لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

 
 عدد الضغطات  : 289
 
 عدد الضغطات  : 1234
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 6676
 
 عدد الضغطات  : 1425
 
 عدد الضغطات  : 1369
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 5522
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 5804
 
 عدد الضغطات  : 22351
منتديات بوابة مكة المكرمة - اهلا بكم 
 عدد الضغطات  : 101327  
 عدد الضغطات  : 5547
 
 عدد الضغطات  : 2264  
 عدد الضغطات  : 47366  
 عدد الضغطات  : 10051  
 عدد الضغطات  : 82065  
 عدد الضغطات  : 18922

 
العودة   منتديات التربية والتعليم > المنتديات العامة > المنتدى العام
المنتدى العام مخصص للمواضيع العامة والهادفة في حدود التربية والتعليم
   
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
قديم 12-11-2013, 14:16   #1
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
12 دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

أحبتي اليوم راح نتكلم عن علم نحتاجه في حياتنا كي نقلل من مشكلات الحياة نتغلب عليها .. وهو علم التوجيه والارشاد الطلابي .. وهذه المادة من مادتي التدريبية التي قدمتها لطالباتي اقدمها هنا لكم لتستفيدون منها ..


تعلمت نظريات قد نتعلمها في علم النفس وقد نقراء عنها ونعلم ماهي لكن نجهل طريقة استعاملها وكيف تكون نظريه مهمه ولها فائدتها في حياتنا ..

فسمحو لي ان نتعلم هنا كيف استفيد من هذه النظريات في الارشاد التربوي والطلابي او في حياتي الاسرية واليومية ..

واليوم راح تعلم اول نظرية وهي ..


· نموذج جو هاري :

هو عبارة عن أربع مربعات كما هو في الرسم إمامك ..

1-المعلومات العامة ( المنطقة المفتوحه )
2-المعلومات الخاصة
3-المنطقة العمياء
4-المعلومات المجهولة




شرح النموذج :

1-المعلومات العامة التي يعرفها كل من المرشد والمسترشد .

2-المعلومات الخاصة التي يعرفها المسترشد ولا يعرفها المرشد .

· كيف استطيع أنا كمرشد إن اقتحم المنطقة الخاصة للمسترشد واعرف هذه المعلومات ؟

يقول جون هاري عشان تكسر هذه المنطقة وتحصل على هذه المعلومات لابد أن تكون عن طريق ( الصدق – المساندة – التقبل – الأمانة – الخصوصية – الجانب الوجداني – النمو التغيير – التكثيف – التركيز ) إي عن طريق خصائص العلاقة الارشاديه .

3-المنطقة العمياء التي يعرفها المرشد والآخرون ولا يعرفها المسترشد عن نفسه .

4-المعلومات المجهولة التي لا يعرفها المرشد ولا المسترشد .

وهنا عندما أحقق جميع الخصائص الارشاديه واحصل على المعلومات الخاصة تنتقل هذه المعلومات إلى المربع رقم 1 ألعامه و يكبر المربع ويصغر المربع رقم 2 المعلومات الخاصة .
أذا كل ما زادة ثقة المسترشد وطمأنينته لي استطعت معرفة الكثير عنه وتوصل الى معلومات كبيره تساعدني في حل مشكلته .
ويساعدني في اقتحام تلك المنطقة الخاصه ومعرفة الاسباب المخفيه للحالات مهارات الاتصال ..
· مهارات الاتصال لديها ثلاث جوانب مهمة وهي :
- السلوك الغير لفظي .
- استجابات الإصغاء .
- التصرف من قبل المرشد
اذاهذا النموذج يساعدني في الوصول الى معلومات قد تكون داخل هذا الطالب

لانه في بداية الأمر نحن لا نعرف عن هذا الطالب سوء ما يعرفه الآخرين واعرفه إنا إي الأمور العامة التي يعرفها الجميع عن هذا الطالب .. لكن عبر هذا النموذج ومع مرور الجلسات تنمو بيني وبين هذا الطالب الثقة ومن خلال المواقف والحديث بيننا والسلوكيات استطيع أن انتقل إلى تلك الأمور الخفية التي بداخله ولا يعرفها غيره هو ويبدءا الطالب في الحديث وكشف بعض ما يسره في داخله وانا اجهل هذه الإسرار .

اذا هذا النموذج يساعدني في وضوح الشخصية إمامي ومعرفة كل إطراف الحالة حتى استطيع وضع الحلول السليمة التي تناسب الطالب .

اذا عندما تقابل طالب لأول مرة تراهم.. تكون حينها في منطقة القناع..فأنت تعرف نفسك لكن لا يعرفك الآخرون والمنطقة الحرة تكون بينك وبينهم صغيرة جدا .

وحتى يكون هناك ثقة وتكسب الآخرين لابد ان منطقة القناع تصغر والمنطقة الحرة تكبر حينها ستعرف الناس ويعرفوك وستكون هناك ثقة متبادلة .


ودمتم بحفظ الله
وانتظروني هنا في هذه الصفحه مع درس جديد
المدربة حصه الزعبي
: )


_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-11-2013, 13:43   #2
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
إبتسامة رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

اليوم سوف اتكلم عن نظرية مهمه تكشف لنا الشخصية الناجحه والفاشله بين الطلاب وماهو سبب نشئتها لديهم ..
وهي النظرية الثانية التي سوف نتعلمها هنا ..



·نظرية العلاج بالواقع للعالم وليم جلاسر :

يقول صاحب النظرية ( وليام جلاسر ) : " إن السلوك اللامسؤول هو سلوك انهزامي يستدعي إيذاء الذات وإيذاء الآخرين " 0 وتركز هذه النظرية على فكرة أن الإنسان كائن عقلاني ومسئول شخصيا عن سلوكياته

واستخدام جلاسر منهج خاص يقوم على مبادئ التدريب والتعليم ويهدف إلى بناء ما كان يجب بناؤه خلال مراحل نمو الفرد السابقة, ويقوم هذا الاتجاه على أساس تعميق مبادئ المسؤولية, ويرى أنه كلما قلت المسؤولية أصبح سلوك الفرد أكثر اتجاه نحو الخطأ .


·اذا هذه النظرية نستطيع تطبيقها على من لديهم اضطرابات خفيفة كالحالات الموجودة في المدارس وليس من عاني من مرض نفسي قد يودي الى دخوله مستشفى المرض النفسي لانها تعتمد على الإدراك وتفكير فالمريض النفسي لا يوجد لديه إدراك او تفكير كالذي لدية انفصام و وسواس عالي الدرجة فيكون في حالة اضطراب ولا يوجد لديه لا إدراك ولا تفكير

·العلاج بالواقع يعتمد على الإدراك والتفكير ويربط ما بينها وبين السلوك الغير مسئول
أي اذا أردت ان تغير من شخص لابد ان يشعر في المسؤولية ويعرف ماله وما عليه وهنا اذا شعر في المسؤولية يستطيع التفكير ويبدءا في تغيير سلوكه من السيئ الى الحسن


يقول جلاسر : هذه النظرية تركز على نمو الشخصية وهذه الشخصية مكونه من اربع جوانب وهي :
( الدافع - المسؤولية – الواقع – الصحيح )
الدافع : هي حالة داخلية تدفع الفرد باستمرار للبحث عن هوية
قد يحتاج الإنسان الى الأمور الفسلوجية من أكل وشرب ونوم وزواج لكن جلاسر يرى ان هناك امر مهم في جانب هذه الأمور وهو البحث عن الهوية
أي تكون لدى الإنسان هوية وهذه الهوية تجعله يتساءل
( من أنا ) .
وهنا يقول جلاسر ان الإنسان تتشكل لديه هويتين ( هوية النجاح – هو ية الفشل )

وهنا نريد ان نعرف كيف تتشكل هوية النجاح : هي التي تجعل الفرد يعرف نفسه ويعرف تأثيره في بيئته ويعرف أهميته وقيمتيه
اما هوية الفشل يصيبها في القنوط والهم والغم ويصبح إنسان فاشل ومبتعد عن الجماعة .

·هوية النجاح :
كيف استطيع ان أشكل هوية النجاح ؟
يقول جلاسر ان هوية النجاح تتحقق من جانبين وهو
( ان يحب ويحب - الشعور بالأهمية )
- أي ان يحب ويحب من أسرته ومن بيئته ومن ام والأب ويشعرونه انه إنسان محبوب ويشعر هو في هذا الأحب من الآخرين لان ذلك يحقق له الطمئنينه والراحة والاستقرار النفسي من بداية الصغر .
بعكس عندما لا يتحقق ذلك الحب ونلاحظه في الأيتام ومن لديهم وفات أب او أم او طلاق دائما تكون المشاكل في المدارس كثيرة ومنهم .

أي ان جلاسر يقول ان الطفل عندما ينشى على ان يحبه الأهل وهو يحبهم هنا عندما يكبر ويذهب الى المدرسة هنا هذا الطالب سوف يكون التعامل مع غير لانه نشى في بيئة محبه له وهو يحبهم .

- الشعور في الأهمية : أي ان الطفل الصغير لابد ان تشعره في الأهمية أي ان يتحمل المسؤولية وهو صغير ويشعر انه مهم ومشارك معك انت أيها الأب وإلام يعني الطفل عندما ينتهي من الأكل ويقوم في اخذ صحنه معه الى المطبخ و وضعه بجانب المغسلة كي يغسل هذا عمل يشعر الطفل في أهميته وانه مسئول معك في المنزل وهذا يشعره في أهميته وخصوصا اذا حقق انجاز فيها يتكون لديه دافع ان يتحمل مسؤولية اكبر .
وهنا تتكون الهوية الناجحة لشخصية .

لكن اذا لم نستطع نحن كاسرة لتحقيق هذه الجوانب لطالب او الأبناء هنا سوف تتكون هوية الفشل
وهنا سوف يظهر الجنوح والانسحاب ويصبح الهدم ويكون هناك مشكله .
و نحن إذا أردنا ان نؤسس مجتمع سوي لابد ان نؤسسه من جذوره أي ان التربية والتعليم تبدءا من أول يوم ينولد فيه الطفل

وهنا يقول جلاسر ان عندما تتحقق الهوية الفشل هذا لا يعني نهاية الطريق او الحياة لانه من الممكن ان نعيد تفكيره و إدراكه بحيث يرجع الى هوية النجاح .

·وهنا نظريةجلاسر تقول
اذا تكونت هوية النجاح يصبح مسئول عن سلوكه وإشباع حاجاته واذا كان هو مسئول ارتبط في الواقع الذي هو يعيش فيه وبتعد عن عالم الخيال و ثم بعد ذلك يقوم في عمل الصحيح .
أي الدافع + المسؤولية + الواقع = العمل الصحيح

مثال :
اليابان لما حصل لديهم الزلازل وسنامي هنا كارثة وحادثه قويه
هناك من كان في السوبر ماركت وهنا قد نقول انه في فترة الزلازل ممكن ان تحدث سرقات في المحل السوبر ماركت لكن من كان في هذا المحل وقت أزلازل قام في ترجيع ما كان يحمل من أشياء مكانها
هنا أقول لماذا تم إرجاع هذه الأعراض ولم يحدث سرقه لان لديهم هوية النجاح وليس لديهم هوية فشل ولأنهم نشأة على ان السرقة تنافي الخلاق وعاداتهم ومجتمعهم

· كيف تتحقق الهوية لغير سويه والفاشلة :
أذا فقد الحب والاهتمام
وهنا يحصل له الألم النفسي
ولكي يتخلص من الألم النفسي يقوم في ( الاندماج )
أي الاندماج السلبي وذلك من خلال أمرين :
1-يكون اندماجه مع نفسه ويصيبه الأمراض النفسية .
2-يكون اندماجه مع من هم مثله ويعانون الألم النفسي وأصحاب السوء .

إذا الهوية النجاح تعني : الإحساس في المسئولية + الارتباط في الواقع = تحقيق الصواب وفعل الصحيح
أما الهوية الفاشل تعني : عدم الإحساس في المسئولية + عدم الارتباط في الواقع = لا يفعل الصواب والصحيح


· أكد جلاسر على أهمية مرحلتين في حياة الطفل تؤثر على تطور الشخصية هما :

1 - المرحلة الأولى : وهي من 2-5 سنوات وهنا يكون للأسرة تأثير واضح على عملية تطور الشخصية في هذه المرحلة، وعلى الآباء في هذه المرحلة تعليم أبنائهم المهارات الضرورية، وكذلك تدريبهم على تحمل جزء من المسؤولية وان لا يستخدمون العقاب في تربية أبنائهم ، وأن يسمحوا لهم بان يتعلموا من تجاربهم الخاصة، وهذا كله سوف يخلق البيئة المناسبة التي تمكن الطفل من ترسيخ هوية ناجحة.

2 - المرحلة الثانية : وهي من 5-10 سنوات وهنا تلعب المدرسة دورا مهما في عملية تكملة بناء الشخصية، وهذا يكون من خلال الاندماج بين الطفل والمعلمين، بحيث يفسح المجال لتعليم الأطفال كيفية تحمل المسؤولية وكيفية إشباع حاجاتهم بطرق مناسبة.

وبالتالي فنحن عندما نوفر لطفل التنشئة السليمة، وكذلك البيئة المدرسية المناسبة مما يسمح لطفل في تكوين هوية ناجحة تساعده على الوقوف على قدميه ووضع خط مسؤولة يحقق من خلالها أهدافه التي يردها.

· كيف استفيد ان كمرشدة من هذه النظرية :
-نستفيد منها على النطاق الشخصي في بناء أسرتي وبنائي
-لابد ان تعرف ان هذه النظرية لا تنفع مع المريض النفسي بل مع المضطربين اضطراب خفيف
-هنا نحن كمرشدين بعد معرفتنا لهوية النجاح والفشل نستطيع ان نرشد إلام او الأب في ان يساعد الابن او البنت في تكوين الهوية الناجحة وتوضيح لهم أهمية ان اشعر الابن والبنت في الحب والأهمية .
-اطلاعهم عن انه عندما لا نشعرهم في الحب والأهمية قد يتجهون الأبناء الى أناس آخرين قد يكوون غير سويين

·أهمية هذه النظرية للمرشدين :
-وهو ان يكون المرشد مطابق لما يقول أي لا تنصح في امر وأنت لم يتحقق في داخلك و في أسرتك وهنا لا تحقق صفات المعالج والمرشد الجيد .
ونحن كمرشدين من خلال تعرفنا على هذه النظرية نستطيع ان نعرف الشخصية والهوية الفاشلة والناجحه من خلال معرفتنا ما تفتقده هذه الشخصية ونستطيع مساعدته واعادة له السلوك الصحيح من خلال العلاج بالواقع


وانتظروني هناك نظريات رائعه
المدربة حصه الزعبي
: )


_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-11-2013, 11:10   #3
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
إبتسامة رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

تعريف الاسعافات النفسية:

هو إعطاء إجابات ملائمة تساعد إقامة علاقة إنسانية مع نصاب بمعانات نفسية . و رؤية الطفل المتضايق أو الذي تعرض لإحباط بسبب فشل ما لا شك أنه يربك الأب والمربي فيحتار كيف يتصرف؟

الخطوات العملية للاسعافات النفسية الاولية




1) قدم نفسك:


اشرح من انت وماهو دورك.

اسأل عن اسم الشخص وغيره من المعلومات الديموغرافية الرئيسية على حسب الموقف.



2) اختار لهجة إيجابية :



كن هادئا.



ثق في قدرتك على المساعده وإظهر ذلك.



ثق في قدرة الشخص على مساعدة نفسه واظهر له ذلك.



3) الاتفاق على سقف التوقعات :



اشرح ما هو ممكن وماهو غير ممكن من خلال المقابلة.



الخطوات العملية للاسعافات النفسية الاولية (استئنف)



قدم الراحة والدعم بكل احترام :



كن داعماً، كن أكثر انتباها، استمع جيدا و كن لطيفاً، مراعياً للاخريين ومحترماً لهم.



راعى ان تكون حركات جسدك، و نبرة صوتك و كلماتك و افعالك جميعها تضفى شعورا بالراحة على مستمعك.



إظهر اهتمامك وتعاطفك.


لجمع المعلومات اطرح الأسئلة الضرورية ببطء ودون أن يظهر الامر و كانه استجواب (انت لست محقق شرطة).

شجع الناس على تذكر ما ساعدهم على التكيف في الماضي وما يمكن القيام به لمساعدة



أنفسهم الآن.


تقبل مشاعر الشخص الاخر.

5)قيم الوضع :

اطرح أسئلة مفتوحة.
اسأل : ما هو المطلوب الآن؟
بعض المقابلات يمكن انهائها بسرعة، حيث ليس كل الناس بحاجه للاسعافات النفسية الاولية.

فى كثير من الاحيان يقوم الاسعاف النفسى الاولى بمد الشخص بالمعلومات الضروريه و تسهيل الاحاله، ومن ثم يساعد الناس انفسهم بانفسهم.

استمرفى طرح الأسئلة التقيميه، فى حال حاجة الشخص إلى المزيد من الدعم للتعامل مع مشكلته.



نوع الاسئله التى يطرحها مقدم الاسعاف النفسى الاولى؟



ماالذى ادى الى هذا الوضع؟


اعطى فرصه للشخص لان يحكى قصته اذا اراد ذلك.

ما هي أولوياتك؛ ما هو المطلوب بصورة عاجلة؟



ماذا فعلت منذ بداية الطوارئ لمساعدة انفسكم؟



هل أنت فى مامن؟ إذا لم يكن ذلك ، ما هو مطلوب لضمان سلامتك؟



من الذي معك مثلاً : الأسرة ،الجيران، الأصدقاء ، أو أفراد المجتمع؟



6) تصرف بسرعة و عملية


مع توفر المعلومات الكافية لفهم الوضع، يقوم موظف الدعم النفسى الاولى بالعمل مع الشخص

المتضرر من اجل:



تحديد الاحتياجات الأكثر إلحاحا وفوريه.



تقديم المعلومات اللازمة.


العمل معهم لتلبية الاحتياجات الفورية،او ربطهم او احالتهم إلى شخص يمكنه ذلك.

فى حال عدم وجود اى طريقه لحل المشكله، اشرح لهم لماذا.



•7) قم بتيسيرااستخدام الناس لمواردهم الخاصه للتأقلم:



•تسهيل العودة إلى النمط اليومى المعتاد و المسكن الاصلى فى اقرب وقت ممكن بشرط ان يكون مامنا.



•اربط الناس بجهات دعمهم المجتمعى مثال: الاسره والمجتمع



•ساعد الاشخاص على تفعيل نظام الدعم الخاص بهم وعلى سبيل المثال لا الحصر اللجوء الى القيادات, الممارسات الدينية, الممارسات الثقافية.



•8)انهاء العمل باستراتيجيه.



•مقدمى الاسعافات النفسية الاولية ينهون مساعدتهم بحل المشاكل او الربط او الاحالة الى مصدر اخر لتقديم الدعم.




اشياء تقولها وتفعلها اثناء تقديمك للاسعافات النفسية الاولية :



•تحلي بالصبر والطمئنينه.



•ركز على ما يمكن أن يفعله الشخص المتضرر في تلك الظروف.


احترم حق الشخص لاتخاذ قراراته بنفسه.

•احفظ ما يخبرك به الشخص بكل سرية، بقدر ماتسمح به السلامه.



•كن محترماً وتصرف بشكل لائق وعلى حسب ثقافة الشخص، و عمره و جنسه.



•قم بتوفير معلومات حقيقيه، إذا كانت لديك. كما يجب ان تكون صادق عما تعرفه ولا تعرفه.



•اعطي المعلومات بالطريقة التي يمكن للشخص أن يفهمها.



•وضح أن رفض المساعدة الان لا يعني أن الشخص لا يستطيع الحصول على المساعدة في المستقبل.



•لا تلعب دور المستشار النفسى


لا تستغل
علاقتك (لا تطلب من الشخص خدمه في مقابل مساعدته.

لا تعطى الوعود الكاذبة أو الضمانات الكاذبة.
لا تعطي معلومات غير حقيقيه.
لا تتباهى بمهاراتك أو كفائتك.
لا تكن غير ودود أو عدوانى.
لا نتحدث إلى أي شخص دون إرادته.
لا تلمس أي شخص في محنة إذا لم تكن متأكدا من انه مناسب للقيام بذلك.

لا تكن متطفلاً أو انتهازي.

•لا تضغط على أي شخص ليحكى قصته.

لا تقل للشخص كيف ينبغي أو لا ينبغي أن يشعر.
لا تحكم على الناس بأفعالهم أومشاعرهم.
لا تتحدث عن مشاكلك الخاصة.
لاتشارك قصة شخص مع الآخرين.

لا تسلب قوة الشخص او شعوره فى القدرة على الاهتمام بنفسه.




هناك نتعمد على 5 خطوات أساسية في حالة الفشل

ابتسم

ولاتغضب لان غضبك منه وصدك عنه يعمق أضرار الفشل ويشعره بالعجز.

حول اهتمامه عن فكرة الفشل

أبدا لاتقل للطفل :فشلت لانك فعلت كذا لأن هذا يعمق عنده أنه فاشل ويؤصل هذا في فكره انما اساله: ماذا يمكننا أن نفعل لتفادي الفشل؟؟ وفي طرح هذا السؤال 3 فوائد ..

الاولى: تطمئنه الى أنك واثق في مقدرته على تفادي الفشل

والثانية أنك تدفعه للتفكير الايجابي وايجاد حلول بدل الاستسلام

والثالثة:أنك عندما تدعه يقرر خطة لتفادي الفشل هذا يكسبه ثقة بالنفس

الرابع : أبرز الجوانب الايجابية في طفلك

الخامس : أذكر له الايجابيات التي تعرفها فيه وفي محيطه قل له : انت ممتاز ونجحت مرات كثيرة فأنت ذكي وسريع الحفظ ولك أب مثقف يساعدك و غرفة وحدك هادئة

-تحويل السلبية الى همة لديه

ارفع معنوياته وأخبره أن الكبار دائما يحولون الفشل الى نجاح مبهر أخبره أن انشطاين كان فاشلا في الفيزياء ...وأن ايديسون طرد من المدرسة لكنه لم يستسلم وأن النملة الضعيفة تحمل حبة القمح الثقيلة عليها وتسير بها بضع سنتيمترات في ساعات طويلة ولا تتركها

- اعقد معه اتفاقية

ضع معه خطة عملية لتنظيم وقته وسجل البرنامج وخليه هو يساهم في تنظيم وقته معك وكذلك تنظم معه الزيارات...وخليه يشرك أصدقاءه في برنامجه سيفيده هذا كثيرا من ناحية الالتزام بالبرنامج ومن ناحية شخصيته يصير قائدا لأصحابه

كيف تسعف طفلًا يعاني من ضيق نفسي؟

• ابتسم وحاول الترفيه عنه.
• الجأ لتجربة خاصة تضحكه بها.
• لاعبه بلعبة اليمين واليسار:
خذ يده اليمنى وقل له: هنا نضع غضبك وحزنك وانفعالاتك وخوفك وباليد اليسرى نضع قوتك وما تعلمته وما تحفظه وما تستطيع فعله وعدد الكثير من الأشياء التي يتقنها. ثم ضم اليدين معًا وقل له: يديك معًا هي انت!! كل ما فيك يكمل بعضه البعض فلم انت متضايق؟! هذه اللعبة تمنح الطفل شعورًا بالأمن وتهدأ الأعصاب.
• دعه يرى نفسه في المرآة: وشجعه على تحسين صورته من خلال الابتسامة.
• اهده شيئًا خفيفًا ليأكله وركز على ما يحب ويشتهي.
• ردد معه الجزء الأول من دعاء الهم والحزن: اللهم اني اعوذ بك من الهم والحزن. أكثر من مرة.
• اقرأ معه المعوذتين بصوت هادىء ومسموع.


وهذا ما تعلمته في دورة الممارس في الاسعافات النفسية الاوليه لطفل او الطالب
ودمتم بخير
المدربة حصه الزعبي
: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-11-2013, 12:30   #4
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
إبتسامة رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

واليوم سوف نتكلم عن نظرية التحليل النفسي للعالم فرويد وسوف نتعرف على أمور نحتاج ان نعرفها حتى نفهم الطالب ونستطيع حل مشكلاته ..


* نظرية التحليل النفسي لفرويد :
في هذه النظرية تحدث فرويد عن أشياء كثيرة سوف اسردها لكم وبعد ذلك سوف أخبركم لماذا أريد منكم أن تكون على علم في هذه الأمور كلها ..

· مراحل النمو في نظرية التحليل النفسي لفرويد هي :
- المرحلة الفمية
- المرحلة الشرجية
- المرحلة القضيبية
- مرحلة الكمون
- المرحلة التناسلية

وفي مرحل النمو يرى فرويده ان الإنسان عبارة عن طاقة جنسية تحرك الإنسان
وهي الطاقة الغريزية والتي اسماها ( اللبيدو )

نجد ان فرويد قام في ..

· تقسيم عقل الإنسان الى ثلاث أقسام :
- الشعور ( الواعي )
- اللاشعور ( اللاواعي )
- ما قبل الشعور ( ما قبل اللاواعي )
· وقد تكلم فرويد عن ( العقد النفسية وزلات اللسان ولفتاتها والحلم الظاهر )
· ما أهمية فلتات اللسان لدينا كمرشدين :

انها تنطق في ما في اللاشعور وتعبر عن ما في داخله وتوضح ما لدى اشخص من إسرار خفيه .

· كيف استفيد من هذه النظرية :
من خلال فلتات أللسان والتي تظهر من الكبت وهي تظهر على اللسان كا فلتات او من خلال أحلام النوم .

· مما يتكون الجهاز النفسي عند فرويد :
يتكون من ( ألهو – الأنا – الأنا الأعلى )
ألهو وهي الغرائز والأشياء التي يريد ان يشبعها الإنسان اي هو ( مركز الطاقة والرغبات )
وهنا يصطدم الهواء في الأنا الأعلى اي الواقع وتبدءا عملية الصراع وإذا استطاع ان يحل الصراع وفق المعايير الايجابية و وفق البيئة التي هو يعيشها سوف يكون إنسان سوي . وإذا لم يستطع ان يحل هذا الصراع وتغلب عليه الهواء سوف يكون إنسان غير سوي .

بناء الشخصية عند فرويده يتكون من ثلاث اشياء :


يتكون من ( ألهو – الأنا – الأنا الأعلى )


-الهواء : وهو العقل الواعي و اللاواعي .. فحالة اللاواعي يكون ضخم جدا" هو المخزن لكل خبراتنا التي مرت علينا من ان ولدنا حتى وفاتنا .. ومن المعتاد ان الافكار تأتي في حالة الواعي وتستمر هنا وبعد ذلم تنتقل الى اللاواعي في داخل الإنسان .


اي ليس هناك امر يضيع كل شي مسجل لقوله تعالى : (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) ي لدينا من يسجل هناك من يسجل حسناتك وهناك من يسجل سيئاتك


وهو هنا ذكر العقل اللاواعي وهو كل الخبرات التي تمر على الانسان خصوصا" الخبرات السيئة كالصدمات والامور الخاطئة و صعوبات الحياة و سوء معاملة الاخرين جميعها قام في ضغطها و وضعها في عقله اللاواعي من اجل ان يشعر في الراحه النفسيه لانها لو كانت في عقله الواعي من الممكن ان تسبب له مشاكل


مثال :


انه هناك من يضحك عليك لان شكلك ليس جميل او جيد هذه الفكره لو ظلت في عقلك الواعي في استمرار سوف تتعرض لتعب النفسي ولكن هنا هو يحاول ان يزيحها الى عقله اللاواعي حتى يشعر في الراحه الى ان يأتي احدهم ويقوم في ازعاجك وتذكيرك في الماضي المتعب لديك وثم بعد ذلك يبداء حصول المشاكل .


اذا الهواء وهو مركز الطاقه لدى الإنسان وهو مبداء الذه اي هو يظل في انه هو يريد ويرغب في الاكل في الشرب في النوم واري دان افعل وهو دائما يحب الذات في الستمرار


وهنا نشية الهوء في الطفل الصغير لا يفكر بل يعفل ما يريد اي انه ياكل من اي مكان ويشرب من اي مكان ولا يهتم .


-الاناء الاعلى : لكن عندما يكبر الإنسان قليلا" يرتبط في الواقع و اصطدامه في الواقع هنا احد الامرين اما ان يتغلب على هذا الواقع وهنا يتدخل ما يسمى في الاناء العلى اذا استطاع ان يتغلب على رغباته وعلى شهواته وعلى احتياجاته يكون انسان سوي .


اذا الاناء العلى تمثل الضمير اي هي من تجعل الإنسان ان يهدى من سلوكه السيئة .



لنوضح الأمر هنا :


نحن لدينا في القران ( النفس الوامه – والنفس الامارة بسوء – والنفس المطمئنه )


من الذي ياامرنا في استمرار في الامور السلبيه وغير جيده التي هي النفس الامارة بسوء والتي هي عبارة عن الهواء لدى فرويد وهي التي تريد ان تشبع رغباتها وحتياجاتها دون مرعات لعالم الواقع .


كان اريد ان اخذ سيارة ولا اريد ان ادفع قيمتها او اريد ان اكل دون ان اشكر الله واثني على من قدم لي الاكل او اتزوج دون ان يكون هناك مهر او يجي اطفال ولا اريد تربيتهم هذه امور لاتصح .


وهنا نقول من الذي يعيد لنفس الامارة توازنها هي النفس الوامه التي هي هنا في مثابت الضمير وهي الاناء العلى لدى فرويد وهي تلومك في استمرار كان لا تفعل ذلك لانه محرم او اذا سرقت سوف توضع في السجن انتبة .


وهنا لما تتغلب النفس الوامه على الامارة في السوء مالذي يحدث هو النفس المطمئنه التي لدى فرويده هي الاناء و ترتاح نفسيتنا ونكون انسان صالح و واعي و انسان مرتبط في واقعه واليس نشاز او غريبين في هذا المجتمع .


وهنا لقد اعطانا الله العقل لكي تفكر فيه واعطانا القران والسنة النماذج والطريقين انت تختار الطريق اما طريق الخير او طريق الشر الأمر بيدك .


لديم نفس اماره في السوء تقول اذهب اعمل المنكرات ولكن تخيل لم يتركك رب العالمين اعطاك نفس لوامه تقومك وترشدك وتحذرك والتي توصلك الى النفس المطمئة التي تشعرك في الراحة .


·وإذا لم يستطيع الإنسان ان يرتبط في الواقع و يوقف تلك الشوات يحدث له الالم النفسي والعقد النفسية ومشاكل نفسيه وممكن تحصل لديه امراض وكل ذلك لسبب هذا الكبت



·اذا نظرية فرويده تفترض ان الإنسان كائن جنسي وهذا خطاء كبير ولكي نفهم نظرية فرويده لابد ان نعرف الوقت الذي عاش فية . حيث انه عاش في وقت كان كله حروب وقلاقل الحرب العالمية الاولى والثانية وكان فيه فترة التي هي فترة تحرار من الدين ومن الافكار الدينيه التي كانت موجوده في اورباء وتخلي عن الكنسية الى الخ ..


لذلك قال هذه الفكره وفي تلك الفترة مقبول الأمر لكن في وقتنا الحالي هذه النظرية لايوجد لها اي قبول


· وعندما لا يستطيع ان يحل الصراعات والاحباطات يظهر لديه :
الحيل الدفاعية
التي هي ( الإسقاط – الكبت – التبرير – الإزاحة – التكوين – العكسي – النكوص – التسامي)

· هدف و أهمية و وظائف هذه الحيل الدفاعية لدى الإنسان :
أنها تشعره في الراحة النفسية والرضا والسرور وتخفف التواتر الموجود بداخله والصراع .
فالحيل الدفاعية تمثل المنطقة العمياء والخاصة في نموذج جوان هاري .

· وهنا نجد ان فرويده تكلم عن :
- مراحل النمو لدى الإنسان .
- وقسم العقل لدى الإنسان الى ثلاث اقسام .
- وتكلم عن العقد النفسية .
- وعن فلتات اللسان .
- وعن الاحلام في النوم .
- وبناء الشخصية لدى الإنسان .
- والحيل الدفاعية في حالة تعرضنا الى الصدم هاو احباط .

· والسؤال هنا ما هي فائدة هذه النظرية وتدريجاتها للمرشد والمرشدة ؟
والاجابة :
*فائدة هذا التقسم لعقل الانسان :
انه يخبرنا ويطلعنا على كيف يفكر الإنسان هل هو معي في شعورة او بهمش شعورة او انها ليس معي اطلاقا"
والإنسان دائما يعيق تحركه وتقدمه في الحياة لسبب فكره يؤمن بها كانا يقول عن نفسه انا لان انجح هذه السنه وهنا نقول انك قيدة نفسك ولا تنجح فتغييرك لفكرتك عن نفسك هي من تقودك الى النجاح .( غير فكرتك تتغير حياتك )
* بنسبة لفلتات اللسان والاحلام فان ذلك يساعدني في فهم مالدى الطالب ..
- كافلتات اللسان عندما تخرج من الطالب تكون لها دلااله معينه تساعدك كامرشد في معرفة مالديه او ما له علاقه في مشكلته وتقوم في مساعدته .
- كذلك في الاحلام قد يحكون لكم حلم معين وانتي كمرشد لديك معرفه في دلااله الحلام تستطيع ان تفسر ماقيل من الطالب لصالحك في حل مشكلته .
* اما في بناء الشخصية والعقد النفسية ..
- وعن طريق دراستكم لحالة هذا الطالب تستطيع ان تكشف نوع العقده التي لديه ومر فيها ومتى نشئة ومن اين نشئة وتساعده .
* وفي الحيل الدفاعية ..
- وذلك ان اتفهم انا كمرشد معنى هذه المواقف والامور حتى اذا بداء عليه اي تصرف او تقمص اي حيله دفاعيه هنا اعرف انا كيف اتصرف وافهم هذا الطالب واساعدة .
- وكذلك يفيدني في ان اتعرف كمرشده ماهو الدافع ورى هذا السلوك ومن ثم اقوم في حل المشكله .
*كذلك ان يفهم المرشد ان ..
- التفكير والفكرة هي المحرك لسلوك الإنسان :
فعندما حصلت خسارة الأسهم في احد السنوات هناك من انتحر أوهناك من حصل له جنون وهناك من قتل عائلته وهناك من قال حسبي الله ونعم الوكيل ..
هنا لماذا اختلفت ردود الفعل في نفس الموقف والمصيبة ؟
نقول يرجع ذلك التفكير الإنسان وطريقته في التفكير و تنشئته الدينية والأسرية الصحيحة .
فالمرشد عندما يلاحظ تفكير الطلاب ومن خلال تلك السلوكيات تعرف ما يفكر فيه ذلك الطالب لان ذلك السلوك ناتج عن فكره وهذه الفكرة قد ترجع لبيئته او تنشئته
وهنا يسهل عليك التعامل معه وتغيير تلك الفكرة لديه .
أذا كل ما ينتج من سلوكيات فأن لها معنى لا يستطيع ان يتوصل إليه المرشد الا عندما يتعرف على هذه الأمور وبملاحظته يستطيع أن يتوصل إلى أسباب المشكلة وحلها .


