تتوصل إلى الإجابة 0
3ـ أثناء الإجابة على الأسئلة عليك بالتركيز والترتيب في حلها 0
4ـ اكتب ملخصا أو مختصرا لكل أجزاء القطعة بعدد من الكلمات وذلك على النحو التالي :ـ
أ ـ اكتب بيانا بالنقاط على شكل ملاحظات مأخوذة من المعلومات التي تتطلبها الأسئلة 0
ب ـ اربط هذه النقاط والملاحظات مع بعضها ، وادخل عليها بعض الكلمات من عندك 0
6ـ إذا طلب منك موضوع إنشاء له علاقة بأفكار القطعة فاتبع ما يلي :ـ
أ ـ كون الأفكار المتصلة بالموضوع على شكل عناصر وملحوظات 0
ب ـ بعد أن تحدد العناصر استخدمها في كتابة موضوع الإنشاء 0
ج ـ انتبه لتركيب الكلمات مع بعضها والربط بين العناصر 0

كيف تذاكر مادة الرياضيات؟
1ـ من أفض الأوقات لمذاكرة الرياضيات بعد صلاة الفجر إن كنت نمت مبكرا وأخذت وقتا كافيا للنوم ، أو بعد صلاة العصر وبعيدا عن الضوضاء والازعاج 0
2ـ ضع خطوط أو إشارات للدروس التي لم تفهمها أو تستطيع حلها لتستعين بالمعلم 0
3ـ قم بحل جميع الواجبات التي أعطيت لك دون الرجوع إلى حلها الصحيح إلا بعد الانتهاء لتتأكد من مدى إجابتك وصحتها 0
4ـ حاول فهم الرياضيات أكثر من حفظها لأنها تعتمد على الفهم 0
5ـ عندما تصعب عليك مسألة فراجعها في وقت آخر من باب تكرار المحاولة ومن ثم راجع المعلم 0
6ـ تعود على الجلوس واستخدام الورقة والقلم لأن مادة الرياضيات تعتمد على الجلوس وحل المسائل 0

كيف تذاكر المواد العلمية ( الأحياء والفيزياء والكيمياء ) وكذلك الحاسب الآلي ؟
1ـ قراءة الموضوع قراءة عامة ثم قراءته قراءة فاحصة ودقيقة لفهم جزئياته مع الاستعانة بورقة وقلم لتدوين ما تستنتجه 0
2ـ قم بحل التمارين المحلولة قبل الاطلاع على حلها لقياس مدى ما فهمته بعد الاطلاع على الحل 0
3ـ حاول استنتاج العناصر المهمة في الدرس من فهمك ثم ارجع إلى الكتاب لترى سلامة استنتاجك 0
4ـ حل التمارين الملحقة بكل درس لتثبت المعلومات والتمرن على حل المسائل الرياضية والتطبيقات التحريرية 0
5ـ عند شعورك بعدم قدرتك على حل بعض التطبيقات ارجع إلى دراسة الموضوع من جديد حتى تستوعبه جيدا 0
6ـ ضع لكل مادة كراسة خاصة بها أثناء المذاكرة 0 وارجع للمعلم عند مواجهة أي صعوبة 0
7ـ اهتم بالرسوم التخطيطية تطبيقا يدويا وتمرينا ذهنيا بعيد عن النقل ثم اعتمد على إدراكك لإعادة الرسوم التخطيطية مرات عديدة ، وإكمالها 0
8ـ يجب فهم وإدراك المعادلات الكيميائية وليس حفظها 0 أما التي تحتاج الحفظ مثل الوحدات وتحويلها والأوزان الذرية والتكافؤات ، والتعاريف فلا بد من حفظها 0

كيف تذاكر المواد الاجتماعية ؟
1ـ مشاهدة و ملاحظة الظواهر الطبيعية يساعد على تثبيت المعلومات النظرية التي تدرسها 0
2ـ قراءة موضوع الدرس بتركيز ووضع خط تحت المصطلحات والعبارات التي تحتاج إلى مراجعة أكثر 0
3ـ إجراء المقارنات والتحليل والتفسير للظواهر يساعد على الفهم والاستيعاب 0
4ـ قراءة الخرائط من الكتاب المدرسي أو من أطلس الطالب 0 والتعرف على رموزها والاستفادة من الصور والرسوم البيانية والأشكال التوضيحية لتثبيت المعلومات بالسماع والمشاهدة 0
5ـ الإجابة على الأسئلة والتمارين والتطبيقات الواردة في نهاية كل موضوع لتحقيق المزيد المنهج 0
6ـ كون أسئلة حول الموضوع الذي قرأته ثم أجب عليها وإذا صعب عليك شيء فراجع المعلم

كيف تذاكر مواد التربية الاسلامية ؟
[1] القرآن الكريم
1ـ عدم تجاوز الصفحة حتى تتقنها تلاوة وتجويدا 0
2ـ المطلوب حفظه ، قم بحفظه آيتين أو ثلاث آيات ثم اربطها مع بعض حتى تتقن حفظ السورة ثم مراجعتها قبل النوم وبعد الاستيقاظ 0
3ـ الانتباه والتعرف على الحركات والحروف المشددة والممدودة ، وأماكن الوقف مع الاستعانة بشريط المصحف المعلم والتكرار معه 0
[2] التفسير
1ـ حفظ سبب النزول ومعاني الكلمات 00 ثم تكتبه على ورقه غيبا وتكرر ذلك حتى تتأكد من حفظه ، وبداية الحفظ يمكنك ذلك سطرا سطرا والكلمات كلمة كلمة 0
2ـ قراءة المعنى الاجمالي وفهمه واستنتاج وتطبيق ما يستفاد من الآيات على نصها 0 مع التعرف على صلة الآيات بما قبلها 0
[3] الفقه والتوحيد
1ـ حفظ الأدلة من الكتاب والسنة ، والشروط 0 والحفظ حسب ما ذكرته آنفا في التفسير 0
2ـ الإلمام بالتعريفات ، والتركيز على الشاهد والحكم 0
3ـ محاولة الإجابة على الأسئلة الموجودة في الكتاب 0
[4] الحديث
1ـ تحليل المفردات وفهمها ، وفهم معنى الحديث الاجمالي 0
2ـ استنتاج ما يستفاد من الحديث والتركيز عليه مع ربطه بواقع الحياة اليومية 0
3ـ معرفة راوي الحديث 0
كيف تذاكر مادة اللغة العربية ؟
1ـ قراءة الأمثلة قراءة جيدة ونموذجية 0
2ـ قراءة الشرح والتحليل الذي يوجد بعد الأمثلة 0
3ـ ربط الشرح بالمثال ، وعدم الانتقال إلى مثال آخر إلا بعد فهم الأول 0
4ـ فهم القاعدة ، مع حل الواجبات وما لم تستطع حله ارجع لمعلمك 0

ابولمى
30-05-2005, 05:34
من يبحث عن النجاح ؟؟!!!

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد
أخي الطالب العزيز نعلم أنك تبحث عن التفوق والنجاح في حياتك العلمية والعملية ولذا نضع بين يديك هذه الرسالة لنساعدك في تحقيق أهدافك وطموحاتك ونسأل الله أن يوفقك لكل خير .


أولاً: حدد هدفك من الدراسة:-
لماذا أذاكر وأتفوق ؟
لنفسي : فالمتفوق سريعاً ما يصل لما يريد .
لأسرتي : واجب علي أن أسعد والديّ بالنجاح .
لمجتمعي : الذي هو بحاجة لكل ناجح .
للمسلمين : فهم في حاجة لمزيد من المتفوقين .


ثانيا : حقائق تعينك على التفوق :-
‎ التفوق حقيقة ، وليس حلماً .
‎ لا يأتي صدفة .
‎ من صنع يديك وبتعبك وكدك .
‎ كن هادئاً تكن ناجحاً .
‎ الذاكرة القوية تعينك على التفوق .
‎ الثقة بالنفس تدفعك للتفوق .
‎ التذكر الدائم ليوم النتيجة .


ثالثاً : تذكر دائماً يوم النتيجة :-
تذكرك الدائم ليوم النتيجة يدفعك إلى النجاح والتفوق
فهؤلاء أصدقاؤك فرحون بالنجاح ، وهذا يبكي متأثراً
برسوبه ، ووالد هذا يذكره بفشله ، وبنتيجة إهماله .
وهؤلاء جيرانك وأصدقاؤك وأقاربك يسألون عن
نتيجتك ، وكم حصلت من الدرجات ؟ وهل أنت من
المتفوقين أم لا ؟
ترى أين أنت يوم النتيجة ؟! هل من الفرحين أم من الباكين ؟ !!



رابعاً : سبع قواعد للاستذكار :-
1) تركيز الانتباه .
2) تقوية الرغبة في المذاكرة .
3) فهم ما يتم مذاكرته .
4) الابتعاد عن المؤثرات المشتتة مثل : المشاكل والضجيج والتلفاز .
5) الجلوس بطريقة صحيحة .
6) الإضاءة الجيدة .
7) التهوية الصحية .



خامساً : طرق المراجعة :-
ضع خطة للمراجعة دورياً .
وأنت تراجع دوِّن أكثر النقاط أهمية في كراس الملاحظات ، راجع هذه الملاحظات دورياً .
لخص قدر المستطاع ، حتى تتذكر ما لخصته
توقع الأسئلة وأنت تراجع .
استخدم الألوان وأشر على أهم النقاط .
داوم على الصلاة والأذكار وتلاوة القرآن .

نصائح للحفظ :-
أجود الأوقات الأسحار وبعد الفجر وأجود الأماكن الغرف ، ابتعد عند الحفظ عن الطرقات والخضرة
والضجيج .



سادساً كيف تُعدّ برنامج المراجعة :-
المذاكرة والمراجعة بانتظام تسهل عليك التذكر في أي وقت .
ترتيب المواد طبقاً لقربها الزمني من الاختبارات ، ولا تجعل المراجعة قبل الاختبار بفترة طويلة حتى لا تنسى وتحتاج لمراجعة أخرى .
حدد المواد التي تحتاج لمجهود ووقت أكبر .
حدد الزمن المتبقي على كل مادة ، وقسمه تبعاً لذلك .
ضع عند المراجعة مادة سهلة ومحببة مع مادة صعبة .
لا تنسى أن تضع في برنامجك فترات للراحة وممارسة الهوايات المفضلة .



سابعاً : معوقات النجاح وطرق علاجها :-
1) السرحان : ابدأ المذاكرة بالمواد التي تشغلك واستخدم الصوت العالي .
2) الملل : غير مكان المذاكرة ورفه عن نفسك .
3) عدم الرغبة في المذاكرة : تقوية الحافز والباعث على المذاكرة وهيئ الوسائل المساعدة .
4) النسيان : التلخيص والمراجعة المستمرة والبعد عن المعاصي .
5) عدم التركيز : الملخصات والاستعانة بصحبة الخير .
6) صعوبة الفهم : الاستعانة بالمدرس .
7) فقد الثقة بالنفس : زيادة المدة المحددة لمذاكرة المواد الصعبة .
8) المشكلات الانفعالية : البعد عن أسبابها وعدم الانفعال .



ثامنا:ً كيف تمر ليلة الاختبار بسلام ؟
ابعد عن نفسك الإحساس القائل : إنك لابد أن تراجع المنهج كلمةً كلمة وسطراً سطرا .
راجع الأفكار الأساسية للمادة .
تحلَ بالصبر والثبات وكثرة ذكر الله .
خذ قسطاً كافياً من النوم والراحة .
ابتعد عن القلق والأحاديث غير المفيدة .
لا تحاول تعلم شيء جديد .
جهز أدواتك وتأكد من سلامتها .



تاسعاً : يوم الاختبار:-
ابدأ اليوم بصلاة الفجر ، حتى تنشط روحك
وترتفع معنوياتك .
لا داعي للخوف والقلق واستعن بالله .
اتل بعض آيات القرآن وأكثر من الاستغفار
تحلَ بالصمت ، وتصفح العناصر الرئيسية
للمادة .
تناول وجبة إفطار خفيفة مع كوب عصير
فاكهة طازجة .



عاشراً : الطريقة المثلى لأداء الاختبار :-
تأكد من عدد الأسئلة المطلوب الإجابة عنها
ضع خطة لاستغلال وقت الاختبار .
اقرأ جميع الأسئلة .
ضع العناصر الرئيسية لكل سؤال .
تذكر أن مختبرك يبحث عن الجودة وليس عن كمية الكلام المكتوب .
ابدأ بحل الأسئلة ذات الدرجات الكبيرة . والسهلة والتي ذاكرتها جيداً حتى تعطيك قدراً من الاطمئنان والثقة بالنفس .
أول إجابة تطرأ على الذهن غالباً ما تكون
صحيحة فاحذر أن تغير إجابتك إلا إذا كنت
واثقاً من أن الإجابة الأولى خطأ .



حادي عشر: أسباب الشعور بالإحباط بعد الاختبار :-
التسرع وعدم قراءة الأسئلة بتمهل وفهم .
التقصير في مراجعة جزء معين من المنهج
عدم فهم الأسئلة .
عدم التمكن من حل الأسئلة نظراً لقلة التدريب .
التركيز في إجابتك على الأسئلة ذات الدرجات القليلة .
الإطالة في الأجوبة دون فائدة .
تضييع وقت كبير في تنظيم ورقة الإجابة .
تغير إجابة سؤال بعد أن كانت الإجابة صحيحة .



ثاني عشر: ماذا بعد الاختبار :-
ركز تفكيرك وطاقتك في المادة القادمة .
لا تراجع مع الأصدقاء حتى لا تصاب بالإحباط
تذكر أن هذا الاختبار خطوة للأمام وليس
نهاية الدنيا .
حاول أن تعوض ما فاتك من درجات في
المادة القادمة .



ثالث عشر: ماذا بعد الاختبار إن كنت من الناجحين ؟
احذر الغرور والركون إلى النفس .
احذر التكبر على زملائك .
تذكر فضل الله عليك واحمده وشكره كثيراً.
تذكر فضل والديك وأساتذتك واعلم أن النجاح
يعني الإحسان إليهم .



رابع عشر: ماذا بعد النتيجة إن كنت من الراسبين ؟
لا تقنط ولا تيأس من رحمة الله .
لا تنعزل ، بل تقرب إلى الله وادعه أن يوفقك ولا تحاول أن توجد لنفسك الأعذار .
لا تلقِ بفشلك على الآخرين .
ادرس أسباب الرسوب وطرق علاجها .
عاهد نفسك بأن يكون آخر رسوب لك .


