لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا
حقيبة لغتى
تحاضير فواز الحربى

برنامج تابعني  الأربعاء, 16 جمادى الآخرة 1435 هـ الموافق لـ  
 عدد الضغطات  : 500
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 4288
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 3652
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 3617
 
 عدد الضغطات  : 21074
منتديات بوابة مكة المكرمة - اهلا بكم 
 عدد الضغطات  : 99920  
 عدد الضغطات  : 4370
إعلان لمدة  ثلاثة اشهر 
 عدد الضغطات  : 4954 إعلان لمدة  ثلاثة اشهر 
 عدد الضغطات  : 4896  
 عدد الضغطات  : 9075  
 عدد الضغطات  : 81038

 
العودة   منتديات التربية والتعليم > المنتديات المدرسية > التوجيه والإرشاد الطلابى
التوجيه والإرشاد الطلابى مخصص للمواضيع المتعلقة بمجالات الإرشـاد والتوجيـه الطلابي
   
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
قديم 26-09-2007, 03:19   #1
فهد 25
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 01-2007
الدولة: المملكه العربيه السعوديه
المشاركات: 256
معدل تقييم المستوى: 8
فهد 25 is on a distinguished road
التوجيه والإرشاد المهني ودوره في ضوء تطوير المرحلة الإعدادية


التوجيه والإرشاد المهني:


لقد برز الاهتمام بالتوجيه المهني المدرسي منذ أواخر القرن العشرين خصوصا في البلدان الصناعية التي تطورت فيها الحركة الصناعية وأصبحت الصناعة سمة هذه البلدان بحيث أصبحت هناك حاجة ضرورية للتوجيه المهني , وقد كان العالم الأمريكي بارسونز من المؤسسين الحقيقيين للتوجيه المهني والذي أسس مكتبا لخدمات التوجيه المهني في عام 1908م بمدينة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية . ومما لاشك فيه فإن التوجيه والارشاد المهني قد تأثر بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في العالم خصوصا في مجال إدارة الموارد البشرية وإعداد القوى العاملة ونتيجة لسرعة حركة التصنيع ونمو المهن وبروز التخصصات الدقيقة ومشكلة الاختيار المهني فقد ساهم ذلك في بلورة مفهوم التوجيه المهني في البلدان الصناعية وفي بلدان العالم الثالث .فقد تبنت معظم مدارس التوجيه المهني في الولايات المتحدة الأمريكية عملية التوجيه المهني التي تشمل كل مراحل الحياة دون الاقتصار على مرحلة معينة , أما أوروبا فقد شمل التوجيه المهني المراحل الدراسية الإلزامية وفترات التدريب قبل العمل .ومع التطور العلمي والتقني اخذ التوجيه المهني أبعادا أخرى تختلف بين الدول وفقا لفلسفة التعليم والإرشاد في كل دولة. فاليابان تأخذ منهج التوجيه المهني الذي يرتكز على الاختبارات والمسابقات والتثقيف الإعلامي والتعريف با المسارات التعليمية . وفي بريطانيا فان مصطلح المرشد المهني قد استخدم منذ العام 1965م حيث إن وظيفة هذا المرشد هي التأهيل المهني الجمعي والإرشاد الفردي خصوصا في مجال اختيار المهن. أما ألمانيا فلها أسلوب متميز في مجال التوجيه المهني من خلال هيئة مستقلة منفصلة عن التوجيه المهني المدرسي بسبب تشابك وتعقد الاختيارات المهنية بسبب ظاهرة التصنيع المتعدد والواسع الانتشار مما يحتم على الطلبة والشباب الحاجة إلى المرشد المهني القادر على مساعدة الشباب والناشئة في اختيار ما يناسب كل فرد منهم من مهنة , طبقا لطبيعة الفرد واستعداداته وميوله وقدراته , وقد ساهم مركز الخدمة النفسية المدرسية في تلبية حاجات الطلبة والناشئة والشباب لمختلف الاستشارات المهنية . ويرتكز التوجيه المهني في السويد على ثلاث هيئات رئيسة هي التوجيه المهني التابع لوزارة التربية السويدية والهيئة القومية للتعليم وهي هيئة مختلطة بين المؤسسات الخاصة والحكومية وكذلك هيئة التعليم لسوق العمل التي تختص بالقطاع الإنتاجي الخاص ويتميز التوجيه المهني في السويد أنه يقوم على عملية تقويم وقياس اتجاهات الأفراد من خلال الاختبارات والمقاييس المهنية . أما نشاط التوجيه المهني في كندا فيتمثل من خلال إعداد المعلومات حول المهن وتحليل متطلباتها وتوصيفاتها ووضع الاختبارات المتعلقة بمتطلبات كل مهنة مع التركيز على المراحل العليا في التعليم لتطبيق الاختبارات المهنية . أما في الوطن العربي فان الدول العربية تولي التوجيه والإرشاد المهني أهمية كبيرة كجزء من التنمية والتحديث خصوصا في الجوانب التعليمية والاقتصادية والتكنولوجية وهي تتباين حسب سياسة كل دولة في المجال التربوي حيث إن جميع هذه الدول تؤمن بأن عملية التوجيه والإرشاد المهني جزء مهم من العملية التربوية حيث يهدف إلى مساعدة الفرد في التكيف مع المدرسة ومناهجها والتغلب على الصعوبات التعليمية وكذلك تأهيل الفرد على كيفية اختيار خياراته المهنية من خلال القدرات والميول التي يتميز بها كل فرد .ومن خلال الدراسات والبحوث التربوية يتبين ان هناك تنوعا بارزا في مفاهيم وتطبيقات التوجيه والإرشاد المهني وفق التصور الخاص لكل دولة فبعض الدول تأخذ بمفهوم الإرشاد التربوي والذي يرتبط بمساعدة الطلبة على معرفة قدراتهم واستعداداتهم وكذلك مجموعة الميول تجاه اختيار البرامج الدراسية التي تلاقي رغباتهم وطموحاتهم .وهناك دول أخرى تعطي الإرشاد الشخصي والاجتماعي أهمية قصوى في مجال مساعدة الطلبة في حل المشكلات النفسية التي تؤهلهم للاختيارات التي تنم عن وعي وكفاءة في مجال الصحة النفسية والثقة بالنفس .وفي مجال أخر تتجه دول عربية أخرى إلى تأسيس المراكز المهنية التي تعنى بالاختيار المهني من خلال إعداد البرامج الجمعية والفردية لتوجيه وإرشاد الطلبة نحو المجالين الأكاديمي والمهني .

منقول

مع التحيه................
فهد 25 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-09-2007, 07:14   #2
عبدالله النجدي
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 10-2003
المشاركات: 2,612
معدل تقييم المستوى: 13
عبدالله النجدي is on a distinguished road
رد: التوجيه والإرشاد المهني ودوره في ضوء تطوير المرحلة الإعدادية

مشكور اخوي فهد 25 على هذا النقل الرائع .. نحن بعيدون جدا من تلك الدول في اخذها تطبيق التعليم المهني في مدارسنا .. والله المستعان
عبدالله النجدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-2007, 19:28   #3
فهد 25
تربوي مشارك
 

تاريخ التسجيل: 01-2007
الدولة: المملكه العربيه السعوديه
المشاركات: 256
معدل تقييم المستوى: 8
فهد 25 is on a distinguished road
رد: التوجيه والإرشاد المهني ودوره في ضوء تطوير المرحلة الإعدادية

مشكور عزيزي النجدي على مرورك .
ما سبب بعدنا عن تلك الدول .
السبب واضح تخلف من يعمل على تطوير الارشاد في مدارسنا كلهم عقولهم فاضيه .
الله المستعان .
مع التحيه .............
فهد 25 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

الساعة الآن 14:03.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لملتقى التربية والتعليم المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي (لملتقى التربية والتعليم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
    مجموعة ترايدنت العربية