ودمتم بحفظ الله
ونتظروني مع نظرية جديده
المدربة حصه الزعبي

: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-11-2013, 14:01   #5
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
Icon7 رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

ليوم سوف نتكلم عن بعض الانماط السلوكية التي لابد ان يكون مطلع عليها المرشد الطلابي حتى يسهل علية التعامل مع الطلاب ..



- نظرية ايزنك في ثلاثة أبعاد أساسيه للشخصية

ويدور تعريف أيزنك للشخصية في أنها المجموع الكلي لأنماط السلوك الفعلية أو الكامنة لدى الكائن ونظرا لأنها تتحدد بالوراثة فإنها تتطور من خلال التفاعل الوظيفي.
من وجهة نظري أن شخصية الفرد تكون موروثه في الصغر اما عند سن البلوغ فأنها تصبح شبه مكتسبة مثل:العادات والأخلاق.

ويرى أيزنك إن هناك ثلاثة أبعاد رئيسية للشخصية وهذه الأبعاد هي:
- الشخصية المنطوية والانبساطيه
التي تتصف بالهدوء ...حيث يعمل الفرد على ضبط مشاعره من خلال قدرته على التحكم بها ،
يعطي أهمية بالغة للقيم والمعايير الأخلاقية والاجتماعية
فهو شخصية لا تندمج بكثرة مع المجتمع لذلك تقل سلوكياته العدوانية لأنه منطوي على ذاته .
الشخصية الانبساطية
هي على النقيض من الانطوائيه
فهي تندمج مع المجتمع بشكل أوسع من فتراه شخص يتسم بالاندفاعية
فهو بذلك لا يعطي التبعات المترتبة وراء مغامرته التي يقوم ...بها متفائل ولكن لا يمكن أن يعتمد عليه فهو شخصية تتسم بالمرح بشكل كبير .



- الشخصية العصابية الثبات الانفعالي :
تتسم الشخصية العصابية أنه من السهل استثارتها ، وقلقها بحسب درجة العصابية لديها على عكس الشخصية التي تتسم بالثبات الانفعالي فهي شخصية هادئة تتسم بقدرتها على حل المشكلات بعقلانية وتروي بشكل أكبر فمن الصعب استثارتها .

- الشخصية الذهانية :

نجد الشخصية الذهانية تكثر عند الأفراد المسجونين لأنهم منعزلين اجتماعيا ولكنهم عدوانيين والتي يحبون فيها المغامرات الإجرامية فهم يتسمون بسمة الاضطراب في المزاج نتيجة أن المرض الذهاني مرض عقلي وسببه هو ضمور في خلايا المخ كالشخصية الفصامية...

ويذكر أيزنك أن التعلم عامل قوي ومؤثر في الشخصية الإنسانية فالفرد لا يتعلم أن يكون له شخصية فقط بل انه حين يعاد بنائها وتكوينها فإن ذلك يتم وفقا لقوانين التعلم وخاصة تلك التي سلم بها بافلوف وهل.


وهنا سوف نتظرف على انماط سلوكيه مختلفه ونتعرف على كيفية التعامل معها ..


الانماط السلوكية الانسانية :


سوف نتكلم عن بعض الانماط السلوكية التي لابد ان يكون مطلع عليها المرشد الطلابي حتى يسهل علية التعامل مع الطلاب ..


عندما اعرف نمط ذلك الطالب او الطالبة استطيع ان اتعامل معهم و استطيع التاثير عليهم وتغيير السلوكيات السلبيه لديهم بسهوله دون مقاومه منهم او رفض .


بعض أنماط السلوك الانساني وطريقة التواصل معها ..
تتأثر الطريقة التي يتصل بها البشر بشكل كبير بالأنماط السلوكية لأطراف الاتصال . اعرض لكم هنا بعض هذه
الأنماط علها تفيدكم في التعامل مع من يحيطون بكم،


الأنماط السلوكية ..

القيادى : -

يتعامل مع البيئة بالتغلب على المعارضة للحصول على نتائج فورية التركيز – توجيه الوقت – يركز على الحاضر .

التحليلي : -

يتعامل مع الظروف الحالية لرفع جودة منتج ما .التركيز – التفكير التحليلي الوقت – يركز على ا لماضي .

التعبيري ( المبدع ) : -

يتعامل مع البيئة عن طريق دفع الآخرين إلى التحالف معه لإظهار حماسهم للنتائج - التركيز – الحدس الوقت– يركز على المستقبل .

العاطفي : -

يتعامل مع الآخرين ويركز على الرضا في العمل -التركيز – العلاقات - الوقت - يركز على هوية هؤلاء الذين يتعامل معهم في ذلك الوقت.


خصائص هذه الأنماط :

النمط التحليلي:

يميل المحللون إلى مذهب الكمال . إذ يتعاملون مع الحقائق والمعلومات والمنطق والتفاصيل أيضا .

ويتأخرون أحيانا في إصدار القرارات ليتأكدوا من صحة المعلومات لديهم قبل القيام بأي فعل . لذا فهم غير

مغامرين ، ويتميزوا بالدقة والحصافة . ويحتفظون عادة بمشاعرهم وعواطفهم لأنفسهم ولا يظهرونها للآخرين .

النمط القيادي:

يتميز القياديون بالقوة والحسم .و ينتمون إلى ذلك النوع الذي يركز على النتائج . يقدم القياديون توجيها قويا

لهؤلاء الذين يحتاجونه . ويتحمسون أكثر من اللازم ، وربما يقسون على أنفسهم والآخرين ، وينتقدون أنفسهم

بشكل كبير ، ويستاءون من هؤلاء الذين يبددون أوقاتهم في حديث تافه .

النمط العاطفي:

تمثل ا لصداقات والناس أهم شيء لدى العاطفيين . كما يميلون إلى أن يشغلوا الآخرين بأية نشاطات . يهتمون

بصدق مشاعر الآخرين ، وينسحبون ببراعة من الموقف دون أن يسببوا أي إهانة إلى الآخرين .ويتأثرون بشكل

خاص بإهانة الآخرين لهم ، وبعدم اهتمام الآخرين بهم أيضا . عنيدون ، ولا يميلون إلى إظهار ما في عقولهم .

النمط التعبيري أو المبدع:

يرغب المبدعون في قضاء أوقات سعيدة . وهم متحمسون ، ويعتمدون على الحدس في عملهم .

يتسامحون مع من يختلف معهم . ويسهل إزعاجهم ، وإقناعهم بمهمة ما يعد مهمة أخرى ، يميلون إلى الخروج عن

الطريق ، ومن ثم يبدون كأناس يسهل تحطيمهم


كيف تحقق إتصالاً فعالاً مع اصحاب هذه الأنماط السلوكية المختلفة:

أولا – مع التحليليين:

· كن دقيقا بقدر الإمكان .

· كن مباشرا وملتزما بالعمل .

· أيد مبادئه واتجاهاته الفكرية .

· اعرض مزايا وعيوب أي اقتراح تقدمه .

· قدم أشياء محددة وتعهد بالقيام بها .

· أعد دراسة الجدوى لأي مشروع تتقدم به مع برنامج زمني لخطوات العمل .

· تعرض بشكل منظم موقفك إذا كنت غير موافق .

· كن دقيق وواقعيا ، وأمنحهم الفرصة ليتأكدوا أنك جدير بالثقة .

· أعط ضمانات خلال مشاريعك الطويلة .

· استخدم أدلة موثوقة .

· استخدم رأي الآخرين كدليل .


ثانيا – مع القياديين

· كن موجزا ، ومحددا ومتجها إلى هدف ، واستغل الوقت بكفاءة .

· كن ملتزماً بالعمل ولا تكن ثرثاراً .

· نظم حاجياتك المكتبية ، وأوراق مشاريعك المقدمة .

· اسأل أسئلة محددة .

· اذكر حلولاً واتركهم يصدرون القرار .

· إذا لم تكن موافقا ناقش مستعينا بالحقائق لا الأشخاص .

· ركز على النتائج والثمار .

· غادر بسرعة بعد انتهاء كلامك .

· لا تبني علاقة شخصية إذا لم يبدءوا هم .

· لا تأتي ومعك قرارات مسبقة .

· لا تناقش بحدة .

· لا تجعل رفضك ينعكس عليهم بصورة شخصية .

· لا تأكد موافقتك معهم بقولك ” أنا أتفق معك ” فهم لا يهتمون عادة .


ثالثا – مع العاطفيين

· ابدأ بعبارة شخصية .

· اظهر اهتماما خاصا بهم كأفراد .

· كن ودوداً وطبيعياً وغير رسمياً .

· تجنب جرح المشاعر , المسائل الشخصية إذا لم توافقهم .

· تعطي ضمانات وتأكيدات بأن قرارهم سوفي يجلب أقل خطرا وأذى للآخرين .

· لا تندفع نحو العمل أو جدول الأعمال .

· لا تجبرهم على الإستجابة السريعة .

· لا تكن حاداً أو سريعاً .

· لا تقدم خيارات واحتمالات .

· لا تقرر من أجلهم شيئا و إلا فقدوا روح المبادرة .


رابعاً – مع التعبيريين ( المبدعين )

· نظم تفاعلك لتدعيم آمالهم وأحلامهم .

· استخدم وقتا للتسلية والإثارة والمتعة والحركة السريعة .

· خصص وقتاً لإقامة علاقات اجتماعية .

· تكلم عن أهدافهم وما يهتمون به .

· تعامل مع الصورة الكبيرة لا مع التفاصيل .

· تذكر أشخاص يرونهم ذوي أهمية .

· تعرض صفقات وحوافز مميزة .

· لا تضع تشريعات .

· لا تتجه إلى الحقائق ولا تأكد الحلول .

· لا تتحدث عن أهمية الوقت .

· لا تستخف بهم ، ولا تكن جازماً


وهنا نتظرق على نظرية سوزان في تحليل الشخصية ..



نظرية تحليل الشخصية في الاشكال :


سوزان ديلنجر


نظريتها تعتمد على انها هناك خمس رسومات تكشف جوانب مهمه جدا من الشخصية


· الى كم قسمة و صنفة الناس سوزان :


قسمتهم الى خمس اقسام وهم ( المربع –المستطيل –المثلث –الدائرة - المتعرج )


صفات المربع



المربع يتألف من خطوط وزوايا متساوية فهو الأكثر تنظيماً بين الأشكال الخمسة


لذا فإن صاحب المربع يركز كثيراً على التنظيم والمنطق


ويحتاج أن تكون الحياة قابلة للتنبؤ ، وصاحب المربع شخص متفان في عمله


ذو إصرار شديد على إنجاز العمل ، يلجأ إليه الناس لتنفيذ المهام ، يهتم بالتفاصيل


يضع كل شيء في المكان الصحيح ، جامع للمعلومات لإدخالها في قاعدة البيانات


يفضل الحفاظ على الحالة الراهنة ، يهتم بمعرفة قواعد العمل والمواعيد النهائية


وهو شخص منسق أكثر منه مديراً .

ومن سلبياته :أنه موسوس ، ومتصيد للأخطاء ، ومسوف وبارد ، مقاوم للتغيير .

الوظائف النموذجية للمربع

محاسب – منسق – سكرتير – مساعد إداري – طبيب أخصائي


مدرس – مبرمج كمبيوتر – موظف حكومي


عامل عادي – سائق شاحنة – أمين صندوق في بنك .



صفات المثلث


يستخدم مثل المربع جانب المخ الأيسر ، إلا أنه طموح ويهتم بالسلطة والقيادة


يعرف ما هو الهدف ويركز كثيراً عليه في اللحظات الراهنة


يحب اتخاذ القرارات لنفسه وللآخرين ، يعتبر نفسه محق على الدوام


ويحب أن يراه الآخرون على أنه قائد ألمعي ، عادة ما يكون ناجحاً في حياته


وأي قرار يتخذه يكون فيه فائدة شخصية له ، يعتبر أفضل المناورين السياسيين من بين الأشكال الخمسة .


يحبه الناس محبة مخلوطة بالخشية .

ومن سلبياته : أنه مفرط الاهتمام بذاته ، مثقل بالأعباء ، متمسك برأية نفعي ، يسعى إلى المناصب دوماً .
الوظائف النموذجية للمثلث

مدير تنفيذي – مدير مدرسة – قائد نقابي – رجل أعمال

سياسي محترف – ضابط عسكري – طيار .






صفات المستطيل



هذا الشخص يخوض تغيرات نفسية كبيرة في حياته أو تغيير مهني


فالمستطيل يرمز إلى التغيير وإلى الشخص في حالة التحول أو تشكل وعدم استقرار


هذا الشخص لا يشعر بالرضا تجاه الطريقة التي تسير بها حياته الآن


وهو في حالة بحث عن موقف أفضل . وهو ليس أقل قدرة من الآخرين


لكنه ليس متيقن من ذاته في هذه المرحلة الزمنية ) الانتقالية )


المستطيل ليس شكلاً خالصاً بنفسه ، بل هو نمو وتحور عن المربع .


وأصحاب المستطيل كانوا مربعاً ثم شعروا بالضجر والاستياء


وعدم تلقي التقدير المناسب على تفانيهم في أعمالهم السابقة .


ومن أهم سمات المستطيل عدم القدرة على التنبؤ بما سيفعلونه في المستقبل .


وقد يشعر الآخرين بالحيرة والارتباك لأنه يتغير من يوم إلى آخر .


ولكن لا تنسى أن المستطيل مجرد مرحلة لن تستمر .


ومن سلبيات المستطيل

مرتبك – احترامه لذاته منخفض – غير مثابر


ساذج – لا يمكن التنبؤ بأفعاله .

الوظائف النموذجية للمستطيل
رئيس جديد – موظف مبتدئ – رجل أعمال – مسرحي - موسيقي .


صفات الدائرة


صاحب هذا الشكل هو المحب بين الآخرين ، وهو الذي يفعل ما يمكنه من أجل إسعادهم


وهو الذي ينصب تركيزه على تصفية الأجواء والحفاظ على الهدوء والسلام .


هو رمز الانسجام والتناغم والرقة والحساسية .


هو الأفضل في التواصل بين الأشكال الخمسة الأخرى لأنه أفضل المستمعين


وأفضل من يفهم الناس ، وأفضل من يتعرف على الزيف والاحتيال


يتجنبون اتخاذ قرار حازم قوي لا يحظى بالتأييد من قبل الجميع


كثيراً ما يتم استغلالهم من قبل المثلث .


ومن سلبياته

مفرط في التعامل بشكل شخصي – مناور – ثرثار


لائم لذاته – لا يهتم بالسياسة – متردد .

الوظائف النموذجية للدائرة

مستشار في المشاكل العائلية – متخصص في الموارد البشرية

واعظ – مستشار معسكرات وتخييم .



صفات المتعرج


يرمز المتعرج إلى الإبداع ، وهو ذو بداية ونهاية مفتوحة فهو يمثل الأشخاص


الذين يعتمدون على جانب المخ الأيمن ، والذين يميلون إلى القيام بوثبات إدراكية في التفكير


أي يقفزون إلى الاستنتاجات دون المرور بالعمليات الاستدلالية التتابعية الأكثر شيوعاً .


هم الذين أنتجوا الأفكار العظيمة ، وهم الذين يبحثون دوماً عن طرق جديدة لإنجاز الأعمال .


من سلبياته

متعصب – غير منظم – غير عملي – غير واقعي


لا يمكن كبح جماحه – غريب الأطوار .

الوظائف النموذجية للمتعرج

عالم فلك – مخترع – مندوب مبيعات – رجل دعاية – مصمم ديكور .

· ما ابرز ما يتميز المستطيل عن باقي الاشياء الاخرى فيه :


غريب الاطوار يسمونه ( السلوك المتغير ) ليس لديه توازن وغير متزن و شكاك يحلل ويخرج تساولات من لا شي حيث عندما يكون هناك مشروع يقوم في طرح الاسئلة الكثيره التي تجعل الشخص الاخر يتخلى عن هذا المشروع ويتركه من كثر اسئلته


· المسميات التي تميزت بها هذه الاقسام من الناس :


1 المربع في العنيد


2 المثلث في الحاد واتخاذ القرار


3 الدئرة في الطيبه


4 المتعرج في انه لا يعرف له جانب ثابت فهو مغاير


5 المستطيل في غريب الاطوار المتغير


· ابرز ما يميز المربع :


العناد ومنغلق ومعلوماته واقعيه ويكون اعتماده على الاساليب التحليلية ومنطقي ويركز على النظام ونظامي الى حد بعيد ويحب العمل ومتفاني في العمل .


· ابرز ما يميز المثلث :


نسمية الجسور لانه يتقلد مناصب قياديه ويتميز في الحده ولديه قدرة على اتخاذ القرار الحاسم وشديد الثقه في نفسه لا يحب ان يخطاء ولا يعترف في خطئه في سهوله وشخصية قويه و قرارته صائبه في استمرار ومتمسك في رائيه .


· ابرز ما يتميز فيه الدئرة :


سمي في امدهن معسول اللسان ويتميز في الطيبه واجتماعي ومنفتح وشاعري ومحب ويشعر في الم الاخرين وحنون .


· ابرز ما يميز المتعرج :


وهو المتقلب الذي قالت عنه سوزان ( امسك به اذا استطعت )


يكون احينا ابداعي واحينا فوضوي واحينا طيب واحينا حاد وكل هذه تجتمع فيه


· من وجهة نظركم أي الاشكال هو الافضل :


اتركم لكم خانه تكتبي فيها افضل شكل لديك ( )


وهناك ما يقال ( ان الانسان عندما يختار شي فهو يختار الشي الذي يعوضه )


· وظائف المثلث :


هو المكان القيادي


· لماذا المثلث يتوتر من المستطيل :


لان المستطيل دائما شكاك ولا يحترم وضعيف الشخصية والمثلث قائد في طبعه ويكره الناس الضعيفين الشخصية ويريد ان يتعامل مع مثلث مثله لانهم امتداد لشخصيته .


· لماذا المثلث يضايق الدئرة في مجال عمله :


لان الدئرة عاطفي ويتحدث كثيرا" ولا يهتم في الانجاز اما المثلث يهتم في الانجاز والقرار وهذا قد يجعل الدئرة يترك العمل .


· لماذا الدئرة يتضايق من المربع :


لان المربع غير منفعلين ولديهم برود عكس الدئرة الذي لديه فرفشه ومحبوب .





أذا المرشد المبدع : هو من يعرف هذه الانماط السلوكية حتى يستطيع ان يتعامل مع المسترشد ويساعدة .



لأن المرشد النفسي : ليس موظفاً عادياً، ولا متخصصاً روتينياً، يقوم بممارسة علم تعلمه؛ لكنه إنسان ديناميكي، مبدع قوي الشخصية ويمتلك المرونه .. فكن أنت ذلك المرشد المميز الذي يستطيع ان يفهم من حوله ويتعامل معهم






وانتظروني في معلومات ونظريات جديدة في التوجية والارشاد



المدربة حصه الزعبي



: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-2013, 12:15   #6
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

اليوم راح نتكلم عن نظريه جميله ورائعه وتعلمنا معالجة الاحداث ومن اين تحصل ..



- ماذا تعني نظرية البرت آليس a- b- c- e :


حيث ترمز (A) إلى المثير والمسبب للانفعال ، وهي عموماً المواقف والأحداث التي تظهر فيها أو أثنائها المشكلة النفسية ، وقد تكون أحداثاً خارجية أو داخلية ، والأحداث الخارجية هي التي يمكن أن يراها اللآخرون فضلاً عن صاحب المشكلة.

أما الأحداث الداخلية فهي أفكار الفرد المتعلقة بالأحداث الخارجية . و(B) تشير إلى فكرة الإنسان أو اعتقاده (Belive) بالنسبة للحدث المثير وقد تكون جامدة أو مرنة ، وغالباً بكلمة " يجب" أو "لابد.."وعندما يتمسك الانسان بهذه الأفكار فإنه يميل إلى استنساخ أفكار غير عقلانية . وعندما تكون هذه الفكره مرنة فإنه يطلق علية الأفكار العقلانية ، وهي غالباً ما تأخذ شكل من الرغبة أو الأمنية أو التفضيل إلا أنها لا تتحول إلى مطالب وشروط مطلقة ولازمة ، وعندما يتمسك الإنسان بهذه الأفكار المرنة فإنه يميل إلي أن يستنتج منها أفكارا عقلانية .

ويشير (C) إلى النتائج الانفعالية (Consequences) والسلوكية لأفكار الشخص ومن هنا فإن ما يحدد النتائج الإنفعالية ليس الحدث المثير بل الفكرة المرتبطة به .


مثال ذلك: أن الطالب الذي يصاب بالاكتئاب نتيجة لإخفاقه في الاختبار النهائي للثانوية العامة وعدم حصوله على نسبة تؤهله لدخول كلية الطب، لا يمكن أن يعزى الإكتئاب لما حصل له في الاختبار ولكن يمكن أن يعزى ذلك إلى أفكار الطالب الخاطئة حول الفشل في عدم دخوله كلية الطب. وعلى هذا فالحدث وهو الإخفاق (A) ليس هو المسؤول حول الاكتئاب (C) الذي يعاني منه (Ellis, 1979b).
ويضيف Ellis أن هذه الأفكار الخاطئة وغير المنطقية تعزز من خلال العبارات مثل. "أنا إنسان فاشل" أو "الفشل يعني النهاية بالنسبة لي" أو "أنا شخص عديم الفائدة". ومن هنا يرى Ellis أن الشعور الإنساني يتحدد من خلال الطريقة التي يفكر بها.
والعلاج عند Ellis يأتي من خلال دحض الأفكار الخاطئة والغير منطقية (D) والذي يشير إلى الطريقة العلمية والأسلوب العلاجي الذي ينتهجه الأخصائي الاجتماعي في مساعدة العملاء على مواجهة وتغيير الأفكار الخاطئة.



الأســــس السيكولوجية:


النموذج A B C D E



حيث تعني:


ِA = الحدث المنشط = هناك فكرة أو حقيقة أو حدث أو سلوك ما وراء


المشكلة التي يعاني منها الفرد.


B = نظام أفكار الفرد ومفاهيمه الخاطئة عن الحدث المنشط


النتائج الانفعالية والسلوكية.


D = تنفيذ أفكار الفرد ومفاهيمه الخاطئة وكذل تحليلها وتعديلها بنية


التخلص منها.


E = تشير إلى مدى فاعلية عملية التنفيذ.


ومن تم فإن إدراك العلاقات بين A - B - C


يفتح الطريق على إحداث التغيير والتعديل = D


تنطلق النظرية العامة للاضطرابات النفسية من فرضية تفاعل التفكير و الانفعال والسلوك.



* ولهذا فإن التفكير غير العقلاني يتسبب في نشأة تلك الاضطرابات، ويرجع التفكير غير العقلاني في أصله ونشأته إلى التعليم المبكر غير المنطقي + اكتسابه من الوالدين بصفة خاصة + الثقافة التي يعيش فيها الفرد.



*ويرى إليس أن الإنفعالات الموجبة أو السالبة ترتبط أو تنجم عن جمل لغوية ثم صياغتها و استدخالها على المستوى الشعوري واللاشعوري وهذه الجمل هي التي تشكل الانفعالات.



* كما أن الناس هم الذين يقودون أنفسهم للاضطرابات من خلال تفكيرهم في عجز الذات + اللامنطقية + اللاعقلانية خصوصا عندما يرفع الفرد الرغبات والتفصيلات الخاصة به إلى متطلبات وضرورات ملحة ومتصلبة.


* يتم تربية الفرد بحيث يميل إلى الإيمان ببعض أفكار رئيســـة تنطوي في نفسه بطريقة تأملية وتتم بالإيحاء الذاتي وبالتالي يستمر الفرد في تنفيذ هذه الافكار المغلوطة في سلوكه الظاهر أو سلوكه المضطرب.



· عداد واساليب الخاطى الغير فعال التي تجعل افكارنا غير عقلانية ومتاججه في استمرار :


وهي اربع اساليب ( التعميم – المبالغه والثنائيه – التطرف – اخطاء الحكم والاستنتاج)



· اسباب اضطراب الشخصية على حسب رائي البرت اليس :


وجود افكار غير منطقية – الافكار غير العقلانية استمرار الافكار – حديث الفرد لنفسة.



· لماذا لا يشترط البرت اليس علاقة جيده بين المرشد والمسترشد :


حتى لا يكون هناك اتكاليه وذلك عندما يعجب الشخص في شخصية المعالج وبتالي يتكل عليه في كل شي .



· خطوات العلاج عند البرت اليس : وهي 5 خطوات .


- التعرف على المشكلة


- تعريفه ان هذه الافكار غير عقلانيه


- توضيح اذا استمرات هذه الافكار سوف تزداد حالتك سوء اكثر


- يبداء في تغيير هذه الافكار ونضع افكار ايجابية جيده


من اساليب العلاج السلوكي الواجبات المنزلية ماذا يقصد بها :

هي التكاليف التطبيقية اي ما اقوله لهذا الشخص المضطرب علية ان يطبقه في المنزل.


مثال : الطالب الذي لدية سؤ تنظيم دراسي نقوم في مساعدة في اعداد خطة دراسية ويطلب منه تطبيقها في المنزل والعمل به وعندما لا يطبق هذا الطالب هذه الخطه فان الخلل لايكون في المنهج ولا الخط هانما يكون في هذا الطالب لان لم يطبق .




وهنا كيف استفيد من هذه النظرية كمرشدة :


وذلك من خلال



أولا: فنيات التغيــــــر:



فنية الجدول اللفظي : ولها ثلاث مستويات :


1- التمييز= مساعدة الفرد كي يستطيع التميز بين مفاهيمه العقلانية وغير العقلانية.


2- الجدل = ممارسة نوع من الحوار العميق مع العميل حول أفكاره ومفاهيمه غير العقلانية.


3- صياغة التعريف = مساعدة العميل على التحديد الدقيق للفئة الخاصة والعامة.



فنية التخيل العقلاني :


تدريب العميل على تغيير الانفعالات السالبة إلى الموجبة ( C ) بمناقشة في: A B .



فنية الواجبات المنزلية:


- تكليفه بشيء مقروء.


- كتابة تقرير عقلاني عن الذات.


- مشاهدة مادة مقروءة أو مسموعة مختارة بعناية تم كتابة تقرير عنها. Report about it Writing a



ثانيا: فنيات التغير الانفعالي :


فنية تمارين الهجوم على الأفعال الخاطئة.


وذلك بتنفيذ تلك الأفكار الخاطئة واللاعقلانية التي يقتنــــع


بها العميل وتحويله عنها إلى الأفكار الصحيحة مع إعطائـه


الفرصة الكاملة كي يحكي ما يريد دون قيود إلا أن نرده إلى


الافكار العقلانية الصحيحة والمقبولة وتشجيعه على العميل


الإيجابــــــــــي.



فنيات التغيير السلوكي :


* التحصين في الواقع : عمل مدرج قلق + تعريض العميل للموقف المسبب للمشكلة وتعويده تدريجيا على السلوك المرغوب.


* تمارين الاستقـرار: حث العميل على الانتظار قبل إجــراء


السلوك ( النشاط ) حتى نعطي فرصة لمشاعر التسامح


أن تدخل إلى فكره ( إلى مسرح العمل ) .



تمارين عدم المماطلة:


• حث العميل على عدم التسويف في أداء الأنشطة التي تطلب منه وخاصة إذا كان تم توضيحها له بشكل كاف ( بالشكل المطلوب أداؤه)


• تمارين تعلم المهارات :


• التدريب التوكيدي.


• تمارين مكافئة الذات. ومحاسبة الذات.


• اقتصاديات البونات باستخدام عملات بلاستيكية كوينز لها مقابل مادي واستخدام ذلك للإثابة أو المحاسبة على أنشطة سلوكية معينة.



خطوات عملية الإرشاد:

- التشخيص:تشخيص الحالة بالطرق المتعارف عليها
- المواجهة : أن يوضح المرشد للعميل العلاقة بين افكاره غير المنطقية
وبين اضطرابه الفكري وتشويهه المعرفي
- التغيير: أن ينجح المرشد في تغيير تفكير وفلسفة العميل عن طريق
الفنيات المعرفية والانتقالية والسلوكية في تحويل أفكاره

غير المنطقية وغير العقلانية إلى أفكار منطقية وعقلانية

- تهيئة العميل للحياة: أن يتأكد من تحسن العميل وذلك بالتعامل مع أفكاره الأكثر عمومية ومع فلسفته الجديدة ونظرته الجديدة للأشياء


ويرى (Ellis ) أن هناك ثلاثة مكونات لعملية دحض الأفكار الخاطئة هي:-


1- عملية الاكتشاف: وهنا يتعلم العميل كيف يكشف الأفكار الخاطئة وغير المنطقية.


2- عملية الحوار مع الذات من أجل دحض هذه الأفكار الخاطئة وإحلال الأفكار العقلانية المنطقية بدلاً منها.


3- عملية التمييز بين الأفكار الخاطئة والأفكار غير الخاطئة في التفكير من أجل تجنب ذلك مستقبلاً.


ويشير Ellis أن النتيجة التي يمكن استخلاصها من هذه العملية يمكن ملاحظة تأثيرها في (E) الذي يرمز إلى تأثير عملية دحض الأفكار الخاطئة وبالتالي ينتج عن هذا سلوك أو مشاعر جديدة F خالية من مظاهر الاضطراب السلوكي والعاطفي.



وخلاصة هذه النظرية التي قدمها Ellis في تفسيره للاضطراب وكيفية علاجه يمكن أن تتضمن الخطوات التالية:-


1- الاعتراف الكامل بالمسؤولية حول نشأة المشكلات التي يعاني منها الأفراد والجماعات.


2- تقبل فكرة أن الأفراد لديهم القدرات والإمكانات التي تؤهلهم للتصدي وتغيير الاضطرابات السلوكية والعاطفية التي تواجههم.


3- إدراك أن المشكلات التي نعاني منها تنشأ من خلال الأفكار الخاطئة التي نؤمن بها.


4- معرفة واكتشاف هذه الأفكار الخاطئة ثم دحضها هو الطريقة المثلى للعلاج.


5- استخدام التفكير العقلاني المنطقي في دحض الأفكار الخاطئة وإحلال الأفكار العقلانية بدلاً منها.


6- تقبل الحقيقة القائلة أن العملاء متى ما كانت لديهم الرغبة في التغيير والعمل على ذلك فإنهم قادرون على مواجهة مشكلاتهم بفاعلية.


7- الاستمرارية في عملية دحض الأفكار الخاطئة فهي لا تنتهي عند حد معين.
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-11-2013, 12:18   #7
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

هنا اوضح لكم بعص الافكار الغير عقلانية واساليب العلاج لها ..



بعض الأفكار الشائعة غير العقلانية

يعتقد أليس أن معظم المشكلات التي يقع فيها الناس هي نتاج لأفكارهم اللاعقلانية والتي تعودوا عليها وتشربوها خلال تنشئتهم الاجتماعية ومن واقع الثقافة التي يعيشون فيها،

ولهذا حدد أليس أحد عشرة فكرة يعتقد أنها تؤدي إلى انتشار المشكلات النفسية وهي:

١- اعتقاد الفرد بضرورة أن يكون محبوبا ومرضيا عنه من كل شخص هام في بيئته.
٢- اعتقاد الفرد أن من الضروري أن يكون كفؤا وملائما ومنجزا في جميع مجالات الحياة
وأن هذا الأمر يؤدي إلى إحساسه بقيمته.
٣- اعتقاد الفرد أن من الضروري لوم ومعاقبة الأشخاص السيئين والوقحين والمزعجين .

4- الفرد أن الأمور يجيب أن تسير حسب رغبته اعتقاد

5- اعتقاد الفرد بأن شقاءه وبؤسه وعدم سعادته هي نتاج للأحداث والأشخاص، ويرى أن كل
ذلك خارج عن إرادته وهو غير قادر على التحكم فيه.
٦- اعتقاد الفرد بأن الحالات التي تمثل خطرا عليه ينبغي الاهتمام بها والتفكير فيها
باستمرار.
٧- اعتقاد الفرد بأن الهروب من المواقف الصعبة وعدم تحمل المسؤولية يعتبر أفضل من
مواجهتها.
٨- اعتقاد الفرد بحاجته إلى الاعتماد على شخص أو أشخاص أقوى منه.
٩- اعتقاد الفرد بأن الأحداث الماضية في حياته هي التي تحدد السلوك الحالي وأنه لا يمكن
تغييرها.
١٠ - اعتقاد الفرد بأن عليه أن يهتم ويحزن ويقلق من مشاكل الآخرين.
11- اعتقاد الفرد بوجود إجابات صحيحة وحلول مثلى لكل مشكلة وإلا فهي المصيبة.