خامس عشر : نصائح غالية :-
ذاكر عن حب واقتناع وأنك في حاجة
للنجاح حتى تكون مفيداً للمجتمع .
ابدأ المذاكرة بتلاوة بعض الآيات القرآنية .
حاول أن تذاكر وحدك .
حافظ على إرضاء الوالدين عسى أن تحظى بدعائهما .
احرص على الراحة والترفيه حتى لا تمل .
صحة جيدة + جسم سليم = مذاكرة أفضل .
استعن بالله ولا تعجز وادعه عسى أن يوفقك .


سادس عشر: مقارنة .. امتحان الدنيا :-
له مواد نمتحن فيها و له وقت محدد ومعلوم .
له أسئلة محددة وله مراقب ، مخلوق مثلك .
له نجاح ونرتقي به في مراتب الدنيا .
له إعادة يمكن من خلالها أن نجبر تقصيرنا .


سابع عشر امتحان الآخرة :-
له مواده : القرآن الكريم والسنة لابد أن نعرفهما ونعمل بهما .
ليس له موعد محدد فكن دائماً على استعداد .
ليس له أسئلة محددة بل تشمل كل صغيرة وكبيرة و له مراقب ، الرقيب هنا هو الله .
ليس فيه استعانة بأحد فالكل شاهد عليك بالخير أو الشر حتى جوارحك .
فيه نجاح هو الزحزحة عن النار والفوز بالجنة
هو امتحان واحد وليس له إعادة والرسوب فيه رسوب إلى الأبد .
فكما تستعد لامتحان الدنيا استعد لامتحان الآخرة . يوم
يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه .

ابولمى
30-05-2005, 05:36
http://www.alwatan.com.sa/daily/2005-05-30/Pictures/caricature/3005.nat.p11.n11.jpg

ابولمى
30-05-2005, 05:47
كسالى الطلاب يسطون على دفاتر المتفوقين قبل الامتحانات

قال عدد من الطلاب المميزين دراسياً إن دفاترهم ومذكراتهم الدراسية تتعرض للسرقة من قبل بعض زملائهم، الذين لم يكتفوا بأنهم مهملين ومقصرين في حق أنفسهم بعدم التحصيل والمذاكرة طوال العام، بل تدنوا إلى مستويات أخلاقية سيئة، بسطوهم على جهود زملائهم وحرمانهم منها، مؤكدين أنهم حتى بهذه الفعلة لا ينفعون أنفسهم، لأنهم لا يستطيعون الاستفادة من هذه الدفاتر بشكل سليم، فلا هم استفادوا ولا تركوها لأصحابها يستفيدون منها.
وتأكيداً لهذا المعنى أوضح طالب الثانوية، إسلام محمد أحمد، أنه يعد هذه الدفاتر بشكل ملخصات ورؤوس موضوعات، تساعده على تذكر ما استذكره واستوعبه خلال العام الدراسي بالكامل، سواء من المذاكرة المباشرة في الكتاب المدرسي، أو من خلال ما تلقاه من شروح من مدرس الحصة، ولهذا فإن الدفاتر المسروقة لن تنفع غير صاحبها الأصلي، أما سارقها الذي لم يذاكر أصلاً فبماذا ستذكره؟ ولهذا فهو مجرم في حق نفسه وحق زميله، فلا هو استفاد ولا ترك زميله يستفيد من جهده الحقيقي.
ويضيف طالب الثانوية، عبدالعزيز علي بن طالب أنه دائم الاهتمام بدفاتره ومذكراته الدراسية ويقوم بتلخيص كل المعلومات التي تعطى له في الفصل, لتكون عوناً له في المراجعة النهائية قبل الامتحانات، وعندما تقترب الامتحانات يفاجأ بفقدان دفاتر المواد الصعبة كالرياضيات واللغة الإنجليزية والفيزياء والكيمياء والأحياء, مشيراً إلى أن بعض دفاتره فُقدت خلال الأسبوع الماضي واكتشف أن بعض زملائه في الصف هم من قاموا بسرقتها, وقال إنه خلال الفصل الدراسي الأول طلب منه بعض زملائه أن يعطيهم دفاتر المواد الصعبة لكي يقوموا بتصويرها, إلا أنه رفض ذلك بحجة أنه يتعب طوال العام في التلخيص والتنظيم والمتابعة مع المعلمين، ولا يرغب أن تذهب جهوده هدرا ويحصل الطلاب المهملون على تلك الدفاتر دون عناء, مضيفاً أنه في اليوم التالي وجد أن بعض دفاتره سرقت مما اضطره إلى تصوير دفاتر بعض زملائه المميزين, مؤكداً على انه شاهد أحد دفاتره التي سرقت مع أحد زملائه بعد انتهاء الامتحانات, وعندما واجهه اعترف له بسرقته.
وعن الأوقات التي يختارها الطلاب المهملون لسرقة دفاتر زملائهم يقول الطالب عبدالقادر بن طالب إن مثل هذه الحالات تكثر خلال الأسابيع الأخيرة التي تسبق الامتحانات، حيث يستغل هؤلاء الطلاب غفلة زملائهم أثناء الحصص وأثناء الفسح وحصص الرياضة أو أثناء التوجه للمصلى ثم يسطون على حقائب الطلاب المميزين دراسياً ويستولون على دفاتر المواد التي يريدونها.
ويقول الطالب طارق لطفي إنه بالرغم من إحضاره لحقيبة تحتاج إلى أرقام سرية لفتحها إلا أن لهؤلاء الطلاب طريقتهم الخاصة لفتحها أو كسرها إن لزم الأمر, مما جعله يتعمد ترك دفاتر المواد الصعبة في المنزل خلال الأسابيع الأخيرة التي تسبق الامتحانات خوفاً من تعرضها للسرقة.
ويذكر الطالب عبدالرحمن القرعاوي أسلوباً آخر تتم به مصادرة جهود الطلاب المميزين, موضحاً أن البعض من الطلاب المهملين لا يحضرون دفاترهم أيام الدراسة ولا يدونون المعلومات التي تعطى لهم أثناء الحصص, وفي نهاية العام يقومون بتصوير دفاتر زملائهم المميزين وعندها يحصلون على نفس الدرجات التي يحصل عليها الطالب المجتهد، مشيراً إلى أن المكتبات تمتلئ هذه الأيام بالملخصات التي يحصل عليها الطلاب المهملون دون عناء, مطالباً المعلمين بعدم مساواة الطالب المجتهد بالطالب الكسول, وقال إنه يفترض التفتيش على دفاتر وكتب الطلاب نهاية كل عام وترصد درجات إضافية للطلاب المهتمين بدفاترهم, كما طالب بعدم السماح بتصوير الدفاتر والمذكرات حفاظاً على حقوق الطلاب المميزين.
على الجانب الآخر، اعترف عدد من الطلاب أنهم يحصلون على دفاتر المواد الصعبة من زملائهم المميزين ويقومون بتصويرها, وفي حال رفضهم ذلك يضطرون لسرقتها حيث يوكلون لكل واحد منهم أن يجلب لهم دفاتر إحدى المواد الصعبة وعليه أن يتصرف بطريقته الخاصة حتى لو وصل الأمر إلى كسر حقائب الطلاب المتفوقين وسلبها منها.

ابولمى
30-05-2005, 05:48
يقدمون نصائح تربوية يتخلص بها الطلاب من قلق الاختبارات
أخصائيون نفسيون: لا علاقة للامتحانات بإكرام المرء أو إهانته


أكد عدد من الأخصائيين النفسيين أن عبارة "عند الامتحان يكرم المرء أو يهان" التي يحاول البعض استخدامها في مجال التربية والتعليم، عبارة عقيمة وغير سليمة لا تتماشى مع الأساليب التربوية الحديثة، فيقول رئيس وحدة الخدمات الإرشادية بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الطائف سعيد بن علي الزهراني إن الخوف من الاختبار يعد أمراً طبيعياً بل يكون حافزا لبذل المزيد من الجهد والمثابرة ولكن يجب ألا يتجاوز الحد الطبيعي فالطالب إذا بلغ به الخوف من الاختبار مبلغه أصبح قلقا متوترا غير مستقر على حال عاجزا عن الانتباه ومشتت الفكر وسريع الانفعال والإثارة وبذلك نجد أن الطالب دخل منعطفا خطيرا يجب الإسراع مبكرا لمعالجته، مشيراً إلى أنه لهذه الحالات وغيرها أولت وزارة التربية والتعليم برنامج التوجيه والإرشاد وعينت المرشدين في جميع المدارس لتكون مهمتهم مساعدة الطلاب على حل جميع المشكلات التي تعترضهم مهما صغر حجمها، مشخصاً الأسباب الرئيسة التي تقف وراء الخوف الذي ينتاب الطلاب في حالة شبه موسمية والتي منها الخوف من الفشل والرسوب والخوف من ردة فعل الأهل وضعف الثقة في النفس والرغبة في التفوق على الآخرين إضافة إلى أنظمة الاختبارات السائدة وبعض المعوقات الصحية والأساليب الدراسية الخاطئة بالإضافة إلى بعض حالات الإغماء والتشنجات أثناء فترة الاختبارات وكشف الزهراني عن بعض الأساليب العلاجية التي من الممكن أن تساعد الطلاب على التخلص من الخوف والقلق التي تنتابهم فترة الاختبارات والتي منها الإعداد والتهئ للاختبارات والمذاكرة طوال العام وهي من الأسباب التي تساعد الطالب على كسب الثقة بنفسه أثناء فترة الاختبارات، فالطمأنينة والثقة من أبرز العوامل التي يعالج بها الخوف الزائد وتدعم الطمأنينة بذكر الله "ألا بذكر الله تطمئن القلوب" كذلك يجب السماح للطلاب أثناء الاختبارات بممارسة حياتهم الطبيعية ولكن بشكل مدروس ومقنن فالطالب يحتاج إلى وقت من الترفيه حتى يجدد نشاطه الذهني كذلك يجب أن تنور الأسرة بهذا الموضوع وأهميته لجعل أيام الاختبارات أياما عادية عن طريق الإرشاد الطلابي بالمدرسة وذلك عبر الوسائل الممكنة، مبيناً أن الفشل ليس نهاية المطاف ومعظم العلماء الذين أناروا لنا الطريق صادفهم العديد من العوائق وفشلوا مرات عديدة ولهم العديد من المحاولات، ولكن العبرة بتحقيق الهدف وصلوا وحققوا لذواتهم وللبشرية آلاف الاختراعات والمبتكرات، فالإهانة والإحباط لا مجال لها وإنما التحفيز وتوفير المناخ الأسري والمدرسي الآمن هو السبيل للتفوق والنجاح . المرشد الطلابي عزام الزبيدي وجه عدة رسائل للطلاب الذين يستعدون هذه الأيام لدخول الاختبارات يقول فيها أبنائي الطلاب لعلكم تتفقون معي أن الطلاب الفاشلين وحدهم هم الذين يعيشون أيام الرعب وأيام التوتر ويخافون من شبح الاختبارات لأنهم مهملون في التحصيل منذ بداية العام ومقصرون في بذل أسباب الجد والاجتهاد وحذر الزبيدي الطلاب من مواصلة الليل بالنهار في المذاكرة وتقليص ساعات النوم أو الاعتماد على المنبهات والمنشطات لأن هذه التصرفات ترهق الذهن وتسبب الإجهاد البدني.
من ناحية أخرى، أبدى عدد من طلاب مرحلة الثانوية العامة في أقسامها العلمية والشرعية والإدارية، مخاوفهم من ألا تؤدي بهم نتائج الاختبارات إلى القبول في الكليات والجامعات الطامحين للالتحاق بها، وأن ذلك يؤدي إلى توترهم وإصابتهم بالكثير من القلق والاضطراب، مما يؤثر على مستوى تحصيلهم وإجاباتهم، رغم استعدادهم الجيد للامتحانات النهائية.
ويرى بعض الطلاب والإداريين والمعلمين أن هناك بعض المعضلات التي يمكن أن تعيق هذا الاستعداد من عدم تهيئة الجو المناسب في المنزل أو صعوبة جدول الامتحانات وذلك بوضع المواد العلمية أو الشرعية المكثفة مع بعضها في يوم واحد.
وقال صالح الشهري الذي يعمل مدير مدرسة في الدمام إن بعض الطلاب في هذه الأيام يبذلون قصارى جهدهم استعدادا لاختبارات نهاية العام إلا أن هنالك بعض العوائق التي يمكن أن تحول دون ذلك من خلال ما حدث مع زملائهم في الأعوام السابقة الذين لم تتاح لهم فرصة القبول في الجامعات أو غيرها من الكليات أو الوظائف ووجود بعض الزملاء الذين يحبطون الآخرين أو صعوبة بعض الأسئلة في المواد العلمية التي تسببت في ضياع بعض الدرجات على الطلاب مشيرا إلى أن على كل معلم أن يبحث عن هذه الأسئلة وأن يحل ما يستطيع منها لكي يتعود الطلاب على أسئلة الوزارة.
وأضاف الشهري أنه يؤيد غياب الطلاب في الأيام الثلاثة الأخيرة مع العلم أن الوزارة تشدد على عدم الغياب و ذلك من أجل المذاكرة لأن الطلاب أصيبوا بالملل والمعلمين أنهوا جميع المناهج الدراسية المقررة .
وقال الطالب تركي الخلب (تخصص علوم طبيعية) إنه يحاول الاستعداد كما ينبغي سواء نفسيا أو دراسيا للامتحانات ولكن يغلب على النفس التوتر والقلق وذلك لخطورة هذه المرحلة مشيرا إلى أن المعلم له دور هام وكبير في تهيئة الطالب للامتحانات وذلك بإنهاء المناهج الدراسية ومراجعتها بصورة واضحة وكافية. وأعرب عن خشيته في أن يصبح مصيره مثل زملاء له سبقوه وأنهوا شهادة الثانوية العامة ولم يتم قبولهم في الجامعات حتى الآن.
وأشار الطالب عبدا لله عبدالرحمن (تخصص علوم شرعية) أن الاستعداد للاختبارات يتمثل في البدء في مراجعة ومذاكرة المواد الصعبة والمكثفة التي وضعت في الجدول خلال أيام الأسبوع ومحاولة الحصول على أسئلة الأعوام السابقة ومراجعة بعض الدروس المهمة مع المعلمين في الأيام الأخيرة قبل بدء الامتحانات.
وأكد الطالب نوح أبا حسين (تخصص علوم طبيعية) أن الطلاب في الأيام الأخيرة يفضلون الغياب وهذا خطأ كبير لأنه يؤثر على مستوى الطالب الدراسي ولا يتيح لهم فرصة مراجعة المقررات الدراسية مع المعلمين.
وأوضح الطالب جمال الغامدي (تخصص علوم شرعية) أنه يفضل الغياب في الأيام الأخيرة ليتمكن من مذاكرة الدروس الصعبة وأيضا البحث عن أسئلة الأعوام السابقة والاطلاع عليها والتعرف على أسلوب طرح الوزارة للأسئلة مشيرا إلى أن هذه المرحلة هي مرحلة تحديد مصير ولابد من تحقيق النسب العالية التي تؤهله للقبول في الجامعة.
وقال الطالب مشاري آل جليل (تخصص علوم شرعية) إن الغياب له أثر إيجابي عندما يكون الهدف منه استغلال الوقت في المذاكرة ومراجعة المناهج الدراسية مشيرا إلى أنه واجهته صعوبات عديدة أثناء الدراسة تمثلت في الضغط المنهجي وكثافة المواد ولكنه تغلب عليها بالمثابرة ومتابعة المعلمين له بالمدرسة.
وأكد المعلم السابق في مرحلة الثانوية العامة والذي يعمل وكيل مدرسة في الدمام عائض القحطاني أن لكل شيء ضريبة وضريبة النجاح والتفوق هو الاستعداد النفسي الجيد واستعداد العائلة في المنزل بتهيئة الجو المناسب وأيضا وضع البرنامج الخاص بالمذاكرة الذي لا يخلو من بعض الوقت للترفيه والترويح على النفس مشيرا إلى أن غياب الطلاب يلحق الضرر بهم وخاصة في الأسبوع الأخير حيث يسهم بعض أولياء الأمور في ذلك بحجة أنه يذاكر في المنزل مع أن الوزارة تحرص على استمرار الدراسة إلى آخر يوم.
وحدد سعيد بن علي الزهراني عدداً من الأساليب التي يجب على الطلاب اتباعها لإزالة الخوف من الامتحانات من نفوسهم، أهمها ما يلي:
* عدم تشتيت الذهن بالمذاكرة واسترجاع المعلومات قبيل دخول الاختبارات مباشرة
* عدم الوقوف عند الأسئلة الصعبة التي يصعب فهمها أو استيعابها والبدء بإجابة الأسئلة السهلة
* توزيع زمن الاختبار على الأسئلة ومراعاة ترك بعض الوقت للتفكير والمراجعة
* اعتبار الغش نوعا من الانحراف السلوكي وعدم اللجوء له مهما كانت المصاعب التي يواجهونها
* الحرص على كتابة الإجابة بخط واضح ومقروء والاهتمام بنظافة ورقة الإجابة وتنسيقها
* قراءة الأسئلة جيدا حتى يتمكن الطالب من الإجابة المطلوبة دون إطالة أو إيجاز يخل بالمعنى
* التأكد من إحضار لوازم الاختبار وأدواته قبل دخول القاعة

