لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

 
 عدد الضغطات  : 291
 
 عدد الضغطات  : 1241
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 6679
 
 عدد الضغطات  : 1428
 
 عدد الضغطات  : 1371
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 5525
اعلان مكتبة المتنبي لمدة ثلاثة اشهر من 25 ربيع الثاني 1435 ه 
 عدد الضغطات  : 5805
 
 عدد الضغطات  : 22353
منتديات بوابة مكة المكرمة - اهلا بكم 
 عدد الضغطات  : 101329  
 عدد الضغطات  : 5548
 
 عدد الضغطات  : 2266  
 عدد الضغطات  : 47369  
 عدد الضغطات  : 10052  
 عدد الضغطات  : 82066  
 عدد الضغطات  : 18923

 
العودة   منتديات التربية والتعليم > منتديات تنمية القدرات الذاتية > الدراسات والبحوث والتجارب الميدانية
الدراسات والبحوث والتجارب الميدانية مخصص لنشر الدراسات التربوية المختلفة والبحوث العلمية والتجارب الميدانية التي تقام بالمدارس
   
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
قديم 21-11-2007, 17:24   #1
فراس جواد
تربوي
 

تاريخ التسجيل: 02-2006
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
فراس جواد is on a distinguished road
بحث في الفيزياء

السلام عليكم ممكن اطلب منكم طلب اريد عده بحوث في علم الفيزياء في كافه الفروع وانا اعرف انو المنتدى من المنتديات العريقه وشكرا لكم


فراس جواد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2007, 23:33   #2
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

http://phys.olom.info/

http://www.hazemsakeek.com/Physics_L...tIsPhysics.htm

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%A1
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2007, 23:34   #3
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

http://www.alargam.com/maths/2/index101.htm
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 19:05   #4
فراس جواد
تربوي
 

تاريخ التسجيل: 02-2006
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
فراس جواد is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

مشكور اخت ميسلون بس ممكن طلب ثاني ممكن بحث عن فيزياء البلازما ممكن
ولكم جزيل الشكر
فراس جواد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 21:07   #5
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

الـبـلازمــــــا

--------------------------

كلمة بلازما لدى معظم الناس تعنى فقط أنها الحالة الرابعة من المادة وهى توجد فقط فى التفاعلات النووية التى تحدث فى اعماق النجوم وعلى اسطحها أو تلك التى تحدث فى المفاعلات النووية حيث درجات الحرارة العالية والضغط المرتفع، ولكن هناك العديد من الصناعات التكنولوجية المعقدة جدا تعتمد اعتمادا كليا على استخدام البلازما المصنعة فى المختبر، من هذه الصناعات صناعة الدوائر الالكترونية المتكاملة وتصنيع الماس وعمل رقائق واسلاك من المواد فائقة التوصيل للكهرباء وكذلك فى تحويل الغازات السامة إلى غازات نافعة هذا فضلا عن دراسة وفهم اسرار الكون الفسيح. فى هذا المقال سوف نلقى الضوء على البلازما واستخداماتها.





معظم المواد فى الطبيعة توجد فى ثلاث حالات هى، الحالة الصلبة والحالة السائلة والحالة الغازية ويمكن تحويل المادة من حالة إلى اخرى اما بتغيير درجة الحرارة أو الضغط، وفى كل هذه الحالات تكون ذرات المادة محتفظة بالكتروناتها مرتبطة بها بقوى تجاذب كهربية. ولكن هناك حالة رابعة للمادة وهى تكون على صورة غاز ولكن هذا الغاز يحتوى على خليط من أعداد متساوية من الايونات موجبة الشحنة والكترونات سالبة. هذا الخليط يسمى بالغاز المتأين أو البلازما Plasma، وحيث أن البلازما حالة غير مستقرة فإن قوة التجاذب الكهربية تعمل على اعادة اتحاد الشحنات الموجبة والسالبة مع بعضها البعض، وتكون نتيجة اعادة الاتحاد هو انطلاق ضوء ذو تردد معين يعتمد على مستويات الطاقة للذرات المكونة لمادة البلازما.



أين توجد البلازما؟

غالبا معظم المواد الموجودة فى هذا الكون الفسيح توجد على شكل بلازما. هذه البلازما تكون عند درجات حرارة عالية وكثافة عالية ايضا، وتتغير هذه الظروف من مكان إلى آخر، فعلى سبيل المثال تبلغ درجة حرارة مركز الشمس عشرة ملايين درجة مئوية بينما على سطحها فإن درجة الحرارة تصل إلى ستة الاف درجة مئوية، ومن هنا فإن البلازما داخل الشمس تختلف تماما عن خارجها. ولكن على الكرة الأرضية حيث توجد المادة غالبا فى الحالة الصلبة، وطبقات الغلاف الجوى عبارة عن غاز غير متأين، أى أنه لا يوجد حالة بلازما طبيعية على سطح الأرض. ولكن هل يمكن عمل بلازما فى المختبر؟ إذا كنت تقرأ هذا المقال تحت ضوء مصباح فلورسنت (النيون) فإن مصدر هذا الضوء هو عبارة عن بلازما مصنعة، فعند مرور التيار الكهربى داخل غاز (غاز الزئبق) تحت ضغط منخفض فإنه يعمل على تأين الغاز مخلفا خليطا من الأيونات الموجبة والالكترونات، ما تلبث ان تتحد مع بعضها البعض وتكون النتيجة انبعاث الضوء الساطع، وتستمر هاتان العمليتان (التأين والاتحاد) طالما استمر التيار الكهربى فى السريان. هذا مثال على مصدر بلازما ذات درجة حرارة منخفضة موجود فى بيتك.

لكن قديما وحتى يومنا هذا اهتم علماء الفيزياء الفلكية بكشف اسرار الكون وفهم ماذا يحدث على سطح الشمس والنجوم الاخرى. لذلك حاول العلماء تصنيع نفس البلازما الموجودة فى النجوم داخل المختبر، ولصنع هذه البلازما طور العلماء اجهزة مختلفة قادرة على توليد طاقة هائلة لانتاج بلازما بنفس ظروف البلازما الموجودة فى الطبيعة، كان احد هذه الاجهزة هو جهاز التحديد المغناطيسى Magnitec-confinment devices. وتمت معرفة معلومات كثيرة عن تركيب وفهم السطح الخارجى للغلاف الشمسى. ولكن ماذا عن البلازما الموجودة داخل الشمس ذات درجات الحرارة العالية جدا. كيف يمكن تصنيعها فى المختبر؟

فى الحقيقة وحتى عهد قريب وبتطور اجهرة الليزر اصبح بالامكان الحصول على بلازما مشابهة لتلك الموجودة على اى نجم سواء داخله أو خارجه.



الحصول على بلازما بواسطة اشعة الليزر؟

نعلم أن الضوء هو عبارة عن تذبذب مجالين متعامدين احدهما كهربى والاخر مغناطيسى. والليزر ما هو الا عبارة عن ضوء له خصائص مميزة تجعل شدة اشعاعه (الطاقة لكل وحدة مساحات لكل وحدة زمن) تزداد بزيادة المجال الكهربى والمغناطيسى لموجاته.



ولكن هل يمكن أن يكون الضوء الناتج من اشعة الليزر أقوى من الأجسام الصلبة؟ إن شدة المجال الكهربى لشعاع الليزر تبلغ 5x1011v/m عندما تكون شدة اشعاعه 3x1020W/m2، وفى أيامنا هذه تصل شدة اشعاع بعض انواع الليزر إلى مايقارب 1022W/m2. وبالمقارنة بشدة اشعاع مصباح كهربى عادى (60Watt) على بعد متر او مترين فهى لا تزيد عن 0.1W/m2. حيث أن المجال الكهربى لهذه الاشعة يفوق بكثير المجال الكهربى الذى يربط ذرات المواد الصلبة بعضها ببعض وبذلك فإن المجال الكهربى لشعاع الليزر سوف يؤثر على الكترونات المواد الصلبة ويفصلها عن الذرات تاركا أيونات موجبةـ وبهذا يحول الليزر جزء من المادة الصلبة إلى حالة بلازما. يتضح مما سبق أنه يمكن استخدام اشعة الليزر المركزة لانتاج بلازما عند درجات حرارة عالية جدا داخل المختبر وبتكلفة قليلة. يوضح شكل (1) كيفية تصنيع بلازما فى المختبر باستخدام الليزر.

ولهذا النظام العديد من التطبيقات الهامة فى مجال الفيزياء الفلكية حيث يتم اختيار نوع مادة الهدف وتصميمه بشكل هندسى معين حتى تكون البلازما الناتجة فى المختبر مشابهة لظروف البلازما الحقيقية للنجم المراد دراسته. بالاضافة إلى إلى ذلك فإن البلازما تستخدم فى العديد من الصناعات.



التطبيقات الصناعية للبلازما

صناعة الدوائر الالكترونية المتكاملة

تستخدم البلازما ذات درجات الحرارة المنخفضة فى العديد من المجالات الهامة على سبيل المثال، معظم الدوائر المتكاملة المعقدة جدا والتى تدخل فى تركيب كل جهاز الكترونى، هذه الدوائر الالكترونية تحتوى على عشرات الالاف من الترانزستورات والمكثفات موصلة ببعضها البعض بواسطة اسلاك قطرها فى حدود 0.1 ميكرومتر، هذا النوع من التكنولوجيا الدقيقة والمعقدة تصنع باستخدام البلارما، حيث تقوم البلازما بنحت الدوائر الالكترونية على شريحة السيليكون بناءا على القناع المعدنى الموضوع امام الشريحة.

فى هذه العملية يكون النحت على شريحة السليكون كالاتى:-

حيث أن الالكترونات داخل البلازما حرة الحركة وطاقتها اعلى من الايونات الموجبة فإنها تصل إلى اطراف البلازما بسرعة وتقوم بدورها بجذب الايونات الموجبة اتجاهها وتعجلها باتجاه الشريحة وعند اصطدام الايونات الموجبة بالمناطق المكشوفة على الشريحة تقوم بنحتها، وبعدها يستبدل القناع المعدنى باخر مطبوع عليه الدوائر الكهربية الخاصة بالطبقة الثانية وهكذا بالنسبة للطبقة الثالثة والرابعة ...... والخ حتى تتم عملية النحت.

هنالك طريقة اخرى متبعة وهى تعتمد على استخدام مركب Carbon tetrafluoride CF4 كمصدر لانتاج البلازما، وعندها يتحول هذا المركب إلى اجزاء اخرى منها ذرات الفلورين. هذه الذرات تتفاعل مع ذرات السيليكون المكونة للشريحة وتكون مركب جديد هو Silicon tetrafluoride والذى يمكن ازالته اثناء عملية الضخ. يتضح مما سبق أن هذه الطريقة هى عملية كيميائية تقوم فيها ذرات الفلورين بالتهام السليكون المراد ازالته. وهذه العملية اسرع من عملية النحت المذكورة سابقا.

وتجدر الاشارة إلى أن البحث والتطوير جارى منذ عام 1980 وحتى الأن للحصول على بلازما منتظمة لتغطى اكبر مساحة ممكنة حيث كانت شريحة السيليكون المستخدمة قديما تبلغ 2سم2 اما الأن فهى تصل إلى 20سم2، وهذه البلازما لها استخدامات عديدة فهى تستخدم فى شاشات اجهزة الكمبيوتر المتنقلة Notebook computer كمصدر ضوئى، والتى ادت إلى تطور كبير فى مجال تكنولوجيا شاشات العرض. ويسعى العلماء حاليا للحصول على شاشة مساحتها 1متر مربع وسمكها لايزيد عن 4-5 سم لاستخدامها كشاشة تلفزيون يمكن تعليقها فى المنازل والمحلات دون ان تشغل حيز من الغرفة، وهذا سوف يتحقق بالوصول إلى بلازما متجانسة على مساحة 1متر مربع.



حافظة على نظافة البيئة

تستخدم البلازما حاليا فى العديد من الدول المتقدمة فى التخلص من المواد السامة الملوثة للبيئة معتمدين على العمليات الكيميائية الفريدة التى تتم داخل البلازما. حيث يمكن ان تقوم البلازما بتحويل المواد السامة المنبعثة من مداخن المصانع ومن عوادم السيارات مثل غاز اكسيد الكبريت (SO) واكسيد النيتريك (NO) إلى مواد غير سامة. فعلى سبيل المثال غاز NO قبل ان يخرج من المدخنة إلى الغلاف الجوى، توجه عليه حزمة من الالكترونات ذات طاقة عالية من جهاز مثبت فى منتصف المدخنة تعمل على تأيين الغازات الموجودة (المادة السامة NO والهواء) أى تحولها إلى حالة بلازما. وقبل خروجها إلى الجو تكون مرحلة التأيين قد انتهت وتتكون جزيئات النيتروجين والاكسجين نتيجة لعملية اعادة الاتحاد. وبهذا نكون قد حولنا الغازات الملوثة إلى غازات نافعة وبتكاليف قليلة.

يجدر الاشارة هنا أنه تم حديثا التوجه إلى معالجة الغازات المنطلقة من عوادم السيارات، حيث تم تركيب جهاز بلازما فى عادم السيارة ليعالج الغازات السامة قبل خروجها إلى الجو.

كذلك اجريت تجارب عديدة على الفضلات الصلبة والسائلة حيث تستخدم بلازما عند درجات حرارة عالية تصل إلى 6000 درجة مئوية تعمل على تبخير وتحطيم المواد السامة وتحولها إلى غازات غير سامة، وفى نهاية العملية يكون ماتبقى من مواد صلبة فى صورة زجاج. وتم فى امريكا العام الماضى التخلص من حوالى 4000 مستودع يحتوى على فضلات صلبة وملوثة للبيئة بواسطة البلازما. وقد كانت هذه الفضلات تدفن فى باطن الارض مما كانت تسبب اخطار تلوث. وباستخدام البلازما يمكن حاليا التخلص من 200 كيلو جرام من المواد السامة فى الساعة.



كيف تصنع بلازما فى المختبر

لكى نصنع بلازما تحت ضغط منخفض لغاز ما، فإن كل ما يلزم هو مفرغة هواء بارتفاع متر وعرض نصف متر تقريبا، وكذلك مصدر تغذية للتيار المتردد، (فى الصناعة يكون مصدر التيار فى مجال ترددات الراديو 13.56MHz وحديثا يمكن استخدام اجهزة الميكرويف ذات ترددات اعلى 2.45GHz). فى الواقع يمكن عمل بلازما باى شكل ولكن الاكثر استخداما فى الصناعة هو الموضح فى شكل (2)، ويحتوى على قرصين معدنيين نصف قطرهما حوالى 15 سم والمسافة الفاصلة بينهما من 4-5سم. بعد ضخ الهواء بواسطة المفرغة يدخل الغاز المراد تحويلة إلى حالة بلازما وقد يكون خليط من الغازات، وبمجرد مرور التيار الكهربى (~200Watt) يبدأ الغاز فى التوهج مصدرا ضوءا ساطعا لونه يعتمد على نوع الغاز.
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 21:09   #6
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

اتمنى ان يفيدك
هذااااااااااااا

بالتوووووووووفيق
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 21:30   #7
فراس جواد
تربوي
 

تاريخ التسجيل: 02-2006
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
فراس جواد is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

مشكورر جهودك معي يااخت ميسلون
انا عندي مشرع بحث تخرج في الفيزياء
وموضوع البحث هو الليزر واستخدام الليزر في علاج العيون

ممكن من فضلك ان تجدي لي مثل هذا البحث من فضلك

ولكي جزيل الشكر والتقدير
فراس جواد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:23   #8
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

الليزر .. وعيناك ,العلاج الأكثر تطورا
*د. عبد الوهاب محمد
تعددت استخدامات الليزر في شتى مجالات الحياة في الأعوام القليلة الماضية ويعد الاستخدامات الطبية هي الأكثر تطورا وفائدة للإنسان. وقد استخدم أشعة الليزر بمختلف أنواعها في علاج الكثير من الأمراض بل وفي الوقاية من حدوث هذه الأمراض في أحايين أخرى.وتعد استخدامات الليزر في مجال طب وجراحة العيون مثالا لما شهده هذا النوع من العلاج من تطور وتنوع
وفيما يلي نلقي الضوء على الاستخدامات المختلفة سواء العلاجية أو الوقائية لليزر في جراحة العيون.
الجفون والقنوات الدمعية
تستخدم بعض أنواع الليزر لإزالة نوعيات من الزوائد الجلدية من جفن العين وبعض العمليات ألتجميلية لشد جلد الجفن والتجميل ويستخدم نوع معين من الليزر مع صبغة خاصة في علاج حالات الجفاف الشديدة للعين وذلك عن طريق إغلاق فتحات القنوات الدمعية بصفة مستديمة.
القرنية
وهي أكثر اجزاء العين استخداما لأشعة الليزر حيث يستخدم الاكسيمرليزر في علاج العتمات السطحية للقرنية كما يستخدم في علاج العيوب ألإنكسارية ( قصر النظر -طول النظر - الاستجماتيزم ) وذلك عن طريق العديد من التقنيات أهمها تقنية الليزكLASIK وتقنية LASEK لبعض الحالات التي لا تسمح بإجراء عمليات الليزك مثل عدم انتظام سطح القرنية وحالات الاستيجمايزم الشديدة وحالات قلة سمك القرنية عن المعدلات الطبيعة ومن الجدير بالذكر أن المريض يجب أن يخضع لفحوصات دقيقة قبل إجراء العين وذلك لضمان نتيجة ممتازة وعدم حدوث مضاعفات.
عدسة العين
يستخدم الليزر في إزالة المياه البيضاء مما يؤدى إلى إجراء الجراحة من خلال جرح لا يتعدى طوله 1.2 مم وينتج عن ذلك أن المريض يستعيد قدرتة على العمل في نفس اليوم مع وضوح الرؤية وعدم شعور المريض بالألم بعد العملية.
كما تستخدم أشعة ألليزر في إزالة العتمات التي قد تتكون على المحفظة الخلفية للعدسة بعد إزاله المياه البيضاء و تركيب عدسة صناعية داخل العين حيث تؤدى هذه العتامات غالبا إلى نقص في حدة الأبصار بعد إجراء جراحات المياه البيضاء.
المياه الزرقاء
تستخدم أشعة الليزر في الوقاية والعلاج ومتابعة عمليات المياه الزرقاء كما يلي:
- الوقاية من حدوث المياه الزرقاء عن طريق إجراء ثقب في قزحية العين
ويتم هذا الإجراء بعد فحص دقيق لزواية العين وتحديد عمق الخزانة الأمامية للعين وذلك لاختبار المريض الذي يستفيد بطريقة مثلى من أشعة الليزر.
كما يمكن استخدام الأجراء نفسه لعلاج بعض حالات المياه الزرقاء مثل المياه الزرقاء الثانوية المصاحبة لانسداد بؤبؤ العين.
كما يتم استخدام أشعة YAG أو أشعة الدايود DIODE ليزر لعلاج المياه الزرقاء مفتوحة الزاوية وهي أكثر أنواع المياه الزرقاء انتشاراً وذلك عن طريق تصويب أشعة الليزر مباشرة لزاوية الحجرة الأمامية للعين وهي الجزء المسئول عن تصريف سائل العين.
ويتم أيضا استخدام أشعة الليزر في الحالات المتقدمة أو المستعصية وذلك عن طريق تسليط أشعة الليزر على خلايا الجسم الهدبي التي تفرز سائل العين وتنطوي هذه الطريقة على بعض المخاطر ولهذا فيجب استنفاد جميع الوسائل العلاجية الأخرى قبل اللجوء لهذا النوع من العلاج.
يستخدم الليزر في إزالة بعض الخيوط الجراحية من الجرح المصاحب لإجراء جراحات المياه الزرقاء وذلك للتحكم في مدى تصريف سائل العين تحت الملتحمة بعد العملية الجراحية مما يؤدى إلى السيطرة على ضغط العين وهي النتيجة المأمولة من جميع أنواع العلاجات للمياه الزرقاء .
استخدام الليزر في أمراض الشبكية:
تعبر أشعة الليزر هي المانع الوحيد لحدوث العمى في بعض إمراض الشبكية مثل حالات تأثر الشبكية نتيجة مرض السكر وفي هذه الحالات يجب أن يتفهم المريض جيداً دور الليزر وهو منع حدوث تدهور للنظر نتيجة المضاعفات مثل نزيف الشبكية وانفصال الشبكية وليس تحسين النظر بل الحفاظ على النظر المتاح عن طريق منع هذه المضاعفات وذلك عن طريق تحويل خلايا الشبكية المتعطشة للأكسجين لخلايا لا تحتاج للأكسجين مما يوقف عميلة تكون أوعية دموية مريض قابلة للنزف داخل العين وضعف أحد أكثر أنواع المياه الزرقاء مقاومة للعلاج وهو المياه الزرقاء الناتجة عن أوعية دموية مريضة في العين و زاويتها.
و غالبا ما يكون هذا العلاج عن طريق جلسات متعددة غالبا ما تكون من جلسة إلى ثلاث جلسات لكل عين حتى تتم المعالجة التامة للشبكية لكي لا تعود الإصابة المرضية مرة أخرى.
ويستخدم الليزر لعلاج أمراض الماقولة الناتجة عن كبر السن سواء بصبغة أو بدون وكذلك يستخدم الليزر لعلاج الكثير من تأثيرات الأمراض الأخرى على الشبكية مثل بعض أمراض الشبكية الوراثية و اعتلال الشبكية للأطفال الخدج وكعلاج وقائي لبعض حالات ثقوب الشبكية الناتجة عن قصر النظر الشديد أو تمزقات الشبكية الناتجة عن الإصابات المختلفة للعين وكعلاج فعلى أو تكميلي في حالات الانفصال الشبكي.
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:23   #9
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

ما هو الإكزيمر ليزر ؟
هو من أحدث ما توصل إليه العلم في معالجة العيوب الانكسارية للعين. وفيه يتم استخدام أشعة الليزر فوق البنفسجية ذات الموجة المنخفضة بهدف تعديل سطح القرنية، وبالتالي تغيير القوة الانكسارية بها. وتعمل هذه الأشعة على إزالة طبقات من أنسجة القرنية بدقة بالغة وبطول وعمق محددين تحديدًا دقيقًا.
وخلال إجراء العملية بالليزر هناك من يرصد العملية ويرقبها، وذلك من خلال جهاز كمبيوتر موجود ضمن جهاز الإكزيمرليزر مهمته تحديد المقدار المراد إزالته من أنسجة القرنية بالضبط مع المحافظة على بقاء الأنسجة ناعمة وملساء.

لمحة تاريخية
بدأت التجارب على إمكانية استخدام الليزر في علاج العيوب الانكسارية منذ ما يقرب من عشرين عامًا. ففي عام 1985 قام الدكتور سيلر في برلين بإجراء أول عملية بالليزر على عين إنسان غير مبصرة بهدف التأكد من جدواها والتعرف على المضاعفات التي تتبعها. وفي عام 1986 أجريت أول عملية على عين مبصرة مصابة بالسرطان بوساطة الدكتور نفسه، وقد تم رصد جميع المضاعفات الناتجة عن هذه العملية. هذه كانت البداية. وفي نهاية الثمانينيات انتشرت عمليات الليزر على مستوى العالم، وحصلت هذه التقنية على موافقة العديد من الهيئات الرسمية منها هيئة الغذاء والدواء الأمريكية وهي الجهاز التشريعي الذي يعطي التراخيص اللازمة لجميع الأدوية والعمليات الجديدة على إجراء هذه العملية داخل الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد الاطلاع على نتائج الأبحاث والتجارب العلمية التي أجريت بهذا الشأن...
الهدف من الليزر
عندما بدأ العلماء والباحثون المختصون بإجراء الدراسات والتجارب على إمكانية استخدام الليزر في علاج العيوب الانكسارية كانت نصب أعينهم أهداف محددة تتمثل فيما يلي:
التخلص من النظارة أو العدسة، وذلك عن طريق إزالة طبقات رقيقة من القرنية حسب نوع الخطأ الانكساري.
إزالة العتامة أو السحابة (P.T.K) الموجودة على الطبقات الخارجية للقرنية سواء أكانت تلك العتامة بسبب مرض وراثي أم بسبب مرض عارض أصاب العين، وترك وراءه عتامة على القرنية...
طريقة عمل الليزر يعمل جهاز الليزر على تسليط حزمة من أشعته على أنسجة القرنية المراد معالجتها، الأمر الذي يؤدي إلى تطاير تلك الجزيئات من القرنية وبالتالي تغير قوتها الانكسارية. وفي حال تسليط هذه الأشعة داخل أنسجة القرنية فإنها تسمى عملية الليزك والتي سنتناولها بالتفصيل لاحقًا. أما في حالة تسليط الأشعة على سطح القرنية فإنها تكون علاجًا سطحيًا وهو موضوع حديثنا...

تستطيع أشعة الليزر تبخير الأنسجة المستهدفة دون التأثير علي الأنسجة المجاورة
العلاجات السطحية
وقد شهدت السنوات الأخيرة تنوعًا وتطورًا في مجال العلاجات السطحية يمكن أن نلخصها في ثلاثة مسميات يُشْكِل على الكثير من المرضى الفرق بينها وهي:
1 - عمليات الليزر (PRK)
2 - عمليات الليسيك (LASEK)
3 - عمليات الإبي ليزك (EPILASIK)
وكما أسـلفنا فإن الهدف من جـميع هذه العمليات السـابقـة هـو نـزع القشـرة الطلائيـة للقرنيـة (Corneal Epithelium) ثم تسليط أشعة الإكزيمرليزر فإذا تم هذا النزع بصورة يدوية سميت هذه العملية عملية الليزر (PRK)، أما إذا تم هذا النزع باستخدام مادة كيميائية فإنها تسمى الليسيك(LASEK) أما إذا تم النزع باستخدام أجهزة مخصصة لنزع هذه الطبقة الطلائية فإن العملية تسمى الإبي ليزك.

ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:24   #10
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

الليزر (P.R.K)
طريقة إجراء العملية


بعد أن يتم تخدير العين موضعيًا، تزال الخلايا السطحية للقرنية (Epithelium) يدويًا، ومن ثم تسلط أشعة الليزر على سطح القرنية الخارجي. ومن أجل الإسراع في التئام جرح الغشاء الخارجي للقرنية، وتخفيف الآلام التي قد يشعر بها بعض الأشخاص بعد إجراء العملية يتم وضع عدسة لاصقة لينة، بحيث تزال هذه العدسة بعد التئام الجرح الذي قد يستغرق فترة تتراوح بين 3 إلى 5 أيام. الجدير بالذكر أن البصر يبدأ بالتحسن تدريجيًا خلال الأسابيع الأولى من إجراء العملية، ولكن استقرار النظر بشكل نهائي قد يستغرق فترة تتراوح بين 3 إلى 4 أشهر.


مضاعفات العلاج بالليزر

إن أي عملية جراحية مهما كان نوعها لابد أن يكون لها بعض السلبيات، وفي عملية الليزر كباقي العمليات تحدث بعض المضاعفات ولكن بنسب بسيطة جدًا مقارنة بالعمليات الأخرى. ويمكن تلخيص مضاعفات عمليات الليزر بما يلي:
تأخر التئام الجرح: عند بعض الأشخاص قد يكون التئام الجرح لديهم بطيئًا، مما يسبب ضيقًا للشخص، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب المختص بإعطاء قطرات للشخص قد تتكرر عدة مرات في اليوم الواحد.
-حدوث بعض العتامات على سطح القرنية، وعادة ما تكون هذه العتامات بسيطة لا يشعر بها المريض، وقد تؤدي أحيانًا إلى ضعف في الرؤية، ولكن معظم هذه العتامات تختفي في السنة الأولى بعد العملية.
-نقص أو زيادة في تصحيح العيب الانكساري، وفي معظم الأحوال هناك زيادة صغيرة في التصحيح وهي بشكل عام لا يؤثر على الرؤية. أما إذا كان النقص أو الزيادة كبيرًا فهي تؤثر على الرؤية ويصبح من الضروري إعادة العلاج مرة أخرى.
-حدوث بعض الالتهابات بالقرنية. وهذه الالتهابات يمكن معالجتها بحسب نوع الالتهاب.
-حدوث توهج.
-تناقص التصحيح...

الأشخاص اللذين لا تناسبهم عملية الليزر

في الحقيقة أن عملية الليزر لا تناسب كل الأشخاص المصابين بعيب انكساري، والعيون التي لا تناسبها هذه العملية هي:
- القرنية المخروطية سواء أكانت واضحة أم كامنة.
- ارتفاع ضغط العين.
- العين المصابة بالتهابات داخلية.
- ضعف القرنية سواء أكان ذلك بسبب مرض مباشر في العين أم بسبب مرض عام في الجسم.
- عدم استقرار القوة الانكسارية للعين.
- إذا كان عمر الشخص أقل من 18 عامًا وذلك لأن القوة الانكسارية للعين لم تثبت عند رقم معين.
- وجود الماء (الماء الأبيض).
هذا بالإضافة إلى موانع أخرى قد يكتشفها الطبيب المختص عند الكشف على العين قبل العملية.
وتجدر الإشارة هنا إلى أن طرائق الكشف عن مدى صلاحية العملية للعين تتلخص في الكشف للعين، والتصوير الطبوغرافي للقرنية وقياس سماكة القرنية مما سيأتي معنا تفصيله لاحقًا.

1لليسيك (LASEK)
هذه العملية تعتبر حديثة نسبيًا وهي عبارة عن طريقة معدلة من عملية الليزر (P.R.K)

طريقة إجراء العملية

بعد أن يتم تخدير العين موضعيًا عن طريق القطرات المخدرة، يتم استخدام مادة تقوم بفصل الخلايا السطحية للقرنية (Epithelium) عن الطبقات الداخلية للقرنية (Stroma) بعد ذلك ترفع طبقة الخلايا بواسطة ثنيها عن باقي القرنية، بعد ذلك يتم تسليط أشعة الإكزيمرليزر على الطبقات الخارجية للقرنية، ومن ثم تعاد الطبقة السطحية إلى مكانها الطبيعي بعد ذلك للتسريع في التئام الجرح، نترك هذه العدسة لمدة 3-5 أيام إلى أن يتم التئام الجرح ثم تزال هذه العدسة عن طريق الطبيب المعالج.




مميزات هذه العملية

- أقل ألمًا، مقارنة بعملية الليزر السطحي(P.R.K).
- أكثر سرعة في التئام الجرح.
- تستخدم كبديل لعملية الليزك لدى الأشخاص الذين لديهم سماكة قرنية غير مناسبة لعملية الليزك (سماكة قرنية أقل من 500 ميكرون)...

مضاعفات عملية الليسيك
*تأخر التئام الجرح عند بعض الأشخاص يكون التئام الجرح لديهم بطيئا، مما يسبب ضيقا للشخص، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب المختص بإعطاء قطرات للشخص قد تتكرر عدة مرات في اليوم الواحد.
*حدوث بعض العتامات على سطح القرنية، وعادة ما تكون هذه العتامات بسيطة وتختفي عادة في السنة الأولى بعد العملية.
*نقص أو زيادة في تصحيح العيب الإنكساري، وفي معظم الأحوال يكون النقص أكثر من الزيادة ولكن بشكل عام فإن هذا لايؤثر على الرؤية، أما إذا كان النقص كبيرًا فيصبح من الضروري إعادة العلاج مرة أخرى.
*حدوث بعض الإلتهابات بالقرنية، وهذه الإلتهابات يمكن معالجتها بحسب نوع الإلتهاب.
*حدوث توهج.
*تناقص التصحيح.
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:25   #11
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

عملية الإبي ليزك ( EPILASIK )

وهي أسلوب مختلف عن الليسيك وتقريبا بنفس النتائج , حيث يتم نزع الطبقة الخانعية للقرنية باستخدام قطع مخصص لهذا الغرض .



والجدير بالذكر ان العلاجات السطحية بأنواعها الثلاثة ليزر , وليسيك , وإبي ليسك يمكن أن تستخدم لعلاج قصر النظر وعلاج طول النظر ( الإستجمانيزم )





والجدير بالذكر ان هناك علاجا اخر لطول النظر باستخدام تقنية الهولميم ليزر كما هو مبين بالصورة
طريقة معالجة طول النظر بالإكزيمر ليزر وقد ازدادت القرنية تحدبا وبالتالي تم تصحيح طول النظر
قرنية لمصاب بطول النظر وتبدو اقل تحدباً
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:27   #12
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

علاج قصر النظر بأشعة الليزر

* ما هو الليزر وكيف يعالج قصر النظر؟
الليزر هو شعاع ضوئي خاص جداً يصدر بطول موجة معينة ويحمل في طياته طاقة ضوئية مركزة، يستعمل هذا الشعاع طبياً في علاج أمراض العيون بعد ربطه بجهاز كومبيوتر يتحكم به بشكل دقيق جداً فيصدره على هيئة طلقات متقطعة لا يزيد زمن كل طلقة منها على بعض الأجزاء من المليون من الثانية، يطبق هذا الشعاع على قرنية العين كي يتفاعل مع أنسجتها ويشكل فيها تغييراً يعاكس سوء الانكسار الأصلي المتواجد لدى المريض وبذلك تصل الصورة إلى شبكية العين واضحة ونقية. والجدير بالذكر هنا أن الليزر لايعالج فقط حسْر البصر «المعروف بشكل شائع بقصر النظر» كما كان الحال في بدايات استعمالاته لتصحيح النظر، بل أصبح من الممكن الآن أيضا علاج مدّ البصر (المعروف بطول النظر) وكذلك الانحراف أو حَرَجْ البصر (المعروف بالاستغماتيزم) وهذا بفضل التمكن من ربط الليزر بالكمبيوتر بشكل متطور جداً خلال السنوات الأخيرة.
* كيف بدأت فكرة معالجة أسواء الانكسار (عيوب النظر) بالليزر ومتى؟
الفكرة قديمة جداً حيث بدأ تصورها منذ بدء استعمالات الليزر في علاج أمراض العيون بشكل عام في السبعينيات من القرن الماضي، ولكن تم إجراء أول عملية حسر بصر على عيني إنسان في النصف الثاني من الثمانينات بعد التمكن من ربط الليزر (الإكزايمر) بجهاز الكمبيوتر، ثم أجريت دراسات علمية كثيرة ومن قبل أطراف متعددة حولها لمدة سنوات وذلك قبل أن تعتمد من قبل أغلب العلماء على أنها وسيلة علاجية عملية مقبولة لعلاج أسواء الانكسار.
وقد أصبح هذا النوع من العلاج شائعا خلال السنوات الأخيرة في جميع انحاء العالم، حيث تجرى منها آلاف العمليات حاليا لتمكين المرضى من الحصول على نظر جيد دون استعمال الوسائل الأخرى لتصحيح النظر كالنظارات أو العدسات اللاصقة.
* ما هي نسبة نجاح هذا النوع من العلاج وهل يغني عن استعمال النظارات نهائياً؟
- لقد بينت الدراسات العلمية جميعها أن نسبة نجاح هذه العملية تتراوح بين 90 - 95% وفي أغلب الأحيان يمكن علاج النسبة الباقية وذلك بإجراء عملية تصحيح للجزء الطفيف من الدرجات المتبقية دون ضرر للعين، ولكن ينبغي ان نوضح هنا أن هذا النوع من العمليات لا يغني عن استعمال النظارات للقراءة عن قرب لمن تجاوز عمرهم الأربعين عاماً، كأي إنسان طبيعي في هذا العمر.
* هل هناك مضاعفات لهذه العملية؟
- المضاعفات قليلة جداً وهي قابلة للعلاج دون أن تؤثر سلباً على نظر المريض ويقوم الطبيب بشرح وتفسير تلك المضاعفات للمريض قبل اجراء العملية.
* هل يستطيع كل إنسان الاستفادة من هذا العلاج؟
- بشكل عام هناك دائما قيود طبية تمنع اجراء بعض العمليات الجراحية لفئة معينة من المرضى، وهذا ينطبق بالتأكيد على هذا النوع من العمليات ولكن الشروط المطلوبة لاجرائها بسيطة ومنطقية وتتمثل في أنه لابد أن تكون العين كاملة النمو قبل اجراء العملية (أي بعد سن الثالثة والعشرين تقريباً) كذلك يجب التأكد من ثبات درجة سوء الانكسار لمدة سنة كاملة، إضافة إلى ذلك يشترط أن تكون العين خالية من الأمراض أو الالتهابات سواء في القرنية أو الملتحمة أو في أي جزء من أجزائها، فمن الطبيعي مثلا تفهم أن العين التي لا ترى بسبب مرض في الشبكية فإنها لن ترى إذا أجريت هذه العملية على القرنية لأن المشكلة الأساسية ستبقى كما هي ولن تتغير.
* كيف يتم العلاج بالليزر؟
يقوم الكمبيوتر ببرمجة الليزر لتحديد البرنامج المطلوب لتصحيح سوء الانكسار وفقاً لما يجده الطبيب مناسبا لحالة المريض، والهدف هو دوما تغيير تحدب القرنية كي تعود إلى التحدب الطبيعي، ومدة العلاج بالليزر نفسه لا تتعدى 40 - 60 ثانية في معظم الحالات وتتم العملية تحت التخدير الموضعي بواسطة قطرات العين فقط، ويستغرق الوقت الاجمالي للعلاج حوالي 15 دقيقة لكل عين، ولا يحتاج المريض للبقاء في المستشفى بعد إجراء العملية، ويمكن من خلال هذه العملية علاج حسر البصر من 1-12 درجة، ومد البصر من 1-6 درجات كما تستطيع الأجهزة الحديثة تصحيح حرج البصر (الاستغماتيزم) أيضا، وكذلك يمكن اجراء العملية للعينين في وقت واحد أو واحدة تلو الأخرى بفارق زمني بسيط أي حوالي سبعة أيام وهو ما يتم عادة عند أغلب المرضى.
* ما هي طرق العلاج؟
- هناك طريقتان للعلاج:
الطريقة الأولى:
هي العلاج الكلاسيكي بالليزر إكزايمر LAZER EXCIMER ويتم في هذه الطريقة تطبيق الليزر على الأنسجة السطحية للقرنية، وتستعمل هذه الطريقة لتصحيح الدرجات البسيطة لأسواء الانكسار أي (من 1 إلى 6 درجات) عادة.
الطريقة الثانية: ويتم العلاج هنا بتطبيق الليزر إكزايمر على الأنسجة الداخلية للقرنية بعد فتح شريحة في سماكة القرنية حيث تعاد هذه الشريحة إلى مكانها بعد تطبيق الليزر على لحمة القرنية وتعرف هذه الطريقة طبيا بالليزك Lasik وهي الطريقة التي تستعمل لتصحيح أسواء الانكسار الأشد والتي تزيد في درجتها عن تلك التي تعالج بالطريقة الأولى.
* أي الطريقتين أفضل؟
لا تحدد طريقة العلاج بالأفضلية ولكن لكل طريقة حالاتها المناسبة لها والطبيب وحده هو الذي يستطيع تحديد طريقة العلاج لكل مريض حسب ما تستدعيه حالته.
* هل العلاج بالليزر مؤلم؟
- العلاج بالليزر غير مؤلم نهائياً، فبعد وضع قطرات التخدير الموضعي في العين لن يشعر المريض بشيء ما عدا بعض الاحساس بالضغط دون ألم، ومن المتوقع أن يشعر المريض في بعض الأحيان بوجود جسم غريب في العين بعد إجراء العملية، ولكن عادة ما يزول هذا الاحساس بعد ساعات قليلة وغالبا يكون التحسن أسرع في الليزك منها في عمليات الليزر إكزايمر العادية، وتتم في معظم الحالات استعادة النظر بصورة تدريجية حيث يتمكن المريض من مزاولة عمله خلال بضعة أيام.
* هل هناك أية تعليمات خاصة قبل إجراء العلاج؟
- يؤكد الأطباء على المريض دائما أنه قبل إجراء العملية يجب عدم استعمال العدسات اللاصقة، بالنسبة للعدسات الطرية على الأقل أسبوع قبل العملية، أما العدسات القاسية لمدة ثلاثة أسابيع، وذلك لأنها تغير من تحدب القرنية الأصلي مما يؤثر على النتيجة النهائية للعملية.
د. زاهر صالح تفاحة
استشاري أمراض وجراحة العيون
مستشفى المركز التخصصي الطبي

ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:27   #13
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء


تعريف عام لتقنية علاج ضعف البصر بالإيكسايمر ليزر هناك الكثير من الناس الذين لا يستطيعون الرؤية بوضوح دون اللجوء إلى وسائل تساعدهم على ذلك: أولها كانت النظارات ثم استخدمت العدسات اللاصقة التي حلت بعضاً من مشاكل النظارات ، و جاءت بمشاكل جديدة نتجت عن استخدام تلك العدسات.
ثم دخلت طب العيون تقنية جديدة و هي عملية تشطيب القرنية و التي ساعدت بعض المرضى على الإستغناء عن نظاراتهم أو عدساتهم اللاصقة ، و حملت معها بعض المشاكل رغم أنها أسعدت الكثيرين في وقت ما.
و أخيراً أدى التطور الهائل لتقنيات الليزر إلى تطوير جهاز الإيكسايمر ليزر الذي استخدم لإعادة تشكيل سطح القرنية و تغيير قوتها الإنكسارية و الإستغناء نهائياً عن النظارات أو العدسات.

ما هو استطباب إجراء عمليات تصحيح البصر بالليزر؟
إن الهدف الأساسي من إجراء عمليات تصحيح البصر بالإيكسايمر ليزر هو الإستغناء نهائياًَ عن النظارات أو العدسات اللاصقة ، و الإنطلاق نحو حياة جديدة تسمح بممارسة النشاطات الرياضية و حرية التنقل و الحركة دون الحاجة إلى اصطحاب النظارات أو مستلزمات العدسات اللاصقة و التخلص من العيوب الجانبية لإستخدام النظارات و خصوصاً عند وجود الدرجات العالية مثل تغير حجم المرئيات و تضيق الساحة البصرية المحيطية.
و من الناحية الجمالية فإن إن هذه العملية تلبي رغبة الكثير من الفنيات و السيدات اللواتي لا يرغبن في الظهور بالنظارات الطبية ، و هي مناسبة أيضاً لرجال الأمن و الطيارين و لكل فئات المجتمع.

ماهي جراحة تصحيح البصر بالإكسايمر ليزر
إن استخدام الإيكسايمر ليزر يعتبر الطريقة شبه المثالية و الأحدث لعلاج حسر البصر ( قصر النظر أو الميوبيا ) و معالجة حرج البصر ( و هو الإنحراف أو الأستغماتيزم ) ، كما أنه يعالج مد البصر حتى الدرجات المتوسطة ، و قد لاقى قبولاً واسعاً في الأوساط الطبية و العملية و بات معترفاً به في كافة دول العالم ، و هو في مبدأه يعتمد على إعادة تشكيل سطح القرنية ( النحت الضوئي ) و تعديل قوتها الإنكسارية بواسطة أشعة الليزر.

هذه الأشعة لا يتعدى مجال تأثيرها الطبقة السطحية من القرنية و لا تنفذ إلى داخل العين و يتراوح زمن تطبيقها من 20 - 60 ثانية و ذلك حسب درجة الضعف ، كما أنها لاتولد تأثيراً حرارياً و ليس لها تأثير مسرطن ، و هي غير مؤلمة. و العملية في مجملها مأمونة المخاطر و تتم تحت تأثير التخدير الموضعي بقطرة عينية.

ماهو المتوقع بعد عمليات تصحيح البصر بالليزر؟
  • تتم العملية تحت التخدير الموضعي و يعود المريض إلى منزله في نفس اليوم دون الحاجة إلى إجراء تحاليل مخبرية أو استقصاءات طبية عامة.
  • قد يشعر المريض بألم خفيف أو متوسط في اليومين التاليين للعملية يسيطر عليه باستخدام قطرة عينية خاصة ، و باستعمال حبوب مسكنة اعتيادية.
  • يحتاج المريض إلى استخدام عدسة لاصقة علاجية لمدة ثلاث أيام بعد إجراء عملية Prk فقط. و سيحتاج المرضى إلى استخدام قطرات عينية توصف لهم كم قبل الطبيب المعالج و لمدة تتراوح من اسبوعين إلى ثمانية أسابيع.
  • معظم المرضى يعودون إلى مزاولة أعمالهم خلال بضعة أيام من إجراء العملية. قد يحتاج المريض إلى نظارة شمسية للوقاية من العوامل الجوية و الغبار خلال فترة المتابعة.
  • يجب على المريض زيارة طبيبه المعالج أسبوعياً في الشهرين الأولين ثم مرة شهرياً لمدة 6 شهور.
  • على السيدات الإمتناع عن وضع المكياج في منطقة العين قبل إجراء العملية و بعدها بأسبوع واحد فقط.
  • يجب التوقف عن استعمال العدسات اللاصقة لمدة اسبوع بالنسبة للعدسات اللينة ، و لمدة أسبوعين بالنسبة للعدسات الصلبة و نصف الصلبة.
  • يجب تجنب فرك العينين بعد العملية مباشرة.
  • يبدأ النظر بالتحسن في الأيام الأولى بعد العملية و يستمر بالتحسن حتى مرحلة ثبات النظر.
ماهي موانع استعمال الإيكسايمر ليزر:
منها قطعي:
1- ترقق مركز القرنية.
2- كافة أشكال القرنية المخروطية.
3- أمراض الغراء ( الكولاجين ) الوعائية.

و منها نسبي:
1- صغار السن (دون 18 سنة وسطياً).
2- الحوامل (حتى انتهاء فترة الحمل).
3- التهاب حواف الأجفان و التهابات الملتحمة المختلفة حتى يتم الشفاء منها بالمعالجة الدوائية.

وقبل إجراء العملية تجري دراسة كاملة و دقيقة للمريض في العيادة و في المركز لقياس سماكة القرنية و رسم المخطط الطبوغرافي لها بواسطة أحدث أجهزة الكمبيوتر ، و ذلك سعياً للوصول إلى أدق النتائج و أسلمها.
ماهي أنواع عمليات تصحيح البصر بالليزر؟
هناك نوعان رئيسيان:
الأول: يستخدم في درجات الحسر و الحرج الحسري الخفيفة و يدعى Prk.
الثاني: يستخدم في جميع الدرجات الخفيفة منها و العالية ، لغاية 24.00 درجة و يدعى Lasik أو Mkm .

نقاط توضيحية:
  • إن التصحيح بالإيكسايمر ليزر دائم مدى الحياة و يمكن إجراءه مرة ثانية في بعض الحالات.
  • كل الأشخاص الذين أجروا عملية تصحيح ضعف البصر بالإيكسايمر ليزر استغنوا عن النظارات أو العدسات اللاصقة.
  • من الممكن إجراء العلاج للعينين معاً في جلسة واحدة.
  • يوجد أيضاً للإكسايمر ليز استعمال لا يقل أهمية عن تصحيح ضعف النظر ، وهو إزالة الكثافة القرنية السطحية Ptk.
  • الإيكسايمر ليزر تتحكم في أدائه أجهزة كومبيوتر فائقة الدقة تجعل مجال عمل الليزر على مستوى الخلية الواحدة.
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:34   #14
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

مادة جديدة تستخدم في إعادة الشبكية إلى مكانها الطبيعي بالعين
التحذير من المضاعفات التي تحدث أثناء علاج الانفصال الشبكي

توصل د, عمر محمد علي استاذ جراحة العيون في جامعة اسيوط الى استخدام مادة جديدة في علاج الانفصال الشبكي واستخدامها على حالة مرضية بنجاح تام، وقد عرض العالم المصري نتائج ابحاثه الجديدة في مؤتمر معهد ابحاث الشبكية بجامعة لويزيانا الامريكية، الجزيرة التقت د, عمر محمد وكان هذا الحوار حول المادة الجديدة المستخدمة في علاج الانفصال الشبكي واستخدام الليزر في جراحة العيون.
* ماهي اهم استخدامات المادة الجديدة في جراحة العيون؟
لقد توصلت في البحث الذي اجريته مؤخرا حول استخدام بدائل الجسم الزجاجي وعلاج حالات الانفصال الشبكي المعقدة الى استخدام مادة معينة تسمى B.F.B في اعادة الشبكية المنفصلة الى مكانها الطبيعي حيث انها تترك لمدة شهر وذلك يعطي فرصة للشبكية لكي ترجع مرة اخرى، وذلك بمساعدة الليزر في حالات كان من الصعب ارجاعها مرة اخرى بالطرق التقليدية.
* وهل تم تطبيق هذه الاستخدامات على المرضى؟
بالفعل تم تطبيق استخدام هذه المادة على 16 حالة مرضية لعلاج الانفصال الشبكي في قسم العيون بمستشفى الجامعة ومن بين هذه الحالات كانت هناك حالات رجوع قطع الشبكية العملاق مع تليف شبكية العين في حالة الجزء السفلي واهمية هذه الدراسة تكمن في نجاح استخدام هذه المادة واستخدام الليزر في علاج حالات كان من الصعب علاجها من قبل.
أسباب الانفصال الشبكي
* ماهي الاسباب وراء امراض الانفصال الشبكي؟
الانفصال الشبكي في المفهوم العادي يقصد به انفصال الشبكية ويحدث نتيجة يوجد قطع شبكية العين ولكن توجد انواع اخرى من الانفصال الشبكي منها ما يرجع الى اسباب في العين واسباب خارج العين مثل حالات ضغط الدم المتقدم والفشل الكلوي وتسمم الحمل وهذه الامراض تؤدي الى انفصال شبكي ثانوي وعلاجه، هو علاج المرض الاساسي كما يوجد اسباب اخرى بالعين نفسها للانفصال الشبكي الثانوي مثل بعض اورام العين وبعض اصابات العين خاصة اصابات العين النافذة وايضا مرض الالتهاب الشبكي السكري يؤدي الى انفصال شبكة العين، اما ما يتعلق بالانفصال الشبكي الاولي الجراحي والذي ينتج من اي قطع في شبكية العين فله بعض الظروف التي تهيء لحدوثه.
* وما اسباب حدوث قطع في شبكية العين؟
يحدث احيانا قطع في شبكية العين نتيجة قصر النظر بنسبة 60% واسباب اخرى مثل اصابات العين وبعض العمليات الجراحية مثل ازالة المياه البيضاء من العين، وهناك اسباب تتعلق بالشبكية كتحلل اطراف شبكية العين، وفي اغلب الاحيان يتم العلاج سواء بالليزر او الجراحة التقليدية وفي الحالات المتأخرة يمكن اجراء عملية استبدال الجسم الزجاجي.
* وماهو دور الليزر في علاج حالات الانفصال الشبكي؟
يستخدم الليزر في علاج قطع شبكية العين قبل حدوث الانفصال للشبكية في مرحلة مبكرة او في وجود انفصال شبكي محدود، ولا يستخدم الليزر في علاج قطع الشبكية في وجود انفصال شبكي نظرا لوجود سائل تحت الشبكية يمنع التأثير الايجابي لليزر، كما انه يستخدم ايضا في علاج تحلل الشبكية وفي داخل العين في عمليات الشبكية والجسم الزجاجي؟
* وبماذا تنصح مرضى الانفصال الشبكي؟
انصح مرضى الانفصال الشبكي بضرورة العلاج مبكرا وعدم الاهمال في خطوات العلاج لانها تؤدي الى تليف الشبكية والجسم الزجاجي وحدوث مضاعفات خطيرة تؤدي الى التأثير سلبيا على الرؤية او تؤدي الى ضمور كامل للعين، لذلك اتوجه الى كل مرضى الانفصال الشبكي بالتأكيد على استشارة الطبيب واتباع تعليماته كاملة حتى لا تحدث المضاعفات السيئة.
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:34   #15
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

مؤتمر يعلن عن نجاح نوعين من الليزر في علاج المياه الزرقاء

أعلن المؤتمر السنوي للجمعية الرمدية المصرية الذي عقد أخيراً في القاهرة عن نجاح أشعة الليزر في علاج مرضى المياه الزرقاء باستخدام نوعين من الأشعة وقد أعطت نسبة نجاح بلغت 86%

كما أكدت أبحاث المؤتمر نجاح طبيب مصري في علاج الحول الوحشي بدون جـراحة وبلغت نسبة النجاح 95%.

وكان المؤتمر قد عقد بحضور أكثر من 2000 طبيب وجراح عيون من مختلف أنحاء الجمهورية بالإضافة إلى 15 خبيراً من أوروبا وأمريكا وآسيا

ويقول الدكتور/ كارم قلقيلة سكرتير عام المؤتمر والجمعية:
أن المؤتمر ناقش أكثر من 160 بحثاً جديداً من خلال 24 جلسة علمية، كما تم عقد 29 دورة تدريبية وورشة عمل لتدريب شباب الأطباء على الجديد في جراحات العيون بالإضافة إلى 9 ندوات شارك فيها الخبراء الأجانب والجمعية.

وعرض الدكتور ياسر محمود أبو رية مدرس طب وجراحة العيون بطب قصر العيني نتائج بحث حول العمليات الجراحية لإعادة توصيل الكيس الدمعي للعين مع تجويف الأنف في حالات انسداد القناة الدمعية عند الأطفال كأحد عيوب الجهاز الدمعي الخلقية وهو من العيوب المنتشرة وتصل نسبة حدوثها حوالي 25% من الأطفال.

ويتم علاج هذه الحالات من خلال جراحة تجري من فتحة لا تتعدى 1 سم وقد وصلت نسبة نجاح الجراحة لأكثر من 96% وكان علاج هذه الحالات يتم من خلال العلاج التحفظي. ولا يصلح إلا لـ 80 من الحالات بنسب تحسن طفيفة أما النسبة الباقية فيتم علاجها عن طريق التدخل الجراحي عن طريق تسليك القناة الدمعية، ثم بعملية إعادة توصيل الكيس الدمعي لتجويف الأنف، وتم نشر البحث في أعمال مؤتمر الأكاديمية الأمريكية لطب وجراحة العيون الذي عقد في أكتوبر الماضي.

وتناول الدكتور محمود عفيفي أستاذ الرمد المساعد بمعهد بحوث أمراض العيون نتائج الدراسة التي أجراها لعلاج المياه الزرقاء باستخدام نوعين من أشعة الليزر وهما الأرجون ليزر والياج ليزر والتي أعطت نسب نجاح بلغت 86% بالإضافة إلى عدم الحاجة لاستخدام قطرات خفض ضغط العين لهؤلاء المرضى.

ويضيف أنه من المعروف أن مرضى المياه الزرقاء أو ارتفاع ضغط العين تحدث بصورة حادة أو مزمنة وقد يصيب الأطفال في حالات المياه الزرقاء الوراثية، وهو من الأمراض المنتشرة في مصر خاصة في الصعيد، واستخدام الليزر في علاج مثل هذه الحالات متعارف عليه من زمن بعيد كانت تعطي نتائج جيدة في بعض الحالات عند استخدام نوع واحد من أشعة الليزر إلا أنه باستخدام النوعين معاً تحسنت النتائج حيث أصبحت بديلاً للعلاج بالجراحة.

وتحدث الدكتور حسن مرتضى أستاذ طب وجراحة العيون بقصر العيني\عن بحث لعلاج قطع الشبكية العملاقي بعمليات إزالة الجسم الزجاجي وحقن مادة السيليكون في حالات تليف الشبكية بدون إزالة عدسة العين

وقد أجري البحث على 53 مريضاً يعانون من قطع عملاقي في الشبكية يتراوح بين 180 إلى 360 درجة من محيط الشبكية ويؤكد أن القطع العملاقي للشبكية من الأمراض الخطيرة التي تصيب الشبكية كنتيجة قصر النظر الشديد أو في حالات الحوادث وإصابات العين الشديدة، ويؤدي الإصابة به إلى انفصال في الشبكية عادة ما يصاحبه تليف في الشبكية والجسم الزجاجي مما يستوجب عملية لاستئصال الجسم الزجاجي وإصلاح قطع الشبكية إلا أن التعديل الجديد للعملية أمكن عن طريقها الحفاظ على عدسة العين مما يساعد المريض على تحسن الرؤية بعد الجراحة.

واستعرض الدكتور عاصم زهران استشاري جراحة العيون بدمياط نتائج الدراسة التي أجريت على 19 مريضاً مصابين بالحول الوحشي تم علاجهم عن طريق تدريب المرأة 4 مرات يومياً لمدة أسبوعين وقد تحسنت نسبة الحول في 18 مريضاً باستخدام الطريقة ودون اللجوء إلى الجراحة.

وحول الطرق الحديثة لزراعة العدسات داخل العين في حالات الإصابة بالمياه البيضاء الخلقية للأطفال قدم الدكتور محمد السادة أستاذ طب وجراحة العيون بطب قصر العيني بحثاً أجراه على طفل وحديث ولادة من مرض المياه البيضاء وتم علاجهم عن طريق إجراء عملية إزالة المياه البيضاء مع زرع عدسات لهم بطريقتين الأولى إعادة تخليق دعامة للعدسة المزروعة من المحفظة الأمامية والمحفظة الخلفية للعدسة بعد تثبيتها في صورة تماثل (الساندويتش) وزراعة العدسةداخل هذه الدعامة
والطريقة الثانية بتكوين شبكة من خيوط البرولين في الخزانة الخلفية للعين لزراعة العدسة عليها
وبلغت نسبة نجاح هذه الجراحات 93% بعد متابعة لمدة عامين.

وتناول الدكتور ايهاب اريس مدرس الرمد بمعهد بحوث أمراض العيون نتائج بحثاً لاستخدام الكي الضوئي بالحركة لعلاج ضمور مركز الإبصار في حالات قصر النظر الشديد، أجرى بحثاً على 20 مريضاً يعانون من ضمور في مركز الإبصار وتم استخدام هذه الطريقة في العلاج بعد حقن صبغة من نوع خاص داخل الزوعية الدموية في الشبكية، وقد بلغت نسبة نجاح الطريقة الحديثة 85%.

وتناول الدكتور أحمد عبدالسلام نتائج البحث قدمه عن استخدام صبغة التريبان الزرقاء لصباغة المحفظة الأمامية للعدسة أثناء جراحات المياه البيضاء وشمل البحث 60 مريضاً مصابين بالمياه البيضاء بالإضافة إلى عتامة حيث لا يستطيع الطبيب إجراء الفتحة في الغشاء الأمامي للعدسة بطريقة آمنة، حيث لا يستطيع رؤية المحفظة بطريقةآمنة وفصلها عن العدسة إلا بعد صبغها وقد نجحت هذه الطريقة بدون مضاعفات.

( الأهرام )
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:36   #16
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

عقد الإنسان العزم منذ إقليدس الذي ألف كتابه الشهير عن علوم البصريات “Optica” في عام 300 قبل الميلاد تقريبا على إيجاد وسائل لتحسين مستوى الرؤية. وقد شكل علم البصريات بدءا من أول عدسة مكبرة تم اختراعها في عام 1000 ميلادي ومرورا باختراع النظارات من قبل الإيطالي سالفينو دارميت في عام 1284 وصولا إلى العدسات اللاصقة التي اخترعها أدولف فيكس في عام ،1888 تحديا كبيرا في الساحة العلمية الطبية.

ومع ذلك فإن عددا قليلا فقط من العلماء تجرأوا وحاولوا إجراء تعديلات في كرة العين ذاتها، ولكن عندما حاول أحد العلماء اليابانيين في السابق، أن يحسن مستوى النظر عن طريق شق القرنية، اكتشف أن لهذا الأسلوب نتائج كارثية.

بيد أن سبعينات القرن العشرين شهدت أول إنجاز حقيقي على يد العالم الروسي زفياتوسلاف فيودوروف الذي توصل إلى صيغة لتعديل القرنية بهدف تحسين النظر، ولكن اكتشافه ظل ضمن الإطار النظري حيث لم يكن بالإمكان إجراء التعديلات التي اقترحها بالتقنيات التقليدية التي كانت متوفرة آنذاك.

وبعد ذلك ظهرت تقنيات الليزر.

ففي عام ،1982 اكتشف رانجاسوامي سرينيفاسان وجيمس وين وسامويل بلوم من مختبرات “أي بي إم”، القدرات الهائلة لأحد أنواع الليزر المستخدم في شق رقائق الكمبيوتر التي يمكن استثمارها لإجراء تعديلات في الأنسجة البيولوجية. ويسمى ليزر الجزيء المزدوج النشط (إكسايمر ليزر). فقد تبين لهم أن باستطاعة هذا الليزر إزالة الأنسجة المتضررة من دون إلحاق الأذى بالمواد المجاورة.

وبعد ذلك، سجل أخصائي أمراض العيون ستيفن تروكيل في نيويورك، براءة اختراع استخدام “الإكسايمر ليزر” في علم البصريات وقام بإجراء أول جراحة ليزرية على عيني أحد مرضاه في عام 1987.

وتأسست أول عيادة للعلاج بالليرز للدكتور تروكيل في تورونتو في عام ،1989 كما تم افتتاح أول عيادة بريطانية في مستشفى كلاتربريدج في عام 1991 في منطقة ويرال. وأصبحت جراحة الليزر أسلوبا علاجيا شائعا يخضع له حوالي 90 ألف شخص سنويا حيث تبلغ تكلفة علاج العين الواحدة حوالي 1000 جنيه استرليني.



تاريخ جراحة الليزر



لا يخلو تاريخ جراحة الليزر شأنها كبقية أنواع العلاج من الأحداث. فقد زعمت دراسة نشرتها مجلة “هيلث ويتش” أن نسبة حدوث مضاعفات بسبب هذا الإجراء تتراوح بين 2-3%.

ووفقا لاتحاد الدفاع الطبي وهو أكبر هيئة لتأمين الأطباء في بريطانيا، فإن الشكاوى ضد أخصائي جراحة العين بالليزر قد ارتفعت بنسبة 166 % خلال ست سنوات.

وفي كثير من الحالات، يبقى الأشخاص الذين خضعوا لجراحة بالليزر بحاجة إلى استخدام النظارات خاصة ببعض النشاطات مثل القراءة والقيادة أو مشاهدة التلفزيون.

وتقول كريستين تومبكينز، من اتحاد الدفاع الطبي: “ينبغي أن يدرك الناس جميع هذه المخاطر، وهم بحاجة إلى التفكير في ما إذا كانت الفوائد التي سيحصلون عليها من خلال هذا الإجراء تستحق هذه المخاطر أم لا”.

وعندما بدأ عدد من الأطباء في مختلف أنحاء أمريكا في دراسة مدى سلامة استخدام التقنية التي تنتجها شركة ألكون وتسمى “نظام لادافيرجين” (آلة تعتمد على تقنية ليزرية من وكالة الفضاء الأمريكية)، وجدت الشركة نفسها أمام خيارين فقط، فإما أن تخرج وتعلن على الملأ انها ستوقف تصنيع الجهاز أو تتجاهل كل شيء.

ووفقا للدعاوى القضائية المرفوعة في الولايات المتحدة، فإن ألكون متهمة بتبني الخيار الثاني.

وعندما جاءت مجموعة من جراحي العيون إلى توم سير، الرئيس التنفيذي للشركة، في أكتوبر عام 2002 للإعراب له عن مخاوفهم وقلقهم، لم يتم تبديد تلك المخاوف.

وأفاد بعض الجراحين بأن مرضاهم أصيبوا بما يسمى “اللابؤرية” (عدم تركز الضوء في المكان الصحيح من الشبكية نتيجة خلل في تحدب القرنية)، وكذلك رؤية صور شبحية والشعور بوهج متعب ورؤية مشوشة. وفي نهاية الحديث شكر السيد سير الأطباء على إثارة هذه المسائل “التي سوف نأخذها بعين الاعتبار” كما قال.



المخاوف قائمة



وحتى الآن، لم يتم تبديد اثنين على الأقل من تلك المخاوف ولا تزال الشركة مصرة على سوء عمل الآلة لم يكن أبدا مشكلة قانونية وتقول إنه تم تلفيق تلك المزاعم من قبل أطباء وشركات يحاولون التخلص من دفع الديون المترتبة عليهم لصالح ألكون.

ووفقا لوكالة الغذاء والدواء الأمريكية، فإن الشركات المصنعة للمعدات الطبية مطالبة بالإبلاغ عن أي تأثيرات سلبية ناجمة عن معداتها.

وتزعم شركة “إي بي دبليو” التي اعتادت أن تستأجر جهاز “لادارفيجين” في وثائق الدعوى التي رفعتها في المحكمة، أن المسؤولين كانوا يقولون عند الإبلاغ عن الشكاوى المتعلقة بمشاكل الليزر الواردة من المرضى، إنهم لم يسمعوا بهذا من قبل. وقيل إن ألكون عزت تلك المشاكل إلى عدم كفاءة الأطباء وعوامل بيئية أخرى مثل الرطوبة.

وفي الوثائق التي قدمتها ردا على مزاعم “إي بي دبليو” قالت ألكون إن “إن تلك الاتهامات لا أساس لها من الصحة”.

وكان الجراح الكندي بريان ويل قد رفع دعوة تتضمن مزاعم مشابهة لمزاعم “إي بي دبليو” في محاكم ولاية واشنطن.

وفي يناير/كانون الثاني، كسبت ألكون الدعوى ضد الدكتور ويل لعدم وفائه بشروط العقد وتخلفه عن دفع رسوم قدرها 1.6 مليون دولار أمريكي.

وقال الجراح انه تخلف عن دفع المبلغ بعدما حصل على معلومات مسربة من ألكون تكشف عن ارتفاع معدل حالات إعادة العلاج في عيادات أخرى تستخدم الآلة “لادارفيجين”.

وبينما لا يزال بعض الأطباء يحتفظون بنظام “لادارفيجن”، يزعم البعض الآخر بأنه رغم تعهدات ألكون، لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة أو بالأحرى لم يتم اتخاذ أي إجراء ولا تزال الآلة التي يبلغ سعرها ما يعادل 300 ألف جنيه إسترليني، متهمة بإحداث مضاعفات عكسية.



اي معيار؟



وعلى الرغم من عدم توفر معيار لقياس معدل حالات تكرار العلاج والتي تسمى أيضا حالات “ تعزيز العلاج” إلا ان التقارير الصادرة عن هذا القطاع تشير إلى أن النسبة الطبيعية تتراوح بين 6-8 % من المرضى.

ووفقا للمعلومات المسربة التي استخدمت في قضية “إي بي دبليو”، فإن نسبة الحالات التي احتاجت إلى إعادة علاج بلغت 40% في خمس عيادات في الولايات المتحدة في عام ،2002 كما بلغت 30% في 11 عيادة أخرى و20% في 39 عيادة. ولكن الناطق باسم ألكون قال إن تلك المعلومات تتعلق بمسائل مالية ولا علاقات لها بالمرضى. وفي بريطانيا، بلغت نسبة حالات إعادة العلاج في عيادات بوتس 10% في نهاية عام 2002 وهو ما يعادل ضعف عدد المرضى في عام 2001 الذي شهد بداية استخدام النظام.

وحتى الآن، تنفي ألكون أن تكون تلك المشاكل ناجمة عن أخطاء في الآلة. وقال ناطق باسم الشركة إن معدل عمليات إعادة العلاج لا تمثل دليلا على وجود خلل في الآلة. وأضاف أنه ليس من طبيعة ألكون أن تخفي المشاكل عن الأطباء، لاسيما وأن النظام حاصل على موافقة من قبل وكالة الغذاء والدواء الأمريكية.

ورفض ناطق باسم وكالة الغذاء التصريح بما إذا كانت الوكالة تجري تحقيقا حول سلامة أجهزة لادارفيجين أم لا. وقال إن الوكالة مطلعة على الاتهامات الموجهة لشركة ألكون ولكن لاعلم لها بأن ألكون قد أبلغت عن ارتفاع حالات إعادة العلاج.

ومن جهتها، قالت ريبيكا بيتريز الناشطة في حملة الدعوة إلى وضع قوانين خاصة بجراحة العيون: “إذا كانت الطريقة الوحيدة لحماية عيون المرضى تتمثل في إخراج جهاز لادارفيجين من الخدمة إلى أن يتم التأكد من تلك المزاعم، فيجب القيام في ذلك”.

وهكذا، وعلى الرغم من الفوائد المثبتة لجراحة الليزر، غير أن هناك العديد من الحالات التي أشارت إلى وجود مشاكل لهذا الإجراء الجراحي تتمثل في فشل العملية أو مضاعفات ما بعد العملية، ليبدأ بعد ذلك جدل تحديد الجهة التي تتحمل المسؤولية. فالمريض يلقي اللوم على الجراح والجراح يلوم الشركة المصنعة للمعدات والتي بدورها تنحي باللائمة على العيادة.



مراحل العملية الجراحية



تعرف العملية الجراحية الأكثر شيوعا في بريطانيا باسم “ليزيك” وهي خاصة بمعالجة قرب النظر، وتكلف حوالي 1000 جنيه إسترليني

يطلب من المريض ان يتمدد على سرير خاص تحت جهاز الليزر ومن ثم يعطى قطرات عينية تحتوي على مخدر موضعي.

يتم استخدام جهاز صغير مخصص لفتح العين ويطلب من المريض أن ينظر باتجاه الأعلى نحو وميض صغير.

يتم تثبيت حلقة مص فوق العين لتثبيتها وتبقى لمدة دقيقة أو دقيقتين لا يستطيع المريض أثناء ذلك رؤية أي شيء.

يقوم الخبراء بتثبيت جهاز آلي يتضمن شفرة صغيرة حادة، فوق حلقة الشفط ويتم قطع شريحة دقيقة من القرنية. ولا يستغرق هذا الإجراء أكثر من 20 ثانية ومن ثم تتم إزالة الحلقة ويستعيد المريض الرؤية.

ترفع الشريحة المأخوذة من القرنية باتجاه الجانب ومن ثم يبدأ الليزر بالعمل. وعندما تتم إزالة الكمية الصحيحة من القرنية- بعد 30 ثانية- يجري غسل العين لإزالة أية جزيئات يمكن أن تكون قد علقت بالسطح المفتوح.

تعاد الشريحة المرفوعة إلى مكانها بشكل دقيق، ويجب أن يحدث هذا الأمر في غضون خمس دقائق فقط.

يتوجب على المريض ارتداء نظارات شمسية جيدة لمدة اسبوعين لحماية العين وكذلك استخدام قطرة عينية عدة مرات في اليوم لمدة أسبوع.

يعاني معظم الذي يخضعون للعملية من شعور غير مريح بعد العملية لمدة 12 ساعة حيث ينبغي أن تتحسن الرؤية خلال هذه الفترة وتصبح مناسبة للعمل خلال أربعة أيام.

قد يصاب المريض بطول نظر بدلا من قصر النظر ولكن غالبا ما يستقر هذا الأمر خلال بضعة أسابيع.

ستيفين تروكيل، طبيب عيون في نيويورك هو الذي أجرى أول عملية ليزر وذلك في عام 1987.

هناك العديد من المشاهير الذين خضعوا لهذه الجراحة الليزرية منهم سيلا بلاك من فريق التوابل سابقا والممثلة نيكول كيدمان وبرات بيت.

ارتفع معدل الشكاوى ضد أخصائي جراحة العيون بالليزر بنسبة 166% خلال ست سنوات وهو ما يشكل ثلث الشكاوى المرفوعة ضد جراحي العيون عموما وذلك حسب اتحاد الدفاع الطبي البريطاني.
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2007, 22:37   #17
ميسلووون
شكراً على التميز
تربوي محترف
 

تاريخ التسجيل: 04-2006
الدولة: قلب محبوبي
المشاركات: 4,102
معدل تقييم المستوى: 13
ميسلووون is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء

بعد صولات وجولات

تحصلت على هذه المعلومات

أتمنى أن يفيدك هذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

وبالتووووووفيق

فقط دعووووووووواتك
ميسلووون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2007, 20:35   #18
فراس جواد
تربوي
 

تاريخ التسجيل: 02-2006
المشاركات: 17
معدل تقييم المستوى: 0
فراس جواد is on a distinguished road
رد: بحث في الفيزياء



انا اشكرك يااخت ميسلون وانشاء الله اتكونين في اعلى المراتب واتمنى اتكونين مشرفه هذا القسم من هذا المنتدى

وانا اشكرك مره ثانيه لانك صاحبه فضل كبير عليه وانشاء الله تسكنين فسيح جناته



فراس جواد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

الساعة الآن 23:04.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لملتقى التربية والتعليم المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي (لملتقى التربية والتعليم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
    مجموعة ترايدنت العربية