وفقكم الله تم ايقاف التعامل مع البنرات الكبيرة وماهو متوفر الان التالي فقط حجم البنر 700×100 السعر لمدة شهر 1300 ريال حجم البنر 468×60 السعر لمدة شهر 1000 ريال حجم البنر 380×60 السعر لمدة شهر700 ريال حجم البنر 300×60 السعر لمدة شهر ب500 ريال حجم البنر 160×60 السعر لمدة شهر250 ريال

لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

 

تحاضير فواز الحربى
عدد الضغطات : 38,276
تحاضير رياض الاطفال
حقيبة لغتى
عدد الضغطات : 69,452

   : 3


 
 عدد الضغطات  : 310
 
 عدد الضغطات  : 15
 
 عدد الضغطات  : 22796
منتديات بوابة مكة المكرمة - اهلا بكم 
 عدد الضغطات  : 101798  
 عدد الضغطات  : 5873
 
 عدد الضغطات  : 210  
 عدد الضغطات  : 317  
 عدد الضغطات  : 180  
 عدد الضغطات  : 2531

 
العودة   منتديات التربية والتعليم > منتدى المواد الدراسية > التربية البدنية
   
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
قديم 08-04-2008, 23:28   #1
هاني يماني
تربوي
 

تاريخ التسجيل: 08-2007
الدولة: جدة
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
هاني يماني is on a distinguished road
إبتسامة طرق تدريس التربية البدنية للصفوف الآولية

طرق تدريس التربية البدنية


للصفوف الأولية


طرق التدريس الشائعة في المرحلة الأولية
تعتبر أساليب دروس المرحلة الأولية هي ما يميزها عن أساليب الدروس التقليدية في التربية البدنية وتهدف كافة طرق التدريس الشائعة إلى تحقيق أهداف واحدة تتمثل في إكساب الطلاب الأنماط والخبرات التعليمية المرغوبة تبعا للمنهج الدراسي على الرغم من تعدد الطرق المستخدمة لتحقيق هذه الأهداف تبعا للطرق المتعددة وعند اختيار المعلم لطريقة معينة من طرق التدريس توجد عدة محكات لهذا الاختبار وهي:
1- أن تكون الطريقة ملائمة لخصائص نمو الطالب .
2- أن تعتمد الطريقة كلما أمكن على التعلم من خلال نشاط الطالب نفسه.
3- أن تحقق الطريقة الثقة المتبادلة بين الطالب والمعلم.
4- أن تعمل الطريقة على إثارة رغبة الطالب في اكتساب الخبرة.
وتوجد تقسيمات مختلفة لطرق التدريس التي يمكن استخدامها فالبعض يصفها بالطرق الجماعية حيث يتم التعلم بشكل جماعي والطرق الفردية التي تعتمد على تقدم الطالب وفقا لمستواه الفردي كما يمكن تقسيمها إلى طرق مباشرة وهي مجرد تقسيمات لنفس الطرق.
هناك بعض الآراء الحديثة التي تنادي بأهمية تبلور دور المعلم في التوجيه والإرشاد للطالب ويعني هذا عن مساحة الانضباط الصفي تتقلص نسبيا .. ورغم علمنا بأن من يستطيع أن يضبط الصف الدراسي بشكل يستطيع أن يوصل كافة المعلومات والخبرات المراد توصيلها .. إلا أننا يجب أن نشير إلى إن العملية التعليمية حديثا أصبحت ليست فقط معلومات وخبرات للطالب.. ولكن بالإضافة إلى ذلك على المعلم توجيه الطالب ودفعه وحفزه حتى يستطيع الوصول إلى الخبرات واكتشاف الحقائق المراد تعليمها .. بذلك ازداد دور الطالب في التخطيط والمشاركة في النشاط وأصبح هو محور الفعالية للعلمية التعليمية .
وبمعنى ذلك أن هناك المهارات التدريسية الحديثة التي على المعلم الإلمام بها حتى يكون لديه القدرة على حث المتعلم للمشاركة والتحرك من موقف السلبية إلى المواقف الايجابي .. ذلك لتنميه مقدرة الطالب على التفكير ولاكتشاف وحل المشكلات والابتكار .