ابولمى
30-05-2005, 06:24
حذَّر من المقارنة بين الأبناء دراسياً
د. العفنان ل(الجزيرة): قلق الاختبار سببه خبرات تراكمية لدى الطلاب


* الرياض - عمر اللحيان:

شدد الدكتور علي بن عبدالله العفنان وكيل كلية المعلمين للشؤون التعليمية وأحد المختصين في علم النفس، على أهمية تهيئة الأسرة الأجواء المناسبة للطلاب والطالبات، وإشعارهم بأنّهم معهم خلال فترة الاختبارات.
وقال د. العفنان في حديث ل(الجزيرة): إنه من المهم أن يساهم الآباء والأمهات في إيجاد الدافع للاستذكار لدى الأبناء، إضافة إلى التهيئة النفسية والجسمية التي من خلالها يدخل الأبناء الاختبارات بثقة وتفاؤل للنجاح والتفوق، بعيداً عن الخوف والقلق والتوتر الذي قد يؤدي إلى تشتيت الذهن وضياع المعلومات والتردد في الإجابة أثناء الاختبار. مؤكداً أهمية أن يكون الاستعداد للاختبار من وقت مبكر من بداية الفصل الدراسي، لا كما يحصل من الكثير حيث يبدأ الاستعداد قبلها بأسبوع وذلك بإحضار الملخصات والاتصالات والبحث عن المعلومات المفقودة.
وأكد العفنان في هذا السياق على عملية تحديد الهدف وتنظيم الوقت مشيراً إلى أن بعض الآباء يقيس الاستذكار والإنتاج بمدة بقاء الطالب في الغرفة للاستذكار. وهذا غير صحيح، فالمهم الجودة وإنجاز الدورس المطلوبة وفهمها.
وحذّر الآباء والأمهات من أمرين يقعان دائماً في الاختبارات، الأول المقارنة بين الأبناء في التحصيل العلمي والتفوق، وهذا خطأ لأنّ لكل قدراته واستعداداته وإمكاناته، لأنّ هذا الأسلوب يزرع الكراهية والحقد بينهم . والثاني المناقشة الدقيقة للطالب بعد أداء اختبار المادة والتصحيح من الأب أو الأم أو الطالب نفسه خاصة في الثانوية والجامعة، وهذا قد يؤدي إلى انشغال ذهن الطالب بالأخطاء التي وقع فيها في ذلك اليوم، ويؤثر على استذكاره لليوم التالي

ابولمى
30-05-2005, 13:45
http://www.alriyadh.com/2005/05/30/img/305107.jpg

ابولمى
31-05-2005, 05:55
http://www.alyaum.com/images/11673/277722_1.jpg

ابولمى
31-05-2005, 05:56
الاختبارات والأسرة
مع بدء الاختبارات في مختلف مراحل التعليم في المملكة، تبدأ معظم الأسر السعودية والمقيمة تنفيذ برامج أسرية طارئة خاصة بالاختبارات تتناسب وعدد الأبناء الذين يشاركون في الاختبارات والمراحل التعليمية التي يدرسون فيها. وتغلب على هذه البرامج حالة من الاستنفار العام، يشارك فيها جميع أفراد الأسرة لتوفير المناخ المناسب للدارسين الممتحنين الذي يسمح لهم بضمان النجاح وتحقيق نتيجة مرضية للجميع.
ولعل المطلوب من الآباء والأمهات والأبناء في كل أسرة أن يكونوا العون الرئيسي لأبنائهم وإخوتهم في مرحلة الاختبارات بالمتابعة الجيدة وتوفير الهدوء والراحة لهم في هذه المرحلة الدقيقة، وتوعيتهم بأن السهر في ليالي الاختبار له نتائج ضارة أكثر من الفوائد التي يتصورونها، وأن التركيز بعيدا عن الخوف والرهبة يضمن أداء الامتحان بثقة، بالإضافة إلى تخفيف الضغوط عنهم من مختلف الجوانب بحيث يكون دخولهم الاختبار، مستندا إلى شعور بالرضا عن النفس وعن الاستعداد الذاتي لتحقيق نتيجة ممتازة، فالتعاون بين جميع أفراد الأسرة خلال أيام الاختبار هو الوسيلة الأنجع للنجاح الذي يسعى إليه الجميع.

ابولمى
05-06-2005, 18:31
من أسرار الاستذكار

في هذه الأيام يعكف طلاب وطالبات العلم على كتبهم ودفاترهم متناسين مباهج الدنيا وزخرفها ومتطلعين إلى يوم الحسم الأكبر. اليوم الذي يكرم فيه الإنسان أو يهان ألا وهو يوم الامتحان أو هو ما يحلو للبعض تسميته بيوم الاختبار أو هو يوم جمع المحصول بعد مجهود وتعب دام سنة دراسية كاملة. سموه ما شئتم فإن اختلفت المسميات فالمقياس واحد. هذا اليوم هو الفيصل بين من ذاكر واجتهد منذ أول العام، وبين من قضى وقته في اللهو واللعب ثم نام. ولكن بطبيعة الحال فنسبة ذكاء الفرد لا تقاس ببضع علامات توضع في شهادة وترصع بتقدير لان الذكاء له عدة أنواع منه الذكاء اللغوي والمنطقي والحسابي الاجتماعي والصوري والمكاني والذاتي والايقاعي أو الموسيقي والبيئي. وبالطبع اختبارات التحصيل العلمي لا تقيس كل هذه الأنواع بل بعضها لذا فلا نستطيع ان نحكم على طالب على انه ذكي والاخر عكس ذلك فالعلم في جوهره عبارة عن سلسلة من الكفاح المتواصل ضد الجهل وهو المصعد الاجتماعي الذي يبرز قدرات الفرد العقلية وهو اقرب طريق يوصله إلى هدفه المنشود بإذن الله عز وجل. فلا يستغرب ان جميع الامهات والآباء يتمنون لابنائهم وبناتهم التفوق في تحصيلهم العلمي وهذا ما يسعى إلى تحقيقه كل طالب جاد في طلب العلم واثق في نفسه وطامح إلى تأمين مستقبله ليحظى باكتمال شخصيته وبالتالي يحظى باحترام الناس له فبالعلم تتقدم الامم. ولكن ما هي طقوس الاستذكار التي يمارسها بعض الطلاب وتؤدي إلى النجاح المؤزر بالتفوق بعون الله و قدرته وهل تفيد هذه الطرق جميع طلاب العلم؟ دعونا نتفق قبل كل شيء على ان أجمل ما في هذه الطرق هو اخلاص النية لله تعالى واحتساب طلب العلم في سبيله ثم ان المثابرة والتكرار الواعي المستنير هو أحد أهم الأسباب التي تساعد على فهم المعلومة وترسيخها في ذاكرة الطالب. بالإضافة إلى النوم المبكر والتغذية السليمة التي تعتمد على ما يصفي الذهن ويرفع الطاقة الاستيعابية مثل عصير البرتقال وتناول وجبة الافطار قبل الذهاب إلى قاعة الامتحان كل صباح هي ايضاً من أهم العوامل المحفظة على الاستذكار الجيد النافع. اما الطرق التي يتبعها البعض في المذاكرة فهناك من الطلاب من يحب ان يذاكر وهو يمشي دائماً ذهاباً واياباً.. والبعض الآخر يحب ان يكتب كل سؤال ويجيب عليه في ورقة خارجية كمسودة يبيضها على ورق يفيده للاطلاع عليه كمراجعة قبل الدخول إلى الامتحان. وبعض الطلاب يذاكرون جماعة وبعضهم يفضلون الاستذكار كل على حدة وهذا هو الأفضل ما قبل الامتحان النهائي لكيلا يشوش بعضهم على بعض. من الطلاب من يحب ان يسمع نفسه ويقرأ بصوت عال فيحفظ بالسماع أكثر. وطالب آخر يرسم اشكالاً هندسية وصوراً لاشخاص تبسط عليه المنهج وتشرح باختصار ما قد يطول شرحه في صفحتين أو ثلاث. وغيرها من الطرق التي قد تنفع طالبا ما وفي الوقت نفسه لا يستفيد منها الآخر فكل حسب عادته الاستذكارية وقدرته الشخصية في استرجاع المعلومة. أهم ما في الموضوع ان يحب الطالب المادة التي يذاكرها ويبذل فيها الجهد والطاقة والحماس وان يقبل عليها بشغف ورضا ويكرر القراءة لها مرة واثنتين وثلاث حتى يفهم ويستوعب ويتوكل على الله اولاً واخراً. و نتمنى للجميع ان يحققوا أحلامهم وطموحاتهم العلمية والعملية ووفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.

ابولمى
05-06-2005, 18:39
عشر نقاط مفيدة للإمتحانات

كُن مستعداً وذهب الى الإمتحان مبكراً.ً
إحضر كل الأدوات التي تحتاجها مثل الأقلام والحاسبات الآلية والقواميس وساعة وماشابه. كل هذا سيساعدك على التركيز على الاختبار.

حافظ على إسترخائك وثقتك.
لاتترك نفسك فريسة للقلق. لاتتحدث مع باقي الطلبة قبيل الاختبار فالقلق معدي. بدلاً عن ذلك، ذكر نفسك أنك مستعد وأنك ستقدم امتحاناً جيداً.

كُن مسترخيا ولكن يقظاً أيضا.
إختر مكاناً جيداً للجلوس أثناء الإختبار. تأكد ان لديك مكاناً كافياً للعمل. حافظ على إستقامة ظهرك وراحته على الكرسي.

تصفح الإمتحان (إذا لم يضايقك الوقت).
خصص 10بالمائة من وقتك لقراءة الإمتحان بدقة وعمق وتحديد الكلمات المهمة وتقسيط وقتك لحل الإختبار .خطط لحل الأسئلة السهلة أولاً والصعبة لاحقاً. وأنت تقراء الأسئلة، اكتب ملاحظات وأفكار تستخدمها لاحقاً لحل الأسئلة.

جاوب الأسئلة حسب الأهمية.
ابتدأ حل الاسئلة السهلة والتي تعرفها. ثم حل الأسئلة التي لها اعلى علامات. آخر الاسئلة التي تجيبها هي الأسئلة الصعبة، او تأخذ اكبر وقت لكتابة أجوبتها، او لها علامات اقل .

في إمتحانات الخيارات التعددة، إعرف متى تخمن.
أحذف الاجوبة التي تعرف أنها خاطئة أولاً. خمن إذا كنت لاتخسر علامات للتخمين. لاتخمن إذا لم يكن عندك سبب للتخمين، أو اذا كنت ستخسر علامات لذلك. عادة مايكون التخمين الاول صحيحاً. لاتبدل الإجابة إلا اذا كنت متأكداً من صحة الاجابة الجديدة.

في الإمتحانات الكتابية، فكر قبل

ابولمى
06-06-2005, 18:48
نصائح هامة للطلاب داخل قاعة الاختبارات


^ تأكد من سلامة الورقة وانها تخصك وليست لمرحلة اخرى او مادة مختلفة.
^ تعامل مع ورقة الاسئلة حسبما تميل له نفسك.. بعض الطلاب يحبون ان يقرأوا كل سؤال على حدة ويجيب عنه وبعضهم يحب ان يقرأ الورقة كاملة ثم يجيب. افعل ما تريد لكن اجب عن السؤال الذي تملك القدرة على الاجابة عليه واجل باقي الاسئلة الى وقت آخر.
^ تأكد من الوقت المتاح لك وحاول ان توازن في تخصيص الوقت المناسب لكل سؤال.
^ استمع وبشكل جيد الى كل التعليمات التي تقال لك من قبل المراقب.
^ حاول وبشكل جاد ان تكون ورقة اجابتك مرتبة وبخط واضح.
^ في حالة حاجتك الى ورقة اجابة اضافية احرص على ان يكون اسمك ورقم جلوسك مسجلين عليها.
^ السؤال الذي تتوقع انك لا تعرف الاجابة عنه حاول ان تجيب بأقرب اجابة ترى انها مناسبة ولا تتركه فارغا.
^ ابتعد عن العبارات التي لا تمت الى الاختبار بصلة وكذلك الرسمات غير المناسبة فهي لا تخدمك بأي حال من الاحوال.
^ عند الاجابة بين وبشكل واضح رقم السؤال وكذلك الفقرة.
^ احرص على ان تكون جلستك بشكل صحي ومريح وفي حالة انزعاجك من المقعد او الطاولة المخصصة لك اطلب من المراقب مساعدتك.
^ عند التعامل مع السائل الحسابية في بعض المواد العلمية استفد ممايلي:
- لخص المعطيات بشكل دقيق وصحيح.
- تأكد من المطلوب.
- اكتب القانون او القوانين المستخدمة.
- حول الوحدات ان احتجت الى ذلك.
- تأكد من النتائج ان امكن ذلك.
^ قبل تسليمك ورقة الاجابة تأكد انك اجبت عن جميع الاسئلة.
^ لا تترد في طلب المساعدة عند شعورك بالتعب او الارهاق.