هذه الأفكار لخصها أليس في :
يجب أن يكون أدائي ممتازا على الدوام وأن أكون محبوبا من الجميع .
يجب أن يعاملني الآخرون برفق وعدل وإن لم يفعلوا ذلك فلن أتحمل سلوكهم وسيكونوا أشخاصا سيئين
يجب أن يتعامل العالم بشكل طيب وأن يمنحني كل شيء أريده فورا وإلا فإنه يصبح عالما كريها..


ومن الأمثلة للأفكار غير المنطقية:

*اعتقاد الفرد أنه يجب أن يكون على درجة عالية من الكفاءة 0
*أنا حظي سيء كلما ضربت طريقا لم يحالفني الحظ0
*الناس كلهم أشرار لذا يجب علي ان أبقى في بيتي ولا أتصل باحد0
*مادمت انني أصبت بهذا المرض فإن نهايتي قريبة 0
*لقد فشل زواجي ، إذن لا يوجد رجل صالح أقترن به ويستحقني فالأفضل لي أن ابقى بدون زواج 0
*الرجال كل طبعهم حد مثل أبي ، لذا فإنني لن اتزوج 0
*إذا أعتقد الشخص أنه يستطيع ان يطفيء الشمس فهو غير عقلاني وغير منطقي 0





الأساليب العلاجية المستخدمة:-

يعتبر هذا الأسلوب العلاجي في نظر الكثيرين من الممارسين مجموعة من الأساليب العلاجية من حيث اشتماله على مجموعة من الأساليب العلاجية المتداخلة كالأساليب الادراكية Cognitive والأساليب الوجدانية Affective والأساليب السلوكية Behavioral. ويزعم مؤسس هذا النموذج العلاجي -Albert Ellis- أن هذه الأساليب العلاجية ذات كفاءة وفاعلية في التعامل مع المشكلات الإنسانية كالقلق والاكتئاب، والغضب، والمشكلات الأسرية. ومشكلات التنشئة الاجتماعية، واضطرابات الشخصية، والإدمان، واضطرابات النوم، واضطرابات العلاقات الاجتماعية.
ويؤكد Ellis فعالية هذا الأسلوب العلاجي في كونه يتناول مكونات الشخصية، العاطفة، السلوك، الإدراك، وفيما يلي استعراض للأساليب العلاجية التي قدمها Ellis في تضيق هذا الأسلوب العلاجي:-
أولاً: الأساليب الإدراكية

إن سمة هذا الأسلوب العلاجي ارتكازه الأكبر على الأساليب الإدراكية في دحض الأفكار الخاطئة التي يعتبرها العامل الرئيسي في نشأة المشكلات الإنسانية، كما يعتبرها الهدف الرئيسي الذي يسعى العلاج الوصول إليه. ومن هنا يسعى الممارسون لهذا الأسلوب العلاجي إلى مساعدة العميل على اكتشاف طرق التفكير الخاطئة ومن ثم مواجهتها بطرق واقعية، ومن هذه الأساليب:-
1- دحض الأفكار غير العقلانية:-

في هذا الأسلوب الإدراكي يسعى الأخصائي الاجتماعي إلى مجادلة العميل حول الأفكار الخاطئة غير العقلانية التي ساهمت في نشأة المشكلات التي يعاني منها. والأخصائي لا يقوم بذلك لوحده بمعنى أن يقف العميل موقف سلبي في هذه العملية بل إن الأخصائي الاجتماعي يعلّم العميل كيف يقوم بذلك لوحده من خلال اكتشاف طرق التفكير والمسلمات والمعتقدات التي يؤمن بها ويبني عليها أنماط سلوكه ومشاعره. ومن الأسئلة التي يوجهها الأخصائي الاجتماعي للعميل ليجيب عليها. "أين الدليل على ما تقوله أو ما تشعر به؟" و "لماذا تكون الحياة مأساوية إذا لم تجر الحياة بالشكل الذي تريد؟" و "هل هو نهاية العالم إذا لم تتحقق أحلامك في الحياة؟".
إن مثل هذه الأسئلة الجدلية والحوارية تجعل العميل يعيد التفكير في الأفكار التي يتخذها مسلمات وحقائق وبالتالي يبدأ في إعادة التفكير بها واختبار مصداقيتها ومدى تأثيرها على حياته.
2- أسلوب الواجبات الإدراكية:-

يعتبر هذا الأسلوب وسيلة سريعة للوصول إلى الأساليب الخاطئة في التفكير وخاصة تلك التي تتسم بالأمر Absolutistic وهنا يطلب الأخصائي الاجتماعي من العميل عمل قائمة بالمشكلات الإنسانية التي يعاني منها ثم النظر في كل مشكلة على حده ومن خلال مساءلة الذات حول نشأة هذه المشكلة (لماذا؟) والطريقة التي يفكر بها حول هذه المشكلة. هذا الأمر يمكن الأخصائي الاجتماعي من بناء نظرية A-B-C حول المشكلة المقصودة ثم مساعدة العميل على تحديد النمط التفكيري الخاطيء الذي ساهم في تأثير المشكلة.
مثال:-

شخص يخاف من التواجد في الأماكن الاجتماعية ودائم ما يقول لذاته: "أنا شخص غير محبوب" "أنا أبدو بين الناس غريب"، "أشعر أن الكل ينظر إلي بريبة".
هذا الشخص ممكن أن يعطى رسائل إيجابية مثل: "إنه لشيء يدعو للسرور أن أكون محبوباً من الجميع ولكن رضى الناس غاية لا تدرك" "قد ينظر إليّ الناس باستغراب ولكن ليس كل العالم يراني غريباً".
إن مثل هذه العبارات تشجع العملاء على النظر إلى الأحداث والمواقف التي يواجهونها نظرة شمولية فيها اتساع للأفق وبعداً عن التفكير الضيق المحصور في الذات، كما أن ذلك يساعدهم على تنمية التفكير المنطقي.
3- تغيير مفردات اللغة:-

يؤكد أعضاء هذا الأسلوب العلاجي على أن اللغة غير الدقيقة والمحددة تساهم في تشتيت عمليات التفكير. والمقصود هنا مفردات اللغة المحكية. إذ أن الكلمة الواحدة قد يكون لها أكثر من معنى وقد يكون سياق الكلام ذو معنى آخر غير الذي يقصده المتحدث. ومن هنا يعطى الممارسون بهذا الأسلوب العلاجي أهمية كبرى لمعاني الكلمات حيث أن تلك المعاني هي التي تشكل طريقة الاستجابة (التفكير).
مثال:-

هناك فرق بين: "إنه لأمر سيء جداً أن أرسب في الامتحان" وبين "إنه من غير المحبب لي أن أرسب في الامتحان".
مما لا شك فيه أن الجملة الأولى تحمل نظرة سلبية تشاؤمية للحدث الذي يمكن حدوثه بينما الجملة الثانية تحمل نظرة إيجابية تفاؤلية لذلك الحدث متى وإن وقع.
4- استخدام المرح:-

يعتبر هذا الأسلوب العلاجي من أكثر الأساليب العلاجية استخداماً للمرح أثناء الجلسات العلاجية. والهدف من ذلك هو محاولة إخراج العملاء من الجدية المبالغ فيها والتي قد تضخم وتفاقم المشكلة وتأثيرها على العميل. كما أن المرح يساعد العملاء على التخلص من الضغوط النفسية المصاحبة للمشكلات التي يعانون منها وبهذا يكونون أكثر قدرة على التفكير المنطقي الواعي.
ثانياً: الأساليب الوجدانية

في هذه الأساليب العلاجية يتم التركيز على تغيير المشاعر السلبية المصاحبة للمشكلات التي يعرضها العملاء وليس التركيز على الاستغراق في تلك المشاعر بقدر ما هو على مساعدة العملاء على تحويل تلك المشاعر إلى مشاعر إيجابية تخدم العملية العلاجية وتسرّع من عملية التغيير. ومن الأساليب الوجدانية التي قدمها Ellis في أسلوبه العلاجي.
1- التخيل العاطفي العقلاني:-

هذا الأسلوب العلاجي عبارة عن عملية عقلية تساعد العميل على تأسيس أنماط من المشاعر من خلال مساعدة العميل على تخيل التفكير المنطقي، والسلوك، والمشاعر ثم محاولة تطبيق ذلك واقعياً في الحياة (Maultsby, 1984). ومثال ذلك بأن يتخيل العميل أسوأ ما سوف يحدث له وكيف يتصرف إن حصل ذلك وماذا سيشعر به إن حصل.
ويزعم (1988) Ellis أنه كلما مارس الإنسان التخيل العاطفي العقلاني عدة مرات في الأسبوع. سوف يصل إلى حالة من التوافق النفسي والاجتماعي تجعله يتجاوز الأحداث والمواقف غير المريحة التي يمكن أن تواجهه.
2- لعب الدور:-

لا يقتصر هذا الأسلوب العلاجي على العلاج السلوكي العاطفي الوجداني الذي قدمه Ellis بل إننا نجد لعب الدور في الكثير من الأساليب العلاجية الأخرى المستخدمة في العلاج النفسي. ولكن أسلوب لعب الدور في هذا الأسلوب العلاجي يرتكز بالدرجة الأولى على مساعدة العملاء في تغيير الأفكار الخاطئة غير العقلانية المسببة لمشكلاتهم.
مثال:-

المرأة التي ترغب في مواصلة تعليمها بعد أن تخطت الأربعين وأنجبت الأطفال وتخشى من الفشل وعدم القبول بالجامعة يمكن لها أن تستخدم هذا الأسلوب (لعب الدور) بإجراء مقابلة شخصية مع نفسها متخيلة وجود اللجنة أمامها ومن خلال ذلك يمكنها أن تقف على مشاعر القلق والأفكار غير العقلانية المرتبطة به ثم محاولة تغييرها.
3- استخدام القوة والحزم:-

إن الهدف من استخدام القوة والحزم والسلطة مع العملاء أثناء العلاج هو مساعدتهم على تكوين الاستبصار العقلي والاستبصار الوجداني. أيضا مساعدة العملاء على إنشاء حوارات مع الذات من شأنها أن تساعدهم على استكشاف الأفكار الخاطئة وتغييرها.
ثالثاً: الأساليب السلوكية

معظم الأساليب العلاجية المستخدمة هي ذاتها تلك الأساليب التي قدمتها المدرسة السلوكية على اختلاف أساليبها ومنها: التعزيز الإيجابي والتعزيز السلبي، والعقاب وغيرها والتي سوف نتطرق لها فيما بعد ..


وانتظروني في نظرية جديده
المدربة حصه الزعبي
: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2013, 21:45   #8
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

اليوم حديثنا عن نظرية توضح لنا احتياجات الانسان يتتكون الشخصية المتوازنه ..


نظرية ماسلو في هرم الاحتياجات :



كل سلوك إنساني يقوم به الإنسان وراءه دافع معين ، حيث تنشأ الدافعية بسبب وجود خلل أو قصور ما في الإنسان فيسعى الإنسان إلى إكمال هذا الخلل بواسطة الطاقة التي نشأت بداخله بسبب هذا الخلل أو القصر.

فالحاجة أو الدافع تمثل هدفا لدى الإنسان إذا وصل إليه يتحقق لديه التوازن. وبذلك قام عالم النفس الأمريكي الشهير (أبراهام ماسلو ) بوضع نظريته حول الاحتياجات الإنسانية. ومن خلال هذه النظرية قام العالم ماسلو بوضع تنظيما للحاجات الإنسانية مرتبة ترتيبا هرميا لتشكل هذه الحاجات مايعرف ب(النظام الهرمي للحاجات الإنسانية ).وهذه الدوافع أو الحاجات قام ماسلو بترتيب هذه الحاجات في خمس مستويات وهي كالتالي :









- الحاجات الفسيولوجية:


يحتاج الانسان في المرحلة الاولى من حياته العملية


تأمين حياته المعيشية حتى يتمكن من العيش و من أهم مكونات الاحتياجات الفيسيولوجية


الحاجة الى التنفس والطعام والماء وضبط التوازن والاخراج والنوم



الحاجات الى الأمان : -


يحتاج الانسان في المرحلة الثانية من حياته العملية الاحساس


بالامن الوظيفي و الامن الاسري و ضمان مستقبل الابناء و عدم تحقيق هذه الحاجة


سيؤدي بالفرد إلى انشغاله فكريا ونفسيا ممايؤثر على أدائه في العمل


لهذا على الإدارة أن تدرك أهمية حاجة الأمن للعامل لخلق روح من الإبداع بين العاملين فهم بحاجة الى الامان في .. السلامة الجسدية من العنف والاعتداء و الأمن الوظيفي و أمن الإيرادات والموارد و الأمن المعنوي والنفسي والأمن الأسري و الأمن الصحي و أمن الممتلكات الشخصية ضد الجريمة



الحاجات الاجتماعية : -


يحتاج الانسان في المرحلة الثالثة أن يكوّن له جماعة


مثل الصداقات و الرغبة في مساعد الآخرين و الرغبة في مساعدة الناس لشخصه.


وقد أوضحت الدراسات أن جو العمل الذي لا يستطيع إشباع هذه الحاجات


يؤدي إلى اختلاف التوازن النفسي لدى العاملين ومن ثم إلى مشكلات عمالية


تؤدي إلى نقص الإنتاج وارتفاع معدلات الغياب وترك العمل

ومن الحاجات هي .. العلاقات العاطفية و العلافات الأسرية و اكتساب الأصدقاء


حاجات التقدير : -


يحتاج الانسان في المرحلة الرابعة الى كسب احترام الناس و التقدير


و الرغبة في الظهور و التميز في العمل.


لذلك إن المدراء الذين يركزون على حاجات التقدير كمحرك لدوافع العاملين


تتحقق أهداف مشاريعهم على عكس من يقلل من إمكانيات الفرد في المؤسسة.


الحاجة إلى تحقيق الذات :-


يحتاج الانسان في المرحلة الخامسة أن يحقق الصورة التي يتخيلها لنفسه.


و يتمكن الانسان في هذه المرحلة من مواجهة التحديات دون خوف من الفشل في تحقيق النجاح .


و يبدأ بالشعور بأنه في ظروف يستطيع من خلالها الابداع و التطوير في العمل



وهنا اقول أن .. وصول الانسان الى قمة الهرم لا يعني به ماسلو ان الانسان قد حقق جُل حاجاته . بلانه وصل الى مرحلة التوازن لخلق شخصية سوية .

فالهرم يشير الى ان الانسانله نوعين من الحاجات :
- الحاجات الاساسية (الفطرية والغرائز وغيرها من الحاجاتالتي تعتبر مطلباً فسيولوجياً) وهذه هي اقوى الحاجات الانسانية لان بتحقيقها يمكنان يسعى الى تحقيق حاجاته الاخرى)
- الحاجات الاعلى( وهيالحاجات النفسية كالامان والطمانينة والحب........ الخ)

والحاجة بكل بساطة هي شعور بنقص شيء معين فإذا ما وجدناه حققنا لأنفسنادرجة الاشباع المطلوبة , فالحاجة هي نقطة البداية لاثارة الدافعية .
وهنا يجب ان تمر هذه الدوافع بمنظومة من القيم والعادات والاعتقاداتلدى الفرد لرفض الدوافع السلبية و وقبول الدوافع الايجابية , اما في غياب منظومةالقيم والعادات والاعتقادات فان الدوافع السلبية هي التي يتم اختيارها وبالتالييختل توازن الفرد ويظهر السلوك الغير قويم .


وبكل بساطة فإن هرم ماسلويفرز نتيجة واحدة وهي ان الدوافع والحاجات هي المحرك الاساس للسلوك البشري . ومانراه من شذوذ سلوكي او خروج عن المالوف ماهو الاغياب القيم والعادات



· الهدف الذي يسعى اليه الانسان في حياته :


هو ( تحقيق الذات )



· كيف تستفيد من هذا الهرم في علاج الحالات النفسية والضطرابات النفسية لدى الطلاب:


وذلك ان نسعى ان تكون جميع هذه الحاجات تكون مشبعة لدى المسترشد


وكذلك المرشد .



مثال : طالب لديه خجل شديد جدا " .


الاجرئات في العلاج ودراسة الحالة : وهو ان اقوم انا كمرشد في تطريق هرم ماسلون عليه وذلك في التدريج حيث اقوم في التدرج في الهرم واشوف هل الامور الفسلوجية مشبعه مثل الاكل والشرب والنوم واذا كانت مشبعه انتقل الى الجانب الاخر الامان وانظر هل تحقق الامان لطالب هي يشعر فيه وهل هو مشبع واذا كان مشبع انتقل الى الحاجه الاخرى حاجة الاصدقاء وانظر في ذلك وهاكذا حتى اقع على علة المشكلة بين هذه الاحتياجات .


حيث ان وجدت المشكله لدى هذا الطالب في حاجة الصدقاء والعلاقات الاجتماعية وذلك ان الطالب هو وحيد ولديه وعاش بين مجموعة بنات وكان الاب يحبه ويحميه كثيرا" ويدلله والام كذلك والاخوات ايضا" وهنا فقد هذا الطالب مهارات التعامل مع الاخرين واصبح محط رعايتهم وعندما انتقل الى المرحلة الابتدائية اصبح يرى كل الطلاب مثل الوحوش ولم يستطع ان يتعامل معهم كانسان عادي وهنا هو صدم عندما كبر و وصل الى المتوسطه واصبح الاب والاهل يطلبون منه ان يتصرف ويكون كالرجل وقع هنا الطالب في حيره واصبح الطالب لا ياكل وهنا هو الان ينزل في الهرم بدل ان يصعد فيه .


اذا ( نستفيد من الهرم في النظر الى جميع الاحتياجات هل هي تحققت وننتقل حتى نقع على الخلل في المشكله الشخص من خلال الهرم )



· الدرسة السلوكية تنظر الى ان السلوك الانسان عباره عن ( سلوك متعلم سواء كان هذا السلوك ايجابي او سلبي فمن الممكن مثل ما اكتسب هذا السلوك من الممكن ان يكتسب سلوك افضل منه او يغيره او ينهيه نهايه لهذا السلوك السلبي )


هذه افتراضات المدرسة اسلوكية ولكن هنا يتدخل ما يسمى في المعالج الناجح الذي يستطيع ان يضع يده على الجرح .


لان هنا نحن نتعامل مع حاله انسانيه وليست حالة جسديه او مرض عضوي .



· كيف الانسان يكون وصل الى قمة الهرم ولديه حاجة تحقيق الذات :


وذلك لانه قد لا تكون المشكله في قاع الهرم وقد تكون في القمه وذلك لفشله في تحقيق الهداف ويشعر انه لم يحقق شي .


وهنا اضع لكم نظرية آن رون ..



نظرية آن رون :هذه النظريه في المهنه .



تقول ان طريقة التنشئه للولدين لها في اختيار المهنه او توجهه المهني



أي نحن كيف ننشى ابنائنا هل هي تنشئه بارد هاو دافئه هل في افراط او تفريط هذه لها اثر في اخيار المهنه .




· اساليب التنشئة الأسرية :



اسلوب التنشئة البارد : هنا الاب يكون السلوبه بارد كا الاب الرافض والاب المهمل.



اسلوب التنشئة الدافئة: يقول التقبل والعرضي اي هناك نوعين من الاسلوب التنشئة الدافئ ..

تصنيفات آن رو ومستويات العاملين في المهن:
المهني والإداري العالي: مثل العمل كباحث اجتماعي , مدير مبيعات ورئيس وزارة , ومخترع , ومهندس بحث , وطبيب أسنان ,دكتور , قاضي , بروفسور , مخرج تلفزيوني .
المهني والإداري التنظيمي : ويعمل الأشخاص في مجالات مثل مدير مساعد , مدير موظفين , مدير فندق , طيار عسكري , مهندس بترول , صيدلاني , فيزيائي , كيميائي , كاهن , معلم , معماري .
شبه المهني والإداري : ويعمل الأشخاص في هذا المجال في مهن مثل ممرض, رجل مبيعات , محاسب , طيار مدني, نحال , معالج طبيعي , كاتب قانوني , مصور
مهن ذات مهارة عالية : يعمل أصحابها في مهن مثل سلك الشرطة , باعه في المزاد العلني , كتاب , إحصائيون ,نجارون ,تقنيون ,رجال زخارف.
مهن ذات مهارة متوسطه : يعمل أصحابها في مهن مثل الطبخ ,باعة متجولين ,عمال مقسم ,سائقي شاحنات , صيادي أسماك ,أمناء مكتبات ,عارضي أزياء
مهن بدون مهارة : يعمل أصحابها في مجال التنظيفات ,باعة صحف , موزعي بريد ,مساعدي نجارة , عمال في مزرعة ,خد



· لماذا صنف هذه المهن وقال هذه المهن يتجه اليها الذين يعملون مع الاخرين ولا يتجه اليه الذين لا يعملون مع الاخرين :



لان الانطوائي لايحب مواجهه مع الناس لذلك يتجنبون الحتكاك مع الناس وهذا العمال تحتاج الى مواجهه مع الناس .




دور المرشد في عملية التوجيه المهني عند (آن رو):

- أن يعرف المرشد توجه الطفل الرئيس في نمط حياته العام
- أن يعرف أنماط علاقات الطفل التفاعلية والاجتماعية في الأسرة
- أن يعرف الخلفية الاجتماعية والاقتصادية للطفل
- أن يعرف النظام القيمي للأسرة وطموحاته .



وانتظروني في نظرية جديده


ودمتم بحفظ الله


المدربة حصه الزعبي


: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2013, 10:49   #9
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..



نظرية سبيرمان في الذكاء


1-الذكاء العام وهو ان كل الافراد يمتلكون هذا العامل العام للذكاء وانه يوجد بنسب متفاوتة لدي الافراد ويوجد بنسب كبيرة لدي الاذكياء.


2-الذكاء خاصة كالقدرات االلفظية والبصرية والمكانية والادراكية والذاكرة وغيرها.



·مراحل الذكاء عند بياجيه أربع مراحل وهي :


حيث نستطيع ان نحكم على هذا الطفل انه ذكي اذا توافر فيه كل ما لابد ان يكتسبها في كل مرحل من المراحل .


1-مرحلة النمو الحسي : وهي في السن من الميلاد الى 2 سنه وتتميز هذه المرحلة إدراك الأفعال المنعكسة .


2-مرحلة ماقبل العمليات : من سن 2 الى 7 سنوات واهم ما يميزه هو استخدام الغه في شكل كبير وكذلك ما يسما لديه في مفهوم التصنيف وتمركز حول الذات والمفهوم لديه يكون مرتفع .


3-مرحلة العمليات العيانيه او المحسوسه : من سن 7 الى 12 سنه ومن اهم مظاهره القدره على التصنيف وترتيب والمصطلاحات النسبية والتسلسل والمنطق ومفهوم القابليه للنعكاس .


4-مرحلة العمليات الصوريه والشكليه : من سن 12 الى 20 سنه ويزداد عنده القدره على التفكير المجرد و اصبح يتخيل الاشياء بحيث انه يكون صور ذهنيه عن الاشياء والموضوعات .



·لماذا قسم الله العقول وتفاوت الذكاء ؟


حتى تقسم الارزاق وتستمر الحياة فقد قال احد المفكرين ( مازال الناس بخير ما تباينو)


تباينو هنا اي في تفكير والذكاء حيث اذا تساواو في الذكاء ( هلكو )


اهم العلاقات في راي سبيرمان :
_العلاقة الذاتية أو التساوي تتمثل في اسئلة المترادفات والتعريفات والتساوي الحسابي.
_ علاقة التشابة تتمثل في ادراك اوجة الشبة والخلاف بين الاشياء.
_ العلاقة المكانية تتمثل في ادراك العلاقات بين الاشكال المختلفة في المكان.
_ العلاقة التركيبية تتمثل في القدرة علي التركيب والتاليف بين جزئيات لتكون كل متكامل ومن امثلتها تكوين جمل من كلمات منفصلة.
_ العلاقة السببية تتمثل في القدرة علي ادراك الغلاقة بين العلة والمعلول.
_ علاقة الإضافة تتمثل في القدرة علي الجمع بين عناصر مختلفة ومن امثلتها اسئلة الجمع الحسابي.
_ العلاقة المنطقية تتمثل في القدرة علي التفكير المنطقي وتقاس باسئلة الاستدلال القياسي.
_ العلاقة الزمنية تتمثل في القدرة علي ادراك التتابع الزمني والتوقيت.

مميزات هذة النظرية:
هذة النظرية كان لها السبق في ميدان بحوث الذكاء وفي تطوير وسائل ونظريات القياس القياس العقلي.

وانتي كمرشده وقائد اسرة تستطيع من خلال انواع الذكاء والنظرية


ان نعرف الطالبة او الابناء من اي نوع من الذكاء لنتعلم كيف نتعامل معه او ننقل لهم المادة التعليمية او التصحيح الذي نريده .



وهنا راح نوضح الذكاء وانواعه ..



معرفة الذكاء


·ماهو الذكاء : هو نشاط فعال يعمل على التكامل وفهم العناصر المختلفة في شكل موحد له .


·هل هناك اتفاق بين العلماء على الذكاء او هناك اختلاف :


لم يتفق العلماء على تعريف واحد لذكاء وكان وجه الاختلاف وهو ان الذكاء هل فطري او وراثي او مكتسب . وهل الذكاء قدرات واحده او منفصلة .



·وفي أخر الدراسات وجدا :


ان هناك نسبة معينه من الذكاء سببها وراثي لكن اذا لم تجد بيئة تستطيع ان تنمي هذا الذكاء فسوف يضمحل ويبقى مكانه .


·هذا يعني ان الإنسان يولد ذكي لكن البيئة هي التي تعمل عامل مساعد لكي ينمو الذكاء او عامل مثبط الى ان يضمحل هذا الذكاء وينتهي .



·ذكاء الإنسان دائما يقوده الى : ( حل المشكلات – التفكير المجرد – التعامل في فاعلية مع البيئة وكل ماهو حوراه )


·اذا من يملك مستوى من الذكاء هم اقدر الناس على فهم الحياة وفهم دورهم في هذه الحياة ويستطيعون ان يتعاملون بشكل أفضل مع حل مشكلاتهم .



انواع الذكاء :

أولاً - الذكاء اللغوي ” اللفظي ” :
هذا الشخص لديه قدرة متميزة في الحفظ .. حتى في المسائل الرياضية نجده يقوم بحفظها !! يستمتعون بالكتابة، القراءة، حكاية القصص، أو حل الكلمات المتقاطعة.
ثانياً - الذكاء المنطقي ” الرياضي – الرقمي ” :

أصحاب هذا الذكاء .. يكرهون مادة النصوص .. ولا يحبون التعبير .. !! يحبون التفكير فى الأمور بعمق ، فهم يهتمون بالتصميمات ، التقسيمات ، وعلاقة الأشياء ببعضها البعض . هؤلاء ينجذبون إلى المسائل الرياضية ، والألعاب التى تعتمد على التخطيط ، وإلى التجارب. كل ما حولهم قد يتحول إلى أرقام تمثل لعبة الشطرنج في بطولة العالم بوبي فيشر درجة عالية من الذكاء المنطقي- الحسابي.


ثالثاً - الذكاء الحسي - الحركي

يتعلمون ويطورون معرفتهم من خلال حركات وأحاسيس أجسامهم . غالباً ما يكونون رياضيين ، أو متميزين فى الأشغال الفنية . واليدوية .. هؤلاء .. من 30% إلى 60% من طاقتهم تنخفض إذا قاموا بالاستذكار لمدة وهو جلوس أو في وضع غير متحرك ,,
الأرقام التي حققها أوكسانا بول في الأولمبياد قد تمثل الذكاء الجسدي / الحركي.



رابعاً - الذكاء التفاعلي ” الاجتماعي

هو شخص يحب الإجتماع .. والجماعة .. هو من من يحبون العمل والمذاكرة في وسط مجموعة فقد يستثيروه ويبثوا فيه الحماس والرغبة .. أكثر من لو كان بمفرده
خامساً - الذكاء الذاتي ” الفردي
هذا الشخص حباه الرحمن بقدره على تحفيز ذاته بذاته بدون وجود أشخاص .. أي أنه بيده تشجيع نفسه والأخذ بما يقرره بثقة .. يحب الاستقلالية كثيراً والتميز المنفرد



سادساً - الذكاء الموسيقي “النغمي

هؤلاء الأشخاص قد تجدينهم يقومون بتحويل النصوص والعبارات إلى ألحان مغناة .. حتى الأرقام ربما يحولوها إلى نشيد ..!!
موريتانيا .. بلد الألف مليون .. كل شي تم تحويله إلى شعر ملحن .. كل علومهم حولوها إلى شعر ملحن .. وبالفعل تجدينهم حفاظ بطريقة مذهلة..
سابعاً - الذكاء البصري ( المكاني ) “الصوري
أصحاب هذا الذكاء .. قد يتخيلون القصيدة التي يحفظونها كصورة وفلم يمر أمامهم ..ويربطونها بخيالهم .. بعكس الرقميين الذين قد يقسموا القصيدة إلى عدد ابيات وكم كلمة في الشطر الأول وكم في الثاني وكم تكررت الكلمة هنا او هناك..
ثامناً - الذكاء الحيوي “البيئي
أمثال هؤلاء يمكنهم الجمع بين العمل أو الدراسة والمتعة .. فقد يمارسوا ما كُلفوا به وهو يقضون وقتاً جميلاً في مكان يحبونه..




تمارين بناء العقل

- انتبه الى انتباهك:
(يطور هذا التمرين مستويين من مستويات الانتباه)
- التقط مجلة تحتوي على صور احداها لست معتادا على قرائتها وتصفحها
وتوقف للحظات قصيرة امام كل صفحة وكرر لنفسك عبارة "إنني منتبه" !
- لاحظ المقالات والصور والكلمات التي تذكر الصورة
- اصرف انتباهك
- لاحظ كيفية صرف انتباهك ، ثم لاحظ مدى سرعة حدوث ذلك؟
- سيطر على انتباهك مرة اخرى ، وانتبه الى طريقة حضور انتباهك وانصرافه وكيفية تشتيته.





- شحذ الذكاء :

من أجل قدرة عقلية أكبر ، هناك سبع طرق لشحذ الذكاء :-
- الان وقد اعدت تقييم حالة عقلك وتوصلت الى نتيجة تقضي بانك اكثر ذكاء
مما كنت تعتقد وانك تملك الذكاء في مناح لم تفكر فيها ابدا من قبل
اليك بعض التدريبات العملية البسيطة التي تشحذ بها انواع ذكائك المختلفة:

- الذكاء اللغوي:
-اقرا كتابا كاملا كل اسبوع واكتب تقريرا يصف محتوياته وفكرته وقصته الملخصة
ووضح ما اذا كان هذا الكتاب مكتوبا باسلوب جيد و ما هو السبب وراء ذلك
وما اذا كنت قد احببت قصة الكتاب وما هو السبب وما ترتيب هذا الكتاب بين الكتب الاخرى
من حيث الاهمية.
-احضر معجما وابدأ في دراسة حرف الالف وتعلم ثلاث كلمات جديدة في اليوم
وكلما كانت الكلمات اكثر غرابة وغير مالوفة كلما كان ذلك افضل
ضع هذه الكلمات في جمل مفيدة وفتش عنها اثناء القراءو قم بنفس الشئ في باقي المعجم.
- عندما تعترضك كلمات غريبة اثناء القراءة حددها واكشف عن معانيها واحفظها.
- استمع الى الشرائط المسجلة باصوات الكتاب والشعراء
واستمع الى تلك الشرائط التي يقرا فيها اشهر الممثلين الكتب بصوت جهوري
وادرس نطق الكلمات والجمل ولاحظ اللهجات وحاول تقليدها.
- اختر قصة قصيرة او قصيدة قصيرة او مقالا مختصرا يكون له صدى عندك
واحفظها او احفظه كاملا ربما تحفظ ثلاثة اسطر في كل يوم
وعندما تحتفظ بها في ذاكرتك تدرب على القائها بصوت عالي.
- قم بدراسة الادب الكلاسيكي باسلوب جيد لترى صدى روعته
فكر في قراءة كتابات اشهر الادباء والشعراء لديك ولاحظ كيف يقومون بتركيب الجمل
وكيف يحترمون القواعد النحوية
وكيف يستخدمون الأوصاف غير المعتادة للوصول إلى غرض محدد.

- الذكاء البصري الفراغي:
- جرب الألغاز التي تعتمد على الصور والمتاهات وبرامج "الجرافيكس".
- قم بدارسة صورة فوتوغرافية أو صور مسجلة على جهاز الفيديو
والرسومات الهندسية أو مبادئ العمارة والتصميم.
- قم بتحليل الخرائط الشارحة للتضاريس والرسومات البيانية
والهندسية وخطط الأسس المعمارية والمعاجم المرئية أو أي نوع من أنواع العروض المرئية
وشق طريقك إلى هذه الأشياء حاول تخيلها بشكل مجسم ثلاثي الأبعاد.
- شاهد أفلاما جادة لسينمائيين كبار ولاحظ كيف نفذوا كل لقطة والألوان التي استخدموها
ومن أي منظور يفكرون وكيفية تحرك الأشياء.
- قم بزيارة إلى متحف الفن حدد لوحة تجذب انتباهك بشكل خاص وابحث عن أسباب حبك لها
حدد خطة تصميمها، احتفظ بها بكل ما فيها من تفاصيل في ذاكرتك
وفيما بعد اعد تكوين صورة لها في عقلك.
- تخيل المشاهد والصور آلاتية في سقف حجرة نومك أثناء إغماض عينيك
والدتك وأقاربك وجهك عندما كنت في السادسة محتويات كراجك.
- حدد أي شيء مثل منضدتك أو مقعدك المفضل واجلس بجواره
وقم بتخيله من كل زاوية ومنظور ممكن انظر إليه من أسفل ومن أعلى ومن الجانب
ومن زاوية 360 × 30 ثم تحرك حول الشئ الحقيقي وتفحصه
من جميع الزوايا التي تخيلتها منه وقارن بين النتيجتين.
- خذ صفحة بيضاء واستخدم قلما رصاصا
وحاول رسم ما تحويه الغسالة من الداخل وما يحويه جسمك من أجهزة
وتخطيط حجرة نومك مع وضع قطع الاثاث في مكانها و
وضع مساكن جيرانك في الثلاث ادوار العليا.

