وفقكم الله تم ايقاف التعامل مع البنرات الكبيرة وماهو متوفر الان التالي فقط حجم البنر 700×100 السعر لمدة شهر 1300 ريال حجم البنر 468×60 السعر لمدة شهر 1000 ريال حجم البنر 380×60 السعر لمدة شهر700 ريال حجم البنر 300×60 السعر لمدة شهر ب500 ريال حجم البنر 160×60 السعر لمدة شهر250 ريال

لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

 

تحاضير فواز الحربى
عدد الضغطات : 38,276
تحاضير رياض الاطفال
حقيبة لغتى
عدد الضغطات : 69,452

   : 3


 
 عدد الضغطات  : 375
 
 عدد الضغطات  : 75
 
 عدد الضغطات  : 22833
منتديات بوابة مكة المكرمة - اهلا بكم 
 عدد الضغطات  : 101825  
 عدد الضغطات  : 5895
 
 عدد الضغطات  : 241  
 عدد الضغطات  : 360  
 عدد الضغطات  : 219  
 عدد الضغطات  : 2550

 
العودة   منتديات التربية والتعليم > المنتديات المدرسية > الاختبارات المدرسية
الاختبارات المدرسية مخصص للمواضيع المتعلقة بالاختبارات المدرسية وتقويم التلاميذ
   
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
قديم 31-12-2001, 17:27   #1
ابو محمد
ضيف
 

المشاركات: n/a
رسالة

تعريف الاختبار:
الاختبار هو عملية منظمة لقياس عينة من سلوك الطالب(نتاجات التعلم) وتقييم هذا السلوك حسب
معايير وأعراف معينة. والاختبار إما أن يكون معياري المرجع أو عرفي المرجع ويتصف بالثبات والصدق. وفيما يلي توضيح للأفكار الرئيسية في تعريف الاختبار السابق.
3-1 - القياس: أي إعطاء قيمة أو كمية للقدرات والتحصيل . وفي بعض الأختبارات تكون الإجابات موضوعية بحيث تكون نعم أو لا أو إضافة كلمة معينة أو رمز معين. وقد تقوم الآلة بالتصحيح. وفي هذه الاختبارات تعطى نفس القيمة وان اختلف المصححون.
وهناك اختبارات تختلف فيها أحكام المصححين حول نفس الاجابة وذلك لاختلاف المعيار الذي يضعه كل مصحح عن الآخر.
3-2- العينة : ان الاختبار يفترض ان يقيس عينة ممثلة من سلوك الطالب أو المحتوى الدراسي
وتغطي جوانب هامة من السلوك أو المحتوى الدراسي. فقد يكون اداء طالب ما ضعيفاً في اختبار
ما دون ان يدل ذلك على ضعف حقيقي في تحصيل أو قدرات الطالب والسبب ان العينة
ليست ممثلة بشكل كاف للسلوك أو المحتوى الدراسي.
3-3 السلوك أو نتاجات التعلم أو الأهداف التربوية : يجب ان نترجم ما نريد قياسه الى سلوك ظاهر قابل للقياس. فإذا اردنا قياس الابداع مثلا فإن ذلك يتم من خلال المسائل المعقدة أو التأليف أوالنقد .....الخ .
3-4- التقييم : اي تفسير القيمة التي نقيسها . ففي عملية القياس نجيب على السؤآل : كم ؟
وفي عملية التقييم نجيب على السؤآل : ماذا يمكن استخلاصه من هذه القيمة؟ فمثلاً في اختبار
الاستيعاب قد يحصل طالب على الدرجة 60 وعند تقييمنا لهذه الدرجة علينا ان نقرر هل استيعاب الطالب عال أم متوسط أم منخفض ؟ وقد نقرر في اختبار آخر للكفاءة المهنية ان طالبا ما يلزمه مزيد من التدريب ... وهكذا فإن القياس يعطينا الكميات بينما التقييم يحكم على أو يفسر النتائج.
3-5- المعايير والأعراف: ان رقماً ما في عملية القياس يمكن تفسيره بطرق مختلفة في عملية
التقييم. فمثلا في اختبار الاستيعاب اذا حصل الطالب على الدرجة 60 فإننا قد نقيم الطالب على انه فوق أو دون مستوى مقبول للأداء نحدده مسبقا أي دون مستوى معيار أو مرجع معين . ويسمى الاختبار في هذه الحالة معياري المرجع.
ان نتائج مثل هذا الاختبار تضع أداء الطالب بالنسبة الى المعيار المحدد بغض النظر عن قيمة الدرجة التي حصل عليها الطالب في اختبارات مختلفة. فقد تكون العلامة 60 في احد الاختبارات فوق المستوى المطلوب بينما الدرجة 70 اقل
من المستوى المطلوب في اختبار آخر.
أما اذا اردنا مقارنة اداء الطالب في الاختبار بأداء أقرانه في نفس الصف فعندئذ يسمى الاختبار
عرفي المرجع . ويمكن مقارنة أداء الطالب بمجموعة طلاب صفه أو بأداء مجموعة أكبر تشمل المنطقة التعليمية أو الدولة . فنقول مثلاً ان طالبا ما حصل على الدرجة 70 في اختبارالميكانيكا وكان السادس على صفه أو ضمن ال- 75% الأفضل في المنطقة التعليمية .
3-6- ثبات الاختبار: اذا اردنا ان يكون الاختبار دقيقاً في تقييمه لسلوك الطالب فلا بد من ثبات الاختبار أي ان أداء الطالب في هذا الاختبار لا يتغير كثيرا بمضي الزمن . وهناك انواع من ثبات الاختبار:
3-6-1- الثبات بإعادة الاختبار: ويتم ذلك بإعادة الاختبار نفسه ولنفس المجموعة من الطلاب بعد فترة من الزمن ( ساعة , يوم , شهر ) . فإذا كانت نتائج الاختبار متطابقة أو متقاربة في الحالتين دلّ ذلك على ان الاختبار ثابت بدرجة كافية .
وعلى العكس من ذلك فإن الاختبار ليس ثابتاً اذا كانت نتائج الاختبارين متباعدة أو متناقضة.
ويقاس الثبات بمعامل الارتباط بين نتائج الاختبارين. وسنأتي على كيفية حساب معامل الارتباط لاحقاً في هذا البحث.
3-6-2-الثبات الداخلي أو الذاتي للاختبار: ويتم ذلك بتنفيذ الاختبار مرة واحدة ويعتمد الثبات
الداخلي على دقة القياس ولايجاد الثبات الداخلي هناك طريقتان:
ا) تجزئة الاختبار الى نصفين: كأن يتم اعتبار الأسئلة ذات الارقام الفردية أحد النصفين وذات
الارقام الزوجية النصف الآخر. ثم نحسب معامل الارتباط بين نتائج النصفين وبتطبيق المعادلة
التالية نحصل على معامل الثبات الداخلي للاختبار الكلي:

2× معامل الارتباط بين النصفين
معامل الثبات الداخلي = ____________________
1 + معامل الارتباط بين النصفين
مثال للتوضيح: افرض ان معامل الارتباط بين النصفين = 0.7

2× 7 و . 4و 1
معامل الثبات الداخل = ــــــ = ـــ = 82 و. = 82 %
1+ 7 و . 7 و 1
ب) كما يمكن ايجاد معامل الثبات الداخلي للاختبار بتطبيق المعادلة التالية :

م × ( ن - م )
معامل الثبات الداخلي للاختبار= 1 - ـــــــــ
ن × ( د )²
حيث م = المتوسط الحسابي لدرجات الطلاب في الاختبار
ن = عدد فقرات أو أسئلة الاختبار
د = الانحراف المعياري لتوزيع درجات الاختبار . وسنأتي على توضيح هذه المقاهيم لاحقاً في موضع خاص من هذا البحث.
مثال للتوضيح : افرض ن = 40 , م = 35 , د = 5

35 ×(40-35) 35 ×5 175
معامل الثبات الداخلي للاختبار = 1- ـــــــــــ =1- ــــــ =1- ــــــ = 5و82 %
40 ×(5)² 40×25 1000

3-6-3-الثبات باستخدام اختبارين متكافئين: ويتم ذلك بتنفيذ اختبارين متكافئين على نفس المجموعة من الطلاب والاختباران متكافئآن من حيث انهما يقيسان نفس القدرات. ويجب
تصميم الاختبارين بشكل مستقل عن الآخر ثم يوجد معامل الارتباط بين نتائج الاختبارين
للدلالة على معامل الثبات الداخلي لأي من الاختبارين.

3-7 - صدق الاختبار: ويقصد بصدق الاختبار مدى صحة التفسيرات المبنية على نتائج
الاختبار. ولتحقيق صدق الاختبار علينا ان نسأل ما هو السلوك المتوقع (نتاجات التعلم)
التي يقيسها الاختبار؟ ما مدى الارتباط بين نتائج الاختبار ومقياس آخر يعتبر مرجعاً
للمقارنة؟ أو بعبارة أخرى ماذا يمكن استخلاصه من نتائج الاختبار؟ وهناك اتجاهان في
تحقيق صدق الاختبار: صدق المحتوى و صدق الاختبار بالمقارنة مع معيار .
3-7-1-صدق محتوى الاختبار: يجب ان يتكون الاختبار من عينة ممثلة من الفقرات
أو الأسئلة في محتوى معين. الى أي درجة تمثل العينة المحتوى الكلي يكون صدق محتوى
الاختبار. ولتوضيح ذلك نفترض ان لدينا محتوى كلي من 500 مفردة في الإملاء ويتوقع
من الطلاب ان يكتبوا الإملاء الصحيح لهذه المفردات في نهاية التدريس. ينفذ اختبار الإملاء
ولنفرض انه يحتوي على 50 مفردة كعينة ممثلة للمحتوى الكلي. فلو كانت جميع مفردات
الاختبار سهلة أو جميعها صعبة أو جميعها من الشواذ فإن الاختبار سيكون منخفض الدلالة
فيما يتعلق بصدق المحتوى. وعلى العكس من ذلك اذا روعي في اختيار العينة التنوع و اعتبار
اية عوامل اخرى مهمة فإن الاختبار سيكون ذا دلالة كبيرة فيما يتعلق بصدق المحتوى.
ولكي تكون العينة ممثلة ننشئ جدول المواصفات والذي يتضمن بعدين : المحتوى و الأهداف.
وهذا يستلزم بالطبع تحليل المحتوى وتحديد الأهداف التربوية. وفيما يلي جدول مواصفات
افتراضي للتوضيح :
المجموع تطبيق استيعاب تذكر الأهدافالمحتوى
14 6 5 3 الوحدةالأولى
11 5 4 2 الوحدةالثانية
6 3 2 1 الوحدةالثالثة
14 7 5 2 الوحدةالرابعة
45 21 16 8 المجموع

ان الأرقام في الجدول السابق تمثل اعداد الفقرات أو الأسئلة لكل وحدة من المحتوى ولكل هدف
من الأهداف المحددة. كما يمكن استبدال الأرقام بالنسب المؤية.

3-7-2- صدق الإختبار بالمقارنة مع معيار: تستعمل نتائج الاختبار في تحديد السلوك أو الأداء
المتوقع . فمثلا يمكن اعتماد نتائج اختبار في القدرات العامة في تحديد أداء الطالب في اختبار
الرياضيات . ولإيجاد معامل الصدق للإختبار نجد معامل الإرتباط بين نتائج اختبار المعيار(القدرات العامة) ونتائج اختبار التحصيل في الرياضيات
  رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

لإعلانك بملتقى التربية والتعليم  اضغط هنا

الساعة الآن 10:00.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لملتقى التربية والتعليم المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي (لملتقى التربية والتعليم ) بل تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
    مجموعة ترايدنت العربية