ابولمى
09-06-2005, 06:59
وجبة الافطار ضرورية للتخلص من القلق

تعتبر وجبة الافطار صباحا ضرورة جسدية مهمة, بعد ليل طويل, وتزداد اهميتها في اوقات الاختبارات التي تمثل انهاكا للعقل.. وتحتاح مزيدا في التركيز.
(اليوم) استضافت خبيرة التغذية صفاء مسرور للحديث عن دور الغذاء في هذه الفترة المشحونة بالقلق والتوتر, وخصوصا وجبة الافطار.
تقول صفاء مسرور ان انتقال الانسان من مرحلة الطفولة الى مرحلة الشباب يترافق مع تغييرات عميقة في جسمه تجعل العناية بغذائه ضرورة ولا غنى عنها.. ومن الملاحظ ان الطعام الشهي يستهوي المراهق اكثر مما يستهويه الطعام المفيد لصحته ونموه, ولذا فمن الضروري ان تقدم له الوجبات المفيدة والشهية في آن واحد. فمن المسلم به ان حاجة المراهق الى المواد الاساسية تفرضها طبيعة المرحلة الحاسمة التي يمر بها, فاذا احتوى غذاؤه على اللبن واللحم والطيور والاسماك والجبن والزبدة والحبوب والفواكه والخضر والحمضيات والجزر, كان معنى ذلك حصول جسمه على هذه المواد الاساسية.
وكثيرا ما يكون نشوء المراهق نحيفا عليلا مرده الى عناية والديه باختيار الغذاء الذي يلبي حاجات جسمه الزائد النمو, لان زيادة الحجم والطول معناه حاجة الجسم الى مواد بناءة. وتبلغ الحاجة اقصى درجاتها في السنتين اللتين تسبقان البلوغ 18 - 20 .
والمعروف ان الفتيات يختلفن عن الفتيان في عمر نموهن اذ ان مرحلة تكامل النمو لدى الفتيات تتراوح بين الرابعة عشرة والثامنة عشرة ومتوسط هذه المرحلة هو بين الحادية عشرة والثالثة عشرة اما الفتيان فان نموهم يتأخر عن الفتيات بما يقارب السنتين, ويتباطأ بعد ذلك حتى يتوقف تماما بعد 5 سنوات من البلوغ وفي هذه المرحلة تكون حاجة المراهق الى التغذية اشد منها في اية مرحلة اخرى. وتزيد هذه عن حاجة الفتاة لان بنية الفتى تحتاج الى كميات اكبر من المواد الغذائية.
ولما كان الجسم يعمد الى اختزان الاغذية, فمعنى ذلك ان حاجته الى الغذاء تبقى ملحة حتى بعد البلوغ بسنوات عديدة. فالعظام في مرحلة البلوغ تبدأ بالتصلب ومعادنها تأخذ بالازدياد, وهذا كله يتطلب تغذية جيدة, وعلى الاخص بالمواد البروتينية والكلسية والحديد واذا نقصت احدى هذه المواد, ادى ذلك الى ضعف في العظام.
وتضيف ان دلائل نقص المواد الاساسية تبدو في بطء نمو الجسم وقلة حيويته . وان عدم حصول الجسم على الوحدات الحرارية يؤدي الى سوء تمثل البروتين والكالسيوم في الجسم فهو حين لا يحصل على حاجته من المواد السكرية والشحمية فانه يستهلك البروتين الداخل اليه بدل تخزينه واستخدامه في البناء. وكثيرا ما نرى ان البدانة تصيب المراهقين من الجنسين, فتعمد الفتيات الى الاقلال من طعامهن وتطبيق نظام الحمية. والواقع ان سبب هذه البدانة هو قلة الحركة اكثر من كونه افراطا في التغذية. ومعنى ذلك ان على المراهقين ان يوجهوا عنايتهم الى الرياضة التي تستدعي حركة ونشاطا. ان حاجة المراهق الى مواد غذائية معينة وهو في سن البلوغ تختلف عن حاجته اليهما فيما بعد. فهو مثلا يحتاج الى مقادير من البروتين لا يحتاجها بكثرة في سني حياته المقبلة.
وقد اثبتت التجارب انه لا ضير في تناول البروتينات بكثرة في مرحلة البلوغ وذلك من مصدرها الاساسي اي اللحوم, والمعلوم ان تناول اللحوم لا يسبب البدانة بل يساعد الجسم في عملية الاحتراق ويمده بالفيتامينات والمعادن كما ان الكالسيوم والفيتامين d الضروريين لنمو جسم المراهق, موجودان في اللبن والبيض والجبن والزبدة.
ولقد عرف عصرنا هذا عادة سيئة يعتمدها معظم الطلبة والطالبات, الا وهي اختصار وجبة الصباح والاقتصار منها على كوب من اللبن او الشاي, او الغائها تماما. والواقع انه من اكثر الامور تأثيرا على الصحة ان نستقبل افضل ساعات يومنا بالعمل والحركة والتفكير بمعدة خاوية, لان النتيجة الطبيعية لذلك هي استنفاد ما في الجسم من مواد احتياطية, وبالتالي فقر الدماغ من الدماء, مما يجعل الذاكرة ضعيفة والجسم كسولا خاملا ما دام خاليا من الطاقات الحرارية اللازمة له لكي يؤدي عمله على الوجه الاكمل.
ان وجبة الصباح هي اهم وجبات اليوم اطلاقا وخصوصا بالنسبة للمراهقين. فالمعدة تكون خالية, وهي مستعدة لتقبل كل ما يلقى فيها من غذاء. ولذا من الضروري ان نلبي هذه الحاجة وان نزود من مصادر الحرارة, وقد ثبت بالاحصاءات الدقيقة ان العامل الذي يتناول افطاره صباحا يكون اقدر على الانتاج من العامل الذي جاء عمله من غير طعام, وان الطالب الذي استجاب لحاجة معدته صباحا اقدر على استيعاب الدروس من ذاك الذي جاء المدرسة من غير فطور.
وتعتبر من الضروري ان تكون وجبة الصباح منوعة في موادها غنية بفيتاميناتها واملاحها المعدنية, واذا كان السندويش رفيق الشباب الاول فهذا شيء لا ضير فيه اذا كان تناوله زيادة على الوجبات الرئيسية, فان تناول بعض الاطعمة المغذية فيما بين الوجبات يسد جانبا من حاجات اجسام المراهقين.
اذا, فحاجة الطلاب الى التغذية الكاملة حاجة اساسية جدا ولا يمكن التغاضي عنها اطلاقا. ومن الاهمية بمكان الاهتمام بوجبة الصباح اهتماما خاصا, بحيث يستطيع الطالب ان يتزود بما يساعده على اطلاق طاقته الذهنية والجسدية الى ابعد مدى ممكن, مستعينا على ذلك بما يتزود به من غذاء صباحي غني.

ابولمى
21-11-2005, 17:50
للرفع بمناسبة اختبارات منتصف الفصل مع الدعاء للجميع بالتوفيق

ابولمى
28-11-2005, 17:59
00000000000000000000000

الريان2005
30-11-2005, 02:34
مشكوووووور

المزاحم1000
05-12-2005, 22:37
جزاك الله خير

ثلاثي عجيب
05-12-2005, 23:01
موضوع رائع ومفيد جداً

بارك الله فيك

وشكر سعيك

ابومشاري الحربي
16-12-2005, 19:27
جزيت خيرا اخي الكريم ابولمي

zad200
30-01-2006, 21:07
بارك الله فيك

هدى عبدالله
11-05-2006, 16:41
جزاكم الله خيرا

ابومشاري الحربي
12-05-2006, 17:13
وفقكم الله وبارك فيكم
دعواتنا لابنائنا الطلاب بالتوفيق والنجاح

ali2005
12-05-2006, 20:02
للرفه بمناسبه قرب امتحانات او اختبارات
الفصل الدراسي الثاني لعام1427-1426هـ
ومشكور اخوي ابو لمى والاخ ابو مشاري
على اعلامي عن موضوعك الرائع

ابولمى
25-05-2006, 05:52
نصائح و إرشادات بمناسبة الأختبارات
إن كل شخص علي وجه الأرض يحب النجاح ,كما يحب أن يكون متفوقاً على أقرانه وزملائه فيها .وهذه سنه الله في خلقه.
وليس النجاح فقط في الحصول علي درجات تامة في الاختبارات والحصول على الشهرة العريضة ...الخ بل إن النجاح الحقيقي هو شعور ذاتي داخلي بتحقيق ما يصبو إليه الإنسان من خير, وزيادة الثقة بالنفس وتنمية القدرات الذاتية الكامنة.
إن أشقى الأشقياء ,وأتعس التعساء هو الذي حرم نفسه من كافه الخيارات المتوفرة له للنجاح في هذه الحياة , ولابد من توفر المواهب والإمكانات لتحقيق المزيد من الأحلام والطموحات والآمال الواسعة العريضة .
وان الثروة الذاتية التي حباك الله بها في شخصيتك , وعقلك ,وفكرك , وطاقتك ومواهبك الخاصة هي خير رصيد يمكن استغلاله والإفادة منه لتحقيق أعلى مستويات النجاح التي تريدها في حياتك .ولا غرو أن "الثقافة" العامة, أو التعليم الرصين هو أحد الأرصدة الكبيرة التي يمكن أن تسخّرها للنجاح في الحياة بشكل عام.
النجاح كما سنبين لك , هو عاده من العادات الحميدة الهامة والأساسية التي يجب تطويرها وتنميتها وتحسينها بشكل مستمر.
فأحرص على ما ينفعك واستغل إمكاناتك الكامنة وطوّر قدراتك بالشكل الذي يفيدك حالاً ومستقبلاً ومن لم يذق مرّ التعلّم ساعة *** تجرع ذل الجهل طول حياته ومن فاته التعليم وقت شبابه *** فكبّر عليه أربعاً لوفاته .

الصبر :
أيها الأخ الكريم .. إن طلب العلم من معالي الأمور ، و العُلَى لا تُنال إلا على جسر من التعب . قال أبو تمام مخاطباً نفسه :
ذريني أنالُ ما لا يُنال من العُلى ....فصَعْبُ العلى في الصعب و السَّهْلُ في السَّهل .
تريدين إدراك المعالي رخيـصة ....و لا بد دون الشهد من إبَر النحـــل .

و قال آخر :
دببت للمجد و الساعون قد بلغوا ....جُهد النفوس و ألقـوا دونـه الأُزرا
و كابدوا المجد حتى ملَّ أكثرُهُم ....و عانق المجد من أوفى و من صبرا
لا تحسبن المجد تمراً أنت آكله.... لن تبلغ المجد حتى تَلْعَقَ الصبِرا ( الصبِردواءٌ مُرٌّ ) .
فاصبر و صابر ، فلئن كان الجهاد ساعةً من صبر ، فصبر طالب العلم إلى نهاية العمر .

قال الله تعالى :
{ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا و َصَابِرُوا و َرَابِطُوا و َاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200) } سورة آل عمران .

دوام المراقبة :
عليك بالتحلي بدوام المراقبة لله تـعالى في السر و العلن ، سائراً إلى ربك بين الخوف و الرجاء ، فإنهما للمسلم كالجناحين للطائر ، فأقبل على الله بكليتك ، و ليمتلئ قلبك بمحبته ، و لسانك بذكره ، و الاستبشار و الفرح و السرور بأحكامه و حِكَمِه سبحانه . و أكثر من دعاء الله في كل سجود ، أن يفتح عليك ، و أن يرزقك علماً نافعاً .فإنك إن صدقت مع الله ، وفقك و أعانك , وبلغك مناك.

إغتنام الأوقات :
أيها اللبيب ... " بادر شبابك ، و أوقات عمرك بالتحصيل ، و لا تغتر بخدع التسويف و التأميل ، فإن كل ساعة تمضي من عمرك لا بدل لها ولا عوض عنها ، و اقطع ما تقدر عليه من العلائق الشاغلة ، و العوائق المانعة عن تمام الطلب و ابذل الاجتهاد و قوة الجد في التحصيل ؛ فإنها كقواطع الطريق ، و لذلك استحب السلف التغرب عن الأهل ، و البعد عن الوطن ؛ لأن الفكرة إذا توزعت قصرت عن درك الحقائق و غموض الدقائق ، و ما جعل الله لرجلٍ من قلبين في جوفه ، و كذلك يُقال العلم لا يعطيك بعضه حتى تعطيه كُلَّك .

الضبط و الإتقان :
احرص على الحفظ حفظاً محكماً ثم أكثر من تكراره و تعاهده في أوقات معينه يومياً ، لئلا تنسى ما حفظته . و اغتنم وقت فراغك و نشاطك ، و زمن عافيتك ، و شرخ شبابك ، و نباهة خاطرك ، و قلة شواغلك ، قبل عوارض البطالة أو موانع الرياسة . و ينبغي لك أن تعتني بتحصيل الكتب المحتاج إليها ما أمكنك ؛ لأنها آلة التحصيل ، و لا تجعل تحصيلها و كثرتها ( بدون فائدة ) حظك من العلم ، و جمعها نصيبك من الفهم ، بل عليك أن تستفيد منها بقدر استطاعتك .

ابولمى
25-05-2006, 06:04
طرق توصلكم إلى النجاح بإذن الله تعالى :

(1) - ابدأ يومك بالأذكار و احرص على الصلاة في وقتها حتى يبارك الله يومك .

(2) - كن واثقا من نفسك و توكل على الله أثناء المذاكرة .

(3) - لا تلتفت إلى ما يشوش على تركيزك .

(4) - ابدأ بالمذاكرة مبكرا و لا تعتاد السهر فإنه يضعف الذاكرة .

(5) - هيئ لنفسك جواً مناسباً للإستذكار .

(6) - المذاكرة اليومية تساعدك للاستعداد الجيد و تحقيق النتيجة المرضية ، فاحرص عليها دائماً .

" تذكر أن النجاح في امتحـان الآخرة هو النجـاح الحقيـقي ، و الفوز برضـا الله هو الفـوز المنشـود " .