- الذكاء الموسيقي:
-حاول الاستراخاء على مقعد مريح مع خلع نظاراتك وحذائك
ثم حاول استحضار بعض الأصوات الموسيقية (صوت في كل مرة)
ثمل انشودة من البرنامج التلفزيوني المفضل لديك
صوت المطر وهو يتساقط على سقف منزلك ونوافذه، صوت المزمار
وصوت الرياح.
-حدد اية الة تحب سماع صوتها مثل المطر وامواج البحر و غيره
وأوجد الاصوات التي تميز هذه النغمة وانصت اليها حتى تحتفظ في ذاكرتك بها
وفكر في كيفية العزف عليها.
-استمع الى انواع جديدة غير مالوفة من انواع الاصوات الجميله كل اسبوع
-استمع الى انواع مختلفه من الاصوات وتناغمها مع الطبيعه والتناغم في الاصوات الغريبة غير الموسيقية
مثل صوت الالات والسيارات والمرور والطبيعة، والاصوات التي تسمعها بداخلك.
-قم بتاليف مقطوعتك الخاصة اثناء الاستحمام او القيادة او المشي
ثم قم بترديدها وغنائها والترنم بها.

- الذكاء الجسدي الحسي:
-استخدم ملقطا وانقل به 100 حبة من الارز من صحن الى اخر باقصى سرعة
دون سقوط اية حبة.
-استحضر في عقلك مهارة جسدية تتميز فيها او تمارسها بشكل اعتيادي
مثل الجولف او السباحة او اليوجا او التدريبات الرياضية او التزحلق او البالية او كرة القدم
والان ومن وضع الجلوس على المقعد دون تحرك عضلة واحدة
تخيل جسمك يتحرك في جميع الخطوات الخاصة باي نشاط. أطلق العنان لتفكيرك
لتتخيل مرورك بجميع تفاصيل هذا النشاط. اشعر بتمدد عضلاتك

ووضع جسمك ومعدل تنفسك وتناسق جذعك.

1ادرس أي فن عسكري مثل الكاراتيه او


(مثل التمثيل الإيمائي) والتمثيل التحزيري ولغة الاشارت والحركات الايقاعية.


- الذكاء المنطقي الحسابي:
ضع أفضل تخميناتك للإجابة على الأسئلة التالية:
- ما مقدار النقود التي سيتعين عليك جمعها للوصول الى قمة مركز التجارة العالمي
الموجود في دبي؟
- كم عدد المرات التي أخذت فيها شهيقا طوال حياتك؟
- كم عدد الكلمات التي تحدثت بها طيلة حياتك ؟
- كم عدد الجمل التي سمعتها منطوقة طوال حياتك بما في ذلك التلفاز
ودور العرض السينمائي والمذياع؟
- كم عدد ذرات الملح التي استهلكتها في حياتك
بما في ذلك ذرات الملح الموجودة داخل المنتجات الجاهزة؟
- كم عدد قارورات المياه الغازية التي تملا بها منزلك ليتحول إلى حمام سباحة
حتى تغمر المياه جنباته لتصل إلى سقف الحجرات؟؟
- كم عدد الصور الفوتوغرافية التي تنشرها جريدتك اليومية المفضلة لديك في العام الواحد؟
- كم عدد النوافذ الموجودة في جميع ارجاء المنازل والمباني الموجودة في المدينة التي تقطن فيها؟
- كم عدد الدقائق التي تستغرقها لكتابة احد الكتب كاملا باليد التي لا تستعملها بتاتا في الكتابة؟

- الذكاء الاجتماعي:
- قم بتشغيل التلفاز مع وقف الصوت ثم قم وادرس بدقة هيئة الاشخاص الموجودين أمامك
ولاحظ حركات الوجه واليدين والجذع وبم يتحدثون لبعضهم البعض؟
هل يمكنك التعرف على القصة بالاعتماد على حركات الجسم وحدها؟
- شاهد فيلما أجنبيا بلغته الاصلية دون الاستعانة بالترجمة أو شاهد احدى القنوات
التي تتحدث باللغة الفرنسية او الاسبانية وتاكد من انها لغة وثقافة غريبة بالنسبة لك
ولست معتادا عليها، هل يمكنك معرفة ما يحدث بالاعتماد على لغة الجسم وصوت اللغة؟
- اقض من 5-15 دقيقة كل يوم للانصات بنشاط ويقظة الى أي شخص
ضع جانبا جميع افكارك وعواطفك وارائك وانصت وادرس الايمائات وتعبيرات الوجه
ووضع الجسم ونغمة الصوت وكن موضوعيا بقدر الامكان
- اقض من عشر الى خمس عشر دقيقة جالسا في حديقة او مركز تجاري او صالة مطار
او مطعم او أي مكان يمكنك فيه مراقبة الناس
وتخيل انك عامل في مجال علم الإنسان ألوصفي أو انك لست من سكان الارض
وراقب كل شيء ما هي الأشياء التي يمكنك تعلمها من الأشخاص التي تراقبها؟

- الذكاء الشخصي:
- فتش عن ذاتك. كون صورة عن نفسك. خذ صفحات قلائل من إحدى الجرائد او المجلات
وبعض المواد الفنية مثل المقص والصمغ وشريط لصق شفاف
وأقلام رصاص وطبشور واقلام ملونه.
- قم بتجميع جميع صفاتك وقم كذلك بتجميع اكبر قدر ممكن من الكلمات الوصفية او الاسماء
التي تبين ذاتك. حاول ان تصور كل ما يخص شخصيتك
وكانها الكواكب التي تدور حول الشمس .استخدم الصور والكلمات لتوضح كل ذلك.
- قم بقراءة السير الذاتية للمشاهير من الصحابة والتابعين
ومن رجال الاعلام في الادب والتاريخ لاحظ ما يؤكدون عليه وكيف يصفون انفسهم
وماذا عرفوا عن هذه الانفس. استمع الى صوت شخص ما
ثم قل لنا بماذا يخبرك هذا الصوت عن صاحبه؟ بماذا يخبرني عن هذه الشخصية.
- تخيل انك موشك على الموت والفناء خلال رحلة تدوم مدى الحياة ولا رجعة فيها.
اكتب وصيتك الشخصية لمن تحب واخبرهم بما كنت تعتقده عن ذاتك,
وما الذي حاولت إنجازه خلال حياتك وإذا ما كنت تعتقد انك قد نجحت في هذا
وما معنى كل ذلك بالنسبة اليك.
- اقض الاسبوع التالي في محاولة تذكر أحلامك. اكتب قصص الأحلام في صورة تفصيلية
بقدر ما تتذكره وإذا كان لديك مجموعة من الاحلام تتذكرها اختر إحداها وتناولها بالتفصيل؟
- اختر أكثر الأحلام تشويقا واثارة اليك وتخيله وكأنه صورة حية
واقض الاسبوع التالي في امعان التفكير فيه
واذا كان الحلم يحتوي على عدة شخصيات تخيل انك كل شخص منها.
- حاول فهم الدور الذي تلعبه الشخصيات في حلمك وتحاور مع كل واحد منه

واسالهم عما يجب ان يخبروك به.



وانتظروني في نظرية جديده
ودمتم بحفظ الله
المدربه حصه الزعبي

: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2013, 10:52   #10
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..




نظرية اريكسون في مراحل النمو الاجتماعي ومظاهره :



اريكسون من تلميذ العالم فرويده



وهو يقول في نظريته انه هناك مراحل لنمو واستطاع لن يكتب هذه المراحل من خلال الملاحظة وتتبع مراحل النمو لدى الأطفال .




· هناك نوعين لدراسة وتتبع :

- دراسات طويله : وهو يتتبع مظاهر النمو حتى 40 سنه وهذا يخذ وقت طويل .
- دراسات عرضية : وهو يخذ ظاهره من مظاهر النمو ويتتبعها وهذا يخذ وقت قصير



· نظرية اريكسون تقول مراحل 8 لنمو :



1- مرحلة تكون الثقة وعدم الثقه .. وتستمر من الميلاد الى عام وهنا لايزال الطفل صغير ويحتاج الى الكثير حتى يفهم لذلك تكون هناك ثقه وعدم ثقه . وهنا يكتسب الثقه ويتغلب على عدم الثقه ويتحقق كيفية اكتساب الثقه من خلال التفاعل الاجتماعي مع الوالدين .



2- التحكم الذاتي مقابل الشك من سن 2 الى 3 سنوات ويكتسب الطفل التحكم الذاتي ويقاوم الخجل والشك ويتحقق ذلك عن طريق الادارة ويزداد التفاعل الاجتماعي مع الوالدين و الرعايه .



3- المبادره مقابل الشعور بالذنب من عمر 4 الى 5 سنوات ويكتسب المبادرة ويتغلب على الشعور بالذنب ويتحقق عندما يزداد التفاعل وتسما هذه المرحلة في مرحلة السؤال اي تبداء الاسئلة لديه عن كل شي . وهنا لابد ان نجاوب على جميع اسئلة لانه اذا جاوبت على هذه الاسئلة سوف يحصل هناك مقابله و اذا لم تجيب على تلك الاسئلة سوف يحصل شعور في الذنب ويفكر لماذا لا توجد اجابه لهذه الاسئلة وان هناك امر خطاء وهنا تسوء نفسيته .



وتتحقق المبادرة والبعد عن الشعور في الذنب عن طريق التفاعل الاجتماعي داخل الاسرة .



4- مرحلة الاجتهاد مقابل القصور وهذه من 6 الى 11 سنه يكتسب الطفل الاجتهاد والمباشره ويبقى الشعور في القصور ويتحقق ذلك عن طريق تحقق الكفاء ويزداد التفاعل مع الجيران والرفاق في المدرسة وينمو لديه الشعور بالمثابرة .



وهنا لابد ان يكون هناك تفاعل مابين وبين الآخرين لانه اذا لم يكن هناك تفاعل جيدا" سوف يكون هناك قصور ويصبح وحيد ومنطوي على نفسه وهذا الأمر خطير في هذه المرحله .



ويصل المرحلة الاجتهاد عندما يتأسس في المراحل السابقة في شكل جيد



5- مرحلة الذاتية مقابل التشويش الدور ( عدم الوضوح الدور ) من 12 الى 18 سنه ويتحقق ذلك عن طريق الولاء التفاعل الاجتماعي مع الرفاق السن والنماذج القيادية .



هنا ذكر مرحلة الذاتية مع التشويش الدور لأنها مرحلة تأتي مع مرحلة البلوغ ومرحلة البلوغ سريعة جدا" وهذه السرعة تسبب لخبطه في التفكير الإنسان .



وهنا يكون دور الأهل في التوجية .



6- مرحلة التواد مقابل الانعزال من سن 21 الى 30 سنه يكتسب الفرد التواد والألفة ويتجنب الانعزال ويتحقق ذلك عن طريق الحب والتفاعل مع الزواج والأصدقاء .



7- مرحلة التولد مقابل الركود من سن 35 الى 45 سنه يكتسب الفرد الشعور بالإنتاج والإثمار والابتكار ويتجنب الشعور بالركود و يتحقق ذلك في الرعاية والتفاعل مع الأسرة وتعتبر مرحلة اتخاذ القرار والرضاء عن النفس .



8- مرحلة التكامل مقابل اليأس وهي مرحلة الشيخوخة يكتسب الشعور بالتماسك وأتكامل ويتجنب الشعور بالخوف واليأس ويتحقق ذلك بالحكمة والتفاعل الاجتماعي مع كل البشر .



· هنا أن كل مرحلة من هذه المراحل فيه جانب سلبي وجانب ايجابي وإذا حققت الجانب الايجابي سوف تجده وإذا لم تحقق الجانب الايجابي سوف يظهر الجانب السلبي .






مرحل نمو الإنسان :



· هناك مراحل مهم في نمو الانسان غير الناحيه الجسديه وهي :

-الناحيه العقلية .
-الناحيه الاجتماعية .
-الناحية الانفعاليه ( الوجدان )
-الناحية الجسدية .


جميع هذه النواحي تشكل السلوك



اي ان نمو الانسان لا يعني النمو من ناحية واحده أنما من جميع النواحي .



اذا نريد ان ندرس الانسان لابد ان ندرسه من جميع النواحي



وهذه النواحي عندما تتغير من مرحلة الى مرحله آخر تتغير معه خصائص كثيره وتتغير النفسيات .



فالطفل الصغير تختلف خصائصه عن الكبير وعن الاكبر وعن الكبير المسن .




· أهمية دراسة النمو بنسبه للمربين :



-تساعدهم على دراسة النمو



-والاخصائي النفسي تساعده في التوجية والارشاد لانه أذا عرف كل خاصية من هذه المراحل يستطيع ان يساعده .



أذا معرفتي كمرشد لهذه الاخصائص و مراحل النمو تساعدني في مساعدته .



-كذلك تعطي قوانين وتحدد معايير معينه لكي نعرف هل هذا الشخص أجابي او سلبي وهل في الطريق الصحيح او الخطاء .




· مراحل النمو : هي مراحل تراكمية أي ان كل مرحلة تبني على المرحلة التي سبقتها . اي اذا كان في المرحله التي قبلها خلل هنا الخلل يكبر ويكبر الى مالى نهاية .




· اهمية دراسة النمو بنسبة للوالدين :

-معرفتهم لهذه المراحل والاخصائص عند الاطلاع عليها من كتاب فهذا يساعدهم في كيفية تربية الابناء ومسايرتهم .
-تساعدهم على ان يفهمون مراحل النمو والانتقال لديهم .
-يستطيع ان يعرف الفروق في معدلات النمو ولا يكلف الطفل مالا يطيق .



· ماهو علم نفس النمو : هو أحد فروع علم النفس الذي يدرس النمو النفسي في الكائن الحي منذ بداية وجود الاخصاب الى نهاية وجوده الممات .





· ماهي الاتجاهات دراسة النمو :



-اتجاه عضوي : ويشمل التغيرات الجسميه .



-اتجاه الوظيفي : ويشمل البعد النفسي ( الاجتماعي – عقلي – انفعالي ) ومهارات الجسم مثل الاسقاع الشخصي .




· العوامل المؤثرة في النمو :



-الوراثه : عامل مهم ليس من الناحية الجسديه فقط بل من الناحية النفسية كذلك .



-البيئة .



-الغذاء .



-النضج . وهو عمليات النمو التلقائي الطبيعي التي يشرك فيها جميع الناس .



-الغدد .




· دور المرشد في العوامل المؤثرة على النمو :



وهو التوعية والتوجية والارشاد للاسرة




مراحل النمو :



مرحلة ما قبل الميلاد "من الإخصاب إلى 280 يومًا":


تمتد هذه الفترة منذ لحظة الإخصاب، حيث ينتج عن اتحاد البويضة بالحيوان المنوي كائن فريد إلى حد كبير على الرغم مما سيكون بينه وبين أسلافه وأبويه وإخوته وأخواته من تشابه أساسي, والطفل في فترة الحمل يعتبر من الناحية السلالية مالكًا لآلاف السنين من الحياة البشرية، والطفل في بطن الأم يكون في حماية تامة، فهو محصن نسبيًا ضد الأذى الذي ينجم عن عدم كفاية الغذاء، ولكنه يستطيع أن يخل بتوازن الحالة الغذائية عند الأم, ومع ذلك يتأثر تكوين الجنين بالحالة الصحية والنفسية العامة للأم، فقد يؤدي تعرض الأم لبعض الأمراض الجسمية أو استخدام بعض العقاقير إلى أحداث إصابات في بنية الجنين مما يؤدي إلى إحداث تلف في مراكز المخ أو غير ذلك.




الطفل حديث الولادة "الأسابيع الأولى بعد الولادة":

تبدأ هذه المرحلة مباشرة بعد قطع الحبل السري وتستمر ما بين 15، 20 يومًا. ويبدأ الطفل في هذه المرحلة بالتكيف لظروف الوسط الخارجي في المحيط الجديد له بعد انتقاله من بطن الأم إلى هذا العالم الخارجي، فمنذ هذه اللحظة يتوقف إمداد الأم للطفل بالأكسجين والحرارة والتغذية بواسطة الحبل السري، ويبدأ الطفل بالرضاعة من ثدي أمه، ويتنفس الهواء عن طريق الرئتين، كما يقوم بحماية نفسه عن طريق تنسيق وتنظيم درجة الحرارة ما بين جسمه والوسط الخارجي بالرغم من أن هذا التنسيق يكون ناقصًا في هذا الوقت, ويبدأ الجسم بتكوين الأجسام المضادة ضد مختلف الأمراض المعدية، كما يتم في هذه المرحلة أيضًا سقوط الحبل السري.
وتتميز هذه المرحلة بكون وظائف جسم الطفل لم تكتمل بعد لعدم نضوج الجهاز العصبي المركزي وخاصة لحاء المخ، ولذلك فإن الطفل يحتاج إلى عناية خاصة دقيقة.
وتختلف مدة هذه المرحلة، مرحلة تكيف الطفل لظروف الحياة الجديدة، من طفل لآخر، ولذلك لا توجد حدود ثابتة تفصل هذه المرحلة عن المرحلة التالية، وقد تستمر عملية التكيف عند بعض الأطفال أكثر من 20 يومًا.

عندما يولد الطفل يتحول من جنين إلى وليد وتستمر هذه الفترة حتى نهاية الشهر الثاني من عمره، وفي غضون تلك الفترة يعتمد الوليد اعتمادًا كليًا في تغذيته ورعايته على أمه.




مرحلة الطفولة الوسطى "من 6-10 سنوات":

تتصف هذه المرحلة بحدث خطير في حياة الطفل, ويتمثل في التحاقه بالمدرسة في حوالي سن السادسة وما يتوفر له من تنظيم عوامل استثارة النمو بالخبرات المدرسية والتربوية الملائمة.
ويصف علماء النفس التشريح هذه المرحلة بأنها فترة كمون نسبي في معدل النمو، ففيها يأخذ النمو في الإبطاء ويكون الجهاز التناسلي قد بلغ حوالي 19% من حجمه عند الشخص الراشد, ويبلغ الجسم في مجموعه ما يقرب من 42% والمخ والجهاز العصبي 90%، والجهاز الليمفاوي أيضًا90% والواقع أن كل أجزاء الجسم تستمر في النمو في الطفولة الوسطى، غير أن مدى زيادة النمو في وحدة الزمن يكون بسيطًا، كما أن أثره في التدرج نحو النضح لا يلفت النظر، ويتم في هذه المرحلة نمو معظم أعضاء الجسم، وتسقط الأسنان اللبنية وتظهر محلها الأسنان الدائمة.
وإبان هذه المرحلة يزداد النمو في النمط الليمفاوي "الغدة التيموسية، والغدة الليمفاوية، الكتل الليمفاوية المعوية" فالمادة النسيجية كاللوزتين مثلا تبلغ في نموها حجمًا ضخمًا ثم تضمر، وكذلك تفعل الغدة التيموسية فإنها تأخذ في الضمور قرب مرحلة البلوغ.
ويبلغ المخ والحبل الشوكي معظم تطورهما في هذه المرحلة, ولذا فإن الكثير من المهارات اللغوية والحركية الهامة يتم اكتسابه فعلا بدخول الطفل المدرسة.
وتتصف هذه المرحلة بنمو الأعضاء التناسلية عند الذكور والإناث من الأطفال بمعدل أبطأ من معدل نمو سواها من أجزاء الجسم. غير أنه من الخطأ أن نفترض غياب كل المشاعر والميول الجنسية، فإن الكثيرين من الناس يرجعون بمعلوماتهم وخبراتهم المبكرة في هذه الناحية إلى مرحلة الطفولة الوسطى, وإذا كان الكثير من الآباء يميل إلى تسويف أي خطة للتربية الجنسية، إلا أنهم يفاجئون بأن الطفل قد حصل من رفاقه وملاحظاته وقراءاته على طائفة شتى من المعلومات في هذه الناحية.

ويتضمن النمو في هذه المرحلة تعلم المهارات الجسمية اللازمة للألعاب العادية ولتكوين اتجاهات سليمة نحو الذات ككائن حي نام، وتعلم

الوفاق مع الغير، والدور الاجتماعي لكل من الرجل والمرأة وتنمية المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب، والمفاهيم الضرورية للحياة اليومية، وتنمية الضمير والخلق ومعايير القيم، وتحقيق الاستقلال الشخصي، وتنمية الاتجاهات الاجتماعية.

بالرغم من أن مرحلة التعليم الابتدائي تقسم عادة إلى مرحلتين، الطفولة المتوسطة من 6-9 سنوات، والطفولة المتأخرة من سن 9-12 سنة، إلا أن "روبرت هافيجهرست" يعتبرها مرحلة واحدة، وتتصف هذه المرحلة عامة بالتعبيرات التالية:
- يشعر الأطفال عادة في هذه السن برغبة أكيدة في تحقيق الذات وسط عالم الكبار لتبلور فكرتهم عن أنفسهم ورغبتهم في تأكيد ذواتهم مما يؤدي إلى سعيهم إلى الحذر من الكبار في تصرفاتهم والتكتم فيما يقومون به أو يفعلونه.
- تتميز هذه السن ببدء انطلاق الطفل من المنزل فيصبح إرضاء الأصدقاء أهم من إرضاء الآباء أو الكبار.
- يتميز الطفل في هذه السن بالنشاط والطاقة الزائدة مما يؤدي به إلى قضاء أكثر وقته خارج المنزل في اللعب ويصعب على الكبار انتزاعه من بين أصدقائه في اللعب؛ لذا قلما يلج المنزل إلا عندما يشعر بالجوع ويقوم بذلك وهو كاره لتركه أصدقائه في اللعب.
- يأخذ الأطفال في هذه السن الأمور بجدية تامة ويتوقعون الجدية من الكبار, لذا نراهم في حاجة إلى المعاملة الثابتة الخالية من التذبذب.

- تعتبر هذه المرحلة حدًا فاصلا بين المرحلة السابقة لها والتي كان فيها طفلا يعامل كطفل، والمرحلة التي تليها والتي يشب فيها عن الطوق، لذا يشعر طفل المدرسة الابتدائية بأنه لا ينتمي إلى عالم من هم أصغر منه ولا عالم من هم أكبر منه مما يؤدي إلى صعوبة التعامل معه ويزيد من مشقة الحصول على المعلومات من الأطفال في هذه السن.




رحلة الطفولة المتأخرة "10-12 سنة":

تتحدد أهمية هذه الفترة بأنها مرحلة انتقالية بين الطفولة، والمراهقة مرحلة تهيئة للتغيرات الجذرية السريعة التي تأتي مع البلوغ.
في هذه المرحلة "الفترة" العمرية يكون الطفل عادة في الصف الخامس أو السادس من المدرسة الابتدائية، ونشاط النمو في هذه المرحلة استمرار لما حدث في المرحلة السابقة، ومن ثم تزيد معظم المدارس من اهتمامها باكتساب التلاميذ للمهارات والمعلومات والاتجاهات، وتعنى المدارس الحديثة بتأكيد المعنى والدافع في طرق التدريس، في حين ينصب التأكيد في المدارس التقليدية، على المادة أو الاستظهار والتدريب الشكلي، ونظرًا لأن هذه المرحلة تتميز بالنمو السريع وبظهور الخصائص الجنسية الثانوية فإن العادات والتقاليد الاجتماعية تصبح عاملا من عوامل تحديد العلاقات الاجتماعية بين البنين والبنات وتعديلها.



مرحلة المراهقة "من 12-20 سنة":

وهي مرحلة البلوغ الجنسي ويكتشف الأطفال في الفترة من هذه المرحلة مع مراعاة ما بينهم من الفروق الفردية، عن كثير من الخصائص الجسمية التي تنبئ بنضج الوظائف الجنسية، ومن ذلك التغيرات السريعة في الخصيتين والمبيضين والتغيرات الهامة في توازن هرمونات الذكورة وهرمونات الأنوثة.
وفي هذه المرحلة يبلغ التنظيم الوظيفي للمخ Anesation Brain Funclional الحد الأقصى لنموه وتطوره، وتزول الغدة التيموسية Thymus وتبدأ الغدد التناسلية في العمل، كما تأخذ الوظائف الجسمية في النضوج نحو الذكورة أو الأنوثة.

ومما تجدر الإشارة إليه، أن المسار الصحيح للنمو -كعملية متعاقبة- مستمرة متكاملة، مركبة منفردة يعتمد اعتمادًا بالغًا على التوجيه الأمثل لعملية التغير، وعلى عوامل استثارة النمو.


مطالب النموفي الميلاد إلى ست سنوات، "الرضيع والطفولة المبكرة":
- تعلم تناول الأطعمة الصلبة.
- تعلم المشي والكلام وضبط الإخراج.
- نمو الثقة في الذات والآخرين.
- استكشاف البيئة.
- تعلم التطابق مع آخر من نفس جنسه.

-

تعلم الارتباط اجتماعيًا وعاطفيًا بالآخرين.


-
تعلم التمييز بين الخطأ والصواب وتكوين الضمير.


مطالب النمو من السادسة حتى الثانية عشر "الطفولة الوسطى":
- ازدياد المعرفة عن العالم المادي والاجتماعي.

-
تعلم دور الجنس المناسب.


-
نمو الثقة وتقدير الذات.


-
اكتساب المهارات الأكاديمية والتفكير والتمييز.


-
تعلم المهارات الجسمية والاجتماعية.


مطالب النمو من الثانية عشر إلى الثامنة عشر "المراهقة":
- نمو الثقة بالذات والإحساس بالهوية.

-
التكيف للتغيرات الجسمية.


-
اكتساب الميول الجنسية وعلاقات أكثر نضجًا مع الأقران.


-
تحقيق الاستقلال الانفعالي عن الوالدين.


-
استكشاف الميول والقدرات واختيار العمل.


-
تكوين نظام من القيم والمثل التي تؤهله للأدوار الاجتماعية.


-
التهيؤ للزواج والحياة الأسرية.


مطالب النمو من الثامنة عشر إلى الخامسة والثلاثين "الرشد المبكر":
- إتمام التعليم الرسمي والبدء المهني.
- الاضطلاع بالحياة الأسرية واختيار الزوجة ورعاية الأبناء والانسجام الأسري.
- نمو المسؤلية للعناية بحاجات الأسرة.
- نمو فلسفة أساسية للحياة.

مطالب النمو من الخامسة والثلاثين إلى الستين "متوسط العمر":
- تقبل مسئولية اجتماعية أكبر.
- بناء نموذج ومعيار للحياة.
- مساعدة أبنائه لكي يصبحوا راشدين وأكثر فعالية.
- التكيف للقيام بدور أحد الأبوين المسنين.
- تقبل التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في خريف العمر.

مطالب النمو في الحياة المتأخرة "الشيخوخة":
- التكيف لازدياد القصور الجسمي.
- التواد مع جماعة المسنين.
- تقبل التقاعد.

العوامل التي تؤثر على الجنين :


-عوامل وراثية .



-نقص الغذاء .



-المرض .



-الاشعاع .



-العقاقير .



-الحالة النفسية .

-اتجاهات الام نحو الحمل . يعني رغبت الام في الحمل وعدم رغبتها


اضطربات الحمل والرضاعه .




· هناك درسة توضح أن الانسان أذا وصل الى سن 40 سنه يشعر في الرضا عن نفسه وبراحه لانه وصل الى النضج في جميع الجوانب .



· فقد قال تعالى" حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وان أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك واني من المسلمين "



وانه يشعر في الرضا حتى ولو لم يحقق ما كان يريدة او يطمح اليه في مرحلة الرشد والشباب .





وانتظروني في الجديد



المدربة حصه الزعبي



: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2013, 12:08   #11
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

نظريات التحليل النفسي الاجتماعي( كارن هورني)


نظرية هورني وتبين ما للعوامل الاجتماعية من أثار في تكوين طباع الإنسان والسلوك الدافعي للفرد والبنية الداخلية للكائن البشري والصلات المتبادلة بين الإنسان والحضارة بين الشخصية والمجتمع .


(كارن هورني) يرى اصحاب هذه النظرية ان العوامل الاجتماعية هي الاكثر اهمية في تطوير الشخصية.بالاضافةوذلك ان السلوك الانساني ينتوجة نحو حاجات ورغبات معروفة حيث يرى كارن هورني ان الشخصية تتطور عندما يبدا الفرد بمحاولة التكييف مع حالات القلق الناتجة عن الوالدين



فقد قالت هورني :

- ان هناك امور اخرى اهم من الجنس كما قال الفرويد وهي مجموعة من الجاحات الاساسية للانسان كا الحاجة للحب والقبول والاعتراف ثم الحاجة لتحقيق الذات .
- وتعتبر ان العلاقة الاسرية هي الاساس في اشباع او احباط هذه الحاجات .
- وترى هورني ان القلق الأساسي ما هو إلا الإحساس الذي ينتأب الطفل لعزلته وقلة حيلته في عالم يحفل بإمكانيات العداوةوهناك نطاق واسع من العوامل المؤدية إليه منها التحكم والسيطرة المباشرة والغير مباشرة واللامبالاة والسلوك غير المنتظم وعدم احترام حاجات الطفل الفردية , ونقص التوجيه الحقيقي والإسراف في الإعجاب أو غيبته ونقص الدفء والاضطرار للإنحياز لأحد الوالدين , تؤدي لانعدام الشعور بالأمن لدى الطفل وكل ما يؤدي لإضطراب شعور الطفل بالأمن في بيئته يؤدي للقلق الأساسي .
- حيث ترى هورني ان الطفل القلق الذي ينعدم لديه الشعور بالأمن ينمي مختلف الأساليب ليواجه بها ما يشعر به من عزله وقله حيلة فقد يصبح عدواني أو يصبح خانع أو يغرق نفسه في الإشفاق على ذاته ؛ حيث يتخذ منه أسلوب صفة الدافع أو الحاجة مميزة للشخصية .

- وترى ان الحاجات لدى الطفل لغير سوء تتحول الى حاجات عصبية و ضعت



هورني عشر حاجات عصابية ملحة وهي مايلي :-

-الحاجة العصابية للحب والعاطفة .
الحاجة العصابية لشريك يعتمد علي.
-الحاجة العصابية ليعيش في حدود ضيقة.
- الحاجة العصابية للقوة والسيطرة .
-الحاجة العصابية للاستفادة من الآخرين .
- الحاجة العصابية إلى الاعتراف .

-الحاجة العصابية للإعجاب .

- الحاجة العصابية للإنجاز .

-الحاجة العصابية للكفاية .

- الحاجة العصابية للكمال .


تلخص هورني الاتجاهات العصابيه الى ثلاث اساليب هي


- التحرك نحو الناس ـــــ الخضوع ( الطفل )


- التحرك ضد الناس ـــــ العدوان ( المراهق )


- التحرك بعيداعن الناس ـــــ الابتعاد ( الراشد )


- وترى ان السبب الاساسي والذي اعتبرته شرا لهذا القلق يتمثل في اهمال ورفض الولدين لطفل .

- وهنا يسلك الطفل اساليب سلوكية غير صحية او عصابية كالخضوع والانسحاب والعدوان .

- وترى ارتباط نجاح الفرد وفشله في تحقيق وادراكة الذات وتقول ان هناك أربع جوانب لذات كما يدركها الفرد وهي :

( الذات المثالية – الذات الحقيقية – الذات الواقعية – الذات المحتقرة ) .



العلاقات بين الذات الواقعيه والميثاليه


• هناك فرق بالنسبة لكل فرد بين الذات الواقعيه والذات المثاليه وتشمل الذات الواقعيه على الاشياء التي تصدق علينا في أي زمن معين .


• فالمطامع بالنسبة لشخص السوي واقعيه وديناميه اما بالنسبة لشخص العصابي فالعلاقة بين الذات الواقعيه والذات المثاليه مشكله فهو يعتبر الذات الواقعيه منحطة وحقيرة فتصبح الذات المثاليه عند العصابي مهربا للذات الواقعيه


تقوم طريقة هورني في العلاج على مساعدة الفرد على التغلب على صورته الذاتية المثالية , وأن يحل محلها صورة واقعية للذات تحرر قدراته وتساعده على النمو الشخصي . ويتطلب ذلك أن يمر بعملية تخلص من أوهامه , وبعد ذلك مساعدته على اكتساب الاستبصار بصراعاته الكامنة . وفي هذه المرحلة يستخدم المعالج الكثير من طرق فرويد.




· دوري كمرشد عند معرفتي لهذه النظرية :

- هذه النظرية تعارض نظرية فرويد في ان شخصية الانسان تتكون من طاقة جنسية و وضحت انه هناك حاجات اهم من هذه واساسية في تكوين الشخصية.
- هذا الامر يجعلني كمرشدة استفيد من ذلك في الدروس الارشادية التي تقدمها لمجلس الامهات حيث ان الام بحاجة الى من يفهمها مراحل نمو الطالبة وعلى كل احتياج هي بحاجة له حتى تنمو في سلام بعيد عن الضطرابات التي قد تصيبها من احباط او تنشئة خاطئة .
- فالمرشدة المميزة هي التي تنطلق رحلتها في الدروس الارشادية من الطالبة الى ادارة المدرسة الى الاسرة .

بحيث تحدد ايام العقد دروس إرشادية تثقيفية لطالبة عن بعض الظواهر الخاطئة او نمو شخصيتها و بعدها نحتاج لعقد ذلك للكادر الوظيفي في المدرسة حتى يكون هناك تعاون بين المعلمات والادارة مع المرشدة وبعدها ننتقل الى الاسرة فهي بحاجة ان تعني نمو ابنتها وما ياثر فيها وحاجة المدرسة لتعاونهم معها .