وكذلك على المعلم أن يراعي الفروق الفردية بين طلابه وان لكل منهم له ما يميزه عن غيره أما طرق التدريس الشائعة غي هذه المرحلة من التعلم للطلاب أن تنقسم إلى قسمين أساسين هما:

أولا الطريقة المباشرة :
وفي هذه الطريقة يدفع المعلم طلابه إلى أداء ما يراه لهم وجهة نظرة فالمعلم يلعب الدور الأساسي في تدريس الحصة فهو الذي يقرر ماذا يؤدي الطالب وكيف يتم هذا الأداء فهذه الطريقة تعتبر نوعا من التلقين المباشر ففيها يقوم المعلم بشرح المهارة لفظيا ثم يقدم نموذجا للحركة ( سواء كان ذلك بنفسه أو بأية وسيلة أخرى معينة بصرية أو سمعية )عن كيفية أداء المهارة ثم يبدأ الطلاب بالاستجابة وبطريقتهم الخاصة أي أن الطالب يجرب المهارة الحركية حسب فهمها ثم يقوم المعلم بعد ذلك بإصلاح الأخطاء أما فرديا أو اجتماعيا حسب نوعية الخطأ ويمكن للمعلم أن يصحح هذا الخطأ اما بالفظ أو يستخدم اليد أو العرض ولذالك لمساعدة الطلاب على تعلم الحركة بصورة صحيحة فهذه الطريقة تشمل الشرح ثم النوذج ثم الأداء وتصحيح الأخطاء.
ولهذا الطريقة مميزات متعددة فهي تمكن المعلم من احكام السيطرة على الفصل والإشراف عليه بطريقة فعاله وخاصة للمعلم المبتدا ويكون ملامح محددة تسهل استجابة الطلاب له .
ويرا البعض انه يمكن للمعلم ان يستعمل بعض الخبرات والانشطة التي تساهم في تطوير المهارات البدنية واستثارت الحركة لدا الطلاب وهذا يعتمد على الطريقة التي يقدم بها المعلم الخبرة الحركية وقد تكون هذه الخبرات والأنشطة على شكل أسئلة يتحدا فيها المعلم قدرات الطلاب فإذا أراد المعلم أن يعلم مفهوم التكور على سبيل المثال يطرح الأسئلة والخبرات التالية على الطلاب :
*- كور نفسك مثل الكرة .
*- هل بإمكانك أن تمدد جسمك بالتدريج وتجعله طويلا ثم عريضا؟
*- هل بإمكانك أن تكور جسم داخل الطوق؟
وفي مفهوم القفز يطرح المعلم الأسئلة التالية على الطالب .
دعني أرى كيف تقفز مثل الأرنب.
دعني أرى أسرع أرنب . وهكذا يدرس المعلم هذه الطريقة بنفس الأسلوب لبقية المهارات الحركية.
وللطريقة المباشرة أساليب متعددة يمكن للمعلم تنفيذها وهي :
أ / أسلوب التعلم بالتلقي (أسلوب الامر):
يعتبر أسلوب بالتلقي هو اول اسلوب في سلسلة اساليب التدريس المباشر والشكل التقليدي المتعارف عليه للتنعليم المباشرويعتمد هذا الاسلوب في المقام الاو اذ يقرر ماذا يجب ععمله؟
وكيف ينفذ وعليه ايضا مراقبة التنظيم والتوقيع بالنتيجة المطلوبة وبهذا فإنه يظهر في هذا الاسلوب بالتقليد المتكرر وتؤدي كل المجموعة عملا متماثلا واقصى هدف لاداء العمل مطابقا للنموذج وبذلك يكون التعلم عن طريق الاسترجاع المباشر ولاداء العمل مطابقا للنموذج وبذلك يكون التعلم عن طريق الاسترجاع المباشر والأداء المتكرر واستخدام هذا الأسلوب في الابتكار والثقة بالنفس وأن يمكن المعلم من إحكام السيطرة على الفصل وضمان الجودة والتوجيه المباشر لجميع الطلاب المشاركين في المدارس بشكل متساوي
ثانياً الطريقة غير مباشرة:
إن الطريقة غير المباشرة تعتبر أفضل من الطريقة المباشرة في تغيير اتجاهات الطلاب وسلوكهم وهناك بعض المعلمين أفضل من غيرهم في استخدام طريقة غير المباشرة في التدريس حيث أن المعلم الذي يستخدم الطرق غير المباشرة في حاجة الى سرعة البديهة والقدرة على متابعة النقاش دون أن يفقد المسار الأساسي له أو يفقد الصبر تجاه تعقيدات الموضوع كما يحتاج القدرة على مساعدة الطلاب على تجميع النقاط المتناثرة مع بعضها ببعض بطريقة تخدم الموضوعات المطروحة للنقاش .
إن الطرق الغير المباشرة تعتمد على الاستكشافية ومن خلالها يسعى الطلاب للبحث عن مبادئ وحلول الموضوعات عن طريق المعلم أو الكتاب المقرر كذلك تثبيت التعلم ونقله الذي يعني القدرة على استخدام ما تم تعلمه والموضوعات السابقة في الحصول على مهارات جديدة .
ويتأثر استخدام الطرق في التدريس بثقافة وخبرة المعلم لذا يجب عند استخدام هذه الطريقة ان تحدد الأهداف التعليمية بوضوح وان يؤخذ في الاعتبار المعارف والخبرات التي يمكن ان يساهم بها الطلاب في التعلم .
وتعطي الطريقة غير المباشرة للطالب الحرية والمسؤولية في تحديد أهدافه واختيار المحتوى والعمل بطريقه الخاصة وبالسرعة التي تتناسب مع قدراته وتقوم ذاته واختيار المصادر التي يمكن الاستعانة بها بما في ذلك الأفراد والوسائل المتوفرة له كما نجد أن الطريقة الغير مباشرة في التدريس تراعى الفروق الفردية بين المتعلمين ونجد فيها المتعلم ينشغل بعلميات فكرية أكثر تعقيدا من مجرد التذكر والاسترجاع وتعتمد طريقة التدريس غير المباشرة على استثارة المتعلم مما يدفعه للتفكير والبحث والمقارنة ولاستنباط والتجريب ويمكن أن يكون المثير هو موقف أو مشكلة تحتاج إلى حل فالمشكلة أو الحاجة إلى حل تنشئ السؤال في ذهن المتعلم حيث لا يستطيع الإجابة عليه بمجرد التذكر ولكن الأمر يستلزم البحث إلى إجابة وتعتبر طريقة التدريس غير المباشرة وسيلة لتنمية التفكير المنتظم لدى المتعلمين كما أن استخدامها يساعد على تنمية الابتكار ووسيلة هامة لتنمية مفهوم الذات .
وفيها يلي نعرض الأساليب المستخدمة في التدريس غير المباشرة .







أسلوب التعلم بالاستكشاف

جرت العادة إن يتبع معلمو التربية البدنية الطريقة الغير مباشرة في التدريس والتي كان التركيز فيها على النداءات أما الآن فأن لمربين المعاصرين يؤمنون إن الطالب يجب إن يتعلم عن طريقة البحث والاستكشاف وهذا يتم عن طريق طرح المعلم الأسئلة ومحاولة الطلاب إيجاد طرق مختلفة لحل المشكلة وبالتالي يكتشفون الحل أو الحلول المناسبة فكل سؤال من المعلم يحدث استجابة واحدة صحيحة يكتشفها المتعلم وتتابع الأسئلة من المعلم في الموضوع معين يجعل المتعلم يستطيع اكتشاف الحركة أو المفهوم المطلوب وفي أسلوب الاستكشاف يقوم المعلم بتصميم الأسئلة في صورة متعاقبة ويحاول الطالب عن طريق الإجابة على هذا الأسئلة أن يصل إلى الموضوع الدراسي الذي اختاره المعلم ويجب على المعلم استخدام أسلوب الاستكشاف فان عليه أن يعرف انه سيواجه استجابات متشعبة كثيرة من المتعلمين للسؤال الواحد لذلك يجب أن يكون مستعدا بسؤال آخر يؤدي إلى استجابة واحدة ويجب على المعلم ألا يعطي للمتعلم الإجابة نهائيا ولكن ينتظر استجابته، لذلك فعليه إعطاؤه وقت لينشغل في عملية البحث لإيجاد حل ، لذلك على المعلم أن يكون صبورا ولا يتعجل استجابة المتعلم فإذا أتى المتعلم بالاستجابة صحيحة فيجب على المعلم أن يشير إلى ذلك بكلمة (صح) أو كلمة أحسن وهذا في حد ذاته يعتبر تعزيز إيجابي وتغذية راجعة إيجابية عند تعلمه وهذا ما يد فع المتعلم لمزيد من البحث والاستمرار في العمل.
أما إذا كانت استجابة الطالب غير صحيحة ومنحرفة عما هو متوقع فيجب أن يقدم المعلم سؤالا آخر يمثل خطوة صغيرة مساعدة للمتعلم وهكذا يستمر المعلم إلى أن يصل الطالب إلى المفهوم أو الحركة المطلوبة.