معوقات الإستذكار الجيد :

هناك بعض الصعوبات التي يمكن أن تعوقك عن المذاكرة و التي يجب عليك أن تكتشفها و تحاول التغلب عليها ، حتى

تستطيع أن تدخل في المذاكرة الفعالة .أهم هذه الصعاب :

(1) - عدم القدرة على التركيز أثناء المذاكرة ، فتفقد وقتك في التنقل من درس إلى آخر و من مادة إلى أخرى دون أن تذاكر

شيئاً .
(2) - تراكم الدروس و عدم القدرة على تنظيم وقتك للإنتهاء منها .

(3) - كراهية بعض المواد الدراسية ، و تصديق الفاشلين الذين يخوفونك منها و يصورونها لك على أنها ( بعبع ) لا يمكن

التغلب عليه .

(4) - القلق و التوتر الناتجان عن المشكلات الخاصة أو العاطفية و التي تشتت الذهن و تضعف من قدرتك على الاستذكار

الجيد و التقدم الدراسي .

كـيف تــذاكر ؟

لتحقيق المذاكرة الفعالة التي تقودك بإذن الله إلى قمة النجاح و التفوق يجب أن تمر بالمراحل الثلاث التالية :

القراءة الإجمالية للدرس ، الحفظ و المذاكرة ، و التسميع أو المراجعة . و فيما يلي كل مرحلة بشيء من التفصيل :


أولاً : القراءة الإجمالية للدرس :

يجب أن تبدأ مذاكرتك بقراءة الدرس قراءة عامة بصورة إجمالية و سريعة للإلمام بمحتوياته و موضوعه .

و يجب عليك اتباع الإرشادات التالية :

(1) - تقسيم الدرس إلى عناوين كبيرة رئيسية ، و تقسيم كل عنوان رئيسي إلى عناوين فرعية أصغر منه ، و حفظها لتكوين

صورة إجمالية عامة عن الدرس في ذهنك و تحقيق الترابط بين أجزائه .

(2) - قراءة الدرس إجمالياً و بسرعة قبل الشروع في قراءته تفصيليا و دراسته بإمعان ، مما يساعد على سرعة الحفظ و

يزيد القدرة على التركيز .

(3) - الاهتمام بدراسة الرسوم التوضيحية و المخططات و الجداول التلخيصية ، و محاولة الإجابة عن بعض التدريبات

العامة و الأسئلة المباشرة حول الدرس .


ثانياً : الحفظ و المذاكرة :

القاعدة الذهبية لتحقيق أعلى الدرجات و أفضل النتائج في أي مادة هي : ( إحفظ ثم إحفظ ثم إحفظ ) ، فرغم أهمية الفهم في

عملية المذاكرة إلا أنه مهما كانت قدرتك على الفهم فلابد أن تحفظ المعلومات التي سوف تضعها في الامتحان ، و كثير من

الطلبة الأذكياء يرجع فشلهم إلى اعتمادهم على الفهم فقط دون الحفظ ، بعكس بعض الطلبة متوسطي الذكاء الذين استطاعوا

التفوق في الامتحانات معتمدين على قدرتهم الفائقة على الحفظ و قليل من الفهم حتى في أدق المواد .

و فيما يلي إرشادات هامة تساعدك على الحفظ الجيد للمعلومات :

(1) - تعرف على النقاط الرئيسية في الدرس وضع خطا تحتها و كرر قراءتها حتى تثبت في ذهنك و ذاكرتك .

(2) - افهم القواعد فهما جيدا ثم احفظها .

(3) - ضع أسئلة تلخص أجزاء الدرس المختلفة ، ثم أجب عنها كتابة و شفاهية .

(4) - قسم المواد الطويلة إلى وحدات متماسكة يسهل فهمها و حفظها كوحدة مترابطة .

(5) - ثق بنفسك و بذاكرتك و احفظ بسرعة .


ثالثاً : التسميع :

يعتقد كثير من الطلبة أن قراءة الدرس و فهمه و محاولة حفظه تكفي ، لكنه عندما يحاول إجابة أحد الأسئلة في الامتحانات فإنه

يقف حائرا و يقول : ( إني أعرفها و أفهمها ) لكنه لا يستطيع الإجابة ، و يرجع ذلك إلى إهماله لعملية التسميع و عدم

إدراكه لأهميتها القصوى ، و تتمثل أهمية التسميع فيما يلي :

(1) - التسميع يكشف لك مواضع ضعفك و الأخطاء التي تقع فيها ، فهو مرآة لذاكرتك .

(2) - هو الوسيلة القوية لتثبيت المعلومات و زيادة القدرة على تذكرها لفترة أطول .

(3) - أنه علاج ناجح للسرحان فالطالب الذي يذاكر بدون تسميع ينسى بعد يوم واحد كمية تساوي ما ينساه الطالب الذي يقوم

بالتسميع بعد 36 يوماً .

و تختلف طرق التسميع بإختلاف مادة الدراسة و طريقة كل طالب في المذاكرة ، و لكن أفضل طرق التسميع هي التي تشبه

الطريقة التي سوف تستخدمها في الامتحان .
و من أهم طرق التسميع :

- التسميع التحريري : و يكون ذلك بكتابة النقاط الرئيسية و القوانين و القواعد و الرسوم التوضيحية و بياناتها ، و يتم التأكد

مما تكتبه بالرجوع إلى الكتاب ، و يجب عند الكتابة للتسميع ألا تهتم بتحسين الخط أو الترتيب و التنظيم ، و إنما اكتب بسرعة

و بخط كبير حتى تعتاد الجرأة في الكتابة و القدرة على تصحيح أخطائك .

- التسميع الشفوي : و هو أسهل و أسرع الطرق و يجب ملاحظة ما يلي لتحقيق أفضل النتائج :

(1) - إذا كنت تسمع لنفسك يجب الرجوع إلى الكتاب في الأجزاء التي لا تتأكد منها.

(2) - التسميع مع أحد الزملاء أفضل من التسميع لنفسك .

(3) - التسميع في صورة مناقشة و محاولة لشرح الدرس يعطي نتيجة أفضل .


- كم من الوقت تقضيه في التسميع ؟

يتوقف ذلك على طبيعة المادة التي تستذكرها ، و ذلك وفقاً للقواعد التالية :

(1) - إذا كانت المادة مفككة و غير واضحة فأنت تحتاج إلى 90 % من وقت المـذاكرة للتسميع .

(2) - إذا كانت المادة عبارة عن نظريات ، معادلات ، مصطلحات ، تواريخ ، قوانين ، أسمـاء ، فالتسميع هو العملية

الأساسية في المذاكرة .

(3) - إذا كانت المادة أدبية كالاقتصاد و الفلسفة و علم النفس ، فأنت تحتاج إلى 50 % من وقت المذاكرة للتسميع .


رابعاً : المراجعة :

للمراجعة فوائد كثيرة جدا أهمها تثبيت المعلومات ، و سهولة استرجاعها مرة أخرى عندما تسأل فيها ، كما أن مراجعة

الدروس السابقة بانتظام يساعدك على فهم ما يستجد منها فهما كاملا و في وقت أقل من سابقتها .


كيف تراجع ؟

(1)-لا تحاول مراجعة جميع الدروس دفعة واحدة و إنما قسمها إلى مراحل متتابعة .

(2) - تصفح العناوين الكبيرة أولا ثم العناوين الفرعية ، مع محاولة تذكر النقاط الهامة .

(3) - حاول كتابة النقاط الرئيـسية في الدرس و القوانين و المعادلات و القـواعد و ما شابهها .

(4) - أجب عن بعض الأسئلة الشاملة ، و يفضل أن تكون من أسئلة الامتحانات السابقة .

(5) - يمكن أن تكون المراجعة في صورة جماعية من خلال طرح أسئلة و الإجابة عليها مع بعض الزملاء مما يزيد من

حماسك و قدرتك على التذكر و الإسترجاع .

المراجعة قبل الامتحانات هامة جدا و ضرورية لأنها مفتاح التفوق .

الإمتـحانات :

(1) - تأكد من جدول الامتحانات قبل موعده بوقت كاف .

(2) - لا تجهد نفسك قبل الامتحان و أهتم بغذائك .

(3) - لا تكثر من المنبهات و لا تتناول الأدوية المسهرة فهي تضرك أكثر مما تفيدك .

(4) - أعد أدواتك كل ليلة طبقا لامتحان الغد ، و خذ قسطا كافيا من النوم قبل الامتحان لترتاح جسميا و نفسيا و ذهنيا و

تركز في الامتحان .

(5) - بكر في الذهاب إلى لجنة الامتحان ، و قد أخذت ما يلزمك من أدوات ، و لا تنسى رقم جلوسك ، و أدخل الامتحان

مستريح الجسم ، مطمئن النفس ، واثقا من النجاح .

(6) - إقرأ ورقة الأسئلة كلها جيدا بإمعان و هدوء و لا تتعجل في الإجابة ، و لا تتردد عند الإجابة أو الاختيار حتى لا

يضيع وقتك .

(7) - قـسم زمن الإجابة بين الأسئلة المطلوب الإجابة عليها ، و اترك بعض الوقت للمراجعة ، و لا تغادر لجنة الامتحان

قبل انتهاء الوقت .

(8) - اترك فراغا بعد إجابتك عن كل سؤال فربما تحتاج إلى زيادة شيئا ما عند المراجعة
.
(9) - ابدأ بالإجابة عن الأسئلة السهلة ، و تأكد من الأسئلة الإجبارية و الاختيارية .

(10) - يفضل أن تكتب مسودة للإجابة ، و تأكد أن المصحح يرجع إليها أحيانا و يحتسب لك درجاتها .

(11) - حدد المطلوب من السؤال بالضبط ، و أجب على قدره ، و رتب إجابتك في شكل عناصر و فقرات .

(12) - إذا تذكرت نقطة متعلقة بسؤال آخر و أنت تجيب فسارع بكتابتها في المسودة قبل أن تنساها .

(13) - لا تترك أي سؤال مطلوب منك إجابته دون أن تكتب فيه ، و إذا لم تستطع الإجابة عن السؤال كله فأجب عن الجزء

الذي تعرفه منه ، فإن ذلك يحتسب لك في الدرجات .

(14) - لا تخرج من قاعة الامتحان قبل أن تراجع إجاباتك فربما تكون قد نسيت شيئا أو تتذكر شيئا جديدا تضيفه للإجابة .

(15) - إعتمد على الله ثم على نفسك و لا تحاول الغش ، فمن غشنا ليس منا كما قال رسول الله ، كما أن محاولاتك للغش

تزيد من توترك و اضطرابك ، و تشتت أفكارك ، و تعرضك لإلغاء امتحانك و الرسوب فأحذر أن تضيع نفسك .

(16) - تذكر أن وضوح خطك و نظافة كراسة الإجابة ، و حسن تنظيم الإجابات و عرضها من أهم عوامل النجاح و

التفوق .


نصائح عـامة للتـفوق :

(1) - حسن علاقتك مع الله و تعرف إليه في أوقات رخائك حتى يقف بجانبك في أوقات شدتك و عند حاجتك إليه .

(2) - ثق في نفسك و في عقلك و قدراتك ، و تأكد أنك قادر على النجاح و التفوق فأنت لست أقل ممن سبقوك على طريق

النجاح .

(3) - اجتهد في مذاكرتك و تأكد أن كل مجهود تبذله سيعود عليك بالنفع و الخير لأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا .

(4) - حدد هدفك في الحياة و ضعه نصب عينيك ، و اجتهد في الوصول إليه بكل قوتك و إمكانياتك ، حتى تنفع نفسك و

أهلك و وطنك .

(5) - استعن بالله و لا تعجز ، و أعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطأك ، و أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك ، و أن الدنيا لو

اجتمعت على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ، و أن الدنيـا لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء ما

نفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك .

أسأل الله لجميع الطلاب والطالبات النجاح والتفوق

ابولمى
25-05-2006, 06:22
إن الطالب في حاجة إلى تحقيق ذاته ومعرفة حاجاته، فإنه إذا وجدها شعر بالرضا والسعادة والراحة والاطمئنان، والطالب يحتاج إلى عدة حاجات، نذكرها فيما يلي للعالم إبراهام ماسلو، وهي: الحاجة الفسيولوجية؛ أي الحاجة إلى الطعام والماء والهواء، والحاجة إلى الأمن، والحاجة إلى الحب والانتماء والتفاعل، والحاجة إلى المكانة والتقدير واحترام الذات، والحاجة إلى تحقيق الذات، والحاجة الجمالية. وإن الامتحانات تمثِّل الحاجة إلى تحقيق الذات؛ فإن الطالب يجتهد ويثابر حتى يحقق ذاته بالمذاكرة والنجاح آخر العام، لذا فإن الطالب يكسب مجموعة من المعارف والمعلومات والمهارات حتى يجتاز الامتحان بسهولة. ويجب الابتعاد عن المشكلات الأسرية والاجتماعية والنفسية، وأن تكون الأسرة مثالية في أسبوعي الامتحانات، ويجب على الأسرة تلبية رغبات وحاجات الأبناء. كما يجب على الأبناء التوكل على الله، والمذاكرة في أوقات الفجر والعصر، وتهيئة المكان المناسب بعيداً عن الضوضاء، وتوفير التهوية الجيدة. وعلى الأبناء الابتعاد عن رفقاء السوء الذين لا يهتمون بالدراسة، وهؤلاء الرفقة يقدمون أساليب تحطيمية حول عدم أهمية الدراسة. والواجب على الوالدين تحفيز الأبناء بأهمية الدراسة وتحقيق الجزء الأكبر من الطموح، وضرب أمثلة للناجحين من الناس ومكانتهم العلمية، وبالتالي الابن يحاول أن يتصور نفسه نموذجاً للمثال الذي أورده والده، فأقترح على الأسرة تخصيص جزء كبير من ميزانية دخل الأسرة للحالات الطارئة، وهي الامتحانات، وتوفير كل رغبات الأبناء بشرط أن يُذاكر الأبناء..
والله ولي التوفيق

ابولمى
25-05-2006, 06:25
http://70.87.83.147/vb1/attachment.php?attachmentid=2194&d=1148421079

ابولمى
25-05-2006, 06:28
http://70.87.83.147/vb1/attachment.php?attachmentid=2195&d=1148421241

ابولمى
25-05-2006, 06:30
http://70.87.83.147/vb1/attachment.php?attachmentid=2196&d=1148421319

ابولمى
25-05-2006, 06:33
http://70.87.83.147/vb1/attachment.php?attachmentid=2197&d=1148421417

الاستاذة سارة العتيبي
28-09-2006, 23:47
جزاك الله خيـــــر للرفع للاستفادة

دلال460
29-09-2006, 17:08
بالتوفيق جزاك الله خيرا

ابوهلى
30-11-2006, 05:34
جزاك الله خير

ابولمى
21-12-2006, 12:45
للرفععععععع

راشدين
21-12-2006, 20:51
مشكور وفقك الله ورعاك والى المزيد إن شاء الله

HAMAD2006
25-12-2006, 09:16
الله يوفقك

ام نورا
26-12-2006, 17:27
جزى الله خيرا كل من ساهم وكتب في هذا الموضوع
ونفع به كل الطلاب والطالبات... مجهود رائع يشكر عليه الجميع ،،،