- فكل نظرية تفتح لنا باب من النور لفهم شخصية الطالبة وكيفية التعامل معها .

وهنا نكون قد انتهت النظريات النفسية واستفادتنا منها كمرشدين واخصائيين
واريد ان اشرح لكم امر بسيط من خلاله ندخل غدا" على اساليب العلاج وتعديل السلوك ..


المراض النفسية والعقلية ..


· الفرق بين الأمراض العقلية والإمراض النفسية :


1 المرض العقلي : له أسباب عقلية كاختلال في وظائف الجهاز العصبي والفسيولوجي وأسباب عضوية .


2 المرض النفسي : أسباب سيكولوجية وليس لها أسباب عضوية



· المرض العقلي : ناتج عن خلل عقلي .. المرض العقلي عادتن تكون اسبابه عضويه اي اختلال عضو الجهاز العصبي الموجود في المخ ثم ينتقل عبر العمود الفقري وهناك جزئين اسمهم اسبثاوي وسنبتاوي جهاز الاارادي والارادي ويتوزع على جميع انحاء الجسم
وعندما يحصل خلل هنا ياعنطريق كيمياء المخ او حدوث حادث او لسبب ارهاب الشخص وينفجع هنا يتغير في تفكير الشخص ويصاب في المرض العقلي .
والمراض العقليه هي ( الفصام – الذهان الدوري – الذهان الاضطهاد –الصرع – الجنون – الاغماء - اضطراب العقل )



· المرض النفسي : اسبابه نفسيه ترجع الى طريقة تفكير الإنسان ولا تصل الى ان يكون مرض عقلي
مثال : عندما اتكلم انا المعلمة عن موضوع فيه مشاعر او حراره هنا اجد ردات الفعل من الطالبات تختلف وذلك بناء على تنشئتها وتفكيرها وادراكها لهذا الموضوع الذي اتكلم عنه فقد تجدين هناك من يبكي او يضحك او يتوتر او يتضايق ومن لا يهتم للموضوع .
كذلك مثال الخجل عندما يكون لي احد الاخوات وهي في عمر 20 او 25 هنا نقول انه مرض نفسي لابد ان نرجع الى الخلف لنعرف اسبابه ومتى بداء وكيف حتى نستطيع علاجه .
والمراض النفسية هي ( الفوبيا الرهاب – الهستيريا – القلق – الاكتئاب – الوسواس )


· الإنسان دائما يعيق تحركه وتقدمه في الحياة لسبب فكره يؤمن بها كانا يقول عن نفسه انا لان انجح هذه السنه وهنا نقول انك قيدة نفسك ولا تنجح فتغييرك لفكرتك عن نفسك هي من تقودك الى النجاح .


( غير فكرتك تتغير حياتك )


مثال : فقد استطاعة نلي ان تتخلص من الوسواس وحله عن طريق إشغال نفسها في المدرسة والبيت في أمور تحبها .


هنا هي عطلت تفكيرها عن التفكير في حالتها و أشغلت تفكيرها في أنشطه أخرى مفيدة قد تحل مكان فكرتها ألوسواسيه في تكرار أي شي إمامها .



مثال :


· قصة في كتاب دع القلق وبداء الحياة :


انه تزوج و رزق في ولد وتوفي هذا الولد وحصل له حزن وغضب ولم يرضى بالواقع وبداء ينسحب من حياته الاجتماعية وبداء يخرج عن نطاق الوظيفه لكن حياته ماشيه


ورزق في ولد أخر لكنه نفس الأمر توفي هذا الولد هنا ازداد اوضع سوء ودخل في حالة من الاكتئاب لكن الامور ماشيه


ةفي المره الثالثه رزق في ولد لكنه عاش لكن الذي حصل ان وضع في عقله وتفكيره انه سوف يأتي يوم من الايام ويموت هذا الولد ولما يموت سوف تزداد حالته اكثر واكثر .


هنا ماهو العامل المشترك مابين ثلاث الامور التالية ؟


هو التفكير لانه جالس يحسب وينتظر متى يموت هذا الولد من اجل ان يكتئبا كثر من قبل ويموت


والذي حصل انه لم يمت هذا الولد والاب يذهب ويعمل ويمارس حياته ولكن ليس نفس الشخص العادي الذي يضحك ويتكلم في فرفشه وردات فعله تتوافق مع حياته اليومية


وفي يوم جاء الولد ومعه لعبه تركيب الصور المتقطعه هنا جاء الولد وطلب من ابيه مساعدته في ترتيبها واخذ الاب الورقه وجلس يرتب فيها ثلاث ساعات من اجل ان يركبها .



مالذي حصل في ثلاث الساعات هذي ؟


هنا عدم التركيز في الفكره السلبيه اي انه في الثلاث ساعات التي اشغل مخه في شي غير الشي الاساسي الذي كان منكد عليه حياته الذي هو ان الولد الثالث راح يموت مثل اخوته الآخرين


وفي الثلاث ساعات هنا وجد ان حياته تغيرات ولتفت الى نفسه وانتبه وادرك الأمر وبداء يغير في تفكيره ويطرد هذه الفكرة كل ما تقتحمه وستمر في هذا الأمر حتى تغيرت حياته وعاد الى حياته الطبيعيه والاجتماعية


اذا نجد ان ما نفكر فيه هو الحاصل و عند تغيير فكرتك تتغير الحياة




وانتظروني غدا" فهناك الجديد


المدربة حصه الزعبي


: )

_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2013, 12:12   #12
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

وممكن ان نتعرف على المرض العقلي من خلال هذا الفيديو ..

ونتعرف على المرض النفسي من هذا الفيديو .. مرض الوسواس القهري

_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2013, 12:18   #13
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

اليوم راح نتكلم عن الحالة ودرستها ..

قبل ان ندخل في أساليب تعديل السلوك لابد ان نتعرف على الحالة وكيفية دراستها ..

نحن في البدايه استطعن ان نتعرف على النظرية التي من خلالها نستطيع كشف الحاله ومعرفة أين الخلل ..

واليوم نتطرق الى كيف اقوم في دراسة حالة لدي في المدرسة ؟






كيف يقوم المرشد في معالجة الحالة : وذلك من خلال خطوات وهي :




درسه الحالة .. عبر جمع المعلومات عن تلك الحالة من خلال الأسئلة او الوسائل المعينة التي تطلعني على معلومات كافيه عن أسباب تلك المشكلة ومنها الى الحل .




تهدف دراسة الحالة إلى :

- تحقيق الصحة النفسية للمسترشد وتحقيق التوافق النفسي والاجتماعي له .
- إزالة ما يعترض سبيل المسترشد من عقبات وصعوبات ومساعدته في التغلب عليها ، أو التخفيف منها واستبعاد الأسباب التي لا يمكن إزالتها .
- تعديل سلوك الطالب إلى الأفضل .

- تعليم الطالب كيف يحل مشكلاته ويصنع قراراته بنفسه




تتضمن دراسة الحالة البيانات التالية :

- المعلومات والبيانات العامة : وتكوين الأسرة وجميع من يعيش معهم من الأقارب
- الحالة الجسمية والصحية : من حيث المرض والصحة والأمراض السابقة 0
- الحالة المعرفية والعقلية : الذكاء القدرات والاستعدادات ، التحصيل الدراسي ، والصعوبات التى عانى منها وعاداته التى يستخدمها أو كان يستخدمها فى الاستذكار وتنظيم الوقت أو الاستفادة منه .
- البيئة الاجتماعية: علاقاته وتفاعله مع أفراد أسرته ، صداقاته ومدى تأثيرهم في سلوكه 0

- النواحي الانفعالية : الفراغ ، الاتجاه نحو الذات (نظرته لنفسه) ثقته بنفسه .




مراحل دراسة الحالة :

1) مرحلة جمع المعلومات .
2) مرحلة التشخيص .
3) مرحلة العلاج .

4) مرحلة متابعة الحالة




مصادر التي تساعد في دراسة الحالة :

- الفرد نفسه .
- الأسرة ( الأب –الأم –الأخوان- الأخوات – العم والعمة والخال والخالة والجد والجدة ) حال وجود أي منهم.
- الأصدقاء .
- المعلمون ، اذا كان موضوع دراسة الحالة طالبا ، لاسيما المعلم الذي يتردد يوميا على الفصل كمعلم اللغة العربية أو رائد الفصل 0
- الاختصاصيون ( الاختصاصي الاجتماعي والمرشد أو المرشدة الطلابية ).

- مصادر أخرى كالسجلات ( سجل المتابعة ، الحالات الطارئة ، السجل الشامل ، التقارير الشهرية والاختبارات النفسية إن وجدت(




أدوات تسهل دراسة الحالة :

- المقابلة : فمن خلال المقابلة التشخيصية يجمع الإختصاصى المعلومات التى تساعده فى التشخيص .
-الاختبارات النفسية : وهي أداة جيدة إذا ما أتقن الإخصائى استخدامها وكانت مقننة على البيئة المحلية ، مثل اختبار وكسلر للأطفال والراشدين واختبار بينية للأطفال واختبار المصفوفات واختبار بورتس ( المتاهات) واختبار رسم الرجل والشجرة والبيت وغيرها.
- الملاحظة ( ملاحظة السلوك) 0

- ماتكتبه الحالة عن نفسها بصفة عامة وعن المشاكل التى تعانى منها بصفة خاصة خصوصا مع من لا يستطيع التعبير اللفظى عن معاناته . كذلك الأشكال الفنية والرسم التلقائى التى تقوم بها الحالة .




هناك خطوات إجرائية لدرسه الحالة ما هي :



1- أتأسيس والعداد : حيث يتم التأسيس والعداد من خلال بناء علاقة طيبه بين المرشد والمسترشد ويكون هناك تعارف ويذاب الجليد والإحساس في الأمان و الطمأنينة .



2- تحديد المشكلة : ويتم تحديد المشكلة من خلال استخدام نموذج لازاروسفي تحليل السلوك . اي حتى تحقق تصور كامل عن شخصية هذا الفرد لابد من الإطلاع على معلومات الفرد .



3- تحديد الأهداف : ويتم تحديد الهدف حتى نستطيع أن نحدد وجهتنا في الإرشاد



وكذلك من اجل معرفة مستوى إنتاج عملي ( متوسط أو كبير ) .



4-اختيار أساليب التدخل : أي انه ليس كل الحالات لها طريقة واحده في التعامل



أي أن ليس كل حالة تعاني من نفس المشكلة تعالج في نفس الأسلوب



لقول الرسول صلى الله علية وسلم ( أمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم )



5 –التطبيق : أي تقوم في تطبيق كل ما تعمله على ارض الواقع و تقيس النتائج وبعدها تقوم في تلخيص الأمور وتخرج في النتائج النهائية .



رسم خطة العلاج :

يعتمد علاج المشكلات النفسيةوالاجتماعية على مدى ما توفر للمرشد من معلومات عن الحالة ، وعلى مدى فهم المرشدللمشكلة فهماً صحيحاً دقيقاً ليتمكن من خلال ذلك من وضع خطة علاجية مناسبة للحالةالتي بين يديه .
كما أن العلاج يعتمد اعتماداً كلياً على إزالة الأسباب الذاتيةوالبيئة التي كونت المشكلة ، وتخليص المسترشد من تأثيراتها الضاغطة عليه ، ولكن ليسبمقدور المرشد إزالة كل الأسباب لأن هناك أسباباً لا يمكن إزالتها أو القضاء عليهاولكن يمكن أن يعمل المرشد على التخفيف من وقعها على المسترشد ، ومساعدتها في التكيفمع وضعه المزري ، وهذا في حد ذاته أفضل من ترك الطالب عرضه للصراع والتوتر والقلق .

وعلاج المشكلات النفسية والاجتماعية يعتمد اعتماداً كلياً ـ أيضاً ـ علىالتشخيص الدقيق بنوعيه التشخيص الذاتي والتشخيص البيئي ولا ينبغي التفكير بأن تقسيمالتشخيص إلى ذاتي وبيئي أنهما منفصلان ولكنهما متداخلان يؤثر بعضهما على الآخر .

متابعة الحالة :



يعني تتبع الحالة متابعة الحالة لمعرفة مدى التحسن من عدمه ،فأحياناً يتحسن وضع الطالب الخاضع للدراسة لمجرد العناية والرعاية ، وهذا ما يطمحله المرشد ، ولكن أحياناً لا يتحسن وضع الطالب لأسباب غير مقدور عليها ، وعلى سبيلالمثال فإن متابعة الحالة تتم على النحو التالي :ـ

ـ اللقاء بالمسترشد بينفترة وأخرى للسؤال عن حالته .
ـ اللقاء ببعض المعلمين لمعرفة مدى تحسن الطالبعلمياً وملاحظتهم على سلوكه .

ـ الاطلاع على سجلات الطالب ودفاتره ومذكرةواجباته .

ـ الاتصال بولي أمره إما تلفونياً أو بطلب حضوره للمدرسة لمعرفةوضعه داخل الأسرة ،ولابد أن يذكر المرشد تاريخ المتابعة ومتى تمت .




إنهاء الحالة :

يمكن للمرشد الطلابي إغلاق ملف الحالةإذا رأى وأحس ألا فائدة من الاستمرار فيها
للأسباب الآتية:
ـ انتقال الطالبمن المدرسة أو تركه لها .
ـ إحساس المرشد أنه لا يستطيع تقديم المساعدةللتلميذ ، عندئذٍ يقوم بتحويل الحالة لمرشد آخرأكثر منه خبرة .
ـ أن تكونالحالة ليست في نطاق عمل المرشد كالأمراض النفسية والعقلية وغيرها ، فيقومالمرشد بتحويلها للعيادة النفسية ، ويتولى هو دور المتابعة .

ـ عندمايتحسن المسترشد ، ويدرك المرشد أن المسترشد قد تعلم كيف يحل مشكلاته بنفسه . واللهأعلم ،،

كيف أقوم بتعديل السلوك:



عندما اوجه سلوك غير صحيح علي ان اتتبع خطوات معينه حتى تنجح طريقة الحد منه او الاستئصال .



وهي ان اتتبع ذلك السلوك واحدده ثم ايقاف ذلك السلوك ثم توضيح السلوك الصحيح لطلاب ثم اقوم في تشجيع ذلك السلوك وزرعه في طلاب و عمل عقد بين المرشد وطالب ينص على قوانين تقوم في صالح تعزيز ذلك السلوك الحسن وتعديل سلوك الطالب .




وهنا الاخت ( شجون الهوى ) تعرض لنا نموذج رائع لدراسة الحالة ..

الطالب : ح. م. ع
عمرة : 15 سنة
الصف : الأول متوسط
الفصل: أ
صلة قرابة ولي أمر الطالب: ابية عمرة : 78سنة
تاريخ تسجيل الاحالة : يوم الاثنين 4/8/1422هـ
مصدر الاحاله : المرشد
سبب الاخاله : مشكلة تحصيلية
ملخص أولي لما ورد عن المشكلة على لسان الطالب : رسوب متكرر
أولاً- تاريخ النمو :
1- الأمراض والإصابات التي تعرض لها الطالب خلال مراحل النمو : لايوجد
2- الحالة الصحية العامة للطالب في الوقت الراهن : جيدة
3- النمو الحركي المبكر ( الحبو ، الجلوس ، المشي ) جيد
4- عاداته في النوم : جيدة
5- مدى اكتمال التطعيمات الأساسية للطالب : مكتملة
6- الأمراض الوراثية لدى الأسرة ( إن وجدت ) لايوجد 0
7- مشاكل النمو التي تعرض لها الطالب : لايوجد
8- الفحوص الصحية : حدة البصر - جيد ----- حدة السمع - جيدة 0
9- ملاحظات المرشد حول تاريخ النمو : الطالب لايعاني من أي مشاكل صحية أو مشاكل نمو تأثر عليه

ثانياً - الجوانب الشخصية والسلوكية :

1- السمات الشخصية والسلوكية التي قد تكون عند الطالب :
مستقل : 4 عصبي : 1 - مهتم بالدراسة 1 - متحدث بارع 3 - قيادي 4 -
ودي :4 - مطيع 4 - نشيط 4 - ناضج في تصرفاته 4 - اجتماعي 4

2- ملاحظات المرشد حول الجوانب الشخصية والسلوكية : الطالب مستقل وغير عصبي وليس لدية أي اهتمام بالدراسة وهو متحدث جيد وفي نفس الوقت قيادي وودي ومطيع ونشيط في تصرفاته واجتماعي 0

3- التاريخ الأسري والاجتماعي :
صلة القرابة
مستوى التعليم
المهنة
الوفاة (إن حدثت )
سببها
ملاحظـــــــــات
الأب
يقرأ ويكتب
فراش مدرسة
الأم متوفيه بجلطة
الأخوة متوسط
الأخوات جامعية
2- ترتيب الطالب بين إخوانه واخواته : 11
3- مع من يعيش الطالب حالياً : مع والدة
4- حالات الطلاق أو الانفصال إن حدثت في الأسرة وعمر الطالب عند حدوث كل منها : لايوجد
5- حالات الزواج للمرة الثانية فأكثر التي حدثت في الأسرة مباشرة وعمر الطالب عند حدوث كل منها : ثمان سنوات .
6- الوضع الأقتصادي العام للأسرة : لابأس به
7- نوع سكن الأسرة : ملك
8- العلاقة الأسرية : جيدة
9- مصادر الأزعاج أو التوتر في البيت : لايوجد
10- مكانة الطالب في أسرته مقارنة ببيقة اخوانه وأخواته : لايوجد أي فرق
11- طموحات الطالب وتطلعاته المستقبلية : معلم
12- طموح الأسرة بالنسبة للطالب : لايوجد
13- الوسائل الترويحية بالنسبة للطالب : التلفاز ولعبة السوني ماهو مدى مشاركة الطالب في هذه الوسائل : متابع باستمرار 0
14- أي ظروف نفسية أو اجتماعية أخرى مهمة في المنزل أو خارجه : لايوجد
15- العلاقة مع الزملاء : جيده
16- العلاقة مع المعلمين : جيدة
17- العلاقة مع إدارة المدرسة : جيدة
18- العلاقات مع الجيران : جيدة

ملاحظات المرشد حول التاريخ الأسري والاجتماعي : الطالب يسكن مع والدة نتيجة وفاة والدته ولا يعاني من أي مشاكل اسرية أو اجتماعية

التاريخ التعليمي :
1- مستوى تحصياة خلال المرحلة الابتدائية : اعاد السنة بالصف الأول ابتدائي
2- مستوى تحصياة خلال المرحلة المتوسطة : اعاد السنة بالصف الأول متوسط 3مرات
4- مدى دافعيتة الطالب نحو الدراسة : ضعيف
5- اتجاهات الطالب نحو الدراسة : ضعيف
6- خططة المهنية للمستقبل : لا يوجد
7- الاهتمامات غير المهنية : اللعب ومتابعة التلفاز .
8- الصعوبات الدراسية المحتمل أن يواجهها مستقبلاً : رسوب متكرر
9- عدد مرات غيابه عن المدرسة خلال العام الأخير : لايوجد
10- جماعات النشاط التي ينتمي اليها داخل المدرسة : لايوجد
11- مدى تعاون ولي الأمر مع المدرسة : معدوم

ملاحظات المرشد حول التاريخ التعليمي : الطالب معيد في الصف الأول ابتدائي سنة واحدة وكذلك معيد في الصف الأول متوسط ثلاث سنوات 0

خامساً : وصف المشكلة :
رسوب متكرر وضعف دراسي عام
الأفكار التشخيصية الأولية : فقدان أمه في صغره وعدم متابعة والده له أدى الى رسوبه .
العبارات التشخيصية :
المقدمة : الطالب ح م ع في الصف الأول متوسط يبلغ من العمر خمسة عشر سنة ويعاني من رسوب متكرر وضعف دراسي عام .
الجوهر : الطالب يعاني من رسوب متكرر وليس لدية أي مشاكل صحية أو مشاكل نمو تؤثر على تحصيلة العلمي الا أنه غير مهتم بالدراسة وليس لدية أي انفعال عصبي وهو متحدث بارع وودي ومطيع وناضج في تصرفاته ولا يعاني من أي مشاكل أسرية أو اجتماعية سوى وفاة والدته وهو في المرحلة الأبتدائية وهو يعاني من ضعف اقتصادي وقد أعاد السنة بالصف الأول ابتدائي مرة واحدة وكذلك بالصف الأول متوسط ثلاث سنوات .
الخاتمة : تنظيم الدراسة بمشاركة الطالب وكذلك عمل جدول استذكار جيد وتقديم الخدمات الارشادية التي تساعده على تخطي المشكلة .

الخطة العلاجية :
الهدف العلاجي : تخطي الطالب للمشكلة
خطة العلاج : بيئي
1- تقديم النصح والتوجيهات للطالب
2- حثه على المذاكرة
3- تفعيل اهتماماته وخاصة بالدراسة
4- تصحيح افكار الطالب
العلاج البيئي
1- جعله في مقدمة الفصل
2- متابعة مذكراته وواجباته
3- حث ولي الأمر بالمتابعة المستمرة للطالب





وانتظروني غدا" لنا حديث مع اساليب تعديل السلوك



المدربة حصه الزعبي



: )


_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2013, 10:36   #14
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..



صباح مشرق ويوم جميل لكم أحبتي ..

اليوم راح نتعرف على طرق وأساليب تعديل السلوك .. حيث لدينا الكثير من الطرق والساليب التي سوف نتطرق كل يوم الى اسلوبين فقط في كل يوم ..

ولكن نريد ان نتعرف على السلوك قبل ان ادخل في اساليب التعديل السلوك ..


معني السلوك :هو كل فعل يقوم به الإنسان في البيئة المحيطة ويمكن ملاحظة وقياسه .

تعريف السلوك الغير مرغوب فيه :
هو السلوكالذى يهدد استقرار الفرد أو الجماعة أو المجتمع .

أسباب السلوكيات الغير مرغوب فيها :
- عدم التكيف
- المطالب الزائدة عن اللزوم
- النشاط الزائد
- المزاج النكد
- العناد
- أخري

ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى المشكلات السلوكية هى :
طرقة استجابة الوالدين للسلوك ومدى تصديهم للسلوك من بدايته وهل الأهل على ثقة بأنهم قادرين على تحمل المسئولية ام لا وسلوكيات وتربية الوالدين نفسهم ومشكلاتهم نفسية وعاطفية .


سلسلة أحداث تؤدي إلى السلوكالغير مرغوب فيه :
طبع صعب .
التأنيب والنقد السلبى .
سلوك غير جيد .
مزيد من التأنيب والنقد السلبى .
شعور ذاتي سئ .
عقاب .
سلوك مشكل .

أهم متطلبات عملية تعديل السلوك :
- الملاحظة
- العقل والتفكير
- الصبر والمثابرة
- التجديد والتغيير الدائمين
- تاريخ الحالة
- الثبات الانفعالي

كيفية أعداد خطة تعديل السلوك
جمع البيانات :
سيندي طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات ، رد فعلها لمعظم التفاعلات استجابة سلبية قوية .. الصراخ ( لا ..... لا أريد ....) والبكاء ، هذا السلوكيستمر حتى يستسلم لها والديها . سيندي ترفض مغادرة المنزل للذهاب إلى السوق مع والدتها ، وتبكي لكي تتركها تذهب ، وترفض ركوب السيارة ......... الخ .
حتى الطلبات البسيطة في مجال الرعاية الذاتية تكون نفس الاستجابة والديها حاولوا استخدام أسلوب المكافآت المتنوعة لكل سلوك تعاوني تظهره ... المدح - الطعام - الأنشطة المفضلة لديها .
كل هذه الأشياء لم تجدى ، لذلك أصاب الوالدين الحزن والإحباط لسلوكها السلبي إزاء ما قدموه لها من محاولات لمساعدتها وأرادوا كسب تعاونها بدون البدء في استخدام أسلوب العقاب .
تحديد المشكلة السلوكية :
(الصراخ - البكاء ) الرفض اللفظي وبصوتٍ عالٍ للأوامر البسيطة .
التحليل :
سيندي ليس لديها فكرة واضحة عما تريد ما عدا إنها تريد أن تبقي الموقف كما هودون تغيير الوعود المستقبلية والمفاوضات معها ليست كافية للتغلب على كرهها القوي للتغيير ، ووالديها لا يتمنون أن يعاقبوها .
تحديد الهدف السلوكي :
تناقص الصراخ أو البكاء .
التدخل :يكون على هذا التدرج ..(التاريخ , أسلوب التدخل , نوع المدعم أو المساعدة , مقدار الصراخ .. ( لايوجد _ خفيف _ متوسط _ شديد ) )


طرق وساليب تعديل السلوك هي :
تهدف أساليب تعديل السلوك إلى تحقيق تغيرات في سلوك الفرد، لكي يجعل حياته وحياة المحيطين به أكثر ايجابية وفاعلية ..




وهنا يذكر لنا المؤلف (عدنان الفسفوس) الكثير من الطرق والاساليب لتعديل السلوك وهي ما سنتطرق لها هنا ..

حيث سوف نتطرق الى طريقتين من تعديل السلوك وهي ( التعزيز , العقاب )


التعزيز:
وهو إثابة الطالب على سلوكه السوي، بكلمة طيبة أو ابتسامة عند المقابلة أو الثناء عليه أمام زملائه أو منحه هدية مناسبة، أو الدعاء له بالتوفيق والفلاح أو إشراكه في رحلة مدرسية مجانا أو الاهتمام بأحواله... الخ مما يعزز هذا السلوك ويدعمه ويثبته ويدفعه إلى تكرار نفس السلوك إذا تكرر الموقف.
كما يمكن استخدام هذا الأسلوب في علاج حالات كثيرة مثل النشاط الحركي الزائد، الخمول، فقدان الصوت، الانطواء، العدوان .........وغيرها.

أنواع المعززات:
أولا:المعززات الغذائية:
لقد أوضحت مئات الدراسات خاصة في مجال تعديل سلوك الأطفال المعوقين أن المعززات الغذائية ذات أثر بالغ في السلوك إذا ما كان إعطاؤها للفرد متوقفاً على تأديته لذلك السلوك، والمعززات الغذائية تشمل كل أنواع الطعام والشراب التي يفضلها الفرد.
ويترتب على استخدام المعززات مشكلات عديدة حيث يعترض الكثيرون على استخدامها إذ ليس مقبولاً أن يجعل تعديل السلوك مرهون بحصول الفرد على ما يحبه من الطعام والشراب من أجل قيامه بتأدية السلوكات التي يهدف إليها البرنامج العلاجي.
كما أن إحدى المشكلات الأساسية التي تواجه المعالج عند استخدام المعززات الغذائية تتمثل في مشكلة الإشباع والتي تعني أن المعزز يفقد فعاليته نتيجة استهلاك الفرد كمية كبيرة منه وبالامكان التغلب على هذه المشكلة من خلال:-
أ.استخدام أكثر من معزز واحد.
ب.تجنب إعطاء كميات كبيرة من المعزز نفسه.
ج.إقران هذه المعززات بمعززات اجتماعية.
ثانياً:المعززات المادية:
تشمل المعززات المادية الأشياء التي يحبها الفرد (كالألعاب، القصص، الألوان، الأفلام، الصور، الكرة، نجوم، شهادة تقدير، أقلام، دراجة... الخ) وبالرغم من فعالية هذه المعززات إلا أن هناك من يعترض على استخدامها ويقول أن تقديم معززات خارجية للفرد مقابل تأديته للسلوك المطلوب منه يعتبر رشوة من قبل المعالج أو المُعدل.
ثالثاً:المعززات الرمزية:
وهي رموز قابلة للاستبدال وهي أيضا رموز معينة (كالنقاط أو النجوم أو الكوبونات أو الفيش ...الخ) يحصل عليها الفرد عند تأديته للسلوك المقبول المراد تقويته ويستبدلها فيما بعد بمعززات أخرى.
رابعاً:المعززات النشاطية:
هي نشاطات محددة يحبها الفرد عندما يسمح له بالقيام بها حال تأديته للسلوك المرغوب به وتتمثل المعززات النشاطية بـ:
-الاستماع إلى القصص.
-مشاهدة التلفاز لحضور البرامج المفضلة لديه بعد الانتهاء من تأدية الوظيفة المدرسية.
- السماح له بالخروج مع أصدقائه بعد أن يقوم بترتيب غرفته.
- زيادة فترات الاستراحة.
-المشاركة في الحفلات المدرسية.
- ممارسة الألعاب الرياضية.
-الاشتراك في مجلة الحائط في المدرسة.
-الرسم.
- القيام بدور عريف الصف.
-مساعدة بعض الطلاب في أعمالهم المدرسية.
-دق جرس المدرسة.
- المشاركة في النشاطات الترفيهية كالأرجوحة.
-الذهاب إلى الملاهي والحدائق العامة.
-زيارة الأقارب.
خامساً:المعززات الاجتماعية:
للمعززات الاجتماعية التي يقوم بها المعلم ايجابيات كثيرة جداً منها أنها مثيرات طبيعية ويمكن تقديمها بعد السلوك مباشرة ونادراً ما يؤدي استخدامها إلى الإشباع ومن الأمثلة على المعززات الاجتماعية ما يلي:
- الابتسام والثناء والانتباه والتصفيق.
- التربيت على الكتف أو المصافحة.
- التحدث ايجابياً عن الطالب أمام الزملاء والمعلمين أو الأقارب والأصدقاء.
- نظرات الإعجاب والتقدير.
- التعزيز اللفظي كقول:أحسنت، عظيم، انك ذكي فعلاً، فكرة رائعة، هذا عمل ممتاز.
- الجلوس بجانب الطالب أثناء مشاركته في الرحلة.
- عرض الأعمال الجيدة أمام الصف.
- تعيين الطالب عريفاً للصف.
- إرسال شهادة تقدير لولي أمر الطالب.

أنواع اخرى التعزيز :-
أ‌- التعزيز الايجابي : إضافة أو ظهور مثير بعد السلوك مباشرة مما يؤدى إلى زيادة احتمال حدوث ذلك السلوك في المستقبل في المواقف المماثلة .
مثال :
الطالب الذي يسال سؤالا ذكيا في الفصل (سلوك) يتبع ذلك تقدير المعلم له (نتيجة ايجابية ) فان الطالب سوف يكرر الأسئلة بعد ذلك .
ب‌- التعزيز السلبي : تقوية السلوك من خلال إزالة مثير بغيض أو مؤلم بعد حدوث السلوك المرغوب فيه مباشرة
مثال :
يشارك الطالب داخل الفصل مع المعلم في فعاليات الدرس خوفا من أن يقوم المعلم بحسم درجة أو أكثر من درجات المشاركة في مادة العلوم على سبيل المثال فمشاركة الطالب تعنى تجنيبه المثير السلبي مما يؤدى إلى زيادة الاحتمال التصرف على هذا النحو في الظروف المماثلة مستقبلا .
ج- التعزيز التفاضلي للسلوك الآخر : تعزيز الفرد في حالة امتناعه عن القيام بالسلوك غير المرغوب فيه الذي يراد تقليله لفترة زمنية معينة .
خطوات تطبيق هذا الإجراء :-
1- تحديد وتعريف السلوك غير المرغوب فيه الذي يراد تقليله .
2- تحديد فترة زمنية يفترض عدم حدوث السلوك غير المرغوب فيه فيها .
3- ملاحظة السلوك إثناء تلك الفترة الزمنية .
4- تعزيز الفرد بعد مرور تلك الفترة وذلك إذا لم يحدث السلوك المستهدف إثناءها .
مثال :
يقوم المربى بمكافأة الطالب الذي لا يتحدث إثناء الحصة حديثا جانبيا وذلك في نهاية الحصة .
د- التعزيز التفاضلي للسلوك البديل :-
تعزيز الفرد عن قيامه بسلوك بديل للسلوك غير المرغوب فيه الذي يراد تقليله .
خطوات تطبيق هذا الإجراء :
1- يجب أن يكون السلوك البديل للسلوك المستهدف ذا فائدة للفرد
2- يجب تحديد جدول التعزيز الذي سيتم استخدامه قبل البدء بعملية التعديل .
3- يجب تطبيق هذا الإجراء بشكل منظم لا عشوائي .
مثال : تعزيز الطالب عندما يأكل وهو جالس على كرسي بدلا من سلوك غير مرغوب كان يمارسه وهو تنقله من مكان إلى آخر في المقصف المدرسى وبيده الطعام .
هـ - التعزيز التفاضلي لانخفاض معدل السلوك :
تعزيز الفرد عندما يصبح معدل حدوث السلوك غير المرغوب فيه لديه اقل من قيمة معينة يتم تحديدها مسبقا .
خطوات تطبيق هذا الإجراء :-
1- تحديد السلوك غير المرغوب فيه الذي يراد تقليله .
2- تحديد الفترة الزمنية التي يفترض أن يصبح معدل حدوث السلوك المستهدف فيه منخفضا .
3- مراقبة السلوك أثناء تلك الفترة بشكل متواصل .
4- تعزيز الفرد مباشرة بعد مرور تلك الفترة إذا كان معدل السلوك قد انخفض إلى أربع أو ثلاث مرات والمضي في التعزيز إلى أن يصبح معدل حدوث السلوك مقبولا .
مثال :
طالب يجيب على أسئلة المعلم دون حصوله على إذن منه يقوم المربى أو معدل السلوك بتقويم هذا السلوك ومعرفة معدل حدوثه وذلك بمراقبته لمدة أسبوع دراسي تقريبا فإذا وجد التربوي أن معدل حدوث هذا السلوك قد يصل إلى عشر مرات في الحصة الواحدة يقوم بتعزيز انخفاض هذا السلوك عندما يتناقص عدد المرات إلى ثمان في الحصة ثم تعزيزه عندما يتناقص معدل هذا السلوك إلى ارب عاو ثلاث مرات والمضي في التعزيز إلى أن يصبح معدل حدوث السلوك مقبول .


أما العوامل التي تؤثر في فعالية التعزيز فمنها:
1.فورية التعزيز:
إن أحد أهم العوامل التي تزيد من فعالية التعزيز هو تقديمه مباشرة بعد حدوث السلوك فأن يعطى الطفل لعبة اليوم لأنه أدى واجبه المدرسي بالأمس قد لا يكون ذا أثر كبير.
إن التأخير في تقديم المعزز قد ينتج عنه تعزيز سلوكيات غير مستهدفة لا نريد تقويتها، قد تكون حدثت في الفترة الواقعة بين حدوث السلوك المستهدف وتقديم المعزز، فعندما لا يكون من الممكن تقديم المعزز مباشرة بعد حدوث السلوك المستهدف فانه ينصح بإعطاء الفرد معززات وسيطية كالمعززات الرمزية أو الثناء بهدف الإيحاء للفرد بأن التعزيز قادم.
2.ثبات التعزيز:
يجب أن يكون التعزيز على نحو منظم وفق قوانين معينة يتم تحديدها قبل البدء بتنفيذ برنامج العلاج وأن نبتعد عن العشوائية، كما أن من المهم تعزيز السلوك بتواصل في مرحلة اكتساب السلوك وبعد ذلك في مرحلة المحافظة على استمرارية السلوك فإننا ننتقل إلى التعزيز المتقطع.
3.كمية التعزيز:
يجب تحديد كمية التعزيز التي ستعطى للفرد وذلك يعتمد على نوع المعزز، فكلما كانت كمية التعزيز أكبر كانت فعالية التعزيز أكثر، إلا أن إعطاء كمية كبيرة جداً من المعزز في فترة زمنية قصيرة قد يؤدي إلى الإشباع، والإشباع يؤدي إلى فقدان المعزز لقيمته ،لهذا علينا استخدام معززات مختلفة لا معزز واحد.
4.مستوى الحرمان – الإشباع:
كلما كانت الفترة التي حرم فيها الفرد من المعززات طويلة كان المعزز أكثر فعالية، فمعظم المعززات تكون أكثر فعالية عندما يكون مستوى حرمان الفرد منها كبيراً نسبياً.
5.درجة صعوبة السلوك:
كلما ازدادت درجة تعقيد السلوك، أصبحت الحاجة إلى كمية كبيرة من التعزيز أكثر، فالمعزز ذو الأثر البالغ عند تأدية الفرد لسلوك بسيط قد لا يكون فعالاً عندما يكون السلوك المستهدف سلوكاً معقداً أو يتطلب جهداً كبيراً.
6.التنويع:
إن استخدام أنواع مختلفة من المعزز نفسه أكثر فعالية من استخدام نوع واحد منه ،فإذا كان المعزز هو الانتباه إلى الطالب فلا تقل له مرة بعد الأخرى "جيد ،جيد ،جيد" ولكن قل أحسنت وابتسم له وقف بجانبه ،وضع يدك على كتفه ...الخ.
7.التحليل الوظيفي:
يجب أن يعتمد استخدامنا للمعززات إلى تحليلنا للظروف البيئية التي يعيش فيها الفرد ودراسة احتمالات التعزيز المتوفرة في تلك البيئة لان ذلك:
أ.يساعدنا على تحديد المعززات الطبيعية.
ب.يزيد من احتمال تعميم السلوك المكتسب والمحافظة على استمرايته.
8.الجدّة:
عندما يكون المعزز شيئاً جديداً فانه يكسبه خاصية، لذا ينصح بمحاولة استخدام أشياء غير مألوفة قدر الإمكان.

العقاب:
وهو إخضاع الطالب إلى نوع من العقاب بعد الإتيان باستجابة معينة، فالطالب إذا ناله العقاب كلما اعتدى أو أذى الآخرين نفسيا أو جسديا كفّ عن ذلك العدوان، وهنا يقوم المرشد أو المعلم باستخدام أسلوب من أساليب العقاب:اللوم الصريح والتوبيخ، التهديد والوعيد، إيقافه على الحائط ومنعه من ملاحظة الآخرين، عزله في غرفة خاصة لفترة من الزمن، عدم مغادرة مقعده دون إذن، منعه من الاشتراك في النشاط الذي يميل اليه... الخ.
ويستحسن أن يستخدم هذا الأسلوب بعد استنفاذ الأساليب الايجابية، فقد ثبت ان العقاب يؤدي إلى انتقاص السلوك غير المرغوب أسرع مما تحدثه الأساليب الأخرى، فهو يؤدي إلى توقف مؤقت للسلوك المعاقب، ويؤدي إيقاف العقاب إلى ظهور السلوك مرة أخرى.
أي ان العقاب لا يؤدي إلى تعلم سلوك جديد مرغوب ولكنه يكف السلوك غير المرغوب مؤقتا، إلا أنه يتعين عند استخدام هذا الأسلوب تحديد محكات العقاب وإعلانها مقدماً، وقد ثبت كذلك ان هناك آثاراً للعقاب البدني خاصة منها القلق المعمم، الانزواء، العناد، العدوان، الخوف من التحدث أمام الناس ...الخ ولا ينصح المرشد باستخدامها كونها تسبب حواجز نفسية بينه وبين الطلاب،لا يراجعونه أو يتعاونون معه،وقد ورد عن أبي مسعود البدري رضي الله عنه أنه قال :" كنت أضرب غلاماً لي بالسوط ،فسمعت صوتاً من خلفي (اعلم أبا مسعود) فلم أفهم الصوت من الغضب،فلما دنا مني إذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ،فإذا هو يقول:اعلم أبا مسعود ان الله أقدر عليك منك على هذا الغلام ،فقلت :يا رسول الله هو حُرّ لوجه الله،فقال:أما لو لم تفعل للفحتك النار،أو لمستك النار" رواه مسلم وغيره.

وهما نوعان :
أ‌- العقاب الايجابي :-
وهو تعريض الفرد لمثيرات منفرة
مثال أ :-
وهو أسلوب يمنع استخدامه كضرب الطالب وتوبيخه بعد قيامة بسلوك ما
ب‌- العقاب السلبي :
وهو استبعاد شيء سار للفرد أو حرمانه نتيجة صدور سلوك غير مرغوب فيه

حسنات العقاب:
1.الاستخدام المنظم للعقاب يساعد الفرد على التمييز بين ما هو مقبول وما هو غير مقبول.
2.يؤدي استخدام العقاب بشكل فعال إلى إيقاف أو تقليل السلوكيات غير التكيفية بسرعة.
3.معاقبة السلوك غير المقبول يقلل من احتمال تقليد الآخرين له.

سيئات العقاب:
1.قد يولد العقاب خاصة عندما يكون شديداً العدوان والعنف والهجوم المضاد.
2.لا يشكل سلوكيات جديدة بل يكبح السلوك غير المرغوب به فقط بمعنى أخر يعلم العقاب الشخص ماذا لا يفعل ولا يعلمه ماذا يفعل.
3.يولد حالات انفعالية غير مرغوب بها كالبكاء والصراخ والخنوع مما يعيق تطور السلوكيات المرغوب بها.
4.يؤثر سلبياً على العلاقات الاجتماعية بين المعاقِب والمعاقَب أي يصبح المعلم الذي يستخدم العقاب بكثرة في نهاية المطاف شيئاً منفراً للطالب.
5.يؤدي إلى تعود مستخدمه عليه، فالعقاب يعمل عادة على إيقاف السلوك غير المرغوب به بشكل مباشر وهذا يعمل بدوره كمعزز سلبي لمستخدمه.
6.يؤدي إلى الهروب والتجنب، فالطالب قد يتمارض ويغيب عن المدرسة إذا ما اقترن ذهابه إليها بالعقاب المتكرر وقد يتسرب الطالب من المدرسة إذا كان العقاب شديداً أو متكرراً، كما يتعلم الطالب سلوك الغش في الامتحان وغيرها من السلوكيات غير المقبولة.
7.يؤدي إلى خمود عام في سلوكيات الشخص المُعاقَب، وقد تقلل معاقَبة المعلم للطالب على إجابته غير الصحيحة عن السؤال وعزوفه عن المشاركة في النشاطات الصفية بسبب الخوف من العقاب.
8.تشير البحوث العلمية إلى أن نتائج العقاب غالباً ما تكون مؤقتة، فالسلوك يختفي بوجود المثير العقابي ويظهر في غيابه.
9.يؤثر العقاب بشكل سلبي على مفهوم الذات لدى الشخص المُعاقَب ويحد من التوجيه الذاتي لديه خاصة إذا حدث بشكل دائم ولم يصاحبه تعزيز للسلوك المرغوب فيه.
10.يؤدي إلى النمذجة السلبية فالمعلم الذي يستخدم العقاب الجسدي مع الطالب يقدم نموذجاً سلبياً سيقلده الطالب، فعلى الأغلب أن يلجأ الطالب إلى الأسلوب نفسه في التعامل مع زملائه الآخرين.
11.قد ينتهي العقاب بالإيذاء الجسدي للمُعاقَب كجرحه أو كسر يده أو إحداث إعاقة جسمية... الخ.


وانتظرونا في اساليب جديده لتعديل السلوك
ودمتم بحفظ الله
المدربة حصه الزعبي





_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2013, 10:47   #15
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

واليوم سوف نتكلم عن اسلوبين من اساليب تعديل السلوك وهم .. ( الإطفاء , تعميم )



الإطفاء:


الإطفاء هو التوقف عن الاستجابة نتيجة توقف التدعيم، ويقوم هذا الأسلوب على انصراف المرشد أو المعلم عن الطالب حين يخطيء وعدم التعليق عليه أو لفت النظر إليه وغض النظر عن بعض تصرفاته كما يمكن التنسيق مع طلاب الصف لإهمال بعض تصرفاته لمدة محددة وعدم الشكوى منه، والثناء عليه حين يحسن التصرف ويعدل السلوك، فقد يحدث أن يزيد الطالب من الثرثرة لجلب الانتباه إليه، إلا أن التجاهل المتواصل يؤدي إلى كفه، ويمكن استخدامه بفعالية ونجاح عندما يكون هدف الطالب من سلوكه تحويل الانتباه إليه ولفت النظر إليه مثل نوبات الغضب والمشاكل السلوكية داخل الصف.



مثال: يسال المعلم الطلاب في الصف سؤالا معينا فيقف احد الطلاب ملوحا بيده قائلا أنا يا أستاذ أنا اعرف فلا يمنح المعلم الطالب فرصة الإجابة أو المشاركة فيكون المربى قد اخضع سلوك الطالب غير المرغوب وهو رفع اليد والصوت معا للإطفاء .



ومن أجل زيادة احتمال نجاح الإطفاء نحتاج إلى أخذ النقاط التالية بعين الاهتمام:


1.تحديد معززات الفرد وذلك من خلال الملاحظة المباشرة.


2.الاستخدام المنظم لإجراءات تعديل السلوك لما لذلك من أهمية قصوى في نجاح الإجراء.


3.تحديد المواقف التي سيحدث فيها الإطفاء وتوضيح ذلك للفرد قبل البدء بتطبيق الإجراء.


4.الإطفاء حتى لو استخدم بمفرده إجراء فعال لتقليل السلوك ويكون أكثر فعالية إذا عملنا على تعزيز السلوكيات المرغوبة في الوقت نفسه.


5.التأكد من أن الأهل والزملاء والمعلمين ...الخ سيساهمون في إنجاح الإجراء وذلك بالامتناع عن تعزيز الفرد أثناء خضوع سلوكه غير المرغوب للإطفاء، فتعزيز السلوك ولو مرة واحدة أثناء خضوعه للإطفاء سيؤدي إلى فشل الإجراء أو التقليل من فعاليته.



وتتوقف سرعة اختفاء السلوك عند إخضاعه للإطفاء على عدة عوامل منها:


1.كمية التعزيز التي حصل عليها الفرد في الماضي "فكلما كانت كمية التعزيز أقل كلما كان اختفاء السلوك أبطأ".


2.السلوك الذي يخضع لجدول تعزيز متقطع يبدي مقاومة أكبر للإطفاء من السلوك الذي يخضع لجدول تعزيز متواصل.


3.درجة الحرمان من المعزز فالشخص الذي حرم من المعزز لفترة طويلة نسبياً دون الحصول على المعزز يبدي مقاومة أكبر للإطفاء من الشخص الذي حصل على معزز فترة طويلة قبل خضوعه للإطفاء.


4.في بعض الأحيان تظهر ما يسمى بظاهرة " الاستعادة التلقائية" وهي ظهور السلوك من جديد بعد اختفائه ولا يعطي معالج السلوك اهتماماً كبيراً لهذه الظاهرة لان سرعان ما تزول إذا تم تجاهلها.



التعميم:


نستخدم التعميم عندما يمتد أثر تعزيز سلوك ما إلى ظروف أخرى غير التي حدث فيها التدريب أي أن يمتد على مواقف أو سلوكيات أخرى.


وهناك نوعان من التعميم هما : تعميم المثير ويعني انتقال أثر التعلم من الوضع الذي تم تعديل أو تشكيل السلوك فيه إلى الأوضاع الأخرى المشابهة والثاني تعميم الاستجابة أي انتقال أثر التعلم من استجابة تم تعديلها أو تشكيلها إلى الاستجابات الأخرى المماثلة مثل إلقاء التحية يقابلها استجابة أخرى كالابتسامة أو المصافحة.


كما أن للتعميم أهمية كبيرة في تفسير انتقال أثر التعلم إلى مواقف واستجابات أخرى له أيضاً أهمية علاجية تحقق هدف المرشد المتمثل في نقل المسترشد أثر التدريب إلى مشكلات ومواقف أخرى خارج مكتب الإرشاد وإلى استجابات أخرى تكمل الاستجابات التي تعلمها المسترشد من الموقف الإرشادي.



مثال على ذلك " إذا أساء لك شخص من عائلة ما فإنك تعمم ذلك على كل أفراد العائلة".


ومثال: طالب يناقش معلم اللغة الانجليزية باستمرار ويستفسر منه دائما بأسلوب مقبول يقوم المعلم بتعزيز هذا الجانب وتنميته ليحصل مع كل المعلمين داخل الفصل الدراسي لكل المواد وكذلك خلال الندوات والمشاركات التي تقيمها المدرسة .




وانتظرونا هناك الاجمل والممتع من هذه الاساليب


المدربة حصه الزعبي


: )
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2013, 09:39   #16
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

مساء الخير أحبتي ..

اليوم سوف نتكلم عن ثلاث اساليب لتعديل السلوك وهي .. ( التمييز , التشكيل , التسلسل )



التمييز:



يعرف التمييز على أنه عملية تعلم وهو الفرق بين المثيرات والأشياء والأحداث المتشابهة والاستجابة للمثير المناسب، وتقتصر الاستجابة فيه على بعض المواقف والمثيرات فقط ويحدث ذلك بفعل التعزيز التفاضلي والذي يشمل تعزيز السلوك في موقف ما وإطفائه في مواقف أخرى.



وفي مجال الإرشاد فإن التدريب على السلوك التوكيدي يقوم على أساس استخدام مهارات التمييز لدى المسترشدين كجزء من عملية الإرشاد حتى يتم تدريبهم على التعرف على المؤشرات المختلفة من المواقف المتنوعة والتي تستدعي استخدام مهارات السلوك التوكيدي.



والتمييز لا يقتصر على تشجيع السلوك بوجود مثير واحد وإنما بوجود مثيرات متعددة وليس بوجود مثير مبسط وإنما بوجود مثيرات معقدة، فالمفاهيم المعقدة تتطور أيضاً بفعل التمييز، والطريقة الإجرائية في التمييز ذات أهمية كبيرة عندما يلاحظ وجود إخفاق في التمييز، وحينئذ نحتاج إلى تدريب المسترشد على أن يتعلم أن يستجيب لأفضل المثيرات التي يتوقع معها تعزيز السلوك.



مثال على ذلك: -



" تعليم التلميذ أن الكتابة على الدفتر شيء مقبول بينما الكتابة على الجدران شيء غير مقبول".



التشكيل:



يعد التشكيل أسلوباً هاماً في الإرشاد وبصفة خاصة عندما ينصب اهتمام المرشد على إكساب المسترشد سلوكيات جديدة، ويعرف التشكيل بأنه الإجراء الذي يشتمل على التعزيز الايجابي المنظم للاستجابات التي تقترب شيئاً فشيئاً من السلوك النهائي بهدف إحداث سلوك لا يوجد حالياً، فتعزيز الشخص عند تأديته سلوكاً معيناً لا يعمل على زيادة احتمالية حدوث ذلك السلوك فقط ولكنه يقوي السلوكات المماثلة له أيضاً (Milles, 1996).



والتشكيل لا يعني خلق سلوكات جديدة من لا شيء، فعلى الرغم من أن السلوك المستهدف نفسه لا يكون موجوداً لدى الفرد كاملاً إلا أنه غالباً ما لا يوجد له سلوكات قريبه منه،ولهذا يقوم المرشد أو المعالج بتعزيز السلوكات بهدف ترسيخها في ذخيرة المسترشد وبعد ذلك يلجأ إلى التعزيز التفاضلي والذي يشتمل على تعزيز الاستجابة فقط،كلما أخذت تقترب أكثر فأكثر من السلوك المستهدف.



وعند استخدام هذا الإجراء يقوم المرشد أو المعالج في البداية بتحديد السلوك النهائي الذي يراد تعلمه وبعد ذلك يختار استجابة تشبه السلوك النهائي إلى حد ما، ويبدأ بتعزيز تلك الاستجابة بشكل منظم ويستمر بذلك إلا أن تصبح الاستجابة قريبة أكثر فأكثر من السلوك النهائي وتسمى عملية تشكيل السلوك على هذا النحو "بالتقارب التدريجي".



ومفتاح النجاح في عملية التشكيل يتمثل في كون التعزيز متوقفاً على تغيير السلوك على نحو تدريجي باتجاه السلوك النهائي وتجاهله (عدم تعزيزه) عندما ينحرف عن السلوك النهائي.



ويمكن استخدام هذا الإجراء مع مختلف الفئات العمرية في تعليمها سلوكات مختلفة كتأدية المهارات الحياتية والعناية بالذات، تنمية المهارات الاجتماعية والمهنية والحركية، مهارات الاتصال، سلوك التعاون الاجتماعي، الحضور إلى غرفة الصف، إكمال الواجبات المدرسية، إبقاء الطفل في مقعده، القراءة والكتابة والتحدث، تدريب الأطفال الصم على إخراج الحروف، وفي حالات اضطرابات النطق... الخ.



ومن الأمثلة أيضاً على تشكيل السلوك عندما نريد:



- تعليم الطفل كيف يرسم دائرة فإننا نستطيع تعزيزه عندما يحمل قلماً وورقة في البداية وبعد ذلك نعززه عندما يرسم أي خط، وبعدها نعززه فقط عندما يقترب الخط الذي يرسمه أكثر فأكثر من شكل الدائرة.



- أو تدريب الأطفال الصم على إخراج الحروف وكذلك حالات اضطرابات النطق، ففي البداية يقوم المعالج بتعزيز استجابة تقليد الصوت التي تصدر عن الطفل، وفي الخطوة الثانية فان الطفل يدرب على التمييز ويعزز المعالج الاستجابات الصوتية لإخراج حرف من الحروف إذا حدث فقط في خلال خمس ثوان من نطق المعالج له، وفي الخطوة الثالثة فان الطفل يكافأ عند إصدار الصوت الذي أصدره المعالج وكلما كرر ذلك، أما في الخطوة الرابعة فان المعالج يكرر ما فعله في الخطوة الثالثة مع صوت أخر شبيه بالصوت الذي تم في الخطوة الثالثة.



فتشكيل السلوك اذاً إجراء يشتمل على زيادة معايير التعزيز تدريجياً ابتداءً بالسلوك المدخلي (ما يستطيع المسترشد أن يفعله حالياً) وانتهاءً بالسلوك النهائي ( السلوك الذي يراد الوصول إليه).



خطوات تشكيل السلوك:



1. تحديد السلوك النهائي الذي يراد الوصول إليه بدقة متناهية وذلك بهدف تعزيز التقارب التدريجي من السلوك المستهدف بشكل منظم ،وتجنب السلوكات التي لا علاقة لها بالسلوك المطلوب.



2. تحديد وتعريف السلوك المدخلي: يهدف تحديد وتعريف السلوك المدخلي إلى توضيح أين نريد الوصول ؟ وأن نعرف من أين نبدأ ؟ولقد اشرنا إلى أن التشكيل يستخدم لمساعدة المسترشد على اكتساب سلوك ليس لديه حالياً،لذا لا بد من اختيار استجابة قريبه منه لتعزيزها وتقويتها بهدف صياغة السلوك النهائي ،وتسمى تلك الاستجابة ( بنقطة البداية أو السلوك المدخلي).



ويمكن تحديد السلوك المدخلي من خلال الملاحظة المباشرة للمسترشد لعدة أيام قبل البدء بعملية التشكيل لتحديد ما يستطيع عمله.



ويجب ان يتصف السلوك المدخلي بصفتين هما:-



- أن يحدث السلوك بشكل متكرر وذلك حتى تتوفر لنا الفرصة الكافية لتعزيزه وتقويته.



- أن يكون السلوك المدخلي قريباً من السلوك النهائي.



3. اختيار معززات فعالة: تتطلب عملية التشكيل من المسترشد تغيير سلوكه بشكل مستمر ليصبح قريباً أكثر من السلوك النهائي ولهذا لا بد من المحافظة على درجة عالية من الدافعية لديه، وهذا يتطلب اختيار المعززات المناسبة التي تزيد من دافعيته.



4. وصف خطوات عملية تشكيل السلوك للمسترشد قبل أن يقوم باستجابات متتابعة لتشكيل السلوك بصورة كاملة وذلك بطريقة شفوية أو لفظية.



5. الاستمرار في تعزيز السلوك المدخلي إلى أن يصبح معدل حدوثه مرتفعاً.



6. الانتقال التدريجي من مستوى أداء إلى مستوى أخر: ويعتمد ذلك على درجة إتقان المسترشد للسلوك المطلوب منه ومهاراته في أدائه بشكل جيد ،والقاعدة التي يجب إتباعها في تحديد المدة اللازمة للانتقال من خطوة إلى أخرى هي العمل على تعزيز الأداء من ثلاث إلى خمس مرات قبل الانتقال إلى المستوى الأخر،فتعزيز مستوى الأداء لمدة طويلة يعمل على ترسيخ ذلك النمط من السلوك مما سيجعل الانتقال إلى المستوى التالي أمراً صعباً،ومن ناحية أخرى فان تعزيز السلوك لفترة قصيرة يؤدي إلى اختفاء السلوك.



التطبيقات التربوية للتشكيل:



من التطبيقات التربوية الهامة للتشكيل في العملية التعليمية التعلمية "نظام التعليم المبرمج" الذي ينظم المحتوى ويقدم على شكل وحدات صغيرة متسلسلة منطقياً، وتصاغ الأهداف المتوخاه من كل وحدة بدقة، ويستجيب المتعلم بشكل متكرر ويزود بتغذية راجعة فورية.



خصائص نظام التعليم المبرمج:



- ابتداء المتعلم بالوحدة التي تتناسب ومستوى أدائه الحالي.



- انتقاله من وحدة إلى أخرى حسب قدراته.



- تهيئة الظروف المناسبة للمتعلم لتطوير مهارات ومعارف معقدة وذلك من خلال استجابته الصحيحة بشكل منظم في البداية ومن ثم تعزيز استجابات أكثر تعقيداً.



التسلسل:



هو الإجراء الذي نستطيع من خلاله مساعدة الفرد على تأدية سلسلة سلوكية وذلك بتعزيزه عند تأديته للحلقات التي تتكون منها تلك السلسلة على نحو متتالي.



ونادراً ما يتكون سلوك الإنسان من استجابة واحدة، فمعظم السلوكات الإنسانية إنما هي مجموعة من الاستجابات ترتبط ببعضها البعض من خلال مثيرات محددة وتنتهي بالتعزيز



وفي تعديل السلوك تسمى الأجزاء الصغيرة التي تكوّن السلوك بالحلقات، وتتصل هذه الحلقات ببعضها البعض لتشكل ما يسمى" بالسلسلة السلوكية " ،فمعظم السلوكات المدرسية تتكون من سلسلة من السلوكات الفرعية المتدرجة التي يشكل كل منهما حلقة واحدة من السلوك.



وخلافاً لتشكيل السلوك الذي هو الإجراء الذي نستخدمه عندما لا يكون السلوك موجوداً في ذخيرة الفرد السلوكية، فالتسلسل يتعامل مع سلوكات موجودة لدى المسترشد ولكنها تحدث على شكل حلقات منفصلة وليس على شكل سلسلة متتالية منظمة



فالسلسلة هي مجموعة من الحلقات تعمل فيها كل حلقة بوصفها مثيراً تمييزياً للاستجابة التي تليها، وبوصفها معززاً شرطياً للاستجابة التي تسبقها والعنصر الذي يحافظ على تماسك السلسلة هو التعزيز الذي يحدث في نهايتها.



ومن الأمثلة على أسلوب التسلسل:-



- ارتداء الملابس صباحاً: فعملية ارتداء الملابس تتألف من خمس مكونات سلوكية مفردة مثل:ارتداء الملابس الداخلية، ارتداء البنطلون، ارتداء القميص، ارتداء الجوارب، لبس الحذاء.



- المثال الذي قدمه (فوكس) لتوضيح الاستجابات والمثيرات التي تشتمل عليها سلسلة سلوكية مألوفة وهي الدخول إلى مطعم لتناول الطعام وهي على النحو التالي:



1. يرى إشارة المطعم ( مثير تمييزي)



2. يتجه إلى المطعم ( استجابة )



3. باب المطعم ( مثير تمييزي )



4. يدخل المطعم ( استجابة )



5. العامل:تفضل من هنا لو سمحت ( مثير تمييزي )



6. يطلب الأكل ( استجابة )



7. العامل يحضر الطعام ( مثير تمييزي )



8. يأكل ( استجابة )



9. طعام لذيذ ( تعزيز)



ويستند التسلسل إلى تحليل المهارات التي هي تجزئة المهمة المطلوبة من الشخص إلى الحلقات الصغيرة التي تتكون منها وترتيبها على شكل متسلسل اعتماداً على موقع كل من هذه الحلقات في السلسلة وبعد ترتيب الاستجابة نقوم بعملية الاستجابة الأولى ثم الثانية فالثالثة ... الخ إلى أن يؤدي المسترشد السلسلة كاملة.



وإذا تبين أنه غير قادر على تأدية إحدى حلقات السلسلة نقوم بتشكيلها، وفي هذا النموذج يكون التركيز على المهمة التي سيقوم بها المسترشد لا على قدراته الداخلية.



فتحليل المهارات يتعامل مع استجابات يمكن ملاحظتها وقياسها بشكل مباشر،وهي احد أهم المباديء الأساسية التي تقوم عليها التربية الخاصة.



الفرق بين التشكيل والتسلسل:



- في التشكيل: نبدأ بأول خطوة ونعززها ثم ننتقل إلى الخطوة الثانية حيث يقوم المسترشد بالخطوتين ثم نعزز الخطوة الأخيرة وهكذا أي أننا ننتقل إلى اتجاه متقدم إلى الأمام.



- في التسلسل: فان أخر خطوة هي التي تعزز دائماً، كما أن التتابع يسير إلى الوراء من الخطوة الأخيرة إلى الخطوة الأولى مع المحافظة على التعزيز أخر خطوة فقط.





وانتظرونا فهناك المزيد والاروع من اساليب تعديل السلوك



المدربة حصه الزعبي
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2013, 09:47   #17
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

اليوم أحبتي راح نتكلم عن ثلاث أساليب آخري وهي ( التلقين , السحب التدريجي أو التلاشي ,تقليل الحساسية تدريجي)


التلقين:
التلقين هو مؤشر أو تلميح يجعل احتمال الاستجابة الصحيحة أكثر حدوثاً وهو أيضاً إجراء يشتمل على الاستخدام المؤقت لمثيرات تمييزية إضافية بهدف زيادة احتمالية تأدية الفرد للسلوك المستهدف وهو طريقة ملائمة لتشجيع الفرد على إظهار السلوك المطلوب بالسرعة الممكنة بدلاً من الانتظار إلى أن يقوم هو نفسه به تلقائياً.
إن الأحداث التي تساعد على بدء الاستجابة تعتبر تلقينات فالتلقينات إذاً تسبق الاستجابة وعندما ينتج عن التلقين استجابة فإنه يتبعها تعزيز وعندما تؤدي التلقينات إلى استجابات تتلقى تعزيزاً فإن هذه التلقينات تصبح مثيراً فارقاً أو مثيراً مميزاً (م ف) فمثلاً عندما يطلب الأب من ابنه أن يعود من المدرسة مبكراً ويلتزم الطفل بقول أبيه فإنه يلقى امتداحاً فإن طلب الأب (تعليماته) هي مثيراً مميزاً ( م ف ) فالتعليمات التي أصدرها الأب تشير إلى أن هناك احتمال لوجود التعزيز عندما يتم الالتزام بالتعليمات.
وكقاعدة عامة فإنه عندما يسبق التلقين تعزيز الاستجابة فإن التلقين يصبح مثيرا مميزاً (فارقاً) ويمكن أن يضبط السلوك بفاعلية.
إن استخدام التلقينات يزيد من احتمال حدوث الاستجابة وبينما تتشكل الاستجابة كلما تم تعلمها بسرعة ويكون الهدف النهائي عادة الحصول على الاستجابة النهائية في غياب الملقنات ويمكن سحب الملقنات بالتدريج مع تقدم التدريب.
وهناك ثلاثة أنواع من التلقين هي: -
1- التلقين اللفظي: -
هو عبارة عن وسيلة تلقينية وتعليمات لفظية ينبغي أن تكون واضحة ويجب التأكد من تنفيذها حيث أن التعليمات تستمد قوتها في تأثيرها على السلوك من خلال النتائج التي تترتب على تنفيذها ومن الأمثلة على التلقين اللفظي قول المعلم للطالب أقرأ صفحة 21 وقول الأم لابنها قل بسم الله عندما تأكل أو قل سبحان الله وبحمده وغيرها الكثير.
2- التلقين الإيمائي: -
وهو تلقين يتم من خلال النظر أو الإشارة إلى اتجاه معين أو بأسلوب معين أو رفع اليد وغيرها فوضع الشخص يده على فمه مؤشر على السكوت وعدم الكلام وحركات مدرب الكاراتيه للمتدربين هي مثال للتلقين الإيمائي.

3- التلقين الجسدي: -
عبارة عن لمس الآخرين جسدياً بهدف مساعدتهم على تأدية سلوك معين ويمكن استخدامه بعد فشل الفرد في الاستجابة للتلقين اللفظي أو الإيمائي وهو مفيد في تعلم المهارات الحركية وبعض السلوكيات اللفظية التي تتطلب التوجيه اليدوي وغالباً ما يستخدم التلقين الجسدي مع إجراءات أخرى مثل التعليمات والتعزيز والتقليد ويستخدم أيضاً لتعليم الفرد مهارات تقليد النماذج والتدريب على إتباع التعليمات المختلفة ومن الأمثلة على التلقين الجسدي : -
- استخدام معلمة الروضة للطفل لتدريبه على الكتابة الصحيحة.
- أو استخدام اليد في تدريب الطفل على الطباعة أو الآلة الموسيقية.
وهناك مبادئ يجب مراعاتها عن استخدام التلقين الجسدي تتمثل في: -
1- تقديم التعزيز مباشرة بعد إنهاء الاستجابة الموجهة بنجاح.
2- تنفيذ التلقين الجسمي بشكل تدريجي من الأسهل إلى الأكثر صعوبة.
3- القيام بإخفاء التلقين الجسمي بشكل تدريجي بحيث تصبح المثيرات المناسبة هي التي تضبط السلوك في نهاية المطاف.


السحب التدريجي أو التلاشي:
هو أحد أساليب العلاج السلوكي الذي يعتمد على مبادئ الإشراط الإجرائي ويشتمل على تناول سلوك يحدث في موقف ما وجعل هذا السلوك يحدث في موقف أخر عن طريق التغيير التدريجي للموقف الأول إلى الموقف الثاني،، فقد يكون الطفل هادئاً ومتعاوناً في البيت ولكنه يكون خائفاً إذا وضع فجأة في غرفة الصف، ويمكن القضاء على مثل هذا الخوف عن طريق تقديم الطفل بالتدريج لمواقف تشبه غرفة الصف.
ولأسلوب السحب التدريجي أهمية كبيرة عندما يتعلم المسترشد سلوكيات جديدة من بيئة مقيدة مثل مشفى أو مؤسسة ثم ينتقل فجأة من هذه الأماكن إلى بيئة المنزل أو المجتمع مما قد ينتج معه فقدان الكثير من السلوكيات والمهارات التي اكتسبها، لذا من الأفضل أن يتم السحب التدريجي من بيئة العلاج إلى بيئة المنزل وذلك من خلال عمل تقريبات في جانب المثير أي البيئة نفسها.
مثال : قد يكون الطالب هادئا ومتعاونا في البيت ولكنه يكون خائفا أو منكمشا إذا وضع فجأة في حجرة للدراسة غريبة عليه ويمكن إزالة هذا الخوف إذا تم تقديم الطفل بالتدريج لمواقف تشبه حجرة الدراسة .



تقليل الحساسية التدريجي:
هو أحد الإجراءات العلاجية الفعالة التي كان جوزيف وولبي قد طوره في أواخر الخمسينات و تسمى أيضاً " بالتحصين التدريجي" و يشتمل هذا الإجراء على استخدام عملية الكف المتبادل و التي تعني محو المخاوف المرضية أو القلق عن طريق إحداث استجابات بديلة لها في المواقف التي تستجره، و غالباً ما يكون الاسترخاء هو الاستجابة البديلة فمثلاً لا يستطيع الإنسان أن يشعر بالخوف أو القلق و هو في حالة استرخاء تام، لأن الاسترخاء يكبح هذه الاستجابات الانفعالية.
مثال :-
الطالب الذي يمتنع عن الحديث أمام زملائه الطلاب بل يخشى الحديث أمامهم فبدلا من أن يزج به المربى أمام زملائه للحديث دفعة واحدة في الاصطفاف الصباحي وهو ما يسمى بأسلوب الغمر يقوم التربوي بالتدرج في إعداد الطالب لمواجهة زملائه في نهاية الأمر ومن الممكن أن يطلب من الطالب الحديث أمام نفسه ثم الحديث أمام معلمه ثم الحديث أمام طالبين يرتاح الطالب لهما ثم الحديث أمام مجموعة من الذين يرتاح الطالب لهم ثم الحديث أمام طلاب الفصل ثم الحديث أمام الصف الدراسي ثم أخيرا أمام طلاب المدرسة .

خطوات عملية العلاج:
1- التعرف على تاريخ الحالة و ذلك لمعرفة المثيرات التي تسهم في إزالة الاستجابات غير التكيفية و ردود الأفعال العصابية، كالخوف و القلق.
2- التعرف على تاريخ حياة المسترشد و ذلك من خلال التركيز على العلاقات الأسرية و ترتيب المسترشد فيها، و عن الفواصل الزمنية بين أخوته و علاقته بأفراد الأسرة و دور الوالدين في التأثير عليه، ثم هل أصيب المسترشد في طفولته بمخاوف مرضية أو مشكلات عصابية، ثم التعرف على ثقافة المسترشد و اتجاهاته المهنية، و علاقاته الاجتماعية.
3- تعبئة المسترشد لثلاث قوائم اختبار يعتقد ولبي أنها تنبئ عن مدى تحسن المسترشد بعد العلاج و هي:
أ‌- جدول مسح الخوف: يتكون هذا الجدول من عدد من الفقرات للمثيرات التي تقيس مدى خوف المريض و تبلغ(106) فقرات.
ب‌- مقياس الكفاءة الذاتية، وذلك لقياس مدى تحمل المسترشد للمسؤولية و الواجبات التي تطلب منه أثناء العلاج.
ج- جدول ولبي حيث يحتوي على 25 فقرة بحيث تشير الإجابة الايجابية إلى ردود أفعال عصابية.
4- الفحص السريري: من خلال إجراء فحص طبي للمسترشد للتأكد من خلوه من أمراض عضوية.
مراحل تقليل الحساسية التقليدي:
1- بناء هرم القلق: و هو عبارة عن المواقف أو المشاهد التي تبعث على القلق لدى المسترشد و الذي سيقوم بتخيلها و هو في حالة من الاسترخاء التام.
كما أن مسؤولية إعداد هرم القلق تقع على عاتق المسترشد فهو الذي يعاني من القلق أو الخوف و لكن المعالج أو المرشد يساعده في تحديدها، و بعد ذلك يتم ترتيب المواقف بالتسلسل بدءاً بأقلها و انتهاء بأشدها إثارة.
و قد يكلف المعالج أو المرشد المسترشد بوضع هرم القلق بنفسه كواجب بيتي، بحيث يطلب منه كتابه الموقف أو الأحداث التي تثير القلق عنده على بطاقات و أن يقوم بالخطوات التالية:
1- إحضار مجموعة من البطاقات و الكتابة على كل بطاقة منها مواقف تثير القلق عند الفرد.
2- إعطاء درجات تتراوح من( 0 إلى 100) لكل بطاقة من البطاقات بحيث تشير (100) إلى موقف يثير أقصى درجات القلق و علامة صفر تشير أن الموقف لا يثير أي مشاعر خوف أو قلق.
3- ترتيب البطاقات بشكل تصاعدي من أقلها إثارة إلى أكثرها إثارة.
4- التأكد من أن الفروق بين الفقرات بسيطة و لا تزيد عن (5) درجات.
5- إعطاء أرقام متسلسلة للبطاقات.
و أعرض هنا مثال على هرم القلق الذي وضعه وولبي لطالبة جامعية كانت تعاني من قلق شديد من الامتحانات.
1- أربعة أيام قبل الامتحان.
2- ثلاثة أيام قبل الامتحان.
3- يومان قبل الامتحان.
4- يوم واحد قبل الامتحان.
5- ليلة الامتحان.
6- الطالبة في طريقها للجامعة يوم الامتحان.
7- الطالبة تقف أمام باب قاعة الامتحان.
8-الطالبة بانتظار توزيع أوراق الامتحان.
9- ورقة الامتحان بين يدي الطالبة.
10- أثناء الإجابة عن أسئلة الامتحان.
و التسلسل المنطقي للفقرات يقتضي أن تتبع الفقرة رقم(10)، الفقرة رقم(5)، إلا أن هرم القلق لا يعتمد على المنطق و إنما على ما تعنيه المواقف المختلفة بالنسبة للمسترشد نفسه.
2- الاسترخاء العضلي:
يستخدم أسلوب الاسترخاء عادة إما كأسلوب علاجي مستقل أو مصاحب للعلاج بطريقة الكف بالنقيض، وذلك عندما يحتاج إلى خلق استجابة مضادة للقلق و التوتر.
و إن طريقة الاسترخاء العضلي اقترحها جيكوبسون عام 1938 و تشتمل على إحداث توتر واسترخاء في مجموعات عضلية معينة على نحو متعاقب، ومساعدة المسترشد على التمييز بين حالة الاسترخاء و حالة التوتر، على افتراض أن ذلك يسعده في الوصول إلى أقصى درجة ممكنه من الاسترخاء، كما أن الاسترخاء يعامل بوصفه مهارة بحاجة إلى التدريب المنظم و المكثف.
و يقترح مارتن ويبر 1982 أن يتم التدريب على الاسترخاء في مكان هادئ لا مشتتات فيه ومعتم نوعاً ما، و قبل البدء بإعطاء التعليمات للمسترشد، يطلب منه الاستلقاء في سرير أو مقعد مريح وفيما يلي وصف لعملية الاسترخاء العضلي:
يتم التدريب في غرفة هادئة ذات إضاءة خافتة، بعيدة عن الضوضاء الخارجية وتحتوي على أثاث بسيط ومن المفضل أن تشتمل الغرفة على سرير حيث يمكن تسهيل عملية الاسترخاء عن طريق استلقاء المسترشد عليها، فإذا لم يتوفر السرير فيمكن استخدام كرسي كبير ومريح.
وتبدأ الخطوة الأولى من الاسترخاء بأن يجلس المسترشد على السرير أو الكرسي ويسند ظهره إليه، ( أو يستلقي على السرير ) ثم يغمض عينيه.
ويبدأ المعالج أو المرشد بأن يقولسوف أقوم بتدريبك على كيفية الاسترخاء، وسوف أطلب منك أثناء التدريب أن تقوم بشد العضلات في جسمك ثم إرخائها، وهكذا في بقية عضلات الجسم، هل تتابعني ؟ ثم يبدأ المعالج أو المرشد بعد ذلك في خطوات الاسترخاء خطوة خطوة، ومن المفضل أن يتم توجيه تعليمات الاسترخاء بصوت هاديء ومريح، وتستغرق كل خطوة حوالي عشر ثوان يتخللها فترة راحة بين 10 إلى 15 ثانية بين كل خطوة والخطوة التي تليها، ويتسغرق التدريب كله حوالي نصف ساعة.
ويفضل في الجلسة الأولى للاسترخاء أن يقوم المرشد أو المعالج أيضاً باستخدام خطوات الاسترخاء مع المسترشد حتى يتمكن المسترشد أن يلاحظ إذا لزم الأمر كيف يقوم المرشد بذلك.
كما ننصح المرشد بأن يجعل مدة الفواصل بين الخطوات مناسبة للمسترشد الذي يعمل معه كما يشجعه على أن يمارس الاسترخاء بنفسه في المنزل ويفضل أن يكون تسجيل الخطوات على شريط كاسيت يستخدمه المسترشد بعد ذلك في المنزل، وقد يحدث في بعض الأحيان أن يشعر بعض الأفراد بعدم الارتياح أثناء الجلسة الأولى للتدريب على الاسترخاء، وبالتالي فإنهم قد لا يصلون إلى الاسترخاء العميق على الوجه المطلوب، وفي مثل هذه الحالات فان التدريبات المنزلية قد تساعدهم على إتمام ذلك.
وفي المعتاد فان التدريب على الاسترخاء يستغرق جلستين أو ثلاث جلسات ويمكن للمرشد أو المعالج أثناء التدريب على الاسترخاء أن يستخدم بعض العبارات المشجعة أو المساعدة مثل " خذ نفسك بشكل طبيعي " " احتفظ بعضلاتك مسترخية " ... لاحظ كيف تحس الآن أن عضلاتك دافئة وثقيلة ومسترخية ...الخ.
وفي بعض الحالات قد يصبح من الصعب على بعض الأفراد أن يتموا الاسترخاء، حيث يصبح من الصعب على البعض أن يسترخي في وجود الآخرين، أو أن يغمض عينيه لفترة تزيد على بضع ثوان، بل إن البعض وهم قلة يخافون من الاسترخاء.
3- إقران المثيرات التي تبعث على القلق لدى المتعالج بالاستجابة البديلة للقلق(الاسترخاء).
و يتم ذلك بالطلب من المسترشد أن يتخيل تلك المواقف أو المثيرات تدريجياً بدءاً بأقلها و انتهاءاً بأكثرها إثارة و هو في حالة الاسترخاء.
4- اختبار أثر التعلم في الحياة الواقعية:
ويتم ذلك بنقل المسترشد إلى واقع الحياة وتعريضه للمثيرات المثيرة للقلق لديه، للتأكد من أنها تعد مثيرة لذلك القدر من القلق الذي كان يستشار في السابق، وتعد هذه المرحلة مرحلة تقسيم ضرورية في العلاج كما تلعب دوراً هاماً في تزوير شعور المسترشد بقدرته على مواجهة الموقف فعلاً.
فتقليل الحساسية التدريجي يبدأ عادة بالتخيل و في المراحل الأخيرة من عملية العلاج يطلب من المسترشد مواجهة المثيرات و الأحداث بالواقع و هذا ما يسمى" بالمواجهة العلاجية المباشرة أو بالمشاركة الفاعلة".
وفي هذه المرحلة ينتقل المسترشد إلى الموقف التالي في هرم القلق بعد مروره بالموقف السابق بنجاح، أما إذا انتقل المسترشد إلى مستوى عال من المثيرات المخيفة، وتبين أنه لم يعد في حالة استرخاء، أصبح من الضروري العودة إلى المستويات السابقة.
ولقد أوضحت العديد من الدراسات فاعلية تقليل الحساسية التدريجي في إزالة أشكال مختلفة من الاضطرابات السلوكية مثل الخوف من ( المدرسة، الامتحان، الحيوانات...الخ) و مشكلات الكلام و الاضطرابات الجنسية والإدمان........).
و ينبغي الإشارة إلى تقليل الحساسية التدريجي ليس بالإجراء المناسب لمعالجة كل الاضطرابات ذات العلاقة بالقلق بل هو الإجراء المناسب عندما تكون هذه الاستجابة الانفعالية هي المشكلة الرئيسية التي يواجهها المسترشد التي تكون وراء فاعلية هذا الإجراء.
و لقد اقترح مارتن وبير 1983 إتباع الخطوات التالية عند استخدام تقليل الحساسية التدريجي:
1- قبل البدء بتنفيذ الإجراء تأكد مما يلي:
أ- أن المسترشد قد تدرب جيداً على الاسترخاء العضلي.
ب- ان كل المثيرات الباعثة على القلق لدى المسترشد قد تم تحديدها و ترتيبها بالشكل المناسب في هرم القلق.
2- قدم المسترشد أثناء جلسات تقليل الحساسية التدريجي على نحو يؤدي إلى حدوث الحد الأدنى من القلق، فالانتقال بالمسترشد من خطوة إلى أخرى بسرعة أو إذا لم يكن في حالة استرخاء تام قد لا يحقق الأهداف المتوخاة، بل قد تزداد شدة الخوف و القلق لديه.
3- بعد أن يكون المسترشد قد انتقل بنجاح من موقف إلى آخر في هرم القلق، يجب تعزيزه بشكل فعال على تفاعله مع المثيرات التي يهدف الإجراء إلى محو الخوف الناتج عنها.
4- يجب متابعة أثر العلاج للتأكد من استمراريته لفترة زمنية طويلة، وإذا عاد الوضع إلى ما كان عليه سابقاً أصبحت جلسات التقوية ضرورية.
صور أخرى للتخلص من الحساسية بشكل تدريجي:
اقترح بعض الباحثين صوراً أخرى للتخلص من الحساسية بشكل تدريجي، فاقترح شيرمان عام 1972م استخدام هذا الأسلوب بشكل واقعي بدلاً من الاعتماد على التخيل حيث يعرض المسترشد للمواقف التي يشتمل عليها مدرج القلق في موقف حقيقي وفي هذه الحالة لا يستخدم الاسترخاء كاستجابة مضادة للقلق وإنما يستخدم الشعور بالأمن في وجود المرشد والعلاقة الإرشادية كاستجابة مضادة للقلق، ويمكن على سبيل المثال أن يصطحب المرشد المسترشد في الموقف الذي يخاف منه وذلك بالتدريج.



وانتظروني فهناك المزيد
المدربة حصه الزعبي
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2013, 10:06   #18
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..



واليوم سوف يكون حديثنا عن ( التنفير , المعالجة بالإفاضة , أسلوب توكيد الذات )

لكن طيور تحلق في السماء وتمد أبنائها في الحب والاهتمام .. ونحن هنا نتعلم هذه الأساليب لكي نكون كالطيور التي تبحث عن أي شي ليعيش صغارها في حب وراحة ..

التنفير:
التنفير هو ربط الاستجابة بشيء منفر بهدف كف الاستجابة وإطفائها، وتقوم على ممارسة الطالب لادوار اجتماعية تساعده على الاستبصار بمشكلته، وذلك بأن يحمّل الطالب ويغرم شيئاً مادياً أو معنوياً إذا قام بالسلوك غير المرغوب وهذا يؤدي إلى تقليل ذلك السلوك مستقبلاً.
كما يمكن استخدام هذا الأسلوب أثناء ممارسة الطالب للعادة السرية أو عندما تراود خياله تجربة مكروهة تعافها النفس ويستخدم بفعالية في علاج النشاط الحركي الزائد والسلوك العدواني ومع حالات الانحراف الجنسي واللزمات العصبية والتدخين والإدمان والجنوح وحالات السمنة الناتجة عن الشراهة في الطعام.

وهناك خطوات عامة متبعة في تطبيق إجراءات المعالجة بالتنفير تتمثل في:
1.خلال جلسات المعالجة يتبع المثير المنفر المعزز غير المقبول والذي يراد التخلص منه مباشرة ويستمر اقترانهما لمدة زمنية قصيرة وبعد ذلك يختفي كل من المثير والمعزز في الوقت نفسه.
2.يقترن زوال المثير عادة بظهور مثير يريد المسترشد أن يحصل عليه كمعزز بديل للمعزز غير المقبول.
3.يقوم المُعدِل بتنظيم الظروف البيئية وبالتالي يحصل المسترشد على التعزيز في حال اختياره للمعزز البديل وعزوفه عن المعزز غير المقبول.

المعالجة بالإفاضة:
إن أول من فكر بالعلاج بالإفاضة جرافتس، ولكن بدأ العمل بهذه الطريقة على يد ماليسون سنة 1959، وتشتمل طريقة المعالجة بالإفاضة على إرغام المتعالج على مواجهة المثيرات أو المواقف التي تخيفه، أو التي تسبب له القلق، كما يشتمل العلاج على رفع مستوى القلق لدى المتعالج إلى أقصى حد ممكن في ظروف تجريبية منظمة بهدف مساعدته على تجاوز الخوف، ويتمثل الإطار النظري في التعامل مع الخوف بوصفه سلوكاً متعلماً يكتسبه الإنسان وفق قوانين التعلم التجنبي.
فالافتراض الذي تقوم عليه الأساليب العلاجية هو تجنب الشخص للمثيرات و الاستجابات التي تسبب له القلق أو الخوف، و هذا ما يسمى "بالسلوكات التجنبية" و هي سلوكيات متعلمة لأنها تخلصه من معاناة القلق أو الشعور بالخوف فالشخص يتجنب الموقف الذي يقلقه، وفي ذلك تعزيز سلبي.
ويهدف العلاج بالإفاضة إلى تمكين المسترشد من مواجهة مخاوفه وجهاً لوجه، إما بالواقع وإما بالخيال عن طريق تعريضه لمثيرات القلق إلى أقصى حد ممكن.
و هذه الطريقة مخالفة لطريقة العلاج عند وولبي (تقليل الحساسية التدريجي).

أساليب المعالجة بالإفاضة:
1.الإفاضة بالتخيل:ظهرت هذه الطريقة في أواخر الستينات و كان أول من وضعها هو توماس ستامبفل 1971 و اعتمد في تطوير هذا الإجراء على نظرية العاملين (لمور) و التي تقوم على افتراضين هما:
أ-يكتسب القلق وفق قوانين الاشتراط الكلاسيكي.
ب-يولد القلق السلوك التجنبي و الذي يتعزز بدوره عن طريق تقليل مستوى القلق.
و اعتماداً على هذا الأسلوب يطلب من المتعالج تخيل المواقف التي تبعث على الخوف لديه و ذلك بالبدء بالموقف الذي يبعث على الحد الأقصى للقلق لفترة زمنية طويلة وذلك بعكس أسلوب تقليل الحساسية التدريجي الذي ينادي بالانتقال بالمسترشد تدريجياً من المواقف الأقل إثارة إلى المواقف الأكثر إثارة.
ويأتي هنا دور المرشد أو المعالج في تقديم المثير المخيف في المستوى التخيلي والهدف من المعالجة بالإفاضة عن طريق التخيل عند المرشد أو المعالج هو إعادة الموقف المخيف بغياب أي عقاب أو حرمان أو الم جسمي.

وهناك ست طرق للمعالجة بطريقة الإفاضة بالتخيل Janet T Spence وهي :
1.مقابلات التشخيص: وفيها يقوم المعالج بتحديد الظروف التي تثير العصبية و القلق عند المسترشد.
2.التدريب على الأفكار المحايدة:وفيها يطلب من المسترشد بأن يغلق عينه و يتصور مناظر محايدة مثل مشاهدة التلفاز، تناول وجبات الطعام، و مناسبات تتعلق بالبيت و المدرسة و الألعاب، و يطلب المعالج من المسترشد من وقت لآخر بأن يركز على تفاصيل هذه المناظر مثل مراقبة تفاصيل وجه الشخص الذي يتحدث معه، او مراقبة الانعكاس على سطح أملس يتخيله المسترشد و غيره، و يجب أن لا تكون هذه الأفكار من النوع الذي يثير ردة فعل عاطفية لدى المسترشد، و إن حدث و ظهرت ردة فعل عاطفية على المسترشد يجب تغيير المنظر أو الفكرة ، ويجب أن يأخذ المعالج دائما بعين الاعتبار أنه يمكن تخيل أي شيء سواء حدث أو لم يحدث أو حتى لو كان مستحيلاً.
3.جلسات معالجة الكبت:يلجأ المعالج إلى جعل المسترشد يعيد الأفكار المحايدة التي تم تطبيقها في المرحلة الثانية، ثم يتحول إلى جعله يتخيل أفكاراً تثير ردة فعل لديه مثل الخوف، القلق ، أو الشعور بالذنب ، و هذه الأفكار هي التي تقف وراء أعراض المرض ، أو مشاكله و يقوم المعالج هنا بإثارة المسترشد لتفادي التفكير بمثل هذه الأمور ، فروح المعالجة في هذه المرحلة هي أن يرغم المسترشد على التفكير بالأشياء التي تثيره و التي تخفي وراءها مشاكل المسترشد.
4.وضع افتراضات تقريبية: بما أنه من الصعب تحديد كل الأشياء التي تثير المسترشد بدقة، بسبب أن هناك أمور في ماضي المسترشد لا يرغب في الحديث عنها، فيمكن للمعالج أن يتوقع من هذه الأمور أو أي أشياء أخرى، أن تثير المسترشد حتى يصل إلى درجة من التشابه بين ما يتوقعه و بين الحقيقة.
5.الواجبات البيتية:في نهاية أول جلسة معالجة، يجب على المعالج أن يطلب من المسترشد أن يمارس في البيت تمارين لتخيل أمور تثيره كواجب بيتي، و أن يتابع ذلك في نهاية كل جلسة لتعويد المسترشد على الأمور التي تثيره، وبعد أن يتعلم المسترشد هذا الأسلوب يمكنه استخدامه في أي مشكله تواجهه في حياته اليومية دون أي مساعدة من المسترشد.
6.خلال مدة العلاج: يعاد التفكير في كل جلسة جديدة في المثيرات القديمة، و يطلب من المسترشد مثيرات أخرى، ويعطى المزيد من الواجبات البيتية حتى يعتاد على التفكير فيها دون أن تثير فيه أية ردة فعل عصبية، وفي هذه المرحلة يوقف العلاج و لكن يجب عقد جلسات متتابعة للتأكد من الشفاء الكامل للمسترشد.
2.الإفاضة بالواقع: و يشتمل على إرغام المتعالج على مواجهة المواقف المخيفة بشكل مباشر و حرمانه من فرص تجنبها، و قد أوضحت الدراسات إمكانية معالجة الكثير من الاضطرابات السلوكية باستخدام هذه الطريقة كالخوف و القلق و الانطواء الاجتماعي.

وتأخذ هذه المعالجة الشكلين التاليين:
أ-التلوث: فإذا كان التلوث هو السلوك المستهدف فالإفاضة بالواقع تشتمل على أن يلوث الشخص نفسه بالمادة التي يحاول تجنبها و منعه من القيام بالاستجابات التي تهدف إلى تحقيق مستوى القلق ( كما هو الحال في تنظيف اليدين ).
ب-التأكد: يقوم المعالج بدور النموذج لمواجهة الخوف و القلق ليوضح للمتعالج أن مثير الخوف أو القلق لا تترتب عليه نتائج خطرة.

مثال على العلاج بالإفاضة بالواقع: (ماير و زملائه)
كانت هناك امرأة تعاني من القلق من كل ما هو ذي علاقة بالموت فعلى سبيل المثال كانت الصحيفة التي تشتمل على صفحة الأموات تبعث على قلق شديد لديها، و عندما طلبت المعالجة كان خطيبها قد أصبح مصدر قلق شديد بالنسبة لها، لأن زوجته كانت قد ماتت فبدأت تقرنه بالموت، و كانت المرأة تنظف يديها و تبدل ملابسها في حالة مواجهتها لأي شيء له علاقة بالموت.
وابتدأ العلاج بإعداد قائمة بالمثيرات و المواقف التي تخيف المرأة، و كانت الجثث على رأس تلك القائمة.
وبما أن الإثارة القصوى هي أول ما نبدأ به أثناء علاج الإفاضة بالواقع فقد ذهب المعالج برفقة المرأة إلى مشرحة أحد المستشفيات حيث قامت بلمس جثة ومنعت من تنظيف يديها، و بعد ذلك قامت بمواجهة مصادر القلق الأخرى بشكل مباشر.
و مثال على ذلك أنها حملت صورة لرجل قتل رمياً بالرصاص بعد أن طلب منها ذلك، و على الرغم من أن العلاج لم يستمر أكثر من أسبوعين إلا أنه أدى إلى إيقاف السلوكات المستهدفة بنجاح.
و من الأمثلة الأخرى على هذه الطريقة، إذا كان الطفل يخاف من النملة، حيث يمكن وضع النملة في يده أو وضعها على ملابسه، انه سيخاف في البداية إلا أنه سيدرك في النهاية بأنها غير مؤذية أو مؤلمه له.
وهكذا يتضح أن طرق المواجهة الإجبارية تقدم أدلة مناقضة لفرضية ولبي و المتمثلة في الاعتقاد بأن محو الاستجابة الانفعالية يتطلب خفض مستوى القلق.

أسلوب توكيد الذات:
إن أسلوب توكيد الذات مستمد من وولبي وسالتر و هو إحدى الوسائل السلوكية الإجرائية المستخدمة في معالجة عدم الثقة عند الأفراد بأنفسهم، و شعورهم بعدم اللياقة و الخجل و الانسحاب من المواقف الاجتماعية،وعدم القدرة على تعبير الفرد عن مشاعره و أفكاره و اتجاهاته أمام الآخرين .
إن الاستجابات التوكيدية و غير التوكيدية و العدوانية عند الفرد هي استجابات متعلمة عن طريق مشاهدة الفرد و تقليده لنماذج يتصرفون بتلك الاستجابات و عن طريق التعزيز و العقاب و اختيار مثل هذه الاستجابات بقصد معين.

الأهداف التي يسعى إلها أسلوب توكيد الذات:
1- مساعدة الأفراد الذين يعانون من مشكلة عدم توكيد الذات على التعبير عن أفكارهم و مشاعرهم و المطالبة بحقوقهم، بحيث لا يلحقوا الأذى بالآخرين.
2- أن يقوم هؤلاء الأفراد بسلوكات مقبولة اجتماعيا و أن يقولوا "لا" إذا كانت المواقف تتطلب ذلك.
3- مساعدتهم على الاختيار من بين أشياء كثيرة و تعلمهم مهارات الاتصال و التفاعل الاجتماعي.
4- زيادة مقدرة الفرد في المشاركة في السلوكات التوكيدية المختلفة.
5- خلق شعور عظيم لدى الفرد بأنه موجود و مقبول اجتماعياً.

فوائد توكيد الذات:
1.يمنع تراكم المشاعر السلبية ويولد الشعور بالراحة النفسية.
2.يحافظ الشخص من خلالها على حقوقه ومصالحه ويحقق أهدافه.
3.تعزز الثقة بالنفس.
4.تعطي انطلاقاً في ميادين الحياة فكراً وسلوكاً بعد التخلص من المشاعر السلبية المكبوتة.

خصائص توكيد الذات السليم:
- الوسطية بين الإذعان للآخرين والتسلط والاعتداء عليهم.
- الوسطية في مراعاة الفرد لمشاعر الناس وحقوق الذات.
- يتوافق فيها السلوك الظاهري من أقوال وأفعال مع السلوك الباطني من مشاعر ورغبات وأفكار.

أعراض وعلامات ضعف توكيد الذات:
مجاملة الآخرين ومسايرتهم والاستجابة لرغباتهم وسعي الشخص لإرضائهم ولو على حساب نفسه ووقته وماله وسمعته... الخ وهذا يتضح من خلال عدة جوانب هي:
- الإكثار من الموافقة الظاهرية:مثل نعم، حاضر، أبشر.... الخ
- ضعف القدرة على الرفض المناسب في الوقت المناسب.
- تقديم مشاعر الآخرين على مشاعره وحقوقه.
- كثرة الاعتذار للآخرين عن أمور لا تدعو للاعتذار.
- ضعف القدرة على التعبير عن المشاعر والرغبات والانفعالات.
- ضعف القدرة على إظهار وجهة نظر تخالف أراء الآخرين ورغباتهم.
- ضعف الحزم في اتخاذ القرارات والمضي فيها وتحمل تبعاتها.
- ضعف التواصل البصري بدرجة كبيرة.

عواقب ضعف توكيد الذات:
تختلف عواقب ضعف توكيد الذات من شخص لأخر باختلاف الظروف، ولكن كثيرا ما يصاب هؤلاء بالاكتئاب والقلق والرهاب الاجتماعي، إضافة إلى المضاعفات الاجتماعية والوظيفية والتعليمية.

مفاهيم خاطئة حول ضعف توكيد الذات:
- إن هذا من التواضع والتسامح والليونة في التعامل.
- إن هذا من الحياء المقبول شرعاً وعرفاً.
- إن هذا من الإيثار المطلوب والمحمود في الشرع والعرف.
- السعي إلى إرضاء جميع الناس والقبول لديهم جميعاً.

فنيات التدريب على توكيد الذات:
1. وضع مدرج للسلوك التوكيدي المراد تطبيقه طبقاً لواقع المسترشد وما يعانيه، بحيث يبدأ بالأهون ثم الأشد منه وليس بالعكس.
2. ممارسة أسلوب التكرار والإعادة "تطبيق عملي بمثابرة " بإعادة السلوك والتدرب عليه مراراً حتى إتقانه.
3. استخدام أسلوب الاستجابة الفعالة:استعمال السلوك التوكيدي الذي يحقق المطلوب الأدنى بأدنى ثمن نفسي،والبدء بذلك قبل البدء بما هو أشد منه.
4. استخدام أسلوب التصاعد في السلوك التوكيدي.

طرق تعديل سلوكات الأفراد الذين يعانون من عدم توكيد ذواتهم:
أ-عن طريق الوقاية منها وذلك من خلال:
1- تشجيع الوالدين و المربون هؤلاء الأفراد على أن يكونوا اجتماعيين.
2- تشجيع ثقة الأفراد بأنفسهم.
3- أن يقدم الوالدان والمربون لهؤلاء الأفراد الجو الدافئ والمريح و إشعارهم بأهميتهم.
ب- عن طريق العلاج و ذلك بإتباع الإجراءات العلاجية السلوكية التالية:
1- تقديم التعليمات للمسترشد.
2- النمذجة:
يعرض المرشد او المعالج استجابات سلوكية أمام المسترشد حيث يقوم المسترشد بتقليدها أو بتعريضه لنماذج مصورة تشتمل على استجابات مؤكدة.
3-التعزيز الاجتماعي:
يتم تقديم المديح و الثناء للمسترشد في حال إتقانه لاستعمال الاستجابات المؤكدة المراد تعلمها.
4-تقليل الحساسية للخجل:
وذلك من خلال تدريب المسترشد على الاسترخاء العضلي و إشراكه في المناسبات الاجتماعية.
5-الحديث الايجابي عن الذات.
6-استخدام الهرم: و ذلك عن طريق قيام المعالج او المرشد بإعداد هرماً يشتمل على مشكلات المسترشد غير المؤكدة و التي تثير الخوف و القلق لديه.
7-التغذية الراجعة:و ذلك بتقديم المعالج تغذية راجعة للمسترشد عن السلوكات الايجابية أو السلبية و عن استخدامه للسلوكات المؤكدة و غير المؤكدة لكي يبتعد عن السلبيات و يستمر في الايجابيات.
8-التعبير الطليق عن المشاعر:
و يهدف هذا الأسلوب إلى:
- تعليم الأطفال الاستجابات الاجتماعية المناسبة بما فيها نبرات التحكم في الصوت.
- تدريب الأطفال على استخدام حقوقهم و الدفاع عنها.
- تدريب الأطفال على التمييز بين العدوان و توكيد الذات و التفريق بين الانصياع و توكيد الذات.
- مشاهدة نماذج فيها استجابات توكيدية و مساعدته على تشكيل هذه الاستجابات بشكل تدريجي.
- معالجة المخاوف الاجتماعية لدى الأطفال.
- ممارسة أسلوب لعب الدور لتعليم الطفل المهارات الاجتماعية المناسبة.
- تدريبه على احترام الآخرين.
- المحافظة على مستوى صوت معتدل، و أن يلفظ الكلمات دون لجلجة و دون الكثير من الوقفات.
- أن يحافظ على وضع جسمه متسماً بالثقة و عدم الاهتزاز و الابتعاد عن الحركات اللاإرادية و الابتسام غير المناسب.
9.لعب الدور:
أن يقوم المرشد أو المعالج بدور الأهل أو المعلم أو الصديق أو أي دور يشعر فيه المسترشد بالضيق في التعامل معه، ويلعب المسترشد دوره كطفل ويمكن عكس الدور بحيث يلعب المعالج أو المرشد دور الطفل ويلعب المسترشد دور المعالج أو المرشد والهدف من ذلك هو تدريب المسترشد على اكتساب مهارات التعامل مع الآخرين.
10.الواجبات البيتية:
وذلك بتكليف المسترشد بواجبات بيتية محددة يطلب منه القيام بها مع مواقف حياتية حقيقية يتضايق منها، ومن ثم يطلب منه تمثيلها في المرة القادمة وبعد ذلك يقدم له التغذية الراجعة والتعزيز المناسب.

وانتظروني هناك المزيد
المدربة حصه الزعبي
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2013, 12:22   #19
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..

واليوم أحبتي سوف نمر بطريقة سريعة على كم أسلوب في تعديل السلوك وهي ( الغمر , الممارسة السالبة , الكف المتبادل , النمذجة )
فكونا معنا ..

الغمر:
تعتمد طريقة الغمر على تعريض الفرد الذي يعاني من القلق أو الخوف بشكل مباشر إلى المثير الذي يبعث فيه القلق أو الخوف، والفكرة الرئيسية التي يقوم عليها أسلوب الغمر هي التعريض السريع للمسترشد لذلك المثير المشروط الذي يخاف منه بدلاً من تعريضه على فترات أو بالتدريج.

ومثال على ذلك: -
" كان هناك سيدة تعاني من خوف شديد من الركوب في المصاعد الكهربائية استمر معها لأكثر من عشر سنوات وقد استخدم أحد المعالجين لها بأن قام باصطحابها معه إلى المصعد لمرة واحدة ثم تركها بعد ذلك بمفردها وبعد نصف ساعة من المعالجة تناقصت مخاوفها بشكل كبير.
وفي الوقت الحاضر يستخدم أسلوب الغمر مع المواقف المثيرة للقلق أو الخوف، ومن إيجابيات هذا الأسلوب سرعته في التأثير أما سلبياته فتتمثل في أنه قد تكون نتيجته عكسية فتزيد من الاستجابة المشروطة ( القلق أو الخوف) بدلاً من إطفاءها.

مثال على ذلك: -
إجبار طفل يخاف من الكلاب من مشاهدة مجموعة من الكلاب مما يزيد من خوفه بدلاً من إطفاء الخوف لديه.
وكثيراً من المرشدين والمعالجين يفضلون استخدام أسلوب التخلص التدريجي من الحساسية بدلاً من استخدام أسلوب الغمر.

هناك نوعين من العلاج بالغمر :
- العلاج بالواقع
- العلاج بالخيال وتخيل
العلاج بالواقع : هو يكون في التلوث والتاكيد
والتلوث : اي موجهة الشخص في مخاوفه اين كان هذه المخاوف .
العلاج بالخيال : هو نستحدث شي ايجابي يحل محل الشي الذي كان يخيفه من سلبية . بحيث اذا ظهر هذا المثير السلبي يحاول ان يزحمة في الايجابية لكي ينتهي اثر الخوف .

تلخيص هذه الخطوات :


ان يعيش نفس الحدث ولكن قبل ان نوجه الشخص في مخاوفه او موقفه لابد ان اقوم في امر مهم وهو المقابله ومنه نقوم في تدريب على هذه المخاوف واسترخاء ونجعله يراء الحدث من شاشه بعيده ثم في التدريج يتم تقريبه ومنها تكون عمليتا لمواجهه . لانه لابد ان يواجه مخاوفه .


هناك نقاط هامه ومحاذير للعلاج في الغمر وهي :
- موافقة المسترشد
- نوضح له خطوات علاجه ليكون على علم فيها
- نحترم رغبته
- الاطمئنان عليه من الناحية العضوية


مثال : لو كانت لدينا طالبة لديها خجل وعندما اقوم انا كامرشده في صدمها في موقف كان اخذها واجعلها تلقي كلمه في الطابور المدرسي هذا الامر لايعالجها بل سوف يزيد مشكلتها وتنتقل من الخجل الى الخوف .




وهناك فرق بين الخجل والحياء :

- الحياء هو شعبه من شعب الإيمان
- الخجل اضطراب


الممارسة السالبة:
استخدم هذا الأسلوب فولب 1962م للتخلص من اللازمات الحركية، فقد تمكن من التخلص من لازمة " جرش الأسنان " لدى امرأة حيث طلب منها ممارسة هذه اللازمة بشكل متكرر لبضع دقائق تتخللها دقيقة واحدة للراحة طوال الجلسات، وبهذا الأسلوب اختفت اللازمة الحركية غير المقبولة بشكل كامل بعد أسبوعين.
وفي هذا الأسلوب يطلب المرشد من المسترشد أن يمارس السلوك غير المرغوب فيه بشكل متكرر مما يؤدي إلى نتائج سالبة كالتعب والملل حتى يصل إلى درجة الإشباع وبالتالي لا يستطيع عندها ممارسته مما يقلل من احتمال تكرار السلوك غير المرغوب فيه.

الكف المتبادل:
هو كف كل من نمطين سلوكيين مترابطين بسبب تداخلهما وإحلال استجابة متوافقة محل الاستجابة غير المتوافقة بمعنى أن يتم استبدال عادة سلوكية بعادة أخرى فمثلاً تزال عادة الإهمال بعادة القراءة والاستذكار.

ومن أكثر المخاوف المرضية التي يمكن علاجها بالكف المتبادل هي:-
" الخوف من الحيوانات، الخوف من الامتحانات أو من المدرسة، أو من الموت، الوحدة، المخاوف الاجتماعية كالخجل الشديد، التبول الليلي، اضطرابات الكلام " كما يمكن إزالة هذه المخاوف بتعريض الفرد لمصدر الخوف بشكل تدريجي.

النمذجة:
هي عملية موجهة تهدف إلى تعليم الفرد كيف يسلك، و ذلك من خلال الإيضاح، أو هي التغيير الذي يحدث في سلوك الفرد نتيجة لملاحظته لسلوك الآخرين.
و غالباً ما يتأثر سلوك الفرد بملاحظة سلوك الآخرين، فالإنسان يتعلم العديد من الأنماط السلوكية مرغوبة كانت أو غير مرغوبة من خلال ملاحظة الآخرين و تقليدهم، و تسمى عملية التعلم هذه بمسميات مختلفة منها: التعلم بالملاحظة، التعلم الاجتماعي، التقليد، التعلم المتبادل.
و يوضح باندورا أهمية النمذجة في كتابه، "قوانين تعديل السلوك " قائلاً :" إن باستطاعة الفرد اكتساب الأنماط السلوكية المعقدة من خلال ملاحظة أداء النماذج المناسبة ، فالاستجابات الانفعالية يمكن اشراطها بالملاحظة و ذلك من خلال مشاهدة ردود الأفعال الانفعالية لأشخاص آخرين يمرون بخبرات مؤلمة أو غير سارة ن و يمكن التغلب على الخوف أو السلوك التجنبي من خلال مشاهدة نماذج تتعامل مع الشيء الذي يبعث الخوف من دون التعرض لعواقب سلبية ، و يمكن خفض السلوك من خلال مشاهدة آخرين يعاقبون على تأديته، و أخيراً يمكن المحافظة على استمرارية أداء الفرد للاستجابات المتعلمة و تنظيمها و ضبطها اجتماعياً من خلال الأفعال التي تصدر عن النماذج المؤثرة"


(باندورا، 1969،ص118).




احد علماء النفس السلوكيين :



وهو يقول ( ان الانسان ممكن ان يتعلم عن طريق الملاحظة والمحاكاة و النمذجه وانها تلعب دور كبير جدا" في انماط السلوك الاجتماعي )



وهنا كونكم كمرشدين ومعلمين أنتم قدوه لطالب ونحن في المدرسة نراء ان الطلاب انعكاس لي أسرتهم .


كيف في النموذج يتعلم بدون اخطاء :


لانه يتعلم مباشر من القدوة والقدوة يكون أمامه ويبتدي من حيث انتهى الآخرون


كيف تساعد النموذج على الإبداع وتوليد السلوك:


لانه يضيف عليه من المزايا الشخصية .

و أخيرا" تساعده ان يعطي فكره عن هذا السلوك هل هو حسن او غير حسن

ممكن ان نعلم الابناء على تعديل السلوك من خلال النمذجه :


وذلك من خلال ..



اذا كانت لدينا مشكله أي كانت هذه المشكله فنحن نحضره او نحضر هذا الشخص ونضع هذا النموذج امامه ويلاجظ كيف يتصرف وكيف ياكل ويشرب وكيف يقوم في المهام المناطه بالحياة .



ونقول نموذج هل تقتدي فيه .



والافضل ان يكون هذا النموذج من الاشخاص الذين يحبهم



أي كل ما كان هذا النموذج محبب لشخص الرغبة في التقليد فيه اكثر واكثر .


عناصر عملية التعليم بالنمذجة :
- الانتباه : أي اكي يتم التعليم في النمذجه لازم ان يكون منتبه له في كل حواسه وشعوره لشخص الذي امامه ويريد ان يتعلم منه .


وهنا نقول لماذا لابد ان ينتبه لهذا النموذج ؟



وذلك لتلقي المعلومات وكذلك من اجل الاندماج والعيش مع الشخصيه ويصبحون شخص واحد ويصبح فيه اتحاد لان هذه الخطوه اذا كان فيه انتباه قوي جدا سوف يتبعها الخطوه الثانيه التي هي الاحتفاظ .

- الاحتفاظ : أي سوف يحتفظ في هذا النموذج في كل حركاته وسكناته واقوله وافعاله . وعندما يحتفظون في هذه المعلومات يحصل الخطوه الثالثه التطبيق التي تسمى ( الستخراج الحركي )
- الاستخراج الحركي : أي ترجمه الرموز المخزنه في الذكره وتحويلها الى سلوك ملائم .


وهنا يبدون يلبسون مثل ملابسهم وياكلون مثل اكلهم ويتصرفون مثلهم لان ذلك يوجد فيه ميل .

- الدافعية : هو اهم عنصر من عناصر التعليم بالنمذجه ان يكون هناك دافع


اذا لم يكن هناك دافع لان يكون هناك تعلم نموذج لان هذا الدفع ربما يكون داخلي او خارجي وهو المحرك لسلوم وبعد ذلك القتداء بهذا النموذج .


أنواع النمذجة:
1-النمذجة الحية:
يقوم النموذج بتأدية السلوكيات المستهدفة بوجود الشخص الذي يراد تعليمه تلك السلوكيات و في هذا النوع من النمذجة لا يطلب من الشخص تأدية سلوكات النموذج وإنما مجرد مراقبتها فقط.
2- النمذجة الرمزية أو المصورة:
يقوم المسترشد بمشاهدة سلوك النموذج فقط من خلال الأفلام أو القصص أو الكتب، أو وسائل أخرى، و هذا النموذج يمكن استخدامه أكثر من مرة في الجلسات الإرشادية أو العلاجية.
3- النمذجة من خلال المشاركة:
يقوم المسترشد من خلال هذا النموذج بمراقبة نموذج حي أولا ثم يقوم بتأدية الاستجابة بمساعدة و تشجيع المرشد و أخيراً فإنه يؤدي الاستجابة بمفرده.

الاستخدامات و التطبيقات العلاجية للنمذجة:
تم استخدام أسلوب النمذجة في علاج العديد من المشكلات السلوكية مثل العدوانية، القلق، تعليم اللغة للصم، تكوين مهارات اجتماعية، السلوك القهري، العزلة الاجتماعية، الغضب، المخاوف المرضية.

وبشكل عام يمكن استخدام أسلوب النمذجة لتحقيق الأهداف التالية:
- تدريب الفرد على الاستجابات الاجتماعية المناسبة مثل استخدام الإشارات و الاتصال البصري الدائم، التحكم في نبرات الصوت.
- تدريب الفرد على التعبير الحر عن المشاعر حسب متطلبات الموقف مثل التدريب على التراضي، أو القدرة على الاستجابة بالغضب أو الإعجاب بالود.
- تدريب الفرد على الدفاع عن حقوقه دون أن يصبح عدوانياً و ذلك بـ:
1. تدريبه على التمييز بين العدوان وتأكيد الذات.
2. تدريبه على التمييز بين الخضوع وتأكيد الذات.
3. استعراض نماذج لمواقف مختلفة.
4. تدريبه على تشكيل السلوك بشكل تدريجي حتى يصل إلى السلوك المطلوب.
5.التدعيم الايجابي لمظاهر السلوك الدالة على تأكيد الذات.
6. علاج الاستجابات العدوانية و العدائية .
7. تشجيع الفرد على الاستمرار في التغيرات الايجابية التي اكتسبها تحت إشراف المعالجين و ترجمتها إلى مواقف حية.



أشكال التعلم بالنمذجة :

- التعليم بالتقليد
- التعليم بالملاحظة
- التعليم الاجتماعي
- التعليم المتبادل



مثال : كيف استطيع تعليم للغة الصم عن طريق النمذجة ..



كان نحضر واحد يتكلم في لغة الصم وهناك اخ يريد مساعدة أخيه الأصم وبعد ذلك يقوم في التركيز والانتباه لكل حركاته وسكناته وبعد ذلك يتم عملية احتفاظ بكل الأشياء التي فعلها ومن ثم يقوم بعملية التطبيق وبتالي يكون هناك تعلم بالنمذجة .




مثال : الانطوئ : نعمل مدرج الشدة حتى نقيس مستوى الانطوئ واذا كانت عاليه اي وصلت الى 6 او 10 هنا يكون دخل مرحلة الاضطراب والمرض



انا اذا كان بسيط مثل الخجل فهو سهل جدا" ممكن علاجه في انشاء جماعة عمل وإرشادين ويكون هناك لعب الأدوار .



كان يعملون مسرحية عن الانطوئ وانه أفكار وأسبابه غير منطقيه ولا حقيقة موجودة في ذهنه .



ونقترح وجود شخصية تلعب دور المنطوئ و نقترح ان يكون هذا الشخص والطالب المنطوي هو الذي يعلب الدور وهو حقيقة منطوي وهنا يكون منتبه ويحتفظ في المعلومات وبعدها يبدءا في تغيير سلوكياته

وهنا ينتقل من الانطوئ الى بر الامان وبشرط ان يكون الاضطراب شدته تحت 5 درجه.


وانتظروني فهناك المزيد
المدربة حصه الزعبي
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2013, 12:40   #20
المدربة حصه الزعبي
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 07-2008
الدولة: في الشرقية .النعيرية
المشاركات: 217
معدل تقييم المستوى: 7
المدربة حصه الزعبي is on a distinguished road
رد: دورة كيف اكون مرشدة او مرشد طلابي مميز ..



مساء الايجابية والسعادة ..
اليوم راح نتكلم عن أساليب جديدة في تعديل السلوك وهي ( لعب الأدوار , القراءة , استخدام الأنشطة , الإرشاد بإتاحة المعلومات للمسترشد , اتخاذ القرارات )

لعب الأدوار:
وهو قيام الطالب بتمثيل أدوار معينة أمام المرشد كأن يمثل دور الأب أو دور المعلم أو تمثيل أدوار أمام جماعة من المشاهدين حيث يكشف المسترشد من خلال التمثيل مشاعره فيسقطها على شخصيات الدور التمثيلي وينفس عن انفعالاته ويستبصر بذاته ويعبر عن اتجاهاته وصراعاته ودوافعه.
كما أن لعب الأدوار يسهل عملية تقبل المشاكل لأننا نفهم المشاكل بطريقة أفضل إذا عرضت علينا وأننا نتعلم في الحياة من المثل والنماذج التي نشاهدها.
ويوفر لعب الدور للفرد فرصة للتعلم والتدريب على الحلول الممكنة في موقف معين وهذا الأسلوب مفيد في علاج المشكلات الاجتماعية ومشكلتي الخوف والخجل.

القراءة:
إن أسلوب الإرشاد باستخدام القراءة يمكن أن يساعد المرشد على الإجابة على كثير من تساؤلات المسترشدين، كما يوفر عليه الوقت الطويل الذي يقضيه في التعامل مع بعض جوانب المشكلات.

ويعتمد أسلوب القراءة على الاستفادة من الكتب والمؤلفات المختلفة لمساعدة المسترشد على مواجهة مشكلته ويشمل هذا الأسلوب على ما يلي:
1.يختار المرشد بعض الكتب التي تعكس حاجات المسترشد أو موقفه.
2.يقوم المسترشد بقراءة هذه الكتب.
3.في بعض الأحيان يقوم المسترشد بالتطابق مع الشخص الموجود في المادة التي يقرؤها.
4.يستجيب المسترشد انفعالياً لما يقرؤه.
5.يناقش المرشد والمسترشد ما قرأه المسترشد وكيف كان رد فعله لما قرأه.
6.يكتسب المسترشد جوانب استبصار عن ذاته.
ويتوقف الأسلوب الذي يتبعه المرشد على مجموعة من العوامل في مقدمتها الهدف الإرشادي المتفق عليه بين المرشد والمسترشد، ثم على المسترشد وكذلك المادة المكتوبة المتوفرة.
ويرى البعض أن الإرشاد بالقراءة يتضمن التعرف على نماذج سلوكية وتقمص شخصية داخل النموذج بهدف تقليد السلوك الذي يقوم به.
ومن الجوانب التي قد تقابل المرشد في المدرسة ما يتصل ببعض المسائل الفقهية والشرعية وفي هذه الحالة فان الإرشاد بالقراءة يؤدي دوراً كبيراً.
والإرشاد بالقراءة يحتاج إلى دقة بالغة والى تعاون بين المرشد والمسترشد وأمين المكتبة لإعداد ومراجعة المواد التي يمكن استخدامها لهذا الغرض، بحيث تكون مناسبة للمسترشد الذي يوجه لذلك من جميع النواحي، وأن تكون من واقع البيئة ولا تتنافى مع الأصول الدينية والأخلاقية للمجتمع.

استخدام الأنشطة:
تعتبر الأنشطة المختلفة التي يقوم بها الفرد سواء كانت عقلية أو بدنية ذات أهمية كبيرة في مجال الإرشاد، فهي وسيلة هامة لمساعدة الأفراد على التعرف على قدراتهم وميولهم واتجاهاتهم، كما أنها بيئة مناسبة لتنمية طاقات المسترشدين ولتفريغ الطاقات البدنية والانفعالية والذهنية.
وفي مجال الإرشاد بصفة عامة والإرشاد التربوي بصفة خاصة فإن المرشد يمكن أن يلجأ إلى الأنشطة الرسمية وغير الرسمية لممارسة الإرشاد الإنمائي والوقائي والعلاجي.
وفي إطار المدرسة فإن بوسع المرشد أن يستثمر مجموعات النشاط لتحقيق الأهداف الإرشادية في مراحلها المختلفة فعلى سبيل المثال يمكن للمرشد أن يستفيد من الأنشطة الثقافية والاجتماعية في تنمية مواهب وقدرات الطلاب الذين يتعامل معهم في الإرشاد وكذلك في معالجة بعض الجوانب النفسية مثل القلق الاجتماعي والعزلة الاجتماعية وغيرها.
وعلى المرشد أن يحذر إدخال المسترشد لجماعة النشاط قبل التأكد من استعداد المسترشد لذلك الدخول والعمل على تهيئته لذلك لتحقيق أكبر درجة ممكنة من النجاح، كما يجب أن يعمل المرشد عن قرب مع رواد النشاط لهذا الغرض بحيث يكون معروفاً لهم الأهداف العلاجية الخاصة لبعض الحالات وبأسلوب مبسط وسهل.
كما أن الإسراع في إدخال المسترشد إلى مجموعة النشاط قبل التهيئة لذلك سيؤدي إلى إحباط المسترشد فعلى سبيل المثال الطالب الذي يعاني من العزلة الاجتماعية لا يتم إدخاله لجماعة النشاط الاجتماعي قبل أن يتأكد المرشد أنه اكتسب بعض المهارات الاجتماعية التي تساعده على ذلك وحتى لا يتعرض المسترشد لإحباط شديد.

الإرشاد بإتاحة المعلومات للمسترشد :
قد تكون المشكلة الأساسية للمسترشد نقص أو عدم توفر المعلومات المناسبة التي يمكن أن يبني عليها المسترشد اختيارا من الاختيارات المتاحة أمامه وفي مثل هذه الحالات فان المرشد يعتبر المحرك الأول لعملية الحصول على المعلومات ومع أنه لا يمكن أن نطالب المرشد أن يكون مصدراً لكل المعلومات إلا أننا نطالبه بأن يكون مديراً لعملية الحصول على معلومات وأن يكون مصدراً مناسباً لمصادر المعلومات.
فالمعلومات أصبحت في الوقت الحاضر أكثر انتشاراً وبكميات كبيرة وهي تلقى الاهتمام المناسب من كل الجهات وفي بعض الأحيان فإن هذه المعلومات تكون مخزنة على حاسبات آلية تتبع جهات تقوم بإتاحتها لبعض الهيئات وأحياناً للأفراد.

ومهام المرشد في هذا المجال تتمثل في : -
· تحديد مدى الحاجة للمعلومات.
· تحديد المعلومات اللازمة.
· اختيار المعلومات المناسبة والتي تتوفر فيها الدقة والحداثة.
· عرض المعلومات للمسترشد في صورة مناسبة.
· الاستفادة من المعلومات في تحقيق الأهداف الإرشادية.
ويحتاج المرشد إلى معلومات خاصة عن الفرص التعليمية والتدريبية المتاحة أمام من يتخرجون من المراحل التعليمية المختلفة، وكذلك معلومات متنوعة عن البيئة ومؤسساتها، ومعلومات عن المهن والأعمال المتنوعة وحاجات كل عمل وظروف العمل فيه وشروط الالتحاق بالمستويات والمراحل التعليمية الأعلى وتقديم تلك المعلومات للمسترشد.
وقد تكون المعلومات المطلوبة معلومات معرفية لا يترتب عليها اتخاذ قرار وإنما يحتاجها المسترشد في مواقف حياته أو في بعض جوانب مشكلته مثل المعلومات الاجتماعية والدينية والصحية وغيرها.
وتزويد المسترشد بالمعلومات يمثل جانباً مهماً من جوانب الإرشاد وقد يحقق الهدف الإرشادي، ويدخل في هذا الجانب إتاحة المعلومات عن المسترشد نفسه وتفسيرها له ليستفيد منها في تحقيق الأهداف الإرشادية.

اتخاذ القرارات:
قد يأتي المسترشد ولديه مشكلة تتعلق باختيار أو مشكلة تتعلق بتغيير في السلوك أما فيما يتعلق بمشكلة الاختيار فإنه يمر المسترشد في حالة من التردد أو لنقل حالة من الصراع الداخلي حول موضوعين أو أكثر بينهما تقارب كبير وكل منهما له قوة جذب خاصة به.
ويقوم المرشد بدور كبير في مساعدة الأفراد الذين يعانون من التردد والتأرجح بين عدد من البدائل دون قدرة على التحديد السريع، فالمرشد في هذه الحالة يتدخل بطريقة تعليمية تساعد المسترشد على تعلم كيفية اتخاذ القرارات واستخدام ذلك في المشكلات التي تواجهه مستقبلاً.
ومن الأمثلة على المواقف التي يحتاج فيها الطلاب إلى اتخاذ قرارات معينة، اختيار الشعب الدراسية، اختيار التخصصات، اختيار العمل المناسب، اختيار أحد الأنشطة ... إلخ ، ويعتبر اتخاذ القرار عملية متحركة وعلى المرء أن يراقب ويتابع نتائج قراراته ليعدلها عند الحاجة بالكيفية المطلوبة.
ويمكن القول بأن القرارات التي يحتاج المسترشد أن يتخذها تقع في واحدة من ثلاث مجموعات هي : القرارات التعليمية ، القرارات المهنية ، القرارات الشخصية، وأحياناً في عملية الإرشاد يصعب الفصل بين المجموعات الثلاثة نظرا للتداخلات التي بينها.

ويمكن للمرشد أن يستفيد من أحد نماذج اتخاذ القرارات في تدريب المسترشد وهو:
نموذج كرمبولتز وثوريسون ( 1976) :-
يتكون هذا النموذج من ثماني خطوات هي: -
1- تكوين قائمة لكل التصرفات الممكنة (البدائل).
2- جمع المعلومات المناسبة عن كل بديل معقول من هذه التصرفات (البدائل).
3- تقدير احتمال النجاح لكل بديل على أساس من خبرة الآخرين وتوقعات المستقبل المستمدة من الواقع الحالي.
4- الأخذ في الاعتبار القيم الشخصية التي يمكن أن تزداد أو تقل في إطار إجراء من الإجراءات (بديل من البدائل).
5- وزن الحقائق وتقديرها، والنتائج المتوقعة والقيم الخاصة بكل بديل.
6- استبعاد أقل البدائل رغبة.
7- إعداد خطة مبدئية للتصرف خاضعة للتطويرات والفرص الجديدة.
8- تقييم عملية اتخاذ القرارات على المشكلات الأخرى في المستقبل.
إن اتخاذ القرارات يتطلب الاشتراك الفعال من قبل المسترشد، فمعظم المعلومات التي نستخدمها في عملية اتخاذ القرارات يأتي بها المسترشد لذا لا بد من مشاركته بشكل فعال وجاد.
فالمرشد لا يتخذ القرار النهائي بل يترك اتخاذه للمسترشد وينحصر دور المرشد في مساعدة الطالب على تعلم كيفية اتخاذ القرار وقبل ذلك التعرف على القرار المناسب ثم أخيراً كيف يستخدم ما تعلمه في هذا الموقف من مواقف أخرى.
ومن المهام الأساسية في عمل المرشد مع الطلاب في عملية اتخاذ القرارات تتمثل في مساعدتهم على التعرف على الصعوبات المرتبطة باتخاذ القرارات وكذلك مساعدتهم في عملية الاستكشاف التي تساعدهم على التفهم فإذا تبين من خلال الاستكشاف وجود نقص في مهارات اتخاذ القرار فإن مهمة المرشد تصبح عملية تعليم المهارة للطالب في الوقت الذي تتم فيه عملية اتخاذ القرار.
إذا فإن عملية اتخاذ القرار عبارة عن اختيار بديل من بين بدائل معينة وقد يكون الاختيار دائماً بين الخطأ والصواب أو بين الأبيض والأسود وإذا لزم الأمر الترجيح وتغليب الأصوب والأفضل أو الأقل ضرراً أو هو التعرف على البدائل المتاحة لاختيار الأنسب بعد التأمل بحسب متطلبات الموقف وفي حدود الوقت المتاح.

عملية اتخاذ القرارات: -
في كثير من الأحيان يجد المرشد نفسه في موقف يستلزم مساعدة المسترشد في اتخاذ القرارات المناسبة حيث تكون مشكلة المسترشد متصلة باختيار بديل من أحد البدائل أو اختيار من أحد الاختيارات أو يكون اتخاذ القرار كجانب في إجراءات خاصة بحل مشكلة ما.
إن مقدرة المرشد تقف عند حدود مهارته في إدارة عملية اتخاذ القرار ولكن لا يمكنه أن يتحكم في النتائج المترتبة على القرار، فالمرشد يواجه عادة مسترشد يرغب أو يحاول أن ينتقل من مرحلة الحيرة والتردد في طريق يسلكه إلى مرحلة الاستقرار ، وقد يكون هذا المسترشد جاهلاً بعملية اتخاذ القرار وهنا يصبح عمل المرشد مزدوجاً فمن ناحية يعتبر المرشد معلماً يعلم المسترشد مهارات اتخاذ القرار ومن الناحية الأخرى يساعده على اتخاذ قرار فعلي نتيجة لما تعلمه.
يرى هانسن وستيفيك ووارنر (1977) Hanses, Stevic , أن عملية اتخاذ القرارات تشتمل بجانب مرحلة تكوين العلاقة الإرشادية على الخطوات التالية : -
1- تحديد المشكلة:
هي الخطوة الأولى في عملية اتخاذ القرار حيث يعمل المرشد والمسترشد على تحديد واضح لحاجات المسترشد وقد تواجهها أحياناً بعض العوائق مما يجعلها صعبة وقد يكون المسترشد متردداً في مناقشة مشكلاته حتى يطمئن للمرشد من خلال توثيق العلاقة الإرشادية وتعزيز الثقة بينهما، ويصادف المرشد في عمله بعض المسترشدين الذين لديهم صعوبات في تحديد المشكلة ورغم أن لدى المسترشدين مشاعر حول مشكلاتهم إلا أنهم لا يستطيعون وصف هذه المشاعر أو التعبير عنها أو يشعرون بعدم الارتياح في وصفها.
ويجب على المرشد أن يكون واعياً لخصائص المسترشد الذي يعمل معه وأن يساعده في تحديد مشكلته والتعبير عنها بكل حرية وعلى المرشد أن يستمع إلى المسترشد وينصت إليه وأن يعمل على تفهمه وأن يتعرف على كل ما يراه غير واضح بالنسبة له وأن يعطي المسترشد الوقت الكافي لذلك.
2- توليد البدائل:
تعتبر هذه المرحلة مفتاح اتخاذ القرارات حيث يتم فيها تحديد البدائل المتاحة والمقبولة لدى المسترشد، وهذه المرحلة تهيئ المسرح لباقي الخطوات المتبعة في العملية.
وتنحصر مهمة المرشد في تعليم المسترشد طرق التعرف على مجموعة كبيرة من الإمكانيات والفرص وأخذها بعين الاعتبار ويمكن أن يتم ذلك بأكثر من طريقة.
ويمكن مثلاً أن يناقش المرشد مع المسترشد الإمكانات المتاحة وماذا أخذ المسترشد منها وماذا يمكن أن يضيف إليها المرشد كذلك يمكن للمرشد والمسترشد أن يجدوا المجالات التي تبدو حرجة ولكن لا توجد بيانات كافية حولها، وقد يستدعي ذلك البحث والحصول على معلومات إضافية من المصادر المناسبة وذلك لتوسيع المجالات المتاحة.
3- الحصول على المعلومات :
في هذه المرحلة يحتاج المسترشد أن يحصل على معلومات عن البدائل المطروحة ومعلومات عن نفسه، والمعلومات في حد ذاتها لا تضمن الوصول إلى قرار جيد ومع ذلك بدون المعلومات لا يمكن الوصول إلى قرار جيد ويقترح "هير وكرامر" أن هناك أربع مجموعات من العوامل تدخل في تحديد المعلومات وهي :
1- العوامل الداخلية المقيدة مثل المهارات والقدرات وغيرها.
2- العوامل الداخلية الموجهة مثل الميول والقيم وغيرها.
3- العوامل الخارجية المقيدة مثل توفر ومجال الفرص التعليمية والمهنية.
4- العوامل الخارجية الموجهة مثل توقعات الطبقات الاجتماعية والتطلعات الأسرية.
وفي حدود هذا الإطار يمكن للمرشد والمسترشد أن يعملان بشكل مشترك لتحديد ما هو معلوم ولإعداد الوسائل التي يمكن استخدامها لجمع المعلومات اللازمة لتكملة ما هو مجهول، فقد تجري اختبارات الميول والقدرات والاستعدادات أو تدرس السجلات والملفات القديمة للحصول على معلومات تفيد المسترشد كما قد يحصل المرشد على المطبوعات المناسبة لتزويد الطالب بمعلومات عن الوظائف المتاحة والفرص التعليمية والتدريبية المتوفرة وشروط الالتحاق بالمؤسسات والمراكز المهنية والمعاهد والجامعات ويفيدنا في هذا المجال النشرات والأدلة الخاصة بالفرص التعليمية والمهنية وتوصيف الوظائف وشروط الالتحاق والتي تقوم بإصدارها الهيئات المختصة.
كما يمكن أن يقوم المرشد باصطحاب المسترشدين إلى مواقع فعلية للأنشطة التي يدخل في إطارها القرارات المطلوبة، حيث يتعرف المسترشدين على ما يريدونه على أرض الواقع ويتحدثون مع المسئولين هناك ويستفسرون عن ما يدور في أذهانهم ويتلقون إجابات مباشرة على تساؤلاتهم.
4- الاستفادة من المعلومات :
رغم أهمية هذه الخطوة إلا أنها تمثل صعوبة في بعض الأحيان بالنسبة للمرشد والمسترشد فالمسترشد عليه الآن أن يتعامل مع البدائل المتاحة التي تم جمعها وعليه أن يضع الأشياء مع بعضها البعض في تكوين اختيار معين.
وغالباً ما يحتاج المسترشد إلى مساعدة لتكوين طريق فعالة لإكمال هذه الخطوة فهو أولاً: يحتاج إلى تنظيم المعلومات وثانياً يحتاج إلى فحص هذه المعلومات لإيجاد العلاقة بين خصائصه وتوقعاته.
وبالنسبة للجانب الأول فإن المرشد يبدأ في مساعدة المسترشد لتحديد العوامل المناسبة من هذه المعلومات لاتخاذ القرار المناسب، ويستخدم المرشد هذه المعلومات بطريقتين هما:
أ‌- يبدأ المرشد في تكوين توقعات عن احتمالات نجاح المسترشد في البدائل المختلفة للقرار.
ب‌- يساعد المسترشد في سبيل الوصول إلى تفهم أفضل لذاته وللاحتمالات القائمة.
والطريقتان بينهما تقارب كبير حيث أن الاحتمالات التي تنشأ عن تمحيص المرشد للمعلومات تكون تقريباً كالتي يصل إليها المسترشد أما إذا تباعدتا فقد يكون من المناسب أن تتوقف عملية اتخاذ القرار لحين إيجاد التقارب.
وعندما يتم جمع البيانات وتفحيصها لإيجاد العلاقة بين خصائص المسترشد وتوقعاته فإن المرشد يبدأ في تقديم المساعدة في الجانب التفسيري ومساعدة المسترشد على فهم الجوانب المختلفة للقرار وللبيانات التي لم يفهمها بعد، ويبدأ المرشد في عملية دمج بيانات المسترشد مع البيانات الخارجية ومع خصائص المسترشد.
5- إعداد الخطط:
تعتبر هذه المرحلة ترجمة لما تم في المرحلة السابقة وفيها قد يكون من الممكن تقديم بعض الخبرات العملية للمسترشد وقد يكون ذلك على شكل تمثيل للأدوار أو خبرة واقعية أو عن طريق محاكاة نماذج سلوكية أو عن طريق ضبط بعض العوامل التي تم تحديدها، ويعتمد جانب من هذا القرار على النموذج الذي يتبعه المرشد.
6- تنفيذ الخطة وتقويمها:
يجب أن تتسم الخطط بالمرونة إلى الدرجة التي تسمح بإجراء بعض التعديلات عليها إذا لزم الأمر، ويجب تحديد الأهداف البعيدة والقريبة ثم يقوم المسترشد بترتيب هذه الأهداف على شكل أولويات يود أن تتحقق.
أما الخطوة التالية فهي قيام المسترشد بتنفيذ القرار وإعداد أسلوب للتقويم على اعتبار أن المسترشد هو الشخص الذي يشترك فعلياً في تنفيذ الخطة وتقويمها ومن ثم يكون عليه أن يتحمل مسؤولية ما يترتب على القرار مهما كانت النتائج.
وتنتهي عملية اتخاذ القرار بالوصول إلى القرار وقد يرغب المرشد في تقويم النتائج فيقوم بذلك بعد انقضاء مدة زمنية ليست طويلة وقد تدعو الحاجة أو الضرورة إلى تقديم المساعدة من جانب المرشد.

وانتظروني هنا
المدربة حصه الزعبي
_________________________________
بكالوريوس دراسات أسلامية .. كاتبه و مؤلفه .. مدربة في التنمية البشرية .. دبلوم التوجيه والارشاد الطلابي .. مستشارة في حل المشكلات متطوعه .. عملت مديرة لمدارس خاصه سابقا" ..
المدربة حصه الزعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

الساعة الآن 17:37.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لملتقى التربية والتعليم المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي (لملتقى التربية والتعليم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
    مجموعة ترايدنت العربية