أسلوب الاكتشاف الموجه

الاكتشاف الموجه يقدم المعلم عدة بدائل من الحركات ويعطى الطالب الفرصة لتجريبها جميعا، ويحدد ما هو مناسب وما هو الأنسب وما هو الأكثر مناسبة.
والمعلم له دور هام في الاكتشاف الموجه . فالمعلم يلقي أسئلة موجهة ومناسبة واضعا في الاعتبار خبرات الطلاب من خلال الممارسة فيفاضل بين تأثيرات التجريب للبدائل المختلفة وكذلك يمكن أن يتعلم من خلال ملاحظة الأفراد.
وفيما يلي مثال يمكن أن يساعد في توضيح طريقة هذا الأسلوب ويبدأ هذا الأسلوب بحقيقة أو بمفهوم معروف ومقبول من قبل وعلى الطلاب اكتشافه .


المفهوم:
في وضع القدمين لرمي كرة (باليد اليمنى) ، الموضع الأمامي الخلفي للقدين مع وضع القدم اليسار أماما هو الأكثر فعالية.
والمعلم يمكن أن يعد الاختيارات التالية لوضع القدم للتجريب في الرمي أو الدحرجة.
1. الرجلان متقاطعان
2. القدمان والرجلان معا
3. القدمان مفتوحتان لمسافة قصيرة
4. القدمان مفتوحتان لمسافة كبيرة
5. وضع القدم الأمامي – الخلفي ، والقدم اليمين أماما.
6. وضع القدم الأمامي – الخلفي ، والقدم اليسار أماما.
فعملية التعلم متوقفة على حصول التغذية الراجعة من كل من هذه الاختيارات ، والتي تجرب بطريقة تمكن من الاختيار المنطقي.
ويقوم المعلم بعد ذلك بتوضيح وتفسير اختيار الأطفال الذي اكتشف.
أسلوب حل المشكلات:
تعد مهارة مواجهة المشكلات والتصدي لها ومحاولة حلها من المهارات الأساسية التي ينبغي أن يتعلمها ويتقنها الإنسان العصري. ويعد حل المشكلات أسلوباً تعليميا راقيا وبخاصة في هذا العصر حيث كثرت المتغيرات وتشابكت.
والتدريب على حل المشكلات يعتبر أسلوب تعليمي يتناول أنواعا متعددة من المشكلات التي تواجه المتعلم في نطاق حياته المدرسية.
أسلوب التعليم بحل المشكلات:
الطرق غير المباشرة تدور حول مفهوم الاكتساب غير المباشر وفي أغلبها تعتمد على مفهوم ما يسمى بحل المشكلات حيث يقوم المعلم بتقديم عمل حركي للطلاب في صورة مشكلة ويجب أن بكون هذه المشكلة في مستوى نضج الطلاب العقلي حيث يقوم الطلاب باكتشاف الحل عن طريق التجربة والاستكشاف وهي طريقة مفيدة في تحقيق الأهداف والإدراكية والتربوية بجانب الأهداف الحركية ، ولهذه الطريقة مميزات متعددة في تشجع الطلاب على التجريب والاستقلال في التفكير والابتكار وتشجع الطلاب على معرفة دقائق الحركة وتعتمد على أن الطلاب يبذلون جهدا ملموسا من قبلهم لتعزيز الحل للمشكلة الحركية وبالتالي ننمي عندهم عناصر اللياقة البدنية كما تسهم هذه الطريقة في الوصول إلى تعميمات حركية عامة ، كما أنها تساعد المعلم على حل مشكلة الفروق الفردية بين الطلاب. لهذا يجب على معلم التربية البدنية أن يتبع هذه الطريقة للصف الأول، الثاني، الثالث، الابتدائي بمدى واسع كلما أمكن وأن يعمل على إتقانها بدرجة كبيرة.
ويمكن للمعلم أن يقدم بعض الخبرات والأنشطة التي تساهم في تطوير المهارات البدنية فمثلا يكون العمل مع الطلا ب الصغار في مجرد استكشاف حركة ما سهلا وبسيطا كأن يطرح المعلم السؤال التالي:
كيف تستطيع الانتقال من مكان إلى آخر بدون مشي أو جري ؟
ويحاول الطلا ب حل هذه المشكلة بأنواع متعددة من الحركات فالبعض يحجل بقدم واحدة والبعض يقفز بالقدمين معا والبعض الآخر يتدحرج والبعض قد يمشي على اليدين إن استطاع والبعض يقفز قفزة الأرنب وأخيرا يصل الطلاب إلى الحل الذي يريده المعلم.
هل تستطيع أن تتعرف على خمسة طرق مختلفة للوثب.
كيف تستطيع أن تحول جسمك إلى دائرة كوبري ؟ أي جسر أو عجل.
وعلى المعلم أن يتبع الخطوات التالية عند استعمال هذه الطريقة.
1. المعلم هو صاحب القرار في طرح المشكلة أو السؤال.
2. الطلاب بدويهم عند سماع المشكلة أو السؤال يحاولون كشف المشكلة وإيجاد الحلول المناسبة لها.
3. عند حل المشكلة الحركية يقوم الطلاب بدورهم بإيجاد الحلول ا لفردية ويحاولون تصحيح أخطئهم التي وقعوا فيها نتيجة التجريب.
4. المعلم باستمرار جاهز في أي وقت لتقديم المساعدة على شكل أسئلة أو تحديات للمشكلة الحركية.
ويراعى ما يلي لتحسين تنفيذ طريقة حل المشكلات :
أولا : عند استخدام طريقة حلا مشكلات لمشكلة حركية ما ، وتحديد المشكلة يجب على المعلم أن يعرف أن هذا الواجب الحركي المقصود منه هو تنمية مهارة معينة وكيف يتحرك الطالب. وما هي الأجزاء التي تم تحريكها من جسمه لتنمية وتطوير تلك المهارة.
ثانياً : عندما يعطي المعلم مشكلة حركية يتحدى فيها قدرات الطلاب ويشجعهم على الابتكار والتحليل يركز المعلم اهتمامه على تدعيم وتركيز الخبرة عند الكلاب عن طريق التدريب والتكرار المنتظم للمشكلة الحركية وهذا يتطلب من المعلم السرعة والعين الناقدة لتدعيم الخبرة عند الطلاب وعلى سبيل المثال عندما يريد المعلم التركيز على التمريرة الصدرية في كرة السلة مع الزميل أو الحائط يطرح المعلم المشكلة الحركية التالية:
· هل تستطيعوا يا طلاب تمرير الكرة إلى الزميل أو الحائط بخمس طرق للتمرير؟
هنا في هذه المشكلة الحركية يريد المعلم أن يكتشف التمريرة الصدرية من خلال الخمس طرق فمن الطلاب من يمرر الكرة باليد اليمنى ومنهم من يمرر الكرة بالرجل ومنهم من يمرر الكرة بالرأس ومنهم من يمرر الكرة بالركبة .. الخ ؛ فمهمة المعلم هنا توجيه وتدعيم الخبرة عند الطلاب عن طريق التكرار والتدرب المنتظم.
ثالثاً : عند وضع خطة لمرحلة التعليم الأساسي يجب أن يكون هذه الخطة متسلسلة ومتتابعة في أداء المهارات الأساسية أي التتابع الذهني للخطة الفصلية ثم الخطة الشهرية ثم الخطة الأسبوعية، إلى أن يصل إلى الحصة أو الدرس اليومي بمعنى إعطاء المهارات الأساسية أولا ثثم الربط بينها مثل الربط بين مهارة تمرير الكرة واستلامها في كرة السلة ثم تمرير الكرة للزميل ثم تمرير الكرة من خلال الحركة أو المشي أو الجري.
رابعاً : يعد حل المشكلة والتتابع والربط بين المهارات الأساسية عن طريق التكرار والملاحظة يكون تركيز المعلم مبنياً على وصول الطالب إلى مرحلة لتثبيت المهارة في ذهنه وكذلك الشكل الجيد للمهارة.
خامساً : بعد ذلك يدخل المعلم الأداء الجيد للمهارة في شكل مواقف تنافسية ولعب حقيقي بهدف المسابقة أو المنافسة البدنية من خلال درس التربية البدنية.
وتعتمد الدروس في المرحلة الأولية على الأساليب الغير مباشرة في التعليم لتحقيق الأهداف المرجوة منها.
ما يجب مراعاته عند تنفيذ الدرس:
يتوقف نجاح الدرس في تحقيق أغراض التربية البدنية واستمتاع الطلاب بما يزاولونه ، على حين اختيار التمرينات المناسبة لحيوية الطالب وقواه ويراعى أن يشمل الدرس بصفة عامة على ما يلي:
‌أ- نشاط ابتدائي (إحماء).
‌ب- نشاط عام بسيط أو تمرين ترويحي.
‌ج- تمرينات تمثيلية أو قصة حركية تغطي أجزاء الجسم المختلفة والأغراض البدنية للدرس.
‌د- تمرينات أو مسابقات تحقق الأهداف التعليمية ثم نشاط عام – وثب جري أو لعبة صغيرة وأخيراً بعض حركات التهدئة.
هاني يماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

الساعة الآن 10:36.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لملتقى التربية والتعليم المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي (لملتقى التربية والتعليم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
    مجموعة ترايدنت العربية