القدساوي
26-12-2006, 22:05
اشكر الجميع على مشاركاتهم الجميلة

ابوهلى
31-12-2006, 05:40
مشكور اخي واسمح لنا بنقلها للمنتدبات الاخرى

ابولمى
04-01-2007, 15:38
مسموح اخي

درب الألم
07-01-2007, 22:28
جزاك الله الف خير

تمـــاضر
08-01-2007, 21:47
جزااااااااااااااااااااااااااااااااااااك الله عنا خير الجزاء

وجعلها الله في ميزان حسناتك

علي اليامي
09-01-2007, 16:15
من كل قلبي وعلى لسان كل طالب اقول لكم جزاكم الله خيراً على هذا المجهود وبارك الله في جهودكم وجعلكم الله دائما مفاتيح للخير للكل الناس

سحابة غيم
13-01-2007, 19:42
الله يعطيك العافية جهود كبيرة

ابولمى
18-01-2007, 09:23
أسباب النسيان قبل الامتحان

بدأ العد التنازلي لامتحانات الفصل الدراسي وخلال فترة الاستعداد للامتحان تزداد شكوى الطلاب من ظاهرة النسيان وعدم التركيز والشعور بالخمول والكسل لأقل مجهود مما يؤثر سلبا على القدرة على التحصيل والمراجعةوظاهرة النسيان وعدم التركيز اسبابها كثيرة فيمكن حدوثها نتيجة قصور الدورة الدموية للمخ أو اضطرابات الغدد الصماء أو خلل في النظام الغذائي أو الافراط في تناول المشروبات المنبهة مثل القهوة أو الشاي ونحذر بشدة من مخاطر الادوية المهدئة أو المنومة ومن السهر المتواصل فالاستيقاظ المبكر والنوم المبكر مع تنظيم أوقات المذاكرة من افضل الطرق الصحية لتحقيق التفوق الدراسي, وهناك أمور أخرى في غاية الاهمية فطريقة جلوس الطالب أثناء المذاكرة لها دور كبير في التحصيل الجيد فلابد ان يكون الجلوس في وضع معتدل وفي حجرة جيدة التهوية والاضاءة كما ننصح بعدم الجلوس فترات طويلة مع ثبات وضع الرقبة في اتجاه ثابت دون تحريكها مع تجنب تحريكها بشكل فجائي مع ضرورة فرد الرقبة وعدم ثنيها حتى لا يتعرض الطالب لآلام العنق والشعور بالدوخة والصداع وعدم الاتزان والاجهاد وعدم القدرة على التركيز, وعند شعور الطالب بالتوتر والقلق والاجهاد أثناء المذاكرة يجب على الفور الحصول على قسط من الراحة لا يقل عن 15 دقيقة مع ممارسة بعض التمرينات الرياضية الخفيفة لتقوية عضلات الرقبة والكتفين حتى يمكن استعادة اللياقة الذهنية كما نؤكد على أهمية الغذاء المتوازن اللازم لتغذية خلايا المخ والابتعاد عن الاطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المواد النشوية والدهون المشبعة التي تسبب الخمول والكسل وعدم القدرة على التركيز مع الاكثار من تناول العصائر الطبيعية والفواكه الطازجة.

خليجية
19-01-2007, 14:14
vv:

هذة نشرة عن بعض النصائح للاختبارات 000
الرجاء اعطائي نشرات ومطويات عن الاستعداد للاختبارات وجزاكم الله خير الجزاء وترفع في موازين اعمالكم

خليجية
19-01-2007, 14:58
الرجاء اعطائي مطوية عن الاختبارات والاستعداد له شاكرة حسن تعاونكم معنا وترفع في موازين اعمالكم

(أم مشعل )
20-01-2007, 17:29
.,f: نصائح نأمل الالتزام بها

ابولمى
25-01-2007, 15:48
http://www.al-jazirah.com/100348/haged.jpg

ابولمى
25-01-2007, 15:49
http://www.al-jazirah.com/100348/marz.jpg

ابولمى
25-01-2007, 15:49
http://www.al-jazirah.com/100348/zzj.jpg

ابولمى
25-01-2007, 16:02
http://www.alriyadh.com:81/2007/01/25/img/251104.jpg

ابولمى
06-02-2007, 11:38
هيئة كبار العلماء تحذر الطلبة من تخصيص أدعية للمذاكرة والاختبارات


حذرت هيئة كبار العلماء الطلاب والطالبات من انتشار ادعية خصصت للمذاكرة والاختبار عند بدايته وتعسره وقالت في فتوى لها بأن هذه الادعية الموضوعة للمذاكرة والنجاح والمنوعة لكل حالة تعرض للطالب اثناء المذاكرة ادعية مبتدعة لم يرد في تخصيصها بما ذكر دليل من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وما ذكر فيها من آيات قرآنية او احاديث نبوية او آثار انما وردت لاسباب اما خاصة بها او عامة لسؤال الله ودعائه والتضرع له والالتجاء اليه والتوكل عليه سبحانه في كل امور الإنسان التي تعرض له.
اما تخصيصها بما ذكر فلا يجوز ويجب ترك العمل بها لهذا الخصوص وعدم اعتقاد صحتها فيما ذكر والدعاء عبادة لله فلا يصح الا بتوقيف. وينبغي لكل مسلم ومسلمة ان يدعو الله بأن ييسر له اموره كلها وان يزيده علماً وفقهاً في الدين وان يلهمه الصواب ويذكره ما نسي ويعلمه ما جهل ويوفقه لكل خير ويذلل له كل صعب. يذكر بأنه انتشرت في الآونة الأخيرة أدعية بين الطلاب والطالبات تقال عند دخول الاختبار وبعد المذاكرة وعند بداية الاجابة وعند التوجه للاختبار وعند تعسر الاجابة وعند النسيان.

أم نويصر
26-03-2007, 17:04
يعطيك ربي العافية

الاصيله
29-05-2007, 22:32
ابو لمى مجهوووووووووووووووووود اكثر اكثر من رائع

الله يوفقك دنيا واخره يااااااااااااارب

ويخلي للك لمى

انشاء الله راح اجمع كذا موضوع واحطه بوربوينت وانشاء الله احطه هنا

بس قهر بعض الكاريكاتيرات ماطلعت لي

تحياتي

==================

الأب الحنون
30-05-2007, 07:07
http://www.alshamsi.net/cards/student_cards/card8.jpg

السلام عليكم

أخي أبو لمى

أشكر لك هذا الموضوع المتميز

بالنسبة للصورة التي في الأعلى لا أعتقد أنها مناسبة تربويا بحيث أنها تعزز فكرة أن الرياضيات صعبة ولا يمكن النجاة منها بسهولة. يعني حتى اللي فاهم رياضيات ويشوف الصورة سيوجس في نفسه خيفة.

رأي شخصي.

علي اليامي
30-05-2007, 17:13
اثابكم الله واجزل لكم الاجر والمثوبة

ابولمى
01-06-2007, 06:22
كيفية الاستعداد للاختبارات

1- التهيئة النفسية الذاتية وتكون بما يلي:

أولاً : الاستعانة بالله والتوكل عليه والدعاء بأن يوفقهم الله.

ثانياً : التفاؤل بالنجاح والحذر من (التفكير السلبي)، والسقوط فريسةً للمخاوف من الفشل ، فذلك يؤدي إلى اهتزاز ثقة الطالب بنفسه .

2- تنظيم الوقت :

العمل الجاد من أجل تنظيم الوقت بطريقة مناسبة ، تُراعي فيها تقسيم وقتك بين الدراسة الجادة واستقطاع بعض الوقت للراحة بين كل فترة وأخرى، والبدء بالمواد الدراسية حسب أهميتها، و(وضع جدول للمذاكرة يعتبر خطوة ضرورية وهامة جداً).

3- اختيار المكان المناسب وترتيبه :

اختيار المكان المناسب للمذاكرة من حيث التهوية والإضاءة.

وتنظيم الكتب والمذكرات بشكل يسهل الرجوع إليها.

والجلوس بوضعية صحيحة ومريحة .

وتهيئة الجو المحيط بالطالب، وضرورة أن يكون مريحاً يمتاز بالهدوء وعدم الانشغال بأمور أخرى .

4- الاستعداد البدني والذهني :

- الابتعاد عن السهر الزائد ، وأخذ الكفاية من النوم والراحة فذلك مما يساعد على الاستذكار.

-والتغذية المناسبة لأن الجوع والإرهاق الجسماني من أهم ما يجعل الطالب غير قادر على التحصيل والمذاكرة.

-البعد عن كافة المؤثرات الخارجية التي تشغل عن المذاكرة، مثل الضوضاء الناتجة عن الراديو أو التليفزيون، أو متابعة الأحداث الرياضية التي قد تستقطع جزءاً مهماً من وقت الطالب.

-الحرص على الانضباط في الحضور قبل موعد الاختبار بوقتٍ كاف .

- و بعد الخروج من اللجنة -و الفراغ من الإجابة- يجب عدم مقارنة أو مراجعة الإجابة مع أحد، بل يجب الاستعداد لليوم التالي .

في صالة الاختبار

من نصائح الدكتور (عادل صادق) الخبير النفسي ينصح الطالب بالخطوات التالية في قاعة الامتحانات:

- لا تنس قبل البداية في حل الأسئلة الاستعانة بالله والتوكل عليه.

- ثم اقرأ كل التعليمات والأسئلة الواردة في ورقة الأسئلة قبل الشروع في الإجابة .

- وإذا احتوت ورقة الامتحان على أسئلة اختيارية فمن الأفضل قراءة جميع الأسئلة قبل الشروع في الـحـل.

- وقد يندفع الطالب إلى الإجابة بسرعة وهي عادة قاتلة؛ لأنه عادةً ما يخطئ في قراءة السؤال أو يسيء فهم التعليمات.

- ويضيف : لا تخش أن تسجل أي ملاحظة على ورقة الأسئلة، كوضع علامة على الأسئلة التي اخترت الإجابة عنها .

- وبمقدورك الإجابة عن الأسئلة حسب تفضيلك لهـا، فتبدأ بالأسهل أولاً.

- ضع دائرة حول الأسئلة أو أجزاء الأسئلة التي لم تتمكن من الإجابة عنها، وبعد ذلك إذا كان هناك متسع من الوقت حاول فيها مرة أخرى .

ومن شأن هذه العملية أن تيسر عليك تحديد النقاط الصعبة بمنتهى السرعه .

- ويضيف الدكتور صادق: (يحسن بك أخي الطالب أن تحدد وقتاً لكل سؤال وتلتزم بهذا الوقت المحدد، وذلك لتَتمكن من الحصول على أقصى الدرجات.

- وإذا كانت الإجابة تعتمد على السرد (تعبير أو شرح فقرة)، فمن الأفضل أن تحدد النقاط الأساسية التي ترغب في تضمينها في إجابتك، وهذه الطريقة تساعدك على عدم تجاهل أي نقطة أثناء تدفق الكتابة).

-وإذا احتوت ورقة الاختبار على أسئلة ذات إجابات اختيارية متعددة، وعجزت عن التعرف على الإجابة الصحيحة، فحاول تخمين الإجابة، فهذا أفضل من لا شئ .

مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق والنجاح

ابولمى
03-06-2007, 04:20
د. الدبيان يدعو لتكثيف التواجد الأمني عند المدارس خلال الاختبارات


دعا مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الرياض للبنين د. عبدالعزيز بن محمد الدبيان إلى ضرورة تكثيف التواجد الأمني والمروري عند مدارس البنين وبالذات في المرحلتين المتوسطة والثانوية أيام اختبارات الفصل الدراسي الثاني والتي تبدأ السبت القادم.
وقال د. الدبيان إن وجود الدوريات الأمنية ودوريات المرور عند المدارس العام المنصرم كان له أثر كبير في الحد من انتشار الممارسات السلوكية الخاصة التي عادة ما تصاحب أيام الاختبارات من قبل بعض الطلاب حيث لم تسجل لجان المتابعة أي حوادث بعد خروج الطلاب من المدارس.

ابوهلى
04-06-2007, 18:24
http://r5g.org/up/uploads/f3c554be19.gif

ابولمى
05-06-2007, 03:53
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خطوات نحو النجاح الدراسي

النجاح مطلب الجميع وتحقيق النجاح الدراسي يعتبر من أولويات الأهداف لدى الطالب ..ولكل نجاح مفتاح وفلسفة وخطوات ينبغي الاهتمام بها …ولذلك أصبح النجاح علما وهندسة ..
النجاح فكرا يبدأ وشعورا يدفع ويحفز وعملا وصبرا يترجم ..وهو في الأخير رحلة ..
سافر فإن الفتى من بات مفتتحا * * * قفل النجاح بمفتاح من السفر
وسنحاول في هذا الحوار التطرق لبعض من هذه الخطوات ..
(المفاتيح العشرة للنجاح الدراسي )

1. الطموح كنز لا يفنى: لا يسعى للنجاح من لا يملك طموحا ولذلك كان الطموح هو الكنز الذي لا يفنى ..فكن طموحا وانظر إلى المعالي ..
هذا عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين يقول معبرا عن طموحه:\" إن لي نفسا تواقة ،تمنت الإمارة فنالتها،وتمنت الخلافة فنالتها ،وأنا الآن أتوق إلى الجنة وأرجو أن أنالها \"
2. العطاء يساوي الأخذ:النجاح عمل وجد وتضحية وصبر ومن منح طموحه صبرا وعملا وجدا حصد نجاحا وثمارا ..فاعمل واجتهد وابذل الجهد لتحقق النجاح والطموح والهدف ..فمن جدّ وجد ومن زرع حصد..
وقل من جد في أمر يحاوله * * * وأستعمل الصبر إلا فاز بالظفر
3. غير رأيك في نفسك : الإنسان يملك طاقات كبيرة وقوى خفية يحتاج أن يزيل عنها غبار التقصير والكسل ..فأنت أقدر مما تتصور وأقوى مما تتخيل وأذكى بكثير مما تعتقد..اشطب كل الكلمات السلبية عن نفسك من مثل \" لا أستطيع – لست شاطرا..\" وردّد باستمرار \" أنا أستحق الأفضل – أنا مبدع – أنا ممتاز – أنا قادر ..\"
4. النجاح هو ما تصنعه .(فكر بالنجاح – أحب النجاح ...)
النجاح شعور والناجح يبدأ رحلته بحب النجاح والتفكير بالنجاح ..فكر وأحب وابدأ رحلتك نحو هدفك ..
تذكر : \" يبدأ النجاح من الحالة النفسية للفرد ، فعليك أن تؤمن بأنك ستنجح – بإذن الله – من أجل أن يكتب لك فعلا النجاح .\"
الناجحون لا ينجحون وهم جالسون لاهون ينتظرون النجاح ولا يعتقدون أنه فرصة حظ وإنما يصنعونه بالعمل والجد والتفكير والحب واستغلال الفرص والاعتماد على ما ينجزونه بأيديهم .
5. الفشل مجرد حدث..وتجارب : لا تخش الفشل بل استغله ليكون معبرا لك نحو النجاح لم ينجح أحد دون أن يتعلم من مدرسة النجاح ..وأديسون مخترع الكهرباء قام بـ 1800 محاولة فاشلة قبل أن يحقق إنجازه الرائع ..ولم ييأس بعد المحاولات الفاشلة التي كان يعتبرها دروسا تعلم من خلالها قواعد علمية وتعلم منها محاولات لا تؤدي إلى اختراع الكهرباء ..
تذكر : الوحيد الذي لا يفشل هو من لا يعمل ..وإذا لم تفشل فلن تجدّ ..الفشل فرص وتجارب ..لا تخف من الفشل ولا تترك محاولة فاشلة تصيبك بالإحباط ..
وما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح.
6. املأ نفسك بالإيمان والأمل :الإيمان بالله أساس كل نجاح وهو النور الذي يضيء لصاحبه الطريق وهو المعيار الحقيقي لاختيار النجاح الحقيقي ..الإيمان يمنحك القوة وهو بداية ونقطة الانطلاق نحو النجاح وهو الوقود الذي يدفعك نحو النجاح ..
والأمل هو الحلم الذي يصنع لنا النجاح ..فرحلة النجاح تبدأ أملا ثم مع الجهد يتحقق الأمل ..
7. اكتشف مواهبك واستفد منها : لكل إنسان مواهب وقوى داخلية ينبغي العمل على اكتشافها وتنميتها ومن مواهبنا الإبداع والذكاء والتفكير والاستذكار والذاكرة القوية ..ويمكن العمل على رعاية هذه المواهب والاستفادة منها بدل أن تبقى معطلة في حياتنا ..
8. الدراسة متعة .. طريق للنجاح : المرحلة الدراسية من أمتع لحظات الحياة ولا يعرف متعتها إلا من مرّ بها والتحق بغيرها ..متعة التعلم لا تضاهيها متعة في الحياة وخصوصا لو ارتبطت عند صاحبها بالعبادة ..فطالب العلم عابد لله وما أجمل متعة العلم مقرونا بمتعة العبادة .. الدراسة وطلب العلم متعة تنتهي بالنجاح ..وتتحول لمتعة دائمة حين تكلل بالنجاح .
9. الناجحون يثقون دائما في قدرتهم على النجاح :
الثقة في النجاح يعني دخولك معركة النجاح منتصرا بنفسية عالية والذي لا يملك الثقة بالنفس يبدأ معركته منهزما ..
10. النجاح والتفوق = 1% إلهام وخيال + 99% جهد واجتهاد:
الإلهام والخيال لا يشكل أكثر من 1% من النجاح بينما الطريق الحقيقي للنجاح هو بذل الجهد والاجتهاد وإن ما نحصل عليه دون جهد أو ثمن فليس ذي قيمة..
لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله * * * لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا
(الجهد المبذول تسعة أعشار النجاح)

(خطوات للاستعداد للمذاكرة )

1. اخلص النية لله واجعل طلب العلم عبادة.
2. تذكر دائما أن التوفيق من الله والأسباب من الإنسان
3. احذف كلمة \" سوف \" من حياتك ولا تؤجل .
4. أحذر الإيحاءات السلبية :أنا فاشل – المادة صعبة ..
5. ثق بتوفيق الله وابذل الأسباب.
6. ثق في أهمية العلم وتعلمه.
7. أحذر رفقاء السوء وقتلة الوقت ..
8. تزود بأحسن الوقود ..(أفضل التغذية أكثر من الفواكه والخضراوات وامتنع عن الأكلات السريعة ..)
9. لا تذاكر أبدا وأنت مرهق ..

(نظم وقتك)

1. تذكر أن أحسن طريقة لاستغلال الوقت أن تبدأ الآن.!!
2. حدد أولوياتك الدراسية وفق الوقت المتاح.
3. ضع جدولا يوميا لتنظيم الوقت والأولويات .

(من طرق تقوية الذاكرة )

1. الفهم أولا..يساعد على الحفظ والتخزين ..
2. استذكر موضوعات متكاملة .
3. الترابط بين ما تستذكر وما لديك من معلومات يقوي الذاكرة..
4. الصحة بشكل عام عامل أساسي لتقوية الذاكرة:
النوم المريح – غذاء متكامل – الرياضة البدنية – الحالة النفسية التفاؤل – الاسترخاء – التعامل مع الناس ...
5. خلق الاهتمام – الفرح – حب الاستطلاع – التمعن –التركيز الفكري – كلها وسائل لتقوية ذاكرتك.
6. تصنيف المواد حسب المواضيع وحسب البساطة والصعوبة يسهل عملية الاستذكار.

(من أجل حفظ متقن)

1. صمم على تسميع ما ستحفظ. (استمع لنفسك)
2. افهم ثم احفظ.
3. قسم النص إلى وحدات ثم احفظ.
4. وزع الحفظ على فترات زمنية.
5. كرر ثم كرر ...كرر..
6. اعتمد على أكثر من حاسة في الحفظ. (تقراء,تسمع,ترى,تسمع وترى,تقول وتفعل
ارسم صورا تخطيطية – لوّن بعض الرسوم أو الفقرات الرئيسية)
7. لا تؤجل الحفظ – أسرع إلى الحفظ.
8. قاوم النسيان وادعم التذكر.(الحماس-الراحة- التخيل والربط-التكرار-التلخيص- المذاكرة قبل النوم..)
9. تجنب المعاصي.
شكوت إلى وكيع سوء حفظي * * * فأرشدني إلى ترك المعاصي

درة الأماكن
04-04-2008, 09:09
جزاكم الله الف خير على اعمالكم ونفع بها الجميع

هوني
20-04-2008, 21:59
جزاك الله خيرا

سارونا2
29-04-2008, 19:11
الله يعافيك ويوفقك دنيا وآخره

ammol20
22-05-2008, 11:05
جزااااااااك الله الف مليوووووووووون
خير
وبارك فيك

زهرة الفؤاد
07-06-2008, 17:01
بارك الله فيك أخي

الجوهرة@
13-06-2008, 15:30
الف شكرررررررررررررررررررر مجهودات رررررررررررررائعه

ابوعرفاء
09-06-2009, 12:00
بارك الله فيكم جميعاً وجعل ذلك في ميزان حسناتكم

ابولمى
15-06-2009, 18:41
احبتي اشكركم على مروركم وثنائكم
وفقكم الله لكل خير ونفع بكم
ودمنا اخوة على دروب الخير

هيفاء زهراني
19-06-2009, 14:48
بارك الله فيكم جميعآ ووفق جميع ابنائنا وبناتنا الطالبات

zahora
10-11-2009, 21:36
شكرا للجهود المثمرة

هيفاء زهراني
12-11-2009, 15:36
أبو لمى جزاك الله خيرآ أنتظرت حتى أنتهيت من الإطلاع على كل ماكتب عن الإختبارات وكنت أحس بأن أبنائنا سيكون لهن حظ أوفر منا لوجود هؤلاء النابغة من التربويين أمثالك بارك الله فيك وزادك علمآ ومعرفة وأطال عمرك .

الرقاد
13-11-2009, 20:50
جزاكم الله خيرا

محمود ترشحاني
14-11-2009, 21:26
بارك الله فيكم جميعاً وجعل ذلك في ميزان حسناتكم

لهيب الشمس
29-12-2009, 11:28
مششششششششششششششششكور

ابولمى
31-12-2009, 11:55
دورة فن التعامل مع الاختبارات

للأستاذ(عبد العزيز بن طالع الشهراني )



[SIZE=5][COLOR=blue][B]اول شيء نبدأ بالكلمات القاتلة ذاتياً و( المدمرة ) اللي هي :

ـ لا أستطيع .
ـ مستحيل .
ـ صعب .
ـ مشكلة ..

استبدل كلمة [ صعب] بـ | سهل ، ماي | ..
استبدل كلمة [لا استطيع] بــ |أحاول| ..
أستبدل كلمة [ مشكلة] بــ |أحاول| ..
أستبدل كلمة [ مستحيل] بـ |ممكن| ..



المذاكرة الذاتيه :

ـ استعد للمادة اللي بذاكرها ..
ـ الإيحاءات الايجابية : [ حلو ،سهل ، ماي ، يجنن ، رهيب ]
ـ التصفح السريع <= التسخين [ الاستعداد ]
ـ قراءة سريعة لبعض المواضيع والعناوين ..
ـ أستخدام الخطوط والرموز والقصص والمواقف <= لربط المعلومات مثلاً مادة المكتبة بما انها كلها كتب وكذا وخصوصاً بثالث ثانوي مثلا كتب الرياضيات ارمز لها بـ [ o] وكتب الجغرافيا ارسم خريطة لها وكذا ..
ـ القراءة الشاملة لجميع الكتاب ..
ـ النقل إلى الهامش
الخريطة الذهنية*
شلون هذي الخريطة الذهنية ترتب معلوماتكـ كلها بـ خريطة زي كذا

تكتب الكلام وترسم له صوره عشان تتذكر بالاختبار ..

ارسم هالخريطة بالصورة اللي تحب .

أعداء التعلم:
التكبر 2ـ الخجل 3- الخوف 4- التسرع 5- التوقع ..



الاستاذ قالنا رسموا طبعاً كل واحد يرسم من خياله
اول شيء كتبت الاعداء اللي قالها بعدين رسمت صورة ترمز على الكلام عشان ماانساه
الكبر رسمت واحد راسه وش كبرهـ
بعدين الخجل واحد يابعد قلبي ميت من الخجل
بعدين التسرع قلت مدام سرعه خليني احط سياره
والتوقع علامات استفهام وتعجب ..
والخوف واحد ميت من الخوف ..
طبعاً ماعليكم من رسمي ادري ماشاء الله عليّ ممتازه



كيف نرسخ المعلومه في الذهن :

ـ التكرار ..
ـ الكتابة
ـ القراءة ..
ـ السماع ..
ـ التطبيق ..

ـ إذا خلصت الدرس لاتروح عنه قبل ماتراجعة والفصل بعد لا تنتقل للفصل الثاني الا لما تراجعه
ـ تنام الساعه [ 9 ] وتقوم الساعة [ 1ونص ] الثلث الاخير من الليل تحفظ فيه اكثر
ـ تنام قبل الأختبار بساعة لاتروح مواصل ..
ـ تنام بعد الأختبار ساعة فقط او 40 دقيقة
ـ اشرب شاي مركز أو عصير
ـ تذاكر فترة العصر .، تبدأ بالصعب طبعاً ..
ـ بين المغرب والعشاء لاتذاكر بس راجع اذا تبي حل الاشياء اللي يبيلها حل بس لاتذاكر ..
ـ بعد العشا تذاكر ساعة او ساعتين بعدين نام



الاستمتاع بالمذاكرة :

المكان المثالي للمذاكرة :

1ـ هادئ , 2ـ صامت , 3ـ متوسط الحجم , 4ـ مرغوب , 5ـ دائم ..

أو

[ يحتوي على طاولة وكرسي ومستلزمات المذاكرة ]

ـ لاتذاكر بغرفتكـ ..!!
ـ الغرفة اللي لونها احمر ماتنفع للمذاكرة لأنها تخلي الدم كله بالراس ..
ـ لأزم تذاكر في غرفة دائمة مش كل شوي تنقل مكان ..
ـ أفضل لون للغرفة عشان يساعدك على المذاكرة



معوقات المذاكرة :

ـ ازعاج الأهل
ـ الأصدقاء ..<= قفل جوالك ايام الاختبارات عشان يرتاح قلبك
ـ الترفيه ..
ـ الاندماج في أوقات الراحة <== يعني مثلاً وقت الراحة تجي تقعد على النت وتنسى عمرك وماتتذكر عمرك الا بعد اربع ساعات ماينفع ذا الكلام
ـ التفكير السلبي ..<== يعني تقول وه الله يعيني المادة اليوم صعبة موت وتعاريفها كثيرة ولا بعد المعادلات صعبة عط عمرك إيحاءات إيجابية .
ـ عدم برمجة الوقت <= يعني ماعندك وقت ثابت تذاكر فيه ووقت للراحة ..
ـ الجوع والظمأ <= يعني اذا كنت جايع وقف مذاكرتك وروح ابلع
ولا تصيرون نفسي انا اجيب كاس الماي قدامي وبموت من العطش اقول مراح اشربه الا لما اخلص الجزئية اللي محددتلي اياها بس اشوف الماي اموت ابى اشربه بس معاقبه عمري اكتشفت انه هالشيء خطأ
ـ الحاجة للنوم <= اتوقع كلنا يبينا نوم منوم ..
ـ الجلوس الخاطئ <= الجلوس الصح هو انه تسند ظهرك على الكرسي وتقرب لك الطاوله اما انك تكندس [ماينفع]



كيف تحافظ على التركيز أثناء المذاكرة:

ـ روح مكان ترتاح فيه ..
ـ افتح اللمبات كلها وخصوصاً اللمبات البيضاء ولا تفتحون الصفراء لأنها ماهيب زينه لأنها تصيب بالتوتر ـ حط لك قوانين في البيت وخارجه
ـ أخذ ما تحتاجة من الراحة ..



/كيف تقاوم الإرهاق والملل :

ـ اشرب عصير ليمون ، برتقال ، شاي اخضر
ـ غير جدول المذاكرة ..<= يعني اذا بديت الكتاب من اول ابداه من الاخير وكذا ..
ـ أمشي وانت تذاكر ..
ـ تذاكر مع أهلك ..
ـ اذا تعبت من المذاكرة أبدأ من اخر الكتاب ..
ـ أثبت للمعلومة انك تذاكر من اخر الكتاب ..
ـ كون إيجابي ..



/ شلون تعرف وشو بيجيك بالاختبار :

التكرار <= اذا شفت الاستاذ كرر الاسؤال اعرف انه مية بالمية بالاختبار مستحيل يكرر السؤال مايجيبه ..
لغة جسد المعلم <= إذا كان متحمس الاستاذ وكذا يعني السؤال مهم إما اذا قال الكلام وشو قاعد على الكرسي مثلاً يعني السؤال ماهوب مهم ..
إذا طلبك منك الكتابة <= يعني قالك اكتب ذا الكلام تراه مهم يعني تراه بالاختبار مية بالمية ..
تعليقات المعلم على الاختبارات السابقة <= اذا قال ياطلاب يا طالبات ترى ذا السؤال جبته السنة الماضية يعني اكيد ذي السنه بيجي وله ليه قال ..
ابحث في الامتحانات الشهرية والنهائية والقصيرة <= يعني الاختبارات اللي يسويها لكم ذاكروها واحفظواها زي اسمكم لانه اكيد بجيب منها اسأله وخصوصاً اذا كانت الاسئلة حلوهـ وسهله .

- إسأل عن المعلم كيف طريقة شرحة وشلون يحط الاسئلة وكذا ..



/ المواجهة مع الأمتحان :

ـ قلق الأمتحان <= لاتقلق مره ترى القلق ياخذ نصف جهدك ..



/ كيف تعرف هذا الشخص يحاتي او قلق :

عرق في قبضة اليد..
ـ احساس بعدم امتلاك إي معلومات عن المادة ..



أفضل طريقة للتخلص من القلق :

ـ نظم اوقات الراحة في المذاكرة ..
ـ نظم اوقات النوم ..
ـ احذر من التغير المفاجئ لحياتكـ ..<= مثلاً النقل من بيت لبيت او من غرفة لغرفه او تغيير السيارة ..
الحذر من الاتصالات المحبطة
<= يعني يكلمك صديقك يقولك المادة صعبببببببببببببببببه مرررررره ماعرفت كيف اذاكرها هذا ماعليك منه ولا ترد عليه احسن
ـ قلّل من اهمية الأمتحان <=يعني لا تخاف وهون على نفسك
ـ تتدرب على الاسترخاء <= رخي عضلاتك بالاختبار كل [5] دقائق عشان تتذكر المعلومة ..
، الإيحاء الإجابي ..<= أفضل الإيحاءات الإيجابية هو ذكر الله كـ قول [ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..]



/ استراتيجية الأمتحان :

وانت رايح للإختبار سوّ هذي الاشياء :

ـ تخيل انك بالبيت ..

ـ روح لإختبار وانت مرتوي من الماء <= الماء ممتاز جداً يحرك المخ ..
ـ اذهب إلى دورة المياة



/ الفطور :

ـ حليب فيه عسل و بيض ..
او بس حليب فيه عسل
ـ شوكولاته أو تمر ..




/ إذا وصلت المدرسه :

إذا وصلت المدرسة قبل الإختبار بنص ساعة أو ساعة لا تذاكر شيء واذا ماخلصت مذاكرة ذاكر ..
- كلم نفسك إذا جيت تدخل الإختبار أنسى وعط عمرك إيحاءات إيجابية وأبتسم وأذكر الله عشان تذكر الأمتحان وأنت مش قلقان ..
- إذا دخلت الإمتحان لا تقول [ الله يستر ، يماخايفـ/هـ ]لا تعطي عمرك إيحاءات سلبية ..
- قبل أن تبدأ الإختبار قول الدعاء وآية الكرسي ..
الدعاء [ اللهم لا سهل إلا ماجعلته سهلا أنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ..]
[ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ..]
- أفتح الورقة .. - اكتب أسمك بهدوء .. - سمي بالله ..
- أقرأ الأسئلة قراءة شاملة إذا كنت مرتاح .. أما اذا كنت ماأنت مرتاح لاتقرأها ..
- جاوب الأسهل بعدين الأصعب ..
- أكتب في الهامش كل اللي تتذكره ..
- نفسياً تخيل انك لحالك ..
- لا تسأل المعلمـ/هـ عن الإجابة أسئلهـ/ـا عن توضيح هذا السؤال ..
- لا تنتقل عن الفقرة حتى تراجع هالفقره ..
- لما ماتعرف حل هذي الفقرة حط علامة عندها مثلاً [ * ] عشان لما تجي تراجع تنتبه انك ماحليته وتحله
- اذا توترت استرخي ..
- راجع بصورة دقيقة ثم سريعة <= تراجع بسرعة يعني يمكن في سؤال ماحليته وتحله اما دقيقة يعني تقرأ الاجوبة وتشوف صح ولالا ..
- كل نصف ساعة ريح ربع دقيقة ..



/ إذا المعلومة ماطلعت :

* اذكر الله / واستعن بالله ..
* تخيل أنك فاتح الكتاب واوصل عند هالمعلومة وحلها واذا ماتذكرت شيء طنش ياخي واسترخي بعدين روح للفقرة الثانية واحلها بعدين ارجع حق هذي الفقرة وان شاء الله تتذكرها ..



/ وشو اسوي إذا جاني سؤال صعب :

- عط عقلك الباطن فرصة عشان يفكر ..
- وخر التوتر ..
بعدين انزل على السؤال الثاني حله وانت تحله بتجيك الاجابة حقت السؤال اللي فوق ..!!

- أكتب واشرح كل شيء في بالك .. حتى ولو توقعت الاجابة خطأ أكتبه بالهامش الزبدة لاتخلي الورقة فاضية ملها تملي ..



/ وشو تسوي بعد الاختبار :

- لا تقرأ كتاب نفس المادة
- فكر في الإجابات الصحيحة اللي كتبتها واستانس انه بوه شيء صح احسن من غيرك ..
- إخرج من الحالة النفسية بأي طريقة تراها صحيحة ..
- لاتقابل إي طالب سلبي .. ام ممتاز شايف عمره لما تقوله غلطت بالشيء الفلاني يتطنز عليك <= ياكرهيلهم




- الوقت بين الفترتين :

- خذ فترة استرخاء ..
- راجع الملاحظات لوحدك <== الخريطة اللي انت سويتها حق عمرك ..
- جاوب على اسئلتلك اللي انت حطيتها ..
- لاتهتم اذا ماتذكرت المعلومة ..



/ [ إذا ضاقت بك الدورب ولا تعرف المعلومة ولاشيء نسيتها ..

إبدأ من هون :

-الأسئلة الأختيارية :

إذا تشابهت اجابتين عليك لا تختار ولا وحده منهم اختار الثاني..<= لاتسوي فيها فاهم وتكون تعرف الاجابة تحط اجابة ثانية هذي بس اذا ماكنت تعرف..
اذا شفت اجابة واضحة على السؤال الصعب تراها غالباً ماتكون خطأ ولكن الإجابة اللي تشوفها قريبة منها غالباً ماتكون صحيحة ..
إذا تقاربت كميتان اختر احدهما ..<= يعني اذا صار شيين نفس الشيء بالضبط وتعرف انه صح اختاره ..



- الأسئلة المقارنة : التوصيل

إذا ماعرفت أسأل احساسك ..
الكلمة الطويلة تناسبها القصيرة ..
ركز في أن تكون الإجابة أو سبب النتيجة يناسبون لبعض ..
دايماً في التوصيل [ الأولى يناسبها الوسط ] و [ الثالثة الأخيرة



- الأسئلة الصح والخطأ :

أكتشف طريقة معلمك ..
الجملة الطويلة دايم [ × ]
العبارة التعميمية دايم [ ×] العبارات هم [ كل ـ دائماً ـ ليست ـ أبداً ]
أسأل احساسك اذا احساسك قالك [ ×] حط [ صح ] يعني عكس احساسك ..



- الأسئلة المقالية :

حدد المهم في السؤال ثم ركز على اجابتك ..
إبدأ بالإجابة الصحيحة واطل الشرح فيها ..
ارجع لشرح الإجابة السابقة ..



/ التخلص من رهبة الأختبارات :

إذا تخلصنا من الصورة السيئة بالاختبارات نتخلص من الرهبة ..

- بالرياضيات المسأله المحلوله بالكتاب غير الأرقام [ 3]مرات حلها انت من عقلك وشوف تعرف تحلها ولالا

- إذا راحت عليكـ نومه مثلاً وما ذاكرت شيء أفتح الكتاب وركز على الأشياء اللي انت حافظها بس وتعرف انها مهمه بس ..



/ أساليب الحفظ :

بالانقلش :

طبق الكلمات حقت الانقليزي عشان تحفظها ..



ملاحظات مهمة جداً :

ـ إذا بغيتـوا تحفظون اي شيء مثلاَ وماهوب راضي ينحفظ ارسموا صورأو أشكال تساعدكم بالحفظ

ـ،اذا بغيتوا تحفظون أدب مثلاُ او نصوص اللي هو ومش قادرين لحنوا القصيدة وإن شاء الله تحفظون تعرفون ليش الناس يحفظون الأغاني أو الأناشيد لأنها [ملحنة]عشان كذا انت لحن القصيدة وبتحفظها حتى بعض الاحيان الناس يحفظون لحن الأنشودة أو الاغنية ومايحفظون كلماتها هذا دليل انه اللحن يخليك تحفظ الشيء ..

ـ في قاعة الأختبار اذا جيت تبي تتذكر المعلومة لاتطالع الأرض لأنك اذا طالعت الأرض تفكر [بــ عواطفك ] طالع في الوسط ..

ـ إذا انقهرت وضاق خلقك من المادة وشوي وبتصيح اذا مسكتها ومش قادر تذاكرها غير شكل الكتاب مثلاً يعني صور اي شيء تحبه وغلفة بالكتاب كله

إذا جيت تذاكر لا تخطط كل الكلمات خطط بس الاشياء المهمة عشان بالاختبار تتذكرشيء المهم لانك حاط عليه خط ..

ـ لاتذاكرون جماعي تراه ماهوب زين يعني يمكن انه زين للطالب [ الكسول ] انه ياخذ معلومات من الزملاء بس الطالب[ الممتاز ] ماتنفعله بالعكس تحبطه لانه يمكن يذاكرون ربعك شيء انت فاهمه وعارفه يجون يخربون معلوماتك ..!!

ساعة مذاكرة وعشر دقايق راحة ..

لما تبغى تكتب ملخص او اي شيء عشان تحفظة اكتبة بورقة بيضاء غير مسطرة عشان التسطير يشوش المخ

ـ كل 20 دقيقة تذاكر ارتاح ربع دقيقة ..

ـ إذا جيت تحل في الإختبار لا ترص على القلم لأنه اذا رصيت ياخذ جزء من الوعي ..

ـ لما يجي وقت الراحة بعد المذاكرة مش تروح تقرأ مسجات وتسوي عمرك هولاكو لأنه اي شيء فيه عواطف يضيع المعلومة ..

ـ لما نجي نذاكر تركز أن نتعلم مش نحفظ عشان الاختبار بس ..

- لاتتسرع في المذاكرة ولا تتسرع بالاختبار ..

Eلغة وليس مادة ..

التطبيق <= كل شيء تاخذه طبقة اشرح الشيء اللي اخذته حق اي احد لو انه اخوك الصغير يقول الاستاذ حتى لو تروح على الدرج وتمثل مع الهوى عادي المهم انه تثبت المعلومة بمخك ..

ـ لا تذاكر بعد الأكل على طول ..

اذا اخذت غفوه في مكانك وانت تذاكر تراه شين زين ..
لا تذاكر على سريرك ..


[/B][/COLOR][/SIZE]

ناصر الحمدي
04-04-2010, 20:00
مشكووووووووووووور

هيفاء زهراني
06-04-2010, 21:45
كلمة شكرآ لاتكفي لتعبر عن مدى إنبهاري بهذه الموسوعة الكاملة المفيدة الشاملة شبهتها كنبع صافي كلما شربت بحثت عن المزيد وهو ماحصل معي أنتقل من صفحة لأخرى أقرأ وأقرأ وأظن أن الموسوعة أنتهت فأجد المزيد من العطاء والإهتمام والحرص على ابنائنا وبناتنا الطالبات سجلتها أقلام المبدعين والمبدعات بأفكار منتدى الإبداع وملتقى النخبة دعواتي لكم بأن يديم عليكم نعمة العطاء بسخاء ويرزقكم كل النجاح والتوفيق ويسقيكم وأيانا شربة من حوض نبيه كما رويتم عقولنا وأفكارنا يهذه الموسوعة وفقكم الله

زهرة فرح
04-03-2011, 01:51
بارك الله فيك وشكر سعيك

لؤلؤة المشاعر
12-03-2011, 23:32
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ابولمى
19-12-2011, 21:17
شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري

بسكوته الحلوه
12-02-2012, 19:56
تشكراااااااااااااااات

ناصرالعامر
10-03-2012, 10:39
جزاك الله خيرا

أبو سامر1850
20-05-2012, 18:45
مشكووووووووووورررر أخووووووووي

ابولمى
30-04-2013, 21:35
شكرا لمرورك على موضوعي وهذا شرف لي ووسام على صدري

الفلق
06-05-2013, 09:41
بوركت وجعلها الله في موازين حسناتك

الصغير
17-09-2013, 00:44
لكم مني كل الشكر على جهودكم

ابولمى
20-12-2013, 08:53
إضاءات لتعزيز الأبناء تربويا في الامتحانات

في أثناء الامتحانات تقع على الوالدين مسؤولية توجيه أبنائهم وتحفيزهم من أجل خلق أجواء تساهم في نجاحهم وتفوقهم حيث إن فترة الامتحانات فرصة عظيمة للأم والأب لتعزيز دورهم التربوي ومن هنا نهدي هذه الإضاءات:
1 - تعويد الأبناء الالتجاء إلى الله سبحانه وتعالى في كل الأوقات والدعاء في مواطن الاستجابة.
2 - تطمين الابن ومنحه الثقة بنفسه بأنه قادر على التفوق وأن مضامين هذه الامتحانات لا تخرج عن الموضوعات التي درسها.
3 - تعويدهم على تنظيم الوقت مع ضرورة الاستراحة بين استذكار كل مادة وأخرى، وتأمين بعض الترفيه أثناء اجتماع الأسرة على المائدة، والتركيز على أهمية النوم الكافي في الليل والاستيقاظ مبكراً من النهار.
4 - الاهتمام بالغذاء الصحي وتشجيع الابن على تناول الإفطار دون إفراط مع أهمية تناول السكريات للتزود بالطاقة والابتعاد عن المنبهات.
5 - تعليم الأبناء على أهمية التوكل على الله وحسن الظن به بمساعدتهم على عدم الانشغال بالتفكير في نتيجة امتحان المادة التي تمّ الامتحان فيها في اليوم السابق، والابتعاد عن الخلافات الأسرية.
6 - تعزيز الإيجابية وذلك بالتوضيح أن فترة الامتحانات ما هي إلا نزهة فكرية لقطَف ثمار جهدهم في العام.
7 - الاستمرار في الدعم النفسي بالثناء والمتابعة والسؤال عن الأداء وطبيعته قبل وبعد الامتحان من غير تهويل في حالة الامتحان السيء وتحفيز للامتحان القادم في حالة صعوبة المادة.

__________________

ابولمى
20-05-2014, 